صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

دوافع اقامة قاعدة عسكرية بريطانية في البحرين
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

حوراء رشيد مهدي الياسري
 

بعد غياب طويل استمر لأكثر من أربعة عقود فرضته عوامل ووقائع وتحديات عاشتها بريطانيا آنذاك منها الانهاك الكبير الذي لحقها جراء الحرب العالمية الثانية عام 1945م، وتبنيها على أثره سياسية الانعزال والانطواء لمعالجة الخلل الاقتصادي والعسكري الذي تراكم عليها جراء هذه الحرب ونتيجة للتحولات الجيوسياسية التي افرزتها الحرب حينها وهي بروز قوى عالمية صاعدة لم تتأثر في الحرب كثيرا ابرزها الولايات المتحدة الامريكية، اغتنمت بريطانيا الواقعية السياسية وهي التسليم بواقع ميزان القوى الجديد والذي احتفظت بعلاقات استراتيجية مع احد أقطابه لذلك أقدمت في خطوة عدت الأكثر جرأ وهي تسليم مواقعها العسكرية من قواعد عسكرية برية وبحرية الى ذك الحليف الصاعد الذي لم تنهكه الحرب بعد وهو الولايات المتحدة الامريكية، ومنها قواعدها العسكرية البرية والبحرية في العالم ومنها منطقة الخليج وخصوصا في مملكة البحرين.

 اليوم عادت بريطانيا للشروع في إعادة ذلك المورث الاستعماري القديم، حيث وقعت الاخيرة في الخامس من كانون الاول الحالي من هذا العام 2014 اتفاقا بينها وبين حكومة البحرين على هامش قمة التعاون الامني والتي تعرف بـ (حوار المنامة) مثل بريطانيا في هذا الاتفاق وزير خارجيتها (فيليب هاموند)، أما البحرين فمثلها وزير خارجيتها (خالد بن محمد ال خليفة) من اهم الملاحظات التي اشرت على هذا الاتفاق والتي اثير حولها الجدل هو تحمل الحكومة البحرينية تكاليف انشاء هذه القاعدة بينما تكتفي الحكومة البريطانية بتشغيلها واستخدامها.

أثار هذا الاتفاق الذي تخلله عودة بريطانيا للمنطقة في بناء قاعدة عسكرية في احدى دولها الكثير من التساؤلات والتحليلات الإستراتيجية أهمها :-

1- ان الخليج مؤمن عسكريا من قبل الولايات المتحدة الامريكية وخصوصا مملكة البحرين التي يرسو فيها مقر الاسطول الخامس للقيادة الوسطى الامريكية، فهل الاخيرة عاكفة على الرحيل من هذا البلد والمنطقة ام تريد اجتذاب معها قوى حليفة لها لتشاركها هذه المسؤولية، ام الامر يعود الى البحرين وبريطانيا في تبني هذا التحول العسكري وحتما بمباركة او تأييد امريكي له.

2- هل ما تشهده دول المنطقة من اضطرابات وحروب داخلية واخرى إقليمية ودولية بالنيابة، يخلق قلق وعبئ أمريكي من الخوف في وصولة الى دول الخليج وبالتالي تشتت الجهد الامريكي في إيقافه ومواجهته وخصوصا ما تمثله هذه الاضطرابات من وسائل واساليب عنف عسكرية تفتقر المنظومة العسكرية الأمريكية الحالية إلى وسائل فاعلة لمواجهتها وبالتالي أرادت إحضار من يشاطرها الاهداف والمصالح الى المنطقة وخاصة البحرين.

3- البحرين تعاني من حراك شعبي جماهري يمثل اغلبية شعبية يسعى في مطالبه الى احداث تغير سياسي ومنذ بداية الربيع العربي الى يومنا هذا، وبالتالي ايقنت وبعد استنفاذ كل الطرق والوسائل الداخلية من حوارات مع قادة هذا الحراك وكذلك توظيفها السطوة الامنية في ايقافها واستخدام قوى إقليمية كقوات درع الجزيرة وأنها لم تجدي نفعا وهذا ما دفعها إلى جلب تلك القوى التي تعاملت كثيرا مع هذا الشعب وتدرك مفاتيح الدخول والخروج من ازماته.

4- كانت العقود التي تلت الحرب العالمية الثانية الى يومنا هذا كافية لبريطانيا في العودة الى ماضيها الاستعماري في الخليج الذي تغيبت عنه لصالح الولايات المتحدة الامريكية وربما شعرت وأحست أخيرا ببداية الضعف والاضمحلال للولايات المتحدة الامريكية في هذه المنطقة الحيوية من العالم..

من جانب اخر يرى الكثير ان هناك اسباب مباشرة لعودة بريطانيا للمنطقة وخصوصا الخليج العربي ومنها:-

• كونها خطوة إستراتيجية للبحرية البريطانية من اجل التأكيد على قوة بريطانيا في منطقة الخليج العربي وشرق السويس التي انسحبت منها عام 1968م.

• تنامي الدور الايراني وخوف البحرين المستمر من تعاظم هذا الدور خصوصا بعد الاحتجاجات التي تشهدها البحرين منذ عام 2011م الى يومنا هذا، بالإضافة الى التلويح الايراني المستمر حول اغلاق مضيق هرمز وما يمثله هذا المضيق من اهمية بالنسبة لدول الخليج العربي عامة والبحرين خاصة.

• ظهور خطر الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروفة ب (داعش) والخوف من انتقالها الى دول الخليج خصوصا بعد تلويحها بذلك، من هنا يمكن ان تشارك هذه القاعدة في محاربة هذا الخطر.

• تمسك الاسرة الحاكمة في البحرين بالسلطة وعدم التنازل عنها ربما دفعها إلى اللجوء إلى قوة بريطانيا لكسب ودها من اجل التلويح بأنها تمتلك القوة العسكرية الكافية التي توفر لها الحماية من أي خطر سواء كان داخلي أم خارجي.

واخيرا تسعى البحرين الى تنفيذ هذه الاتفاقية وفي القريب العاجل، فقد أوضح وزير خارجيتها (خالد بن محمد ال خليفة) ان هذه الاتفاقية تصب في اطار التعاون المستمر والشراكة الفعلية ما بين البحرين والمملكة المتحدة، اما بالنسبة لموقف المعارضة فقد كان واضحا جدا من خلال رفضها وامتعاضها الشديد وعلى لسان عدد من الجمعيات السياسية المعارضة ابرزها (جمعية الوفاق، جمعية الاخاء، حركة وعد، التجمع القومي الديمقراطي، المنبر الديمقراطي التقدمي) وكان رفضها هذا مبني على اساس ان هذه الاتفاقية تمثل عودة للاستعمار البريطاني من جديد داخل البلاد خصوصا وان البحرين تعيش اليوم حراكا شعبيا ووضعا سياسيا وامنيا غير مستقر بسبب اتباع السلطة الحاكمة في البحرين لسياسة تكميم الأفواه وتغييب للراي العام الشعبي، ومما تجدر الإشارة إليه أن هذه الخطوة البريطانية سبقتها خطوة فرنسية مماثلة مع الإمارات العربية المتحدة عام 2009م، فهل باتت المنطقة على أعتاب مرحلة أفول القوة الأمريكي كقوة أساسية والبدء بمرحلة تقاسم النفوذ بين القوى الكبرى القديمة والجديدة؟.

* باحثة مشاركة في مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية


مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/22



كتابة تعليق لموضوع : دوافع اقامة قاعدة عسكرية بريطانية في البحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرج الخضري
صفحة الكاتب :
  فرج الخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 طلبة جامعات بغداد في رحاب المرجعية العليا  : عباس الامير

 وثائق ويكيليكس تفضح مملكة الشر  : د . عبد الخالق حسين

 صراخ الثعالب في حديقة الموت  : جواد كاظم الخالصي

 طوابير الانتحاريين في جنة الأرض العراقية  : وليد سليم

 ( وتكلمت الحياة ) رواية للاديبة علياء الانصاري ( 1 )  : علي جابر الفتلاوي

 مأدبة غداء للدولمة تقطعت بأسناننا ... ومأدبةٌ فيها زهد حب علي .  : ثائر الربيعي

 دستور العباس  : عبد الامير جاووش

 تصريح مهم لحكام العرب من نائب الامين العام لتجمع السلام العالمي  : خالدة الخزعلي

 التكريم الذي افرغنا محتواه  : حميد آل جويبر

 داعش ريموت كونترول..  : علي دجن

 وفد مديرية شهداء واسط يشارك في الندوة الثقافية التي نظمتها كلية الآداب  : اعلام مؤسسة الشهداء

 سماحة علماءنا  : معمر حبار

 رئيس مجلس ذي قار يبحث مع وزير الصناعة سبل النهوض بالواقع الصناعي في المحافظة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 الهجرة تعلن تخصيص 20 حافلة لإعادة نازحي الشرقاط الى مناطقهم

 قَالَ أُحبكِ ..  : انجي علي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107801734

 • التاريخ : 21/06/2018 - 23:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net