صفحة الكاتب : السيد ابراهيم سرور العاملي

مدرسة عاشوراء[5] منهج الإمام الحسين (ع) في الإصلاح في ضوء الخطب والبيانات
السيد ابراهيم سرور العاملي

إن الوعي والبصيرة التي يجب أن يتحلى بها الانسان أمر ضروري جداً لأي عمل أو دور يريد أن يؤديه فلا يمكن للإنسان السير في الطريق الى الهدف بدون تلكؤ أو تعثر مالم يكن على بينة من أمره ووضوح في هدفه واستناداً اليه فقد وجدنا الإمام الحسين عليه السلام يحدد الهدف بوضوح ويرسم للمجاهدين الطريق ويتبين معالمه قال الامام عليه السلام: ‘أيها الناس إني سمعت جدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: من رأى منكم سلطاناً جائراً مستحلاً لحرام الله ناكثاً لعهد الله مخالفاً لسنة رسول الله يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان فلم يغير عليه بفعل ولا قول كان حقاً على الله أن يدخله مدخله’ ثم قال مشيراً الى السلطة الأموية الغاشمة: ‘الا وإن هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان واستحلوا حرام الله واستأثروا بالفيء’.

 

وهكذا حدد الإمام القائد الهدف الذي يتمثل بضرورة إزالة مثل هذا الحكم المتسلط الجائر واجتثاث الفساد فيزيد ــ الحاكم الأموي ــ فاسق فاجر شارب للخمر ومعلن بالفسق وفي ضوء هذا نرى انه لم يكن أمام الأصحاب والأنصار إلا الإطاحة به وتخليص البلاد والعباد منه.

ثم إن الإمام القائد عليه السلام مع تحديده لهذا الهدف المباشر من حركته يبصر أنصاره بأن هذا الهدف مع أهميته إلا أنه ليس هو الهدف الاساس بل يجب أن تكون الاطاحة بالنظام المتسلط تمهيداً لإقامة حكم الله بتحكيم شريعته أي الاسلام العظيم ولذلك صرح الامام الحسين عليه السلام

*قائلاً:’إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي صلى الله عليه وآله وسلم أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأسير بسيرة جدي وأبي ‘،* فالمطلوب تحديداً ــ هو الاصلاح الجذري وتحويل مسار الامة الى الاتجاه الصحيح أي الى اتباع سيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

لا يمكن للإنسان الذي يثور في وجه الواقع الفاسد ويسعى الى تغييره ان يصل الى الهدف المعلن مالم يؤمن بقيادة مؤهلة ويكون وفياً، كما أن من غير المتصور بلوغ الهدف من دون وجود العلاقة المذكورة بين الأتباع والقائد ومن هنا وجدنا الامام الحسين عليه السلام يربي أتباعه ويعبئهم روحياً وفكريا ليكونوا على هذا المستوى من الايمان والوفاء ونحن إنما نستطيع أن نطلق القول بذلك إذا نظرنا الى الأنصار والأتباع في ساحة المواجهة وفي ساحة اصطكاك الأسنة وحتى مع عدم الرجوع الى مواقفهم واسلوب منازلتهم الأعداء فإن لنا في الوسام الذي قلده الامام الحسين عليه السلام إياهم خير دليل فقد قال عليه السلام في حقهم: *‘إني لا أعلم أصحاباً أوفى من أصحابي ‘*وكفى بذلك دليلاً وبرهاناً على ما قلناه ولو لا تلك التربية وذلك الاعداد الروحي والنفسي والفكري لما وصلوا الى مثل هذه المرتبة من الاستعداد لنيل الشرف والكرامة ولما استحقوا مثل هذا الوسام الرفيع من سيد الشهداء.

بيانات  الثورة .. أهداف الثورة

 

كان الإمام الحسين يعلن  أهداف ثورته في كل محطة من محطاتها، ويستثمر الفرص لتوعية أصحابه وتذكيرهم بمبادئ الثورة وأخلاقياتها.

 

وهذه مقتطفات من كلماته وبياناته الواضحة الجلية:

 

1/أهل البيت أحق بقيادة الأمة

 

 بدأت أولى كلماته في رده على والي المدينة الوليد بن عتبة عندما دعاه لبيعة يزيد، حيث قال: (إنّا أهلُ بيتِ النُّبوةِ، ومَعدَنِ الرسالَةِ،ومُخْتَلَفِ المَلائِكَةِ،وَمَهبطُ الرَّحمَةِ، بِنا فَتَحَ اللهُ وبِنا خَتَمَ،ويَزِيدُ رَجلٌ فاسقٌ، شاربٌ للخَمْرِ، قاتلٌ للنَّفسِ،ومُعْلِنٌ للفِسقِ،فَمِثْلِي لاَ يُبايِعُ مِثْلَهُ)

 

وفي هذه الكلمة تأكيد على مبدأ الكفاءة في الإدارة والحكم.

 

2/ وضوح الهدف

 

في وصيته لأخيه محمد بن الحنفية:(... وإنِّي‌ لَمْ أَخْرُجْ أَشِراً وَلاَ بَطِراً وَلاَ مُفْسِداً وَلاَظَالِماً؛ وَإنَّمَا خَرَجْتُ لِطَلَبِ الإصْلاَحِ فِي‌ أُمَّةِ جَدِّي‌ مُحَمَّدٍ أُرِيدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْرُوفِ وَأَنْهَى‌ عَنِ الْمُنْكَرِ ؛ وَأَسِيرَ بِسِيرَةِ جَدِّي‌ وَسِيرَةِ أَبِي‌ عَلِي‌ِّ بْنِ أَبِي‌ طَالِبٍ ...)البحارج44ص329 ـ 330

 

فالثورة ضد الظلم والظالمين تستهدف الإصلاح، بعيداً عن المصالح الشخصية، أو طلب الرئاسة والحكم.

 

3/وضوح الرؤية

 

 رسالته إلى أخيه محمد بن الحنفية وبني هاشم:

 

(أمّا بعدُ: فإنّ من لحق بي استشهد، ومن لم يلحق بي لم يُدرك الفتح والسلام) كامل الزيارات 75باب24

 

فالشهادة انتصار وعزة وكرامة في نظر الإمام، ومن لم يوفق للمشاركة في هذه الثورة خسر خسارة كبيرة.

 

4/الاستعداد للتضحية

 

خطبته الأولى في مكة المكرمة لإعلان الثورة (... خُطّ الموت على ولد آدم مخطَّ القلادة على جيد الفتاة، وما أولهني إلى أسلافي اشتياق يعقوب الى يوسف، وخِيرَ لي مصرع أنا لاقيه، كأني بأوصالي تقطّعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلا فيملأن منّي أكرُشاً جوفاً وأجربة سغباً، لا محيص عن يوم خُطَّ بالقلم، رضى الله رضانا أهل البيت، نصبر على بلائه ويوفينا أجر الصابرين...) كشف الغمة ج2 ص29

فمهما كانت التضحيات، فالإمام موطن نفسه على الجهاد في سبيل الله.

 

5/الزهد في الدنيا مصدر قوة

 

 حين‌ اعترضه‌ الحرُّ بن‌ يزيد الرياحيّ في‌ منطقة ذي‌ حُسُم (... وَإنَّ الدُّنْيَا قَدْ تَغَيَّرَتْ وَتَنَكَّرَتْ وَأَدْبَرَ مَعْرُوفُهَا وَاسْتَمَرَّتْ حَذَّاءَ ، فَلَمْ يَبْقَ مِنْهَا إلاَّ صُبَابَةٌ كَصُبَابَةِ الإنَاءِ ، وَخَسِيسُ عَيْشٍ كَالْمَرْعَي‌ الْوَبِيلِ .

 

 أَلاَ تَرَوْنَ أَنَّ الْحَقَّ لاَيُعْمَلُ بِهِ ، وَأَنَّ الْبَاطِلَ لاَيُتَنَاهَي‌ عَنْهُ ؟! لِيَرْغَبِ الْمُؤْمِنُ فِي‌ لِقَاءِ اللَهِ مُحِقّاً ؛ فَإنِّي‌ لاَ أَرَي‌ الْمَوتَ إلاَّ سَعَادَةً ، وَلاَ الْحَيَاةَ مَعَ الظَّالِمِينَ إلاَّبَرَماً)

 

ومع وضوح الرؤية و المنطلقات، يكون التهيؤ والاستعداد للعطاء حاضراً مهما بلغت التضحيات، فالقتل عند الإمام الحسين سعادة، والخنوع للظالمين تعاسة وشقاء.

 

6/وجوب الثورة على الظالمين

 

قال لأصحابه وأصحاب الحر بمنطقة البيضة:( أيُّهَا النّاسُ ! إنَّ رَسولَ اللّهِ قالَ : «مَن رَأى سُلطانا جائِرا ، مُستَحِلّاً لِحُرَم اللّهِ ، ناكِثا لِعَهدِ اللّهِ ، مُخالِفا لِسُنَّةِ رَسولِ اللّهِ ، يَعمَلُ في عِبادِ اللّهِ بِالإِثمِ وَالعُدوانِ ، فَلَم يُغَيِّر عَلَيهِ بِفِعلٍ ولا قَولٍ ، كانَ حَقّا عَلَى اللّهِ أن يُدخِلَهُ مُدخَلَهُ» . ألا وإنَّ هؤُلاءِ قَد لَزِموا طاعَةَ الشَّيطانِ ، وتَرَكوا طاعَةَ الرَّحمنِ ، وأظهَرُوا الفَسادَ ، وعَطَّلُوا الحُدودَ ، وَاستَأثَروا بِالفَيءِ ، وأحَلّوا حَرامَ اللّهِ ، وحَرَّموا حَلالَهُ ، وأنا أحَقُّ مَن غَيَّرَ)

 

فهو ينطلق من واجبه الشرعي، التزاماً بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهكذا يمكن أن نقرأ الروح المتوقدة ، والشجاعة النادرة، والاستعداد اللامتناهي للتضحية و العطاء في سبيل الله.

      *والحمد لله رب العالمين*

مركز أهل البيت البحوث والدراسات

  

السيد ابراهيم سرور العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/08



كتابة تعليق لموضوع : مدرسة عاشوراء[5] منهج الإمام الحسين (ع) في الإصلاح في ضوء الخطب والبيانات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد آل حميد
صفحة الكاتب :
  د . أحمد آل حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اذا كان الربيع داعشياً فلا غرابة في قطاف الرؤوس؟!  : واثق الجابري

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 13:30 16ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 استجابة لطلب وزير الخارجية العراقي الدكتور ابراهيم الجعفري في اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية أصدر المجلس الوزاري قراراً عربياً وبالاجماع لرفض الاستفتاء  : وزارة الخارجية

 القيادة وعوامل النجاح  : عبد الخالق الفلاح

 المسوؤل العراقي وخيانته لليمين الدستوري  : رياض هاني بهار

 العمل والتخطيط تنظمان ندوة عن تحديث استمارة واقع حركة التشغيل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بندر بن سلطان يتوعد الضاحية: سوف أثكل أمهات الشيعة

 قصة .. ( أم الحشد ..)..  : عبد الهادي البابي

  النظرة المسمومة  : سيد جلال الحسيني

 توفيق زيّاد البعيد القريب  : جواد بولس

 من سيبقى في العراق؟  : علاء كرم الله

 بعد كل هجوم للارهابين نسمع نفس التبريرات  : مهدي المولى

 فلم وتقرير مصور لاعتصام برلين الذي أقامه الاخوة البحرينيين والمتضامنين معهم احتجاجا على مجازر قتل الشعب البحريني الاعزل  : علي السراي

 الأمير محمد بن سلمان الملك المنتظر لعرش المملكة  : رفعت نافع الكناني

 مديرية شهداء الكرخ تتعاون مع مركز الرعاية الاجتماعية في وزارة العمل  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net