صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

حصاد العرب بـعام 2015
هشام الهبيشان
عاشت المنطقة العربية ككل منذ مطلع عام 2015 وحتى مشارف نهاية هذا العام ، على تطورات دراماتيكية "دموية" "سياسية" "أمنية" "أقتصادية" ، من شمالها الى جنوبها، ومن غربها إلى شرقها، وعلى امتداد أيام هذه العام ، فقد أشتعلت عدة جبهات على امتداد الجغرافيا العربية ، وبشكل سريع ومفاجئ جدآ ، في ظل دخول متغيرات وعوامل جديدة وفرض واقع وايقاع جديد للخريطة الجيوسياسية والامنية للكثير من جغرافيا المنطقة العربية، وهنا سنعرج على بعض هذه الاحداث والمتغيرات التي عاشتها المنطقة العربية بعام 2015.
 
 
* فلسطين والقدس بواجهة الصراع ؟؟.
 
 
ماقام و يقوم به كيان الاحتلال الصهيوني من هجوم بربري، نازي، فاشي ، يستهدف الضفة الغربية بشكل عام ومدينة القدس والمسجد الاقصى بشكل خاص،يضيف عام آخر من الألم للشعب الفلسطيني، فبهذا العام مارس هذا الكيان الصهيوني المسخ دوره القديم الجديد بمحاولة تصفية القضية الفلسطينية وتهجير باقي سكان فلسطين من موطنهم ،فاليوم تقوم عصابات هذا الكيان المسخ بتدمير وهدم الكثير من المنازل والمساجد والمناطق الحيوية، بالضفة الغربية، ليقام على أنقاضها مستوطنات يوطن بها مجموعة من مستوطني هذا الكيان المسخ، "بهدف التجهيز لقيام دولة اسرائيل اليهودية"، وبالنسبة للموقف العربي فلقد اثبتت أحداث مدينة القدس ألاخيرة وانتفاضة "الاقصى "، وماسبقها من مجريات واحداث رافقت الانتفاضة الإخيرة ، أن بعض "العرب المعتدلين"،مازالت مواقفهم سلبية ولا ترتقي لمستوى المرحلة الخطرة التي تعيشها فلسطين بشكل عام ، وبجانب فلسطيني اخر برز إلى الواجهة مجددآ حجم الخلاف بين الفصائل الفسطينية "فتح -حماس" بعد وثيقة المصالحة ، وبجانب فلسطيني أخر فمازال محمود عباس يقوم برحلات مكوكية "مقيدة صهيونيآ" بهدف الوصول إلى حل لقضية فلسطين وللأن لم يصل لهذا الحل لادوليآ ولا أقليميآ ولاعربيآ .
 
 
 
 
* الساحة اليمنية  والخليجية تعيش متغيرات كبرى؟؟.
 
 
 
المشهد ألاكثر حضورآ هذا العام هو تطورات الساحة اليمنية الاخيرة ، وانهيار بنية الدولة اليمنية المتهالكة ،بعد العدوان السعودي على الاراضي اليمنية ، فهذا المشهد "الدموي" باليمن ،فرض مجموعة اسئلة ، ولعل أكثرها عن أسباب العدوان السعودي - الخليجي على اليمن وعن تطورات ونتائج ومستقبل هذا الصراع في الساحة اليمنية ؟؟، وخصوصآ بعد دخول تنظيم القاعدة  وداعش على خط الصراع في اليمن ، في ظل غياب كامل لادوأت الدولة، مما سينذر بحالة فوضى كبيرة باليمن مستقبلآ،وهذا الامر ينسحب كذلك على بعض دول الخليج مثل البحرين التي مازالت تعاني من عدم الاستقرار الامني والمجتمعي ،وهذا الامر ينسحب على الكويت والسعودية التي عاشت خلال العام 2015،على تطورات دموية كبرى وتفجيرات استهدفت دور العبادة وغيرها ،تبنى معظمها تنظيم داعش الإرهابي ،ما يؤكد أن دول الخليج بمجموعها تعيشها بحالة غير مسبوقة من التفكك المجتمعي وغياب لبعض مفاهيم الامن الدخلي وعدم الاستقرار الاقتصادي نتيجة الانخفاض الحاد باسعر النفط ،وهذا ينذر بواقع خطير قد تعيشه دول الخليج بالقادم من الايام .
 
 
 
 
* ليبيا صراع محلي يتطلب تدخل والنتيجة على ألاغلب هي "جراحة عسكرية غربية" ؟؟.
 
 
بالانتقال إلى مايجري بليبيا ، وتحديدآ بالعاصمة الليبية طرابس ومدينة بنغازي، ومؤخرآ مدينة مصراته وسرت، وبعض مدن الجنوب والشرق الليبي النفطية ، فقد كان الواقع الليبي هو الاخر يفرض نفسه بقوة في المشهد العام للمنطقة العربية بعام 2015 ، فقد شهدت البلاد خلال عام 2015 صراعآ "دمويآ" كبيرآ محليآ مدعوم بأجندات خارجية ، وقد كانت اطراف هذا الصراع متعددة الولاءات فمنها على سبيل المثال ،كتائب ما يسمى "بأنصار الشريعة -وكتائب فجر ليبيا  وغيرها "وهي مدعومة من بعض الحكومات الاقليمية مثل" تركيا -قطر "، وقد أفرز تعدد هذه المليشيات المسلحة حالة صراع دائم فيما بينها ، فقد أرتبط هذا الصراع المحلي بصراع أقليمي -دولي ،ما ينذر بالمزيد من الفوضى داخل الدولة الليبية مستقبلآ ، وفي ظل غياب أي سلطة فعلية للدولة الليبية على الارض، وخصوصآ مع ظهور تنظيم "داعش" المتواجد بشرق ليبيا ،ما سيزيد التعقيد المستقبلي للحالة الليبية المضطربة أصلآ ،وهذا الوضع قد قد يستمر لأشهر قبل الحديث عن جراحه دولية، خاصه بالواقع الليبي ، وأنشاء حلف دولي بحجة محاربة القوى المتطرفه في ليبيا ،وهذا ما بدأت علامات ظهوره تتضح والهدف العام لكل هذا هو أقتسام الكعكة الليبية بين القوى الدولية.
 
 
 
* سورية صراع دموي قد يستمر لاعوام ، ولكن ؟؟.
 
بالواقع العربي المضطرب يبرز إلى الوجود المشهد السوري الذي مازال حاضرآ منذ خمس سنوات تقريبآ وفي أخر تطورات هذا المشهد لهذا العام، هو أستمرار فصول الصراع العسكري على الارض تاركآ خلفه عشرات الالاف من القتلى،في ظل دخول قوى دولية واقليمية بشكل مباشر إلى ارض المعركة، بالاضافة إلى عقد مؤتمرات دولية أفشلتها قوى المعارضة السورية ، بالاضافة لمشهد  التدخل الروسي في سورية ، الذي بدأ بضرب مواقع لتنظيمات متشدده" داعش والنصره وبعض التنظيمات الهلاميه الاخرى "على الاراضي السورية بحرآ وجوآ، وما دار حول هذا المشهد تحديدآ، من تحليلات وقراءات حول نتائج هذه العملية والخلفيات والابعاد المستقبلية لها ، وبالتكهنات المستقبلية لهذا الصراع الدامي ، يمكن القول بأن الدولة السورية ونظامها الرسمي أستطاعت أن تجتاز أقسى واصعب ظروف هذا الصراع ، ولكن مازالت بحاجة إلى المزيد من الوقت ، للوصول مع القوى الغربية والاقليمية إلى تسوية ما تهيئ لاجتثاث أدوات هذه الحرب من فوق الارض السورية مثل "داعش - النصرة- وبعض الجماعت المسلحة الإرهابية الاخرى ".
 
 
 
 
*لبنان والاردن تشابه بالاحداث والواقع؟؟.
 
برز إلى واجهة الاحداث بالعام الحالي في لبنان والاردن ، قضية الاسرى العسكريين في لبنان والتي انتهت "بشكل جزئي "بتبادل اسرى بين جبهة النصرة والدولة اللبنانية ،والأردن بدورها فقد شهدت حادث ماسأوي وهو جريمة احراق الطيار الشهيد معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش المتطرف ، ومن هنا نرى أن كلا البلدين يشتركون بحالة شعبية واحدة ، مع العلم ان البلدين يعيشان تقريبآ نفس التاثيرات السلبية نتيجة الحرب على سورية ، من لاجئين ، وانخراط بمسار الحرب، بالاضافة الى أوضاع اقتصادية صعبة تعيشها كلا البلدين فقر، بطالة -مديونية مرتفعة،ما ينذر بواقع أمني واقتصادي وسياسي خطير قد تعيشه كلا البلدين بالقادم من الايام .
 
 
 
 
* المشهد العراقي  المضطرب مستمر؟؟.
 
 
بالعراق ،ما زالت المعارك على الارض مستمرة وبزخم اكبر ضد تنظيم داعش الإرهابي ، فهي معارك كر وفر - تشترك بها كتائب شعبية مقاتلة "الحشد الشعبي" ، الجيش العراقي "المتهالك" قوات كردية "البيشمركة" ، مجاميع مسلحة من بعض عشائر الانبار وبعض مدن شمال العراق ، بالاضافة إلى هذه الاحداث العسكرية وألامنية بالعراق ،جاء التدخل التركي بشمال العراق ليزيد تعقيد المسألة العراقية،في ضوء الحديث عن تشكيل تحالفات دولية –اقليمية هدفها القيام بعملية عسكرية برية بشمال غرب وغرب العراق بحجة محاربة تنظيم داعش ، في ظل استمرار الثورة الشعبية في العراق التي انطلقت لمحاربة ظاهرة الفساد التي كان يغرق فيها العراق بالسنوات الماضية ، وهذا ما يوضح أن المعركة بالعراق هي معركة متعددة الاشكال والفصول -تطرف -فساد -سياسات طائفية -صراع محلي - اقليمي -دولي على تقسيم العراق -وضع أقتصادي متهالك ،ما ينذر بان المعركة بالعراق قد تحتاج على الاقل لعقد من الزمن حتى يعاد ترتيب وبناء البيت العراقي من جديد.
 
 
 
 
 
 
 
* المغرب والجزائر وتونس ومصر والسودان  وموريتانيا والصومال والاستقرار الـ"مرحلي" ؟؟.
 
 
يبدو واضحآ  أن هذه الدول ورغم حجم الاحداث الماسأوية التي حصلت بتونس والجزائر ومصر نتيجة الإرهاب أو نتيجة بعض التبيانات والصراعات المجتمعية ،الا أنه يمكن القول أن هذه  الدول بمجموعها مازالت تعيش بحالة من الاستقرار المرحلي ، ولكن هناك خشية من تطورات دراماتيكية قد تعيشها بعض هذه الدول بسبب ظروف امنية أواقتصادية أو حتى سياسية قد تعيشها هذه الدول بالمرحلة المقبلة .
 
 
 
 
* ملاحظة أخيرة ، ياترى بعد توضيح أهم أحداث العرب بعام 2015، فكيف سيكون عام 2016 الذي تفصلنا عنه ايام من الان ،وهنا بالتأكيد سنترك الاجابة هنا للقادم من أيام عام 2016، لتعطينا اجابات واضحة عن مسار الاحداث العربية بعام 2016، مع تمنياتنا ودعواتنا بعام عربي أفضل .
 
*كاتب وناشط سياسي -الأردن.
 

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/21



كتابة تعليق لموضوع : حصاد العرب بـعام 2015
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح نادر المندلاوي
صفحة الكاتب :
  صلاح نادر المندلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الرجبية توحد العراقيين  : حميد الموسوي

 ثورة العشرين ودورها في تأسيس الدولة الطائفية*  : د . عبد الخالق حسين

 عضو البرلمان العراقي محمد الدعمي ورئيس لجنة التحقيقية للكابتن مدرب كربلاء محمد عباس سنستمر بالتحقيق لارجاع الحق الى نصابه  : علي فضيله الشمري

  حسن العلوي سكت دهرآ ونطق كفرآ  : جاسم الاسدي

 لهذه الأسباب لن ينجح جنيف السوري ...فما البديل !؟  : هشام الهبيشان

 النائب الحكيم : التراخي الأمني مهد للارهابين ضرب المناطق الأمنية في الوسط والجنوب  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 انبطاح النائبة خذ.!  : حسين الركابي

 ليلة القبض على حزب الدعوة  : ثامر الحجامي

 يا بدر الهواشم  : سعيد الفتلاوي

 الخيارات الدولية في التعاطي مع كوريا الشمالية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 البيان الــ 53 حول تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي الاخيرة بجعل الثروات بيد حكومة المركز  : التنظيم الدينقراطي

 ترامب: السعودية ودول أخرى في أوبك وافقت على زيادة إنتاج النفط

 السيد السيستاني: على الجميع التعاون لتنظيم الزيارة الأربعينية بأحسن صورة لتأمين راحة الزوار

 ديوان الوقف الشيعي يقيم دعوى قضائية على اتحاد كرة القدم العراقي لتنظيمه افتتاحية بطولة غرب آسيا بأسلوب ينافي خصوصية المدن المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العدالة غائبة وينصب وزير فاشل للعدل ؟!  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net