صفحة الكاتب : احمد سالم إسماعيل

رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) أستاذُ القُرّاءِ والكُتّابِ
احمد سالم إسماعيل

 قد يستغرب بعضهم من هذا العنوان (لقلّة إيمانهم)، وقد ينكره البعض (لتمسكه بقول بعض النكرات وتركِهِ قولَ الله تعالى)، ولو نظرنا إلى شخصية الرسول صلى الله عليه وآله فلا بدّ أن نُسلِّمَ أنّهُ أفضلُ من جميع الخلقِ في كل الصفات الحسَنة، وهذا ما يدل عليه اختيارُ الله لهُ لمهمّة النبوة والرسالة وأن يكون خاتماً لجميع الأنبياء والرسل، ورسالته خاتمة الرسالات السماوية، أي هي خلاصة الرسالات، وخلاصة الحكمة والتوجيهات والأوامر الإلهية.

إن المشكلة عند بعضهم: أنه عندما يسمع أمراً يقدح في شخص أعلى منه درجةً وعظمة عند الله، يحاول أن يصدّق قول ذلك الشخص في سبيل إثبات القول المزعوم على شخصية الشخص العظيم! لماذا؟ بالتأكيد: إن للشيطان دورٌ في ذلك.
فعندما نسمع بأن شخصاً عاديّاً قد تكلّم بحق أحد العلماء كلمةً غزيبة، نحاول أن نتحقق من صحة الكلمة وكأننا نريد إثبات صحتها، ويتبع ذلك جدالٌ ونقاشٌ نحاول من خلاله أن نُقلل من قدر العالم من حيث نشعر أو لا نشعر.
وهكذا مع رسول الله صلى الله عليه وآله، أين المؤرخون المأجورون من شخصية رسول الله؟! أين الثرى مِنَ الثُّريّا؟! أين هي منزلة شخص راوٍ مأجورٍ وضّاعٍ للحديث مِن منزلة رسول الله صلى الله عليه وآله؟! ما لهم كيف يحكمون!!
وقد يتمسك بعضهم بما جاء من الكذب في أن النبي صلى الله عليه وآله لا يعرف القراءة والكتابة، لماذا؟ لأن فلاناً من الرواة قد نقلها!
لقد أوضحَ ملابسات هذا الموضوع الأستاذُ في الحوزة العلمية السيدُ أحمد الصافي في الخطبة الأولى لصلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف، في الثامن والعشرين من صفر 1437 هجرية، يوم استشهاد رسول الله صلى الله عليه وآله.
ومن جملة ما ذكره السيد روايات عن إمامنا أبي جعفر الجواد عليه السلام، وعن إمامنا أبي عبد الله الصادق عليه السلام، فكان أن الإمام الجواد عليه السلام قد لعنَ الذين يقولون بأن النبي لا يعرف الكتابة.
وأوضح الإمام الصادق عليه السلام أن تسمية الأُمّي تأتي من أن رسول الله هو من الأُمّيّين، وأنّ الأمّيّين هم الذين لم ينزل عليهم كتاب يأتيهم بالمعارف الراقية، وليس أنهم لا يعرفون القراءة والكتابة، بل يعرفونهما ولكن المعارف التي عندهم هي معارف بسيطة، فبعث الله إليهم رسول الله صلى الله عليه وآله ليعلمهم، كما قال عزّ وحلّ:
(هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ) [سورة الجمعة: 2].
ونحن هنا نريد أن نطرح بعض الأمور:
1. إن اختيار الله تعالى للنبي صلى الله عليه وآله لأعظم مُهِمّة في تاريخ الخَلقِ يدلّ دلالة كافيةً على أن الرسول صلى الله عليه وآله أفضلُ من جميع الخلقِ منذ الأزل وإلى الأبد.
2. إن قوله تعالى: (وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطّه بيمينك إذاً لارتاب المبطلون)، لا يدل على أن النبي صلى الله عليه وآله لا يعرف القراءة والكتابة، بل يدلّ على أمرين:
ألف. إن النبي صلى الله عليه وآله كان يعلم أنه سيُبعث بالرسالة، ويعلم أنّ المشركين سيعترضوع عليه ولا يصدّقونه ويتّهمونه بأن القرآن من تألفه وكتابته.
ب. هذا الأمر هو نتيجة للنقطة السابقة، وهو أن النبي صلى الله عليه وآله لم يكُن ليكتب شيئاً ولم يكُن يقرأ شيئاً أمام المشركين، لأنه يعلم أنهم سيكذبونه ويقولون أن القرآن من تأليفه، لذلك لم يكن يُريهم كتابته وقراءته، وكان لا يكتب ولا يقرأ بإرادته، وتدلّ الآية على ذلك دلالة واضحة، فقالت (وما كنت تتلو...)، أي: أنت لم تكن تتلو ولا تخط بإرادة منك، ولو كانت الآية تدل على عدم معرفة رسول الله صلى الله عليه وآله بالكتابة لَكانَ منطقُها بصياغة أخرى، مثلا لأتت هكذا: وما كنت تستطيع أن تتلوَ من كتاب ولا تخطَّه بيمينك.
عموماً: فالناظر إلى الآية يعلم أنها لا تقصد أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان غيرَ عارفٍ بالقراءة والكتابة.
ولو لاحظنا الأمر الأول لأمكننا القول: إن كل ما ورد من روايات تدلّ على أنّ النبي صلى الله عليه وآله كان لا يعلم أنه رسول من عند الله تعالى، ومن تلك الروايات: رواية ورقة بن نوفل وما أشبهها من الأكاذيب المفضوحة.
3. إن المسلمين يروون أن النبي صلى الله عليه وآله قال عند لحظاته الأخيرة: (ايتوني بِكَتِفٍ أكتبُ لكم فيه كتاباً لن تضلوا بعدي ولن تختلفوا بعدي) كتاب سليم بن قيس الهلالي رضوان الله عليه: ص324.
وهذا الرواية تدلّ دلالة واضحة على أن النبي صلى الله عليه وآله عارفٌ بالكتابة وقادر عليها، لذلك قال (ايتوني... لأكتُبَ لكم)، ولم يقل لأملي على أحدكم ليكتب لكم.
4. إن ما حصل من حيلولة عمر بن الخطاب بين النبي صلى الله عليه وآله وبين كتابته لوصيته قد جعل الناس يصدّقون أن النبي صلى الله عليه وآله كان غير عارف بالكتابة، فمنعُ عمر قد زاد في تثبيت هذه الصفة المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وآله.
5. إن تركيز النبي صلى الله عليه وآله على تعليم القراءة والكتابة بعد معركة بدر هو أمر يدّل على مدى أهمية القراءة والكتابة، فكيف يدعو رسول الله للاهتمام بشيء وهو لا يعرفه ولا يهتم به بنفسه!؟
ومما يمكن أن نقول: هو أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يعلم أن من بين الأسرى من يعرف القراءة والكتابة، ولعل هذا مما أطلعه الله عليه من الغيب، ولا غرابة في ذلك.
6. إن التأكيد على قضية أُمّية رسول الله صلى الله عليه وآله فيها غايات وأهداف للحاقدين والحاسدين على أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله، فمن جهة: هم يؤيدون منعَ صاحبهم ويؤيدون قوله بأن النبي يهجر استناداً إلى ما نُقل من الأباطيل على أنه لا يعرف القراءة والكتابة.
ومن جهة أخرى: لو كتب النبي صلى الله عليه وآله هذا الكتاب لشاءت إرادة الله تعالى أن تحفظه وتمنع أيدي المحرّفين من النَّيل منه على مرّ العصور كما حفظ اللهُ القرآنَ الكريم، وهذا لا يخدم مشروع السقيفة وما تلاها من مشاريع تهديم الإسلام المحمّدي.
إذن: رسول الله أستاذ جميع القُرّاء والكُتّابِ منذ الأزل وإلى الأبد، وليعلم كل البشر أن ما مِن فضيلة كانت أو تكون، وفي أيّ زمان ومكان، فإن رسول الله صلى الله عليه وآله هو أفضل مَن يستحقّها، بل هو منبعُ الفضائل والمناقب، صلى الله عليه وعلى آله آل أبي طالب (عليهم السلام)، وسلّم تسليماً كثيراً.
عظم الله لكم الأجر وأحسن لكم العزاء باستشهاد رسول الله صلى الله عليه وآله، إذ بفقده بدأت المصائب على أهل بيته ولا زالت عليهم وعلى شيعتهم، فعظم الله لإمامنا صاحب الزمان الأجرَ وعجّل الله تعالى فَرَجَه وفَرَجَنا به بحرمته وآله الطيبين الطاهرين.
ـــــــــــــــــــــــــــ
الجمعة 28 صفر 1437 هج
الموافق 11/ 12/ 2015 م.


احمد سالم إسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/11



كتابة تعليق لموضوع : رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) أستاذُ القُرّاءِ والكُتّابِ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زينة محمد الجانودي ، على أمّة الإسلام إلى أين؟! - للكاتب زينة محمد الجانودي : أشكركم جميعا يوسف الأشقر جواهر جواهر مناف حسن سعاد الشيخلي على تعليقاتكم القيّمة مع كل المحبّة والتقدير لكم

 
علّق saif ، على ابن حريجة سيطأ الجنة بخوذته - للكاتب نافع الشاهين : الف رحمك على روحك اخويه الغالي عمار حريجه وعلي مشتاقلك يابطل انت اصل الصمود واصل الشجاعه بطل,,, مع الحسين عليه السلام,,بحق امير المؤمنين .

 
علّق test ، على أمّة الإسلام إلى أين؟! - للكاتب زينة محمد الجانودي :

 
علّق ثائر عبدألعظيم ، على زواج فاضل البديري من وصال ومهرُها العقيدة ! - للكاتب ابو تراب مولاي : أللهم صل على محمدوال محمدوعجل لوليك ألفرج في عافيه من ديننا ياأرحم ألراحمين أحسنتم كثيرآ أخي ألطيب وجزاكم ألله كل خير

 
علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الجيزاني
صفحة الكاتب :
  علي محمد الجيزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة تقيم دورة لتعليم قيادة السيارات للنساء  : وزارة الشباب والرياضة

 Iraq still using phony bomb detectors at checkpoints

 المرجعية الدينية العليا تبارك للعراقيين وقواتهم المسلحة تحرير الحويجة من الدواعش وتدعو لتحرير باقي الاراضي من دنسهم

 العذاري ليس من أبناء القوات الأمنية!  : امل الياسري

 تربية طفل مشروع تم إثرائه في مجلس المخزومي الثقافي  : د . رافد علاء الخزاعي

 استشهاد الامام زين العابدين (عليه السلام) في المدينة المنورة..  : مجاهد منعثر منشد

 افتتح وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي ناظم الشلالة على قناة ذراع دجلة_ الثرثار  : وزارة الموارد المائية

 في المعنى المنحط للديمقراطية  : ادريس هاني

 التربية تجري اختبار لـ(55) متقدم للحصول على شهادة محو الامية في ذي قار  : وزارة التربية العراقية

 هل أحرقت الشاعرة الإيرانية بروين نفسها بسبب زواج المتعة؟  : عزيز الحافظ

 تمرد على القانون وحق الناخب  : واثق الجابري

 صقور الجور يدمرون معسكرات لداعش ويقتلون العشرات منهم في الانبار  : وزارة الدفاع العراقية

 تطهير البوشبيل وصد هجومین بمندلی والزور واعتقال 39 داعشیا وانقاذ 72 مدنيا

 الغراب الأسود (قصة قصيرة)  : مجاهد منعثر منشد

 مواجهة الإرهاب  : لطيف عبد سالم

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105693860

 • التاريخ : 28/05/2018 - 04:39

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net