صفحة الكاتب : عدي المختار

بالخط الأحمر مبروك ...لنا بحزب العودة الرياضي
عدي المختار
يخطئ من يعتقد بان حزب البعث الصدامي وفلوله وأزلامه وفلسفته على اقل تقدير قد 
انتهت وطويت كأي صفحة من صفحات التاريخ العراقي المعاصر بل كان ولا يزال انه  مرض 
العصر الذي عاش ويعشعش في الرؤوس وسيضل كذلك حتى ينتهي جيل ويولد جيل أخر لا يملك 
فنون تلك الفلسفة القذرة ويؤمن كل الإيمان بأنها فلسفة جلبت العار والدمار للعراق 
كوطن وكمجتمع ويجب أن تطمر كأي فضلات  كريهة وضارة في مساحات الطمر الصحي .
إن محاولات البعثيين والصدامين وهنا لا نقصد طبعا كبارهم الذين لاذوا بالفرار دون 
رجعة بل نقصد أقزامهم ممن كانوا خدم مطيعين لا بل مجتهدون للبعث ولصدام المعتوه 
ونجله المراهق,هؤلاء هم دمار العراق لأنهم نخروا المجتمع بتقاريرهم السوداء 
ومشورتهم المقيتة سواء لصدام أو لنجله الملعون فكانوا خير عبيد لسادة من شذاذ 
الآفاق تحكموا برقاب العراقيين فطغوا وتجبروا ودمروا العراق ماضيا وحاضرا ومستقبلا 
,هؤلاء يريدون أن يعيدوا أنفسهم للوجود مرة أخرى  أسوة برفاقهم ممن سارعوا إلى 
تنظيم أنفسهم بحزب العودة الحزب البديل لحزب البعث العربي الاشتراكي فأعلنوا عودتهم 
للعراق حتى وان كان بالدم  فشهدت السنوات الأخيرة كشف الكثير من خلايا حزب العودة 
وما اقترفوه من جرم بعد 2003 بحق المدنيين في العراق وأحيل من أحيل إلى المحاكم 
المختصة ,ولأنه حزب يتلون كالحرباء فانه يعرف تماما ما يريد وكيف يحقق ما يخطط له 
بحذر ودهاء ,فكانت العودة بثياب ووجهوه ومجالات جديدة ,هو المخطط الأخطر في تاريخ 
العراق ويجب الالتفات له والذي يسعى لتنفيذه البعثيون على الأمد البعيد والذي يتلخص 
بالتسلل إلى مناصب ومقاعد وتجمعات مجتمعية ورياضية  للسيطرة على مجالات الحيات 
العامة في العراق ومن ثمة الانقضاض على العملية السياسية  بالضغط عليها من كافة هذه 
المجالات التي يسيطرون عليها ,هذا المخطط ليس من نسج الخيال بل هو حقيقة أكيدة 
حصلنا عليها من مصادر خاصة  شاركت في الاجتماعات التي عقدت وتعقد في عمان وسوريا 
 وقطر ويجب ان يقف الجميع إزائها موقف تأمل وان يلتف أبناء التغيير الجديد بعضهم 
خلف بعض لإجهاض هذا الالتفاف على مكتسبات الحرية والتغيير التي ننعم بها منذ أن سقط 
هبل في ساحة الفردوس .
وزارات  واتحادات وأندية رياضية استطاع فيها أقزام البعث من أنصار وأعضاء عاملين 
ممن كانوا يعيشون في رغيد الأستاذ الفاضل !!! وجلاوزته أن يحتلوا مناصب فيها سواء 
رؤساء أو أعضاء أو حتى موجهون من خلف الكواليس لتلك الإدارات.
إن المحنة كبيرة والخطر اكبر يا أبناء الوطن يا من ذقتم مرارة الدكتاتورية ولهيب 
الرضوانية وأبو (ذيبة ) التي كان ترسلكم لها تقارير سوداء لجلاوزة عدي صدام 
والمقربون منه  من مدراء مكاتب وسكرتارية ورجالات اولمبية ولت بلا رجعة ,وهاهي 
بشائر الخطر أو رؤوس الحراب تلوح من بعيد ,فبعد أن استطاع البعض من البعثين الوصول 
لدفة القرار في الأندية والاتحادات الرياضية ولربما الانتخابات الأخيرة سواء في 
اتحاد الكرة والمؤامرة التي أحيكت لإسقاط ثعلب الكرة ورمز المعارضة ضد الصدامية خير 
دليل على ذلك ,فان آخرون لا يقلون عنهم دهاء ولعنة بدؤوا يخططون في الخفاء وخلف 
الكواليس لإسقاط  نجوم وقادة خبرتهم الرياضة والقيادة الإدارية الرياضية فكانوا 
أكثر شرفا ونزاهة واعتدال وحكمة فيها للإتيان برجالات الأمس البغيض كرؤساء هيئات 
مؤقتة كما يعد أو يطبخ حاليا خلف الكواليس لأحد اعرق الأندية العراقية لإسقاط نجمها 
ورئيس إداراتها  ومنح النادي كهدية للبعث عبر أزلامه الاصلاء ,في محاولة من 
المتباكين على نظام دموي ولى وقبر , لتطبيق ما خطط له من عودة ميمونة لحزب البعث 
للحياة الرياضية وفقا لما تم ذكره من مخطط بعثي كبير .
إن  عودة جلاوزة البعث وأزلام عدي صدام والمقربين منه إلى الحياة الرياضية يعني 
عودة البعث إلى العراق مجددا بشكل جديد وأنها العودة التي خططوا لها وحان موعدها ما 
لم نقف جميعا بحزم أمام كل من تسول له نفسه للتحالف مع أزلام البعث لاغتيال 
مكتسباتنا الوليدة .
إن بعض قادة الأندية الرياضة والاتحادات الذين لازالوا يعيشون البعث بكل فنونه 
وجنونه وتفاصيله والذين كان من المفترض أن تعمل وزارة الشباب والاولمبية على طردهم 
من الرياضة لأنهم السرطان الذي سينخر جسدها مستقبلا,وأيضا طريقة خذلان ثعلب الكرة 
ومن كان ولا يزال أفضل من يشرفها داخليا وخارجيا في انتخابات اتحاد الكرة 
والمحاولات الجارية الآن لإسقاط الهيئة الإدارية لنادي الشرطة وبالتحديد لإبعاد 
الكابتن رعد حمودي عن هرم النادي لأجندات مشبوهة ومعروفة تماما يقف خلفها من وقف 
حمودي بلامس ضد تطلعاتهم للعب بمقدرات النادي فراحوا بكل خسة يتحالفون مع الشيطان 
يدفعهم في ذلك حقدهم الشخصي لا غير وليس مصلحة النادي بالتأكيد وما هي إلا محاولات 
تندرج تحت إطار عودة العراق الى الوراء حيث فلسفة البعث ومزاجية قادته وجلاوزته 
وخدمه الاصلاء.
وفي الوقت ذاته نحذر الجماهير الرياضية بان لا تركب موجة النعيق والتغريد خارج سرب 
الوطنية , ولمن انخرط في بناء البلد مع إطلالة فجر الحرية في نيسان 2003 أمثال 
الكابتن رعد حمودي وغيره من قادة الرياضة المشرفين بحق للعراق ولرياضته ,بان نعمل 
على حفظ هيبتهم ونقف معهم وقفة حزم وردع بقدر ما قدموه من خدمة وعطاء للرياضة 
والعراق وان نعيد ما ردده البغداديون في ساحة الفردوس يوم سقوط الصنم  بوجه 
الحالمون بعودة البعث وبصوت واحد (لا مكان لكم بيننا ) .

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/08



كتابة تعليق لموضوع : بالخط الأحمر مبروك ...لنا بحزب العودة الرياضي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر الخضر
صفحة الكاتب :
  حيدر الخضر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بماذا تحدث ممثل المرجع السيستاني مع وزير الدفاع خالد العبيدي وبماذا اوصاه؟!!

 يا وطن الأرض ياعراق!  : د . صادق السامرائي

 عيد الغدير أفضل أعياد الأمة الإسلامية  : ابو محمد العطار

 علاوي وتحالفه الطائفي  : عفاف المرسومي

 كربلائيات  : علي حسين الخباز

  "سهـــــام العُقيلـي" تُعلِن عَن إفتتاح اول نادي رياضي نِسائي في مَيسان خِلال الايّام القَليلة المُقبِلة  : سرمد الجابري

 التسوية الوطنية مابين دعوة المرجعية ووثيقة التحالف  : ثامر الحجامي

 ما بعد داعش..ما قبل التحرير  : جمال الهنداوي

 الفاتيكان يساهم ببناء فندق كبير في ذي قار بعد تدشين مطار الناصرية اليوم

 السعد تكشف عن تشكيل لجنة من قبل مجلس النواب للوقوف على الخروقات الامنية التي وقعت في محافظة البصرة  : صبري الناصري

 عاجل... ويكيليكس ينشر الرسالة السرية للمقبور سعود الفيصل و الخاصة بالسيد علي السراي إلى الملك السعودي عبد الله ووزير داخليته نايف ورئيس جهاز الاستخبارات  : المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني

 ألتحالف الوطني بذرة الدولة  : سلام محمد جعاز العامري

 نكرات في العملية السياسية.. سعد المطلبي نموذجا  : مالك المالكي

 اعضاء البرلمان والاختبار الوطني يوم الخميس القادم  : عباس العزاوي

  كشف حقائق ووقائع ! >>>> الجزء الأول  : مير ئاكره يي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net