صفحة الكاتب : حسن النواب

قصائد بمذاق الرماد
حسن النواب

الكادحون

 هم 

 عضلات الأرض 

من ضلوعهم وعرق جباههم

 شُيّدوا معالم هذه الدنيا

وبسبب قسمة ضيزى استوطنهم الحرمان

وفارقتهم السعادة لحظهم المنكود

 وحدهم

يركضون الى قبورهم بلهفة وحبور

لأنهم تخلصوا من جحيم الحياة

وحين تفتح باب رضوان لهم

 تشع اركان الفردوس رحمة وضياء

فكل الثياب تحرقها النار الا اسمالهم

   لأنها منسوجة من خيوط دموعهم

ولأن قلوبهم من ذهب

 نرى جيوبهم ملأى بالتراب

والبلاد التي لا ترعاهم

 لايحبها الله .

 

 

 

 

* رضوان : حارس باب الجنة .

 

 

 

 

الجشعون

 

             من شفط دماء الفقراء

تتكاثر نقودهم كالذباب

           ولأن قلوبهم من قصب

نرى جيوبهم ملأى بالورق

الدولار قبلتهم

والمصارف معابدهم

لا يفكرون بجنات عدن

لأن ثرواتهم صنعتْ فراديس على الأرض !

وراء جنازتهم لاتمشي غير النقود

واللعنات

يكرهون الثقافة

لإنها تكشف عوراتهم

ويعشقون الجهل

لأنه صديقهم الوحيد

حين تسقط دمعة من عيونهم

يتحمل جحيمها الكادحون

يكرهون الشفقة

 اكثر مما يمقتون الضرائب

قصورهم من عظامنا

وثروتهم من عرق جباهنا

وكروشهم من لحم اكتافنا

وحين نطلب اجورنا منهم

يتناسون كدحنا

وبإنوفهم معنا

 يتحدثون

ويتركوننا بلا قوت

  ولاهم يحزنون .

 

الطاغية

 

 وجه يتبسم زيفا

امام الوفود وفي المؤتمرات

ولسانٌ منمقٌ ومعسولٌ

 للصحافة والفضائيات

ومفخخ بالبطش والتهديد والوعيد

لأبناء شعبه بالخفاء

ربطة عنقه بلون دماء ضحاياه

وموكبه الرئاسي ضد الرصاص

دماغه اجوف وقلبه اسود على الدوام

اخطر من الوباء

وليس هناك امهر منه

في حلب ضرع البلاد

لصٌّ علني تخشاه الشرطة

ويهابه القانون

القلم الحر عدوه اللدود

تراه في حل وترحال

واذا ماطرق بابه المواطن للشكوى

قال له هذا هو الحال

يصحو بعد الظهيرة

لأن مساءه مثقل بالغواني والكؤوس

حبر قلمه احمر

والورق الذي يكتب عليه خطبته الشمطاء

 اخضر

لأنه يفكر بالدماء والدولار على الدوام

واذا تدهور حال البلاد

تراه اول الراكضين الى المطار

يخدم جيبه ولايخدم الناس

 ويعرف جيدا ان الشعب يمقته

ولذا تراه احيانا يتفقدهم متملقا

وعلى وجهه المرعوب ابتسامة صفراء

 وقعقعة اسلحة الذئاب تسوّره

 خشية على رأسه الدموي من الإغتيال .

 

 

الإرهابي

 

اخطر وباء

لأنه يفقس في كل مكان

  لا اصدقاء له

ولايحمل في قلبه

سوى الأحزمة والعبوات

واشهى طعام ينتظره

الـ..تي ان تي والسيفور

ضُرَّته الحياة

ويرى الحب

   عدوه الأول والأخير

وعندما يؤم المساجد للصلاة زيفا

تبصق الملائكة عليه

لأنه كومة عقارب

وافاع ٍ وصديد

ولأنه لايحب النور

نراه ينسف الجمال

في وضح النهار

 والمكان الوحيد

الذي لاينفلق فيه

هو الخلاء

  لأنه ملاذه الأثير

ما من ارهابي

على وجه الأرض

الا وتراه لقيطا

ونسبه يعود الى شجرة الزقوم

واذا ما دخل الى الجنة سهوا

 سينفجر على الملائكة والأولياء الصالحين 

مرة اخرى هناك .

 

 

الغزاة

 

يدخلون البلدان مثل جراد

عيونهم لاتنام

لأنها غرقى بالقلق

وحتى في سباتهم وخلوتهم

ترى اصابعهم من الخوف على الزناد

ضحكة طفل

تفزعهم

يحتلون كل شيء

الاّ قلب الإنسان المقاوم

ولايشعرون بالذنب

الاّ حين يعودون الى منازلهم

ويكتشفون ان ابناءهم

ازدادوا عددا ! ؟

ضمائرهم من دم بارد

ونبيذ معتق وحفنة دولارات

يبصرون كرامتهم مهانة

بعيون الناس التي تشجبهم بصمت

وعنفوان نصرهم تدوسه اقدام الناس

وحين ينسحبون تلاحقهم اللعنات

لأنهم لا يتركون خلفهم الا الرماد .

 

 

بيرث- 2010


  

حسن النواب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/09/19


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : قصائد بمذاق الرماد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رأفت تادرس
صفحة الكاتب :
  رأفت تادرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net