حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحيي جماهير البحرين الكبرى والملايين في كربلاء والعالم الإسلامي التي لبت نداء هل من ناصر بصرخات لبيك يا حسين

بسم الله الرحمن الرحيم

((إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّ)) صدق الله العلي العظيم.

قال الإمام الحسين (ع) في يوم عاشوراء: ((هل من ناصر ينصرنا هل من معين يعيننا هل من ذاب عن حرم رسول الله صلى الله عليه واله)).

وفي رواية أخرى جاء عنه عليه السلام: ((واغربتاه واقلة ناصراه اما من معين يعيننا اما من ناصر ينصرنا اما من ذاب يذب عنا وعن حرم رسول الله)).

((إنْ كانَ لَمْ يُجِبْكَ بَدَنِي عِنْدَ اسْتِغاثَتِكَ وَلِسانِي عِنْدَ اسْتِنْصارِكَ فَقَدْ أَجابَكَ قَلْبِي وَسَمْعِي وَبَصَرِي سُبْحانَ رَبِّنا إِنْ كانَ وَعْدُ رَبِّنا لَمَفْعُولاً)).

 

لبيك يا حسين .. لبيك يا حسين

 

إن الإمام الحسين عليه السلام كان يعلم بأن من يحاربه فإن مصيره إلى النار "من سمع واعيتنا أهل البيت ثم لم يجبنا كبه الله على وجهه في نار جهنم" .. وندائه لمعسكر يزيد وبني أمية كان من باب فتح باب التوبة لهم ، إلا أن أكثرهم لعنهم الله كانوا قد تشربوا الحقد الأموي ولم يستجيبوا لنداء الله.

إن نداء الحسين في يوم عاشوراء "هل من ناصر ينصرني يفتح لنا اليوم أيضا باب الإلتحاق بالركب الحسيني المقدس لنكون من الذين لبوا نداء الحق في وجه الظلم ونصروا إمامهم في الساحات الجهادية والثقافية والفكرية والسياسية.

وكما أن نداء الإمام الحسين في يوم عاشوراء للمعسكر الأموي لم يكن لزمان دون زمان، وإنما يتجدد في كل الأزمنة والعصور ، فإننا ندعو المغررين بالخط الأموي التكفيري الداعشي الوهابي بأن يثوبوا إلى رشدهم وتلبية نداء سبط الرسول المصطفى حتى يفوزوا كما فاز الحر بن يزيد الرياحي بالجنة بعد أن ترك معسكر يزيد وعبيد الله بن زياد وعمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن وإصطف إلى جانب الحسين وأستشهد معه وأصبح خالدا إلى يومنا هذا.

 

فإلى جماهير شعبنا في البحرين الكبرى ..

إلى الملايين من زوار الإمام الحسين (ع)..

وإلى الشعب اليمني الثائر والصامد والصابر..

إلى الملايين من أبناء الأمة الإسلامية ..

 

نعم في يوم عاشوراء 1437 هـ خرجت الملايين في كربلاء وفي مختلف أرجاء العالم لإحياء ذكرى إستشهاد الإمام الحسين ملبية النداء .. فتحية إلى شعبنا وعوائل الشهداء في البحرين الذي لبى نداء إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ولبى نداء الإمام الحسين في ظهيرة يوم العاشر من المحرم بصرخات لبيك يا حسين.

فلقد لبت أكثر عشرين قرية في البحرين منها (سترة الأبية والسنابس الصامدة ونويدرات والعكر والمعامير وأبوصيبع ومالكية العز والنعيم والسهلة الشمالية والدراز الأبية وبني جمرة قلعة الثورة والشاخورة وكرزكان الكرامة والديه الأبية وجدحفص والقلعة وكرانة وباربار والجفير وبوري و....) نداء الإئتلاف المبارك وصدحت ألسنتهم بصرخات لبيك يا حسين.

وقد تقدم المسيرات الحسينية الملبية لنداء التلبية شيخ المجاهدين العلامة الشيخ علي الجدحفصي حيث تقدم المسيرات في قرية نويدرات بصرخات لبيك يا حسين.

وتحية إلى جماهير شعبنا في المنطقة الشرقية ، خصوصا في القطيف الذين خرجوا في يوم عاشوراء بالعزاء الموحد ملبين نداء السبط الشهيد بصرخات لبيك يا حسين مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين والسجناء المنسيين ، والمحكومين بالإعدام ظلما من الشبيبة ، وفي طليعتهم فقيه الإيمان والجهاد آية الله الشيخ نمر باقر النمر ، ومفسر القرآن الكريم العلامة الشيخ توفيق العامر.

وتحية للملايين من زوار أبي عبد الله الحسين الذين خرجوا بالملايين في ركضة طويريج ملبين نداء أبي الأحرار بـ يا حسين يا حسين .. ولبيك يا حسين ..

وتحية للملايين من أبناء الشعب الإيراني الذين خرجوا بالملايين في مختلف أنحاء إيران الثورة ملبين نداء إمامهم وملهم ثورتهم بنداء لبيك يا حسين ..

وتحية للشعب اللبناني من أتباع أهل البيت وأنصار حزب الله وحركة أمل الذين لبوا نداء قائد وسيد المقاومة السيد حسن نصر الله وتجمعوا في وسط الضاحية ليبلوا نداء الحسين بصرخات لبيك يا حسين..

وتحية إلى الشعب اليمني البطل والصامد الذي لبى نداء قائده البطل الصامد المجاهد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ، وخرج في يوم عاشوراء بمئات الألوف ملبيا نداء الإمام الحسين بصرخات لبيك يا حسين .. وهيهات منا الذلة .. والموت لأمريكا والموت لإسرائيل والموت لآل سعود واللعنة على اليهود.

وتحية لسائر أبناء الأمة الإسلامية في الهند والباكستان وأفغانستان وبنغلادش والبلدان الأخرى التي خرجت عن بكرة أبيها في يوم العاشر من المحرم ليحيوا اليوم العالمي للتلبية بصرخات لبيك يا حسين.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير إذ تتوجه بالشكر للجماهير الحسينية التي لبت نداء الحسين ، فإننا تطالب بأن يكون ظهر يوم العاشر من المحرم هو يوما عالميا للتلبية بنداء: لبيك يا حسين.

كما وإننا نستنكر هجوم مرتزقة وقطعان المستوطنين الخليفيين للمجاميع المعزية والتي لبت نداء الإمام الحسين ، كما نطالب بإطلاق سراح عوائل الشهداء ، حيث ما زال آباء الشهداء يقبعون في مركز الحورة بعد أن تم إستدعاؤهم على خلفية مشاركتهم في موكب ليلة العاشر من محرم في العاصمة المنامة لابسين الأكفان وعليها صور أبنائهم الشهداء وهم:

1-         والد الشهيد محمود أبوتاكي.

2-         والد الشهيد علي المشيمع.

3-         والد الشهيد علي الشيخ.

4-         والد الشهيد صادق سبت.

 

كما وتتقدم حركة أنصار ثورة 14 فبراير بخالص العزاء إلى الشهداء الأبرار في باكستان وبنغلادش ، وبالأخص إلى أسر الشهداء الذين سقطوا بالعشرات بين شهيد وجريح في عدة مدن البلدين جراء إستهداف التكفيريين لعشاق الإمام الحسين أثناء إحيائهم ذكرى مراسم عاشوراء.

كما نعلنها وبقوة بأن الإرهاب الأموي السفياني الوهابي السعودي الداعشي لن يرهبنا عن إقامة الشعائر الحسينية وسلنبي نداء الإمام الحسين كل عام في يوم عاشوراء بصرخات لبيك يا حسين تلف أنحاء المعمورة حتى يعرف المعسكر الأموي اليزيدي بأن للإمام الحسين (ع) ملايين الأنصار في أنحاء العالم يهتفون من أجل الحرية والعدالة وحقوق الإنسان وضد الإرهاب مطالبين بإسقاط العروش الملكية الديكتاتورية التي إتخذت من الإسلام حكومات وراثية ملوكية ، كما إتخذ قبلهم بني أمية وبني العباس ، وحكموا بالحديد والنار حتى إنتهت حكوماتهم.

وإن الحكم السعودي والخليفي والإماراتي والقطري وغيرهم من الحكومات الأموية الوراثية ستسقط بفضل وحدة شعوبنا وتمحورها حول رآية الإمام الحسين وثورته ونهضته المقدسة ، هذه الرآية التي ستسقط عروش الظالمين والمفسدين وعملاء الصهاينة والأمريكان.

وأخيرا فإن أنصار الإمام الحسين عليه السلام وفي هذه الحقبة الزمنية الهامة ، لابد وأن يترفعوا عن الخلافات الهامشية ، وأن تكون لهم نظرة ثاقبة للأحداث ، وإستراتيجيات واضحة ، فنحن في البحرين والقطيف والأحساء (البحرين الكبرى) لابد وأن تكون نظرتنا للأحداث نظرة شمولية ، وأن نطالب بحقوقنا السياسية والإجتماعية والدينية ، خصوصا ونحن في منطقة مهمة وإستراتيجية في العالم ، فلابد من المطالبة بالبحرين الكبرى حتى نتخلص من الحكومات الأموية السفيانية الظالمة.

وعلى صعيد آخر فإننا اليوم وببركة عاشوراء ونهضة السبط الشهيد قد رأينا تمحور الملايين حول الثورة الحسينية ، فلابد من أن تتحد جبهة ومعسكر المقاومة إبتداءً من إيران ولبنان وسوريا والعراق واليمن والبحرين والمنطقة الشرقية ، وهذا ما شهدناه في يوم عاشوراء بتوحد محور المقاومة بخروج الملايين الملبية لنداء الإمام الحسين والهاتفة بالموت لأمريكا والموت لإسرائيل واللعنة على اليهود والموت لآل سعود والموت لآل خليفة ، والموت لعملاء الإستكبار العالمي.

إن وحدة جبهة المقاومة المناهضة للإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا هي الهدف الإستراتيجي لتحقيق الإنتصارات في الجبهات مع معسكر الإستكبار العالمي والمعسكر الأموي الوهابي الداعشي ، وكلما توحدنا وتوحدت كلمتنا تحت رآية الإمام الحسين وعاشوراء وكربلاء ، فإن النصر حليفنا إن شاء الله تعالى.

 

"السَّلامُ عَلى المُرَمَّلِ بالدِّمَاءِ ، السَّلامُ عَلى المَهْتُوكِ الخِبَاءِ ، السَّلامُ عَلَى خَامِسِ أصْحَابِ أهْلِ الكِسَاءِ ، السَّلامُ عَلى غَريبِ الغُرَبَاءِ ، السَّلامُ عَلى شَهِيدِ الشُّهَدَاءِ ، السَّلامُ عَلى قَتيلِ الأدْعِيَاءِ ، السَّلامُ عَلى سَاكِنِ كَرْبَلاءِ ، السَّلامُ عَلى مَنْ بَكَتْهُ مَلائِكَةُ السَّمَاءِ ، السَّلامُ عَلَى مَنْ ذُرِّيتُهُ الأزكِيَاءُ".

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/25



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحيي جماهير البحرين الكبرى والملايين في كربلاء والعالم الإسلامي التي لبت نداء هل من ناصر بصرخات لبيك يا حسين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د منصور مندور ، على زوجات في "نكت" الأزواج ! ! - للكاتب سالم بن سعيد الساعدي : ممتازة

 
علّق سيد علي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم لماذا علقتم نشر كتابكم في مكتبة علوم النسب

 
علّق عبدالله عبدالهادي ، على الاحاديث الضعيفة سندا - للكاتب الشيخ علي عيسى الزواد : السلام عليكم، احسن الله اليك شيخنا العزيز وبارك الله في جهودك ، انا قرئت كتابك هذا منذوا اوائل صدروه وقد اعطيته لبعض المهتمين.. فلك حزيل الشكر على جهودك.. قبل سنة قد قرئت الكتاب بشكل كتاب صوتي ، ليس بافضل الامكانات، لكن بشكل لا بأس به، واريد ان انشره على اليوتيوب فاريد ان ااخذ الأذن منك، فهل يمكنكم اصحاب الموقع انباء الشيخ؟ والتواصل معي لاخذ الموافقة... عنواني في تويتر اذا دعت الحاجة @almerqal

 
علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الماجد
صفحة الكاتب :
  احمد الماجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أمير المؤمنين(عليه السلام) ... وبيعة الغدير/ الجزء الأخير  : عبود مزهر الكرخي

 الثامن من آذار ومكانة المرأة العربية  : ا . د . ميرا جميل

 لو تحررت نينوى !  : عبد الصاحب الناصر

 رسل المرجعية_العليا تحمل سلامها ومواساتها لعوائل شهداء ناحية سومر.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 الخوف هو البصمة العراقية, وكلنا مخطئون  : علي رياض

 العتبة العلوية المقدسة تستضيف عوائل شهداء الحشد الشعبي  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 لهذه الأسباب قد تنجح التسوية السياسية للأزمة السورية  : صبحي غندور

 أخلاق الأئمة نبراس ومتراس  : حسن الهاشمي

  الى اين يسير حزب الدعوة؟-6 قرار الحذف بين الامس واليوم  : اسعد عبد الجبار

 منطق القوة بالعدل ومنطق الضعف بالظلم  : د . عباس العبودي

 حكاية عمتنا ام عباس  : علي الجفال

 المالكي ألغى زيارته لقضاء القاسم لتجنب أهالي ضحايا سبايكر

  حب الوطن  : فاضل عبود التميمي

 موقع العراقي في الشرق الأوسط الجديد  : واثق الجابري

 منذ العقد الأخير من القرن العشرين وحتى اليوم الدنيا تمضي على إيقاع إتحاد الأقوياء وتشرذم الضعفاء  : هشام الهبيشان

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 103028650

 • التاريخ : 27/04/2018 - 07:58

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net