صفحة الكاتب : علاء الخطيب

بريطانيا و اخلاق الفرسان
علاء الخطيب
زعماء الأحزاب الخاسرة في الانتخابات البريطانية سقطوا لكنهم سقطوا كفرسان ، ليحتفظ لهم التاريخ بصحائفهم بيضاء ، ما ان أعلنت النتائج حتى وقفوا يهنأون خصومهم ويعلنون انسحابهم ويعترفون بالفشل ، ليعودوا الى أعمالهم ، فالسلطة لا تمثل لهم شيئاً انها الوسيلة لإسعاد مواطنيهم ، وحينما لم يقتنعوا المواطنون بهم, فما عليهم سوى الرحيل ، ليكملوا رفاقهم المسيرة ، هذا هو التحضر والمدنية التي تجعلهم يتصرفون بهذا الشكل الإنساني، آد ميليباند زعيم حزب العمال الشاب الطموح يغادر بهدوء وفي عينه دمعة المرارة وغصة الخسارة لكنه تحلى بالشجاعة ليعلن الهزيمة ويجسد فروسية القائد، اما زعيم حزب الاستقلال اليميني المتطرف UKIP الذي عجز ان يحصل على كرسي لنفسه فقد استقال هو الاخر بمشهد لا يسعنا الا ان نحترمه وان كنّا نختلف معه بالتوجهات باعتباره حزباً عنصرياً متطرفاً ، لكنه اعترف بهزيمة التطرّف والعنصرية على يد الشعب الذي اختار قبول الاخر والتعايش معه، وكان اخر المستقيلين هو زعيم الليبرالين الأحرار ، الذي عاقبه البريطانيون لانه اخلف بوعده. ولم يحقق ما وعدهم به ، فقد خسر حزبه مقاعده الـ 23 في الانتخابات الماضية لتصبح 8 مقاعد فقط، فلم يسعه الا ان يقدم اعتذاره باستقالته، ومغادرة المشهد . هؤلاء الزعماء قدموا نموذجاً حضارياً راقياً لمعنى الديمقراطية لا اتهامات ولا تسقيط للخصوم ، كما قدم البريطانيون اداءاً مذهلاً حينما صوتوا لحكومة قوية قادرة على تحقيق برنامجها الحكومي فرفضوا ان يكون برلمانهم معلقاً وأبوا ان تعيش بريطانيا دون قرارها الوطني. لم يكن عرساً انتخابياً كما نسميه نحن ، بل يوماً وطنياً ينتصر به الشعب بامتياز ، خمسون مليون ناخب صوتوا بكل هدوء دون تعطيل للدولة وحركتها ولم تكن هناك دعاية انتخابية مبالغ بها ، سوى بضعة إعلانات في الشوارع بتكلفة بسيطة ، كنّا نتابع النتائج بشغف وفرح لكن الالم يعتصرنا من الداخل ، وبتسائل عريض ما الذي يميز هؤلاء عن مجتمعاتنا التي تطبل وتزمر للأشخاص وتنتخب لأ عتبارات لا تخص الوطن ولا حتى تخص المواطنين ، لأعتبارات تجعل من المسؤول رباً من الأرباب ، وتنزع عنه ثوب الحياء فيخرج عرياناً بكل عوراته والجميع يصفق ، ينشر علينا كل السيئات ولا يلقى منا سوى التأليه والخنوع ، يسرقنا ونحن نبرر سرقاته بكل رحابة صدر وندعو له عند كل صلاة ، ترى ما هو الفرق بيننا وبينهم اي غوايةٍ تطبق علينا. لتجعلنا نسبح بحمد المسؤول ونقدسه ، وهو لا يقدم لنا سوى الموت والدمار ، لا يعدنا الا بالمزيد من السرقة وانه لا يترك كرسية الا عند ذهابه الى القبر ، ماهو الفرق بيننا وبينهم انهم بشر يتحسسون الحياة. ونحن نتحسس الموت انهم يحبون اوطانهم التي تمنحهم العزة والكرامة والسعادة والحياة الكريمة ونحن نحب الزعماء الذين يتاجرون بدمائنا ويكذبون علينا ، وهم يحبون الزعماء الصادقين الاوفياء لعهودهم ، ونحن نعشق الناكثين المنافقين ، فالذي لا يؤتمن على الكلمة. لا يمكن ان يؤتمن على بلد ، والزعماء الثلاثة المستقيلين كانوا فرسان لن يقبلوا الرذيلة او الخروج بفضيحة . لكن الزعماء عندنا لا يعرفون الفروسية وان سقطوا سقطوا بفضيحة يندى لها جبين الفرسان و سيلقون من يبجلهم ويهتف لهم ( بالروح بالدم ) لتستمر الخيانة.


علاء الخطيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/10



كتابة تعليق لموضوع : بريطانيا و اخلاق الفرسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . بهجت عبد الرضا
صفحة الكاتب :
  د . بهجت عبد الرضا


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزيرالتجارة وكالة يبحث مع رجال الاعمال والمستثمرين الامريكيين في واشنطن اليات اعادةالاعمار  : اعلام وزارة التجارة

 المالكي: (لا) للبنى التحتية..!  : محمد الحسن

 الاحتلال المغولي والاحتلال الغربي الامريكي

 الديوانية وبابل وديالى تعلن عن القاء القبض على عدة مطلوبين  : وزارة الداخلية العراقية

 عامر عبد الجبار : العراق لا يزال خارج القائمة البيضاء للمنظمة البحرية الدولية  : مكتب وزير النقل السابق

 تعدد القراءات  : السيد ابوذر الأمين

 ديالى : القبض على مطلوبين اثنين بتهمة حيازة وتجارة المخدرات في الخالص  : وزارة الداخلية العراقية

 السلام عليك ايتها الحوراء الانسيه  : د . يوسف السعيدي

 صدى الروضتين العدد ( 104 )  : صدى الروضتين

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهَميَن بالاحتيال والسرقة وغسيل الأموال.

 الحكيم يؤبن شهيد المحراب ببيان هموم الوطن !!؟  : نور الحربي

 مؤسسة الشهداء تستحصل موافقة على فرز قطع اراضٍ لذوي الشهداء في واسط  : اعلام مؤسسة الشهداء

 نشرة الاخبار من موقع اسرار الشرق  : اسرار الشرق

 داعش. .. يحاول فتح ثغرة في المدن لتغطية الانكسارات التي حدثت لهم في الرمادي  : حمزه الحلو البيضاني

 الإعلام العراقي في خطر !  : عماد الاخرس

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107923979

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:05

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net