صفحة الكاتب : مهدي المولى

ايها المسلمون لا عدوا لكم الا ال سعود وكلاب دينهم الوهابي
مهدي المولى


حاولت هذه الفئة الضالة المضلة ان تضلل المسلمين وتخدعهم بحجة انها تمثل اهل السنة وانها تدافع عنهم وتعمل على انقاذهم من خطر الشيعة وفعلا ضللت  بعض الفئات من السنة والشيعة  وسيرتهم الى مبتغاها  نتيجة لجهلهم حيث دفعت السنة الى الانتماء اليها ودفعت الشيعة الى كره السنة وحولت الصراع بين السنة والشيعة وليس بين الوهابية بقيادة ال سعود وبين المسلمين سنتهم وشيعتهم
فهم يكفرون السنة والشيعة ويذبحون السنة والشيعة ويغتصبون السنية والشيعية وهذا ما حدث في العراق في سوريا وفي كل المناطق العربية التي غزت واحتلت من قبل المجموعات الارهابية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود
وهكذا اثبت وبالدليل القاطع والبرهان الساطع ا ن ال سعود وكلاب دينهم الوهابي هم منظمة معادية للاسلام والمسلمين وللقيم الانسانية انها منظمة صهيونية أسستها المجموعات الصهيونية   تعمل من اجل تحقيق المخططات الصهيونية في المنطقة وان حربها الارهابية التي تشنها ضد الشعوب العربية والاسلامية في العراق سوريا مصر اليمن لبنان افغانستان ودول اخرى تشنها بالنيابة عن اسرائيل وهذا ما اكدته القيادة الاسرائيلية واحبارها عندما قالوا ان الله خلق لنا ال سعود وكلابهم الوهابية وجعلهم يقاتلون بالنيابة عنا ودفاعا عن دولة اسرائيل وشعب اسرائيل حتى انهم طلبوا عدم التدخل بشكل مباشر في الحرب الدائرة بين ال سعود وكلابهم الوهابية وبين الشعوب العربية لصالح ال سعود وكلابهم الوهابية لان مثل هذا التدخل سيوحد العرب والمسلمين ضدنا وضد عبيدنا وكلابهم الوهابية
كما اثبت بشكل واضح لدى كل المسلمين ا ن ال سعود وكلابهم الوهابية بدءوا بمهمة جديدة تنهي الاسلام والمسلمين من خلال الغاء فريضة الحج وازالة الكعبة تماما وهذه مهمة صهيونية وقيل ا ن ال سعود وكلابهم الوهابية وعدوا ال صهيون بانهم سينفذون هذه المهمة من خلال اتخاذ اجراءات تدريجية لانجاز  المهمة مثل
وضع شروط تعجزية على كل حاج مثل فرض ضريبة مالية مرتفعة  منع البعض بحجة انهم لا يرغبون بالدين الوهابي ارغامهم على قراءة كتب وهابية ظلامية منعهم من اقامة الطقوس الاسلامية وزيارة مراقد ال الرسول وانصاره
منع المسلمين من التجمعات  واللقاء بعضهم مع بعض ومناقشة همومهم ومعاناتهم  ومشاكلهم والتحديات التي تواجههم وكيفية القضاء عليها وحلها  فذلك في نظر ال سعود وكلابهم الوهابية اعلان حرب على اسرائيل وعليهم
خلق كل الاسباب والحالات التي تؤدي الى ذبح حجاج بيت الله وصنع العراقيل والعثرات التي تحول بين الحجاج واقامة طقوسهم الدينية وما حدث ويحدث  من قتل متعمد لذبح وجرح الآلاف من حجاج بيت الله الا دليل على ذلك  فسقوط الرافعة وحرق الفنادق ومن ثم التزاحم  وغيرها من الاعمال الاجرامية باعتقال الحجاج واختطافهم وقتلهم بحجج واهية لا معنى لها حتى لا يمكن   احالتها الى الاهمال والتقصير والعجز
كما ان ال سعود وكلابهم الوهابية استغلوا  الحج  لاغراء الحجاج بالمال والاقامة في الجزيرة مقابل الانضمام الى مرتزقة ال سعود وجعلهم وقودا لنيران حربهم التي اشعلوها ضد الشعب اليمني وشعوب عربية اخرى وخاصة ابناء فلسطين  وابناء سوريا حيث استغلوا حاجتهم الى الاقامة في العمل    فرفع ال سعود دعوتهم لا اقامة الا بالانضمام الى الحرب ضد الشعب اليمني فاذا وافقت فلك 3000 دولار واقامة لمدة 5 سنوات واذا رفضت فتعتقل بحجة دخولك غير قانوني او عدائك للدين الوهابي  ومن ثم ترحيلك الى الخارج
 ويمكننا ان نثبت ان كل النكبات والجرائم التي حدثت ضد  حجاج بيت الله كانت متعمدة ومقصودة من قبل ال سعود وكلابهم الوهابية وليست صدفة ولا قضاء وقدر ولا حتى اهمال وتقصير وعجز
نسأل كم عدد الحجاج الذين توجهوا الى بيت الله  لا شك انه لا يزيد على ثلاثة  مليون حاج   ولو قارنا بين حجاج بيت الله الحرام وزوار الامام الحسين في مناسبة استشهاده  6 اضعاف عدد حجاج بيت الله  حيث يبلغ عددهم اكثر من 18 مليون زائر رغم هجمات الكلاب الوهابية والصدامية بسياراتهم المفخخة والاحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وقصف الهاونات لم تحدث اي حالة اختناق او تزاحم كما ان احد الطقوس الدينية يطلق عليها ركضة طويريج حيث يركض اكثر من 4 ملايين زائر لم تحدث اي حالة وفاة وحتى اعياء كما ان الزائر يشعر باحترام الى درجة التقديس حيث يرى الملاين في خدمته ومن اجله يسرعون ويتنافسون في تحقيق رغبته وطلبه فلم يشعر باي نوع من الجوع العطش التعب العناء الالم الخوف الازعاج
لا شك انه دليل على عداء ال سعود  وكلابهم الوهابية  للحجاج ولبيت الله الحرام وان هدفهم تهديم بيت الله ومنع  المسلمين من التوجه اليه
لهذا يتطلب من المسلمين الى عقد مؤتمر عام يجمع كل المسلمين من مختلف انحاء العالم ومناقشة كيفية انقاذ  بيت الله وفريضة الحج من محاولات ال سعود وكلابهم الوهابية وعليه ان يتخذ الاجراءات التالية
اولا أنشاء لجنة عليا تأخذ على عاتقها الاشراف اداريا وامنيا واعلاميا على مكة المكرمة
ثانيا الغاء هيمنة وسيطرت ال سعود وكلابهم الوهابية الغاء تام   ومنع  ال سعود وشيوخ الدين الوهابي من نشر فكرهم الظلامي المعادي للحياة والانسان

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/25



كتابة تعليق لموضوع : ايها المسلمون لا عدوا لكم الا ال سعود وكلاب دينهم الوهابي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : حفيد الفاروق عمر ابن الخطاب رضي الله عنة ، في 2015/09/29 .

المسجد الاقصى تحت قبضة اليهود يدنس ويمنع الصلاه فية وجاي تتكلم عن الحرمين هههههههه جهلكم وحقدكم والله من صالحنا لانه يزيدكم نار ودمار ويزيدنا تلاحم وقوة وسد الثغرات

• (2) - كتب : مواطنه سعوديه ، في 2015/09/26 .

ياأخ مهدي سوف ارد على مقالك بكلمتين لن يكون لك ولا لايران ماتنادون به مهما علا الصراخ

• (3) - كتب : عاشت بلادي ، في 2015/09/25 .

نحن خدام بيت الله الحرام ولن يجرؤ احد على مشاركتنا في ذالك السعوديه هي حامية بيت الله الى قيام الساعه  %%%%%%%%%%%%%%%%%%






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار منعم علي
صفحة الكاتب :
  عمار منعم علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أمطار سياسية  : مديحة الربيعي

 غياب معظم المحترفين عن ودية الفدائي إتحاد الكرة يجتمع بقاسم وشهد لفض إشتباك اللاعبين

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (45) جوجل ويوتيوب محركات كراهية وأدوات عدوان  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 من يخطف منصب الرئاسة الأولمبية  : غازي الشايع

 انتفاضة الأسرى في يومهم وأعمارنا فدىً لهم الحرية والكرامة "1"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 كيف كنّا وكيف كان الشيخ الآصفي  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الى متى يبقى الفيليين مواطنين درجة ثانية ؟  : جواد البولاني

 عاجل..قتل واصابة [39] من اتباع الصرخي في كربلاء باشتباكات مع قوات الأمن

 انتخاب وكباب  : احمد البديري

 مراسيم رفع اكبر راية باسم الحسين ( ع ) في محافظة ديالى / بعقوبة / ا محرم الحرام

 بمناسبة حلول ذكرى الانقلاب الأهوج 8شباط 196 السجين 117..خالد باجي الغزي  : حسين باجي الغزي

 بغداد : القبض على متهم بسرقة عدد من المحال التجارية بمنطقة الكرادة  : وزارة الداخلية العراقية

 الخيانة.. داؤنا العضال  : علي علي

 النفط بين أوبك وتوبك  : جراخان رفيق عمر

 ممثليه بابل تكرم مميزيها وروادها من خلال الاحتفالية التي أقامتها في أبي غرق  : نوفل سلمان الجنابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net