صفحة الكاتب : عباس سرحان

السلطة البحرينية تقتل بالشوزن وترعى المحكمة العربية لحقوق الإنسان
عباس سرحان
 فيما كانت السلطات البحرينية تمارس عنفها المعتاد ضد المحتجين السلميين الشيعة، فتقتل وتعتقل العشرات وتضيق على آخرين. اجتمعت في البحرين شخصيات تشغل مناصب ومراكز مهمة عربيا ودوليا منهم الأمينان العامان للجامعة العربية، ودول مجلس التعاون الخليجي، نبيل العربي، وعبد اللطيف الزياني، وكان الهدف من الاجتماع هو إقرار النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان، واتخاذ المنامة مقرا لها.
هذه المحكمة التي تم إقرارها في مؤتمر القمة العربية الذي عقد في الدوحة العام الماضي، معنية بترسيخ حقوق الإنسان في الدول العربية والنظر في النزاعات التي تحدث في إطار هذه الدول. لكنها تختص بالعرب فقط دون غيرهم على الرغم من أن الأجانب يشكلون نحو 80% من عدد السكان في دول مجلس التعاون الخليجي.
 وهي مفارقة لافتة تحيط بتأسيس المحكمة، فليس من المنطقي ان تنظر المحكمة بدعاوى حقوق الإنسان في المنطقة دون أن يكون للأجانب نصيب فيها، وكأن الرسالة التي تريد الجامعة العربية إيصالها إلى مواطنيها وإلى غيرهم تشير إلى أن مقاسات حقوق الإنسان في المنطقة العربية فصّلت وفقا لأهواء الحكومات ولم تكن مبنية على أسس موضوعية متينة.
محكمة ناقصة الاختصاص
ووفقا لمحددات المحكمة العربية لحقوق الإنسان فمن الطبيعي ان نرى أنها غير معنية بالنظر في أية دعوى يرفعها بحرينيون أو سعوديون شيعة، طالما أنهم متهمون بالولاء لدول أخري وطالما تعتقد حكوماتهم انهم مجنسون وليسوا من سكنة البلاد الأصليين.
وإلا فإن اختيار المنامة لتكون مقرا للمحكمة العربية المعنية بحقوق الإنسان في الوقت الذي تمارس فيه السلطات البحرينية منذ سنوات أبشع أنواع العنف ضد محتجين سلميين، لا ينسجم مع ابسط مبادئ حقوق الإنسان ويتجاهل مشاعر أهالي الضحايا البحرينيين ممن سقطوا على يد السلطة، ويشير في ذات الوقت إلى أن الجامعة العربية ليست معنية بحقوق الإنسان للمواطنين الشيعة.
 بل ان هذه الخطوة تستفز البحرينيين المطالبين بالإصلاح وتسقط الجامعة العربية التي لم تمانع في اتخاذ البحرين مقرا لها، تسقطها في تناقض كبير كونها تؤسس لمحكمة ترعى دعاوى حقوق الإنسان وبذات الوقت تتخذ من دولة تنتهك هذه الحقوق مقرا للمحكمة.
وليس أدل على ذلك من قيام السلطات البحرينية بقتل شاب بحريني في الوقت الذي كان فيه ملك البحرين يرعى الاجتماعات التحضيرية الخاصة بالمحكمة العربية لحقوق الإنسان حيث قتل الشاب محمود محسن من أهالي قرية سترة التي يشكل الشيعة غالبية السكان فيها.
والمغدور فارق الحياة بعد ساعات من إصابته برصاص الشوزن وهو ما أكدته وزارة الداخلية البحرينية أيضا.
وكان الحسن في تظاهرة خرجت للتنديد بمقتل مواطن بحريني آخر، فتطورت لاحقا إلى مصادمات مع عناصر الشرطة استخدمت فيها الأخيرة رصاص الشوزن الذي سبق وأن أدى إلى مقتل وجرح المئات من البحرينيين الشيعة منذ اندلاع الاحتجاجات في 2011، وبات معلوما أن السلطات في البحرين تستخدم بشكل واسع سلاح الشوزن والغاز المسيل للدموع.
المهم أن الحسن قتل ولم يثن مقتله المجتمعين في المنامة لمناقشة الأساس لمحكمة حقوق الإنسان العربية، وفي هذا ابلغ رسالة على ان المحكمة لن تكون حيادية، ولن تعبأ برصاص الشوزن الذي يخترق يوميا أجساد العشرات من المحتجين، والشوزن، سلاح ناري مصمم غالبًا للإطلاق بإسناده على الكتف، وهو يرمي كريّات صغيرة، أو رصاصة صلبة.
 وفيه أنواع متعددة بحسب الأحجام تبدأ من 5.5 ملم لقطر الماسورة وصولًا إلى 5 سم، وتؤكد التقارير المعنية بحقوق الإنسان إن السلطات البحرينية استخدمت سلاح الشوزن بكثافة واعتمدت أشد أنواعه خطورة.
البحرين ملف حافل بالانتهاكات
وليس هذا فحسب، فالسلطات البحرينية ومنذ اندلاع الاحتجاجات ضدها في 2011 أقدمت على هدم مئات المساجد ودور العبادة العائدة للشيعة الأمر الذي يكشف عن تمييز ديني واضح تمارسه سلطات البحرين بين مواطنيها.
حتى أنها لم تقم أي اعتبار للجوانب التاريخية لعدد من الرموز الدينية ودور العبادة فهدمت في نيسان 2011 مسجدا تاريخيا يعود تاريخ تشييده إلى ما قبل 400 سنة يعرف بمسجد الأمير بربغي، وتلا ذلك تهديم المئات من دور العبادة.
وأسقطت الجنسية البحرينية عن نحو 35 بحرينيا بسبب معارضتهم السلطة وتسببت بإعاقة العشرات جراء استخدامها العنف ضدهم، كما أجهضت نحو 87 امرأة بسبب الاستخدام المفرط للغازات المسيلة للدموع من قبل عناصر السلطة.
واستقدمت قوات من خارج الحدود للتصدي لمواطنيها المحتجين في سابقة خطيرة لم تحدث من قبل على هذا النحو، وغير ذلك الكثير من الانتهاكات الواضحة لحقوق الإنسان، ومع ذلك تجتمع الجامعة العربية وبكل أريحية ودون حرج في البحرين لتتخذ من المنامة مقرا للمحكمة العربية لحقوق الإنسان في استفزاز واضح لمشاعر البحرينيين.
بينما كل هذه الانتهاكات لم تكن بخافية لا عن الجامعة العربية ولا عن الهيئات والمنظمات الدولية، فالبحرين كانت حاضرة في تقارير الإدانة التي ترفعها هذه المنظمات بشكل دوري إلى المجتمع الدولي، فمثلا تقرير منظمة العفو الدولية الصادر في نيسان الماضي طالب الحكومة البحرينية بوقف ترهيبها لأحد رجال الدين الشيعة بعد تجريده من جنسيته.
وقال نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية، سعيد بوميدوحة: "لا يمكن قبول هذه الحملة من التهديدات والمضايقات والترهيب التي تُشن ضد الشيخ حسين النجاتي، وعليه، فيجب وقفها فورا لأن من شأن إجباره على مغادرة البلاد أن يجعل منه شخصا عديم الجنسية".
معتبرا قرار تجريد الشيخ نجاتي و30 آخرين من جنسياتهم البحرينية محاولة تعسفية تهدف إلى إسكات أصوات منتقدي الحكومة. وطالب بإلغاء القرار فورا.
واللافت إن الجامعة العربية ومن خلال أمينها العام، نبيل العربي، أعربت عن تقديرها لملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، وأشادت بالدعوة لإنشاء المحكمة واستضافة مقرها، دون الإشارة إلى حقوق الأغلبية من الشعب البحريني التي تعاني من بطش السلطات.
وفي رد أولي على اتخاذ المنامة مقرا للمحكمة العربية لحقوق الإنسان تجمع المئات من البحرينيين الشيعة الثلاثاء أمام مقر الأمم المتحدة في المنامة احتجاجا على" الاستهانة بمعاناتهم" من قبل الجامعة العربية حسبما كتبوا على اللافتات التي رفعوها إلى جانب صور العشرات من المغدورين ممن قضوا على يد النظام البحريني.
 وطالب المحتجون الأمم المتحدة بالتدخل للحد من الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات البحرينية معتبرين اتخاذ البحرين مقرا للمحكمة العربية لحقوق الإنسان يتنافى والممارسات العنيفة التي تستخدمها هذه السلطات بحق مواطنيها المطالبين بإصلاحات سياسية.
التوصيات
طالما ان المحكمة العربي لحقوق الإنسان، جهة حقوقية يفترض أنها ترعى الحقوق والحريات كان ينبغي مراعاة الظروف التالية عند تأسيسها وفي الإعلان عنها:
أولا- أن لا يقتصر اختصاصها على النظر بالدعاوى التي تكون أطرافها دول عربية وجهات رسمية وشبه رسمية وكان يجب أن تنظر بمختلف القضايا التي تمس حقوق الإنسان حتى وإن كان أطرافها مواطنين عاديين.
ثانيا- ونحن في الألفية الثالثة من المعيب أن تختص المحكمة العربية بالنظر في الدعاوى التي تخص العرب فقط دون الأجانب المقيمين في البلاد العربي.
ثالثا- لم تكن الجامعة العربية موفقة في اختيار المنامة مقرا للمحكمة العربية لحقوق الإنسان لكون السلطات البحرينية متهمة بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان.
رابعا- ما بدا عليه الإعلان عن تأسيس المحكمة العربية لحقوق الإنسان يشير بوضوح أنها لن تكون محايدة وستخضع مثل الجامعة العربية من قبل إلى المزاج السياسي وهيمنة الدول المسيطرة على الجامعة العربية، فيما المطلوب هو أن تبتعد المحكمة عن التأثيرات السياسية.
.....................................................
** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...
http://adamrights.org
https://twitter.com/ademrights

  

عباس سرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/29



كتابة تعليق لموضوع : السلطة البحرينية تقتل بالشوزن وترعى المحكمة العربية لحقوق الإنسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رسول جاسم
صفحة الكاتب :
  رسول جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مؤتمر القمة الاسلامية يمثل من  : مهدي المولى

 قراءة الحرب الطاحنة بين الشيعة وداعش ومستقبل المنطقة  : عبد العزيز لمقدم

 محافظ نينوى: لا نعترف بجميع مخرجات وقرارات مجلس المحافظة "المنحل" والقانون هو الحكم

 لليوم الرابع ... دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الوقف الشيعي تحيي مجالسها الحسينية في مجمع سيد الشهداء ببغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 رؤى ومواصفات حكومة الانقاذ الوطني .  : احمد فاضل المعموري

 عاجل.. الانتربول يصدر اخطارا لـ190 دولة باعتقال الهاشمي  : عروس الاهوار سويسرا

 كلمة نائب ممثل الامين العام للامم المتحدة نيقولا ميلادينوف في افتتاح الموسم الثامن ( الحسين يوحدنا ) في مكتب الشيخ د. همام حمودي الجمعة 15/11/2013  : مكتب د . همام حمودي

 محافظ ميسان يستقبل القنصل العام الكويتي ويناقش العلاقات الثنائية لاسيما الاقتصادية والثقافية  : اعلام محافظ ميسان

 التجسس والجاسيوسية وعلم التخابرمن وجهة نظر الاسلام2 . القسم الثاني| التجسس المشروع والجائز في الاسلام  : مجاهد منعثر منشد

 مع الدكتور منصور الكيالي في تفسيره لكلمة (جمل) .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 حقيقة النظام الخليفي في البحرين تكشفها براءة طفل  : محمد علي البحراني

 صداع الكهرباء المزمن  : عباس الكتبي

 مركز المستقبل بالتعاون مع جامعة بابل يناقش فرص نجاح وتطبيق نظام الإدارة اللامركزية  : انتصار السعداوي

 عن أحمد القبانجي....والذين معه!! - 1  : وجيه عباس

 زيارة المالكي لأمريكا، نجاح أم فشل؟  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net