صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

انتفاضة الشعب السوري ونفاق شيوخ الوهابية
د . عبد الخالق حسين

اجتاحت الانتفاضات الشعبية البلاد العربية منذ أشهر حيث اندلعت شرارتها الأولى في تونس، ثم انتشرت كالنار في الهشيم فشملت مصر، واليمن، والأردن، والبحرين وليبيا، وأخيراً سوريا. ولحد الآن أطاحت هذه الانتفاضات بنظامين متحجرين جائرين وهما، نظام بن علي في تونس، وحسني مبارك في مصر، أما الرئيس اليمني، علي عبدالله صالح، فيفاوض على مخرج آمن له، والقذافي فقد السيطرة على النصف الشرقي من بلاده، وهو على وشك الانهيار. فالتاريخ ليس إلى جانب الطغاة، ومآلها الانقراض حيث بدأت الشعوب العربية بنهضتها للتخلص من الأنظمة الأبوية (البطرياركية) المستبدة التي أكل الدهر عليها وشرب، والتي باتت عقبة كأداء أمام التقدم، ولتقرر الشعوب مصيرها بنفسها وتبني أنظمتها الديمقراطية.

بطبيعة الحال، نحن مع الشعوب في انتفاضاتها ضد حكوماتها الجائرة. ولذلك نؤكد دعمنا وموقفنا المؤيد للشعب السوري في انتفاضته الشجاعة ضد النظام البعثي الجائر. وكعراقيين، نعرف ماذا يعني حكم البعث، إنه باختصار شديد يعني: الجور والظلم والتخلف والدمار الشامل. كما ونعرف عن تجربة سابقة في التعامل مع البعث، حجم مخاطر الانتفاضة على هكذا نظام دموي مستعد لإبادة الشعب بكامله وبمنتهى الوحشية في سبيل البقاء في السلطة، إذ يعرف العالم أن صدام حسين وأجهزته القمعية، وجيشه المؤدلج بأيديولوجية البعث، قد قتل نحو 700 ألف من العراقيين إثناء انتفاضتهم عام 1991. وهذا ما يفعله النظام البعثي السوري الآن في مواجهة التظاهرات السلمية وذلك بارتكاب المجازر الوحشية ضد المتظاهرين العزل. فخلال الأيام القليلة الماضية قتلت قوات النظام أكثر من مائتي شخص، إضافة إلى مئات القتلى خلال الأسابيع الأربعة الماضية، أما أرقام  الجرحى والمعتقلين فغير معروفة، لأن النظام البعثي منع وسائل الإعلام، وخاصة الغربية من دخول سوريا. يعني أثبت البعث السوري أنه أكثر سوءً حتى من نظام القذافي في هذا المجال حيث سمح الأخير لمراسلي الإعلام العالمي بنقل الأخبار عما يجري في ليبيا. 

وقد ذكرنا مراراً أن البعث هو بعث، وعلى الضد من شعاراته المعلنة، فهو ذو أيديولوجيا فاشية واحدة، ذات رسالة فاسدة، معادية للإنسانية، سواءً كان البعث العراقي بقيادة صدام حسين، أو البعث السوري بقيادة حافظ الأسد، ومن بعده ابنه بشار الأسد، الذي أراد له والده أن يعمل جزاراً للشعب السوري بدلاً من ممارسة مهنته الإنسانية التي اختارها هو كطبيب مختص في أمراض العيون.

ولكن ما يثير القرف والاشمئزاز هو موقف الإعلام العربي الرسمي وشيوخ الوهابية من انتفاضات الشعوب العربية، والنظر إليها بمعيارين، حيث كشفت عن وجهها الطائفي الكالح القبيح وبدون أي خجل أو حياء. ففي الوقت الذي وقف هؤلاء مع انتفاضات الشعوب العربية في تونس ومصر وليبيا والأردن واليمن، نراهم وقفوا ضد انتفاضة الشعب البحريني، لا لشيء إلا لأن غالبية الشعب البحريني من الشيعة، والأسرة الحاكمة من السنة، فعندئذ صارت الانتفاضة في نظرهم طائفية فاشية وراءها إيران المعادية للشعوب العربية !!! وقد أصدر الشيخ يوسف القرضاوي فتوى على شكل خطاب بهذا الخصوص، كما وأرسلت السعودية قواتها لسحق الانتفاضة.

كما وجاء تأييد هذه الجهات لانتفاضة الشعب السوري لدوافع طائفية وليس لدوافع تقدمية وإنسانية وحباً بالشعب السوري، إذ أفادت الأنباء من الرياض- يو بي اي: أن " وصفَ عضو هيئة كبار العلماء السعودية، الشيخ صالح اللحيدان الدولة السورية بـ"الفاجرة الخبيثة الخطيرة الملحدة" ودعا "للجهاد" بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد ..." وقال اللحيدان في تسجيل صوتي نشر على موقع (يوتيوب) إن حزب البعث حزب فاشي خبيث، يزعم أنه يبعث العرب من جديد، ما جاء العرب من بعدهم منه  إلا الشر". الرابط أدناه.

في الوقت الذي نؤيد فيه الشيخ الليحيدان "إن حزب البعث حزب فاشي خبيث..". ولكننا نذكره بأن حزب البعث العراقي هو الآخر شقيق حزب البعث السوري "الخبيث" وكلاهما خرجا من نفس الرحم وتبنيا نفس الأيديولوجية الشريرة الخبيثة، فلماذا صار البعث السوري وحده شراً وخبيثاً بينما وقف الليحيدان وزملائه من مشايخ الوهابية بمن فيهم القرضاوي، إلى جانب حزب البعث العراقي بقيادة صدام حسين، حيث أصدروا الفتاوى قبيل وبعد سقوط النظام، حرضوا فيها الشباب المسلم في جميع أنحاء العالم على الذهاب إلى العراق (كفرض عين) لشن حرب الجهاد ضد "الروافض" دفاعاً عن أخوانهم أهل السنة! ألا يدل هذا الموقف على الازدواجية والنفاق الصريح بدوافع طائفية؟ تلك الفتاوى التي مازال الشعب العراقي بجميع طوائفه، سنة وشيعة ومسيحيين وأيزيديين وصابئة مندائيين وغيرهم، يدفع عشرات الألوف من الضحايا؟

إن موقف هؤلاء من الانتفاضة السورية ليس لتخليص الشعب السوري من نظام جائر وإقامة نظام ديمقراطي ودولة المواطنة، لأنهم الآن يحاولون تدمير النظام الديمقراطي في العراق، وإنما لأن بشار الأسد من الطائفة العلوية، وصدام حسين اسمياً من السنة. إن اعتبار النظام البعثي السوري علوي لأن رئيسه من الطائفة العلوية مغالطة مقصودة لأغراض كيدية لا تقل خبثاً وكيداً عن اعتبار نظام البعث الصدامي نظاماً سنياً لأن صدام حسين سني. فالبعث لا دين له ولا مذهب، ولكن لخبثه أتبع سياسة فرق تسد وادعى أنه يمثل أهل السنة في العراق لكي يجرهم للدفاع عنه، ولنفس السبب، ورط البعث السوري العلويين لكي يدافعوا عنه.

إن أسلوب مشايخ الوهابية الطائفي في التأليب على أبناء الطائفية العلوية والذين يسمونهم (النصيرية) أيضاً، بجريرة الحاكم جريمة لا تغتفر، وقد نهى عنها القرآن الكريم حينما قال: (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ). إذ راح الشيخ الليحيدان يقلب بطون كتب التاريخ للعثور على فتوى من السلف فوجد مبتغاه في عند ابن تيمية في قوله:"هؤلاء النصيرية في سوريا أولى بالجهاد أن نجاهدهم..". ولم يكتف الشيخ الوهابي بهذا التحريض فحسب، بل برر قتل الأبرياء أيضاً حتى ولو قتل ثلث الشعب السوري على حد قوله حيث قال: "يرى في مذهب مالك انه يجوز قتل الثلث ليسعد الثلثان..." 

والجدير بالذكر أن الطائفة العلوية لم تكسب أي شيء من عائلة الأسد غير القتل والتأليب وتفجيرات الإرهابيين، وتهديدات الأخوان المسلمين ضدهم بحرب الإبادة. والآن جاءت فتاوى شيوخ الوهابية بإبادتهم. والمعروف أن هذه الطائفة (العلوية) منذ ولادتها تعرضت لفتاوى التكفير والاضطهاد الشديد طوال التاريخ من الحكومات الطائفية، وبالأخص في العهد العثماني، علماً بأن أبناء هذه الطائفة هم مسلمون من الشيعة الأثني عشرية. وكما أكدت المفكرة الكبيرة الدكتورة وفاء سلطان، أن "النخبة العلوية المثقفة تعي جرائم الأسد، ووقفت له بالمرصاد ونالت نصيبها من جرائمه، ولكنها لا تأمن الجانب الآخر، ولذلك موقفهم من هذا الجانب بالنسبة لهم قضية حياة أو موت، وليس من باب الدفاع عن السلطة‫..."

فإصدار هكذا فتاوى تحريضية كيدية ضد طائفة العلوية والتركيز على علوية الرئيس السوري بشار الأسد دون بعثيته، تصب في خدمة النظام البعثي السوري، لأنها تعني أن الأخوان المسلمين، ومن ورائهم الوهابية السعودية، يضمرون لهذه الشريحة  شراً إذا ما سقط حكم بشار الأسد، إذ كما أكدت الدكتور وفاء سلطان: أن [الشريحة العريضة من الطائفة العلوية، وهي على غرار الشريحة العريضة من الشعب السوري، قد أنهكها الفقر والفاقة والجهل، ولكنها تبقى متعلقة بأذيال الأسد الذي نجح بإقناعها أنه الحامي الوحيد لها من الانقراض، وأكد لها الأخوان المسلمون ـ بنواياهم الشريرة وتاريخهم الإجرامي ـ ‫"‬صحة‫"‬ إدعاء الأسد‫!‬‬].

والمؤسف أن نعت البعث السوري بالنظام العلوي والنصيري لم يقتصر على مشايخ الوهابية فحسب، بل وحتى على بعض الكتاب المتسربلين بلبوس الديمقراطية والليبرالية والإنسانية، إذ كتب أحدهم مقالاً بعنوان: "من ملفات جرائم النظام العلوي في سوريا‫!‬" وهذا تحريض صريح لحمامات دم قادمة.

خلاصة القول، أن وصف النظام البعثي السوري بالنظام العلوي، والتحريض ضد الطائفة العلوية ليس في صالح الانتفاضة الشعبية، بل فيه تحريض لإبادة شريحة واسعة من الشعب، وبالتالي دعوة لهذه الشريحة للاستماتة في الدفاع عن نظام ليس في صالح الشعب ولا في صالح الطائفة العلوية. لذلك فمازال النظام يملك فسحة للاستجابة لمنطق التاريخ وذلك بالقيام بإجراء الإصلاحات السياسية والاجتماعية بنفسه لسد الطريق أمام القوى الظلامية، وكل من يريد إغراق الشعب في بحور من الدماء.
abdulkhaliq.hussein@btinternet.com
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
موضوع ذو علاقة بالمقال 
عضو هيئة كبار العلماء اللحيدان : ولو مات ثلثكم يا أهل سوريا ...
 http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=48553

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/27



كتابة تعليق لموضوع : انتفاضة الشعب السوري ونفاق شيوخ الوهابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي
صفحة الكاتب :
  د . يوسف السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد السيستاني يرد على تهنئة آية الله كلبايكاني له بمناسبة تحرير الموصل

 كونوا لنا دعاة صامتين  : ابواحمد الكعبي

 نهاية صدام.. كتاب جديد ينهي جدلاً إستمر لسنوات  : هادي جلو مرعي

 خذوه فغلوه. مائة يوم من حكم الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود). ماذا قدّم.  : مصطفى الهادي

 العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 منتخبنا الوطني والتعثر من اول المشوار  : سلمان داود الحافظي

 حيدر العبادي رؤية غير متكاملة للواقع السياسي البائس  : د . صلاح الفريجي

 نهر العلقمي ...في كلمات المؤرخين والمؤلفين  : الشيخ عقيل الحمداني

 العراق يضيع طعم الفوز امام الامارات  : عباس يوسف آل ماجد

 أتركوا لنا الوطن !  : علي محمود الكاتب

 بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات 15-10-2017  : وزارة الدفاع العراقية

 نزيف عشقٍ ولى  : ميمي أحمد قدري

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 حق التظاهر؛ ألا لعنته تعالى على المندسين  : سلام محمد جعاز العامري

 مدمن خمر ارتدى ثياب القداسة بحق  : سعيد العذاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net