صفحة الكاتب : مدحت قلادة

انقذوا مصر
مدحت قلادة

 لبنان، السودان، الصومال، العراق، اليمن... دول عديدة عانت وتعاني من الحروب الأهلية ففي لبنان استمرت 15 عام كاملة خرجت بعدها كل الطوائف مستنزفة قواها الاقتصادية ولم تعود وحدة لبنان لسابق عهدها بل أصبحت كانتونات ودول داخل الدولة، فما ينطبق على الجنوب لا يتماشى مع الشمال وجيش الجنوب له رئيس عمليات خاص يختلف عن جيش الشمال عتادا وولاءاً.. والسودان عانت منذ أربعة عقود من حروب أهلية ومهددة السودان بالإنقسام شمالا وجنوبا بعد دمج السياسة الدين والخلط بين المقدس والغير مقدس، والصومال حدث ولا حرج فقد انتهت كينونة الدولة وأصبحت عصابات نالت شهرتها في العالم أجمع فعصبة الأمم المتحدة تدرس كيفية القضاء العصابات حولت مجرى البحر الأحمر إلى مجرى غير آمن، واليمن يضربه الانفصال بين شماله وجنوبه خاصة بعد استهداف دول خليجية لوحدة أرضه مع سوء الإدارة من النظام الحاكم، والعراق يعاني حرب ضروس بين الفئة السنية والشيعية ولكنهم يتفقون في ضرب الفئات المستضعفة والقضاء على وحدة العراق وإجهاض التجربة الديموقراطية بعد أن تحرر من الديكتاتور الصنم صدام حسين.

أمثلة مختلفة لدول عديدة عانت وما زالت تعاني من حروب أهلية وصراعات طائفية يشكل الدين جزء أساسي من تلك الصراعات ووراء كل هذه الصراعات شخص مستفيد إما حاكم أو رجل دين.
مصر أيضاً تعاني من صراع محموم بين الأقباط والمسلمين قديماً قيل عنصرى الأمة.. والنسيج الواحد.. وفي عصر الرئيس السادات تغير صفة عنصري الأمة إلى تعبير أكثر رشاقة وعمقاً ليصبح العائلة الواحدة ليتربع الرئيس على رأس العائلة ويكون كبير العائلة ومع فترة الرئيس مبارك وتغلغل الدين في مناحي الحياة تم غزو مصر وهابياً فتمزق النسيج الواحد والعائلة الواحدة ليتحول الأخوة إلى الأخوة الأعداء ويتصارع الاخوة الاعداء .
يحاول رجال السياسة التهوين من الفتنة والاعتداءات الطائفية على عنصر من النسيج الواحد!! لغرض خبيث معتقدين أن ترك المشكلة وإهمالها جزء من الحل لإلهاء الشعب لينقسم أكثر وأكثر بين منتصر وخاسر!! معتدي ومُعتَدى عليه!! مؤمن وكافر!! وطني وغير وطني!! ويشارك في ذلك رجال دين وإعلام خارق ومخترق لحرق الوطن غير عالمين أن اللص داخل البيت وسوف يغتصب كل ما يستطيع غير عابىء بصاحب البيت او ضيف لدية متناسيين أن كل المؤخرات قابلة للحريق..
مصر تحترق بواسطة رجال دين يكفرون الآخر، مصر تحترق بإعلام هادف لحرق مصر مسخر الجبناء من أبناء الوطن ليشعلوا الفتنة بين أبناء الوطن، مصر تحترق بواسطة رجال يبيعون أنفسهم للقنوات الخليجية والأكاذيب الهلامية والعواء الفارغ للتاثير على أفكار الغوغاء والدهماء ليقتلوا ويسرقوا ، فما فعله الدكتور سليم العوا هو خيانة للوطن خاصة لأنه سلم نفسه ليس للأكاذيب فقط بل  لقناة الجزيرة القطرية المستهدفة مصر وأمنها وسلامها الإجتماعي (إنها خيانة للوطن بتصريحاته الحاضة على زرع الكراهية والحقد بين أبناء الوطن الواحد) مصر تحترق من نظام فاسد أفسد الحياة السياسية باللعب بورقة الجماعات المتطرفة والسلفية، مصر تحترق بواسطة أبواق الغربان الهادفة لهدم مصر، مصر تعاني من رجال دين فقدوا بوصلتهم فساقهم الإعلام المضلل ليضربوا وحدة ابناء الشعب الواحد، مصر تحترق بيد رجال أمن تركوا أنفسهم ألعوبة في يد الفكر الوهابي، مصر تحترق بالتشدد الديني والسلفي، مصر تحترق بصحافة غير مسؤولة، وأحزاب هشة تركت رسالتها الوطنية، مصر تحترق من نقابات أهملت رسالتها...
أخيراً مصر تحترق بيد نظامها السياسي وهدفه الأسمى التوريث وإبقاء الحال ما هو عليه والهروب من المشكلة،  لان ليدة مشكلة اهم  ألا وهي بقاء النظام وتوريث مصر ومن عليها.
ترى هل هناك حل لإطفاء حريق مصر... بقراءة مستقبلية لامال الحزب الحاكم  لا حل إلا بعد إنتخابات 2011 بعدها سيهدأ النظام من عملية التوريث ويعيد أوراقه لإنتخابات 2017 ويلعب نفس اللعبة ترى هل سيحقق النظام أغراضه؟.. بالطبع لا فمع هشاشة الدولة والهروب من المسؤولية الوطنية تتفاقم الأمور وتتصاعد هنا سيفاجأ النظام مثلما فوجىء شاة ايران بتيار الخومينى الدينى المتطرف سيفاجاء المصريين بما فيهم رجال النظام أنفسهم المؤيدين للتيارات المتطرفة ولكن سيعوا الدرس بعد وات الاوان وسيلعوا حينذاك ( ان كل المؤخرات معرضة للحرائق)
يا عقلاء مصر أنقذوا مصر فإنقاذ مصر ليس بيد النظام بل النظام يعتقد خطأ أن بقاءه مرتبط بالفوضى غير الخلاقة، وبقاءه في الحروب والاعتداءات الطائفية، وبقاءه مرتبط ببقاء الإرهاب الديني للجماعات المتطرفة.
لن ينقذ مصر سوى الوطنيين أبناء ثورة 1919 المحبين لمصر المؤيدين للدولة المدنية لأن سقوطها في يد الدولة الدينية سيكون النهاية فمصر تعيش بداية النهاية.
ترى هل يستجيب المصريين؟ هل سيحاسب مشعلى الفتنة؟ هل هناك امل ؟
 
 
مدحت قلادة
Medhat00_klada@hotmail.com 
 

  

مدحت قلادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/04



كتابة تعليق لموضوع : انقذوا مصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ابو العنين
صفحة الكاتب :
  محمد ابو العنين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كلية الآداب في جامعة واسط تقيم مهرجانا للشعر الحسيني  : علي فضيله الشمري

 مبادرة الاصلاحات : تنفيذ برنامج الاصلاحات لا يتطلب تشكيل لجان بل تشريع حزمة من القرارات  : ابراهيم الدراجي

 مدير عام تربية بابل هناك إجراءات قانونية بحق من يعطي الدروس الخصوصية ونحتاج 1450 مدرسة لكي يكون لدينا صفا نموذجا  : نوفل سلمان الجنابي

 سائل‌ يسأل : سؤال وجواب  : منتظر الحيدري

 فريق منتدى شباب الإمام علي (ع) يحرز بطولة منتديات النجف في كرة الطاولة  : احمد محمود شنان

 الابتزاز بملفات مفبركة  : ماجد زيدان الربيعي

 لماذا الضباط يهربون والجنود يثبتون  : مهدي المولى

  هل ان اسقاط  طائرة  f 16  الاسرائيلية  يقلب المعادلات ؟    : رفعت نافع الكناني

 شيعة العراق المفترى عليهم  : نعيم ياسين

 اشكالية زواج القاصرات .... وجعله سبه في الدين الإسلامي العظيم من قبل البعض !!!   : الشيخ احمد الجعفري

 الأوطان موجودات أرضية لا كيانات سياسية؟!!  : د . صادق السامرائي

 الشروع باعداد دراسة عن زيارة الأربعين في فرنسا، وبرلمانية كندية تعدها أكبر تجمعا سلميا بالعالم

 قصة قصيرة :نداء الزيتون  : محجوبة صغير

 فيدرالية على متر مربع واحد..!  : قاسم العجرش

 كتابات داعشية تستهدف تغيير الحقيقة  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net