صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

العقيدة الوطنية سرّ الوجود !!
د . صادق السامرائي

 

 
العقيدة طاقة هائلة تستجمع القدرات الإنسانية وتذيبها في بودقة الصيرورة الكبرى , وهي فعل مطلق وثّاب يشمل جميع النشاطات الحية على مسرح الكون المتسع, والفاعل في عالمها يكون صاحب إمتداد خلاّق ما بين الأزل والأبد , ويتمكن بطاقته الفائقة أن يتحدى أي قوة فوق التراب ويزعزع أركانها ويحطم بنيانها , فلا قوة تتمكن من العقيدة إذا ثبتت في قلب الإنسان , ومنحته الوسائل الكفيلة بالتواصل مع قدرات الكون الفسيح.
 
وفي التأريخ هناك الكثير من الأدلة على دور العقيدة في تأسيس معالم الوجود وتفوقها على القدرات المادية الماثلة أمامها , وإكتساحها للمعوقات وتأكيدها لصيرورتها الفاعلة في الحياة. ومثلنا الرائع المنير في مسيرة الإنسانية الحضارية هو العقيدة الإسلامية , التي توهجت في قلوب الصحابة والتابعين والمسلمين الأوائل , فأسست لإشراقة حضارية لا تغيب. 
 
ولولا حرارة العقيدة الإنسانية وفورانها الإبداعي والإيماني الكبير لما تحرك نهر الأجيال البشرية , وحصلت فيه فيضانات فكرية وثقافية غيّرت مسيرة الدنيا.
 
وفي واقعنا المعاصر يتوجب تحقيق الثورة الثقافية الجادة المتنورة بالإرادة الإنسانية الواعية والمشاعر الوطنية النقية الصافية , والعواطف الإيجابية الطامحة لإنجازات بناءة ذات قيمة وطنية وإجتماعية مفيدة ومتألقة في البلاد , وهذا تطلع بحاجة لعقيدة وطنية , تستمد أنوارها من  الحياة وجوهرها الرائق الفياض بالمعاني الطيبة , أساسها المحبة والأخوة والتفاعل الإستيعابي الإيجابي المثمر المعطاء , وتسعى لتقوية آواصر الإنتماء الوطني وتحقيق الأمن والسلام والرفاه الإقتصادي والفكري والنفسي.
 
هذه العقيدة الوطنية قوة بلا حدود , تهز أعماق الكيان وتستخرج جواهره , وتساعده على النظر الشفاف , والتبصر الواعي في زمن المحن والملمات القاسية التي يعاني منها , وتشده إلى أخيه الإنسان بقوية لا يمكن إضعافها أو التقليل من شأنها , فيجد نفسه قادرا على إمتلاك الحلول الصحيحة للمشاكل والمعضلات التي تسببت بها الأحداث والتطورات, فيزداد  عزيمة وصلابة ويتمسك بعقيدته ويتمثلها ويتفاعل معها بوعي وإصرار على أن يكون.
 
ويبدو أن العقيدة الوطنية ربما أصابها بعض الخمود بسبب ما جرى ودار في السنوات الماضية , لكنها قد نهضت وإستعرت , ولا بد من توظيفها لتحقيق صيرورة وطنية معاصرة , ذات مرتكزات حضارية ينطلق منها الإنسان إلى فضاءات التحقق والتجلي الكبرى , فيخرج من صناديق الحيرة والقلق والإضطراب التي وُضع فيها ,  لأنها تستوعب جميع أنواع وألوان التوجهات والتصورات والتفاعلات والمنطلقات والشعارات , وتؤمن بالوطن وبوحدة ترابه وشعبه.
 
إن المواطن اليوم بحاجة لهذه العقيدة التي تتسع لطموحات أبناء الوطن , وتمدهم بالقوة والقدرة على البناء والتقدم والنماء , فالمواطن المتمسك بعقيدته الوطنية , يمكنه أن يأتي بما لا يخطر على باله أو يتصوره من الأعمال والإنجازات الأصيلة الصالحة , لأنه سيستمد القوة اللامحدودة منها  فهي تمنحه طاقات التحدي والتقدم إلى الأمام . 
 
وسيكون بها فعّالا وهاجا منتصرا على المعوقات والمحبطات , ودواعي اليأس والفتور والضعف والخمول. 
هذه العقيدة الوطنية المنيرة  ستصنع الوطن الجديد , وتزيل الوهن والإنكسار وتبني الأمجاد الإنسانية السامية التي تليق بوطن الحضارات والثقافات الساطعة ,  وكل مشكلة بحاجة إلى طاقة لحلها , والعقيدة تفجر جميع الطاقات وتصبها في سبيل الظفر المجيد.  
فلتنغسل القلوب وتتنقي النفوس وتتطهر الأرواح بأنوار العقيدة الوطنية , التي تتحقق فيها مصلحة المواطنين , ويتأكد دورهم الإنساني الصحيح في آفاق المسيرة البشرية. 
 
فكلنا أخوة ونرتبط ببعضنا بوشائج إنسانية غالية  , ذات قيمة تاريخية وروحية لا يمكن لأحدنا أن ينفصل عنها , بل يعود إليها مهما تفاقمت الظروف وتفاعلت الملمات التي تبعده عن ذاته وأخيه وحقيقته ودوره السامي ورسالته النبيلة المعطاء.
 
فتحية للوطن الحر الغني السعيد , الذي يرفل أبناؤه بالعزة والكرامة والأخوة الوطنية المباركة التي تمنح الخيرات والسؤدد والقوة والأمن والسلام.                                     
ورحم الله الرصافي حين قال:
 
" أ مِن السياسة أن يُقتَّلَ بَعُضنا              بَعضا ليُدْرِكَ غيرُنا الآمالا" 
 

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/05



كتابة تعليق لموضوع : العقيدة الوطنية سرّ الوجود !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حيدر العذاري
صفحة الكاتب :
  السيد حيدر العذاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أسفارٌ في أسرارِ ألوجود ج4 – ح11  : عزيز الخزرجي

 خدمة الشعوب.. وأسرار البقاء  : مديحة الربيعي

 المشاكل العربية المتوالدة وجوهرها!!  : د . صادق السامرائي

 مصاعد القمامة.؟  : جواد البغدادي

 حسابات أهملها من ينادون بالانتخابات المبكرة  : سعيد البدري

 مرآتي تحاكمني  : امل جمال النيلي

 القيادة الفردية المستبدة والجماعية الناهضة  : عبد الخالق الفلاح

 العمل توزع كسوة العيد بين اليتامى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 السيد محمد سعيد بن السيد محمود الحبوبي  : واثق زبيبة

 مؤسسة ليست للشهداء!!  : خميس البدر

  الإدارات المتصهينة  : محمود كعوش

 النهرين تقفز ثمان مراحل عربيا في تصنيف qs العالمي  : جامعة النهرين

 باختصار : (الحشد الشعبي) لماذا يخشى العالم من قوة الجماهير.  : مصطفى الهادي

 التجني الاكبر للسيد حسن شُبَّر – الحلقة الثالثة  : نبيل محمد حسن الكرخي

 حزب الدعوة الإسلامية يعقد ندوة حوارية تحت عنوان اشكالية العلاقة بين المثقف والسياسي  : اعلام حزب الدعوة الاسلامية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net