صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

يجب دحر تجاوزات إردوغان على العراق
د . عبد الخالق حسين
 نشرت وكالات الأنباء تصريحات فجة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمام اجتماع لزعماء منظمة الدول الإسلامية في اسطنبول، متحدثا عن رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي: "إنه يسيئ إليّ ، [وأقول له] أنت لست ندي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهماً بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدك أولا". 
 
وقد رد الدكتور العبادي على كلام اردوغان بالقول: "بالتأكيد لسنا نداً لك، سنحرر ارضنا بعزم الرجال وليس بالسكايب". في اشارته الى ظهور اردوغان عبر برنامج سكايب خلال كلمته الى الشعب التركي في الانقلاب العسكري "المزعوم" الذي شهدته تركيا في 15 تموز الماضي(1)
 
هذه التصريحات الإردوغانية، أقل ما يقال عنها، أنها صبيانية وسوقية وعنجهية فارغة لا يمكن أن تصدر إلا من إنسان مصاب بالغطرسة والغرور الفارغين. فمنذ مدة وهذا الحالم بإعادة سلطنة آل عثمان، لينصب نفسه خليفة على المسلمين، بدأ يخلق المشاكل لدول المنطقة، فراح يتدخل في شؤون سوريا والعراق، مستغلاً التعددية المذهبية والسياسية والأثنية في هذين البلدين، معتمداً على الإرهاب المتمثل بداعش وجبهة النصرة وغيرهما، وصب المزيد من الوقود على نيران الفتن الطائفية المشتعلة أصلاً، بالتحالف مع أعداء الديمقراطية، والوحدة الوطنية في الداخل، ودعم السعودية وقطر في الخارج.
 
وكانت تصريحات إردوغان رداً على ما صرح به رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي الذي  قال ما يجب أن يقوله كل مسؤول في مثل هذه الظروف، أن "السيادة العراقية خط أحمر وعلى تركيا احترام سيادتنا"، لافتا إلى "أننا لا نريد الدخول في صراع مع تركيا، ولا يظن الأتراك أن تواجدهم في العراق نزهة لهم"(1).
ولا نرى أي خطأ في هذا الكلام ليستوجب من إردوغان إطلاق هذه التصريحات العدوانية الاستفزازية التي من شأنها تهديد الأمن والسلام في المنطقة، وربما تؤدي إلى إشعال حروب إقليمية. نعم، العبادي ليس نداً لإردوغان وليس بمستواه، لأن مستوى إردوغان هابط إلى الحضيض، إلى مستوى أبناء الشوارع من البلطجية، ولا يمكن لأي مسؤول أن ينحدر إلى هذا المستوى في مخاطبة الآخرين بعيداً عن أبسط قواعد الكياسة الدبلوماسية.
 
بالتأكيد لهذه التصريحات العدوانية المسيئة للعراق، ردود أفعال قوية ضد إردوغان نفسه، سواءً في داخل العراق أو خارجه. ففي الداخل، لا بد وأن يعرف العراقيون أن هذه التجاوزات هي إهانة، ليس لرئيس حكومتهم فحسب، بل وللشعب والسيادة الوطنية، لذلك فلا بد وأن تدعو جميع القوى السياسية ترك خلافاتها الثانوية جانباً، والوقوف صفاً واحداً وراء قيادتهم السياسية، للدفاع عن كرامة الشعب وسيادته الوطنية. 
أما في الخارج، فقد أثارت هذه التصريحات استهجان العالم، وخاصة الدولة العظمى أمريكا، فقد أعربت واشنطن عن دعمها لموقف بغداد من وجود تركيا العسكري في شمال العراق. وأكدت الخارجية الأمريكية على لسان المتحدث باسمها، جون كيربي، في بيان، الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول، أن جميع القوات الأجنبية في العراق "يجب أن تكون هناك بعد موافقة حكومة البلاد، وبشرط التنسيق معها وتحت مظلة التحالف الدولي ضد الإرهاب"، وأن "الدول المجاورة للعراق عليها أن تحترم سيادته ووحدة أراضيه"، وأن "القوات التركية المنتشرة في العراق لا تدخل ضمن التحالف الدولي"، معتبرا أن "الوضع في قاعدة بعشيقة يجب أن يكون قيد دراسة حكومتي العراق وتركيا".(2)
كما وطالب كل من البرلمان العربي، والجامعة العربية تركيا بسحب قواتها من العراق فوراً واحترام سيادته الوطنية. 
ورداً على إدعاءات إردوغان (أن وجود قواتهم بالموصل مشروع وأنها جاءت بناءً على طلب من رئيس الوزراء العبادي وسيستمر ما دامت هناك حاجة إليه!!)، رد مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي نافياً هذه الإدعاءا،. وأكد ان "تصريحات الرئيس التركي، التي ادعى فيها ان العبادي طلب إنشاء قاعدة بعشيقة العراقية اثناء زيارته الى انقرة، وأن القوات التركية دخلت بعشيقة على هذا الأساس، هي تصريحات عارية عن الصحة ومناقضة لما سبقها من تصريحات فقد صرحوا سابقا بان القوات التركية متواجدة بطلب من محافظ نينوى السابق، وفي تصريح آخر اكدوا انها بموافقة حكومة اقليم كردستان، وفي تصريح ثالث ادعوا انها بموافقة التحالف الدولي الذي كذب ادعاءاتهم علنا".(3)
 
أغراض إردوغان من هذه العنتريات
والسؤال هنا، لماذا أطلق السلطان الصغير إردوغان، هذه التصريحات السخيفة الاستفزازية ضد رئيس الحكومة العراقية؟
الأغراض متعددة، الأول، أنه يعاني من أزمة داخلية شديدة، واحتقار شديد في الخارج، الأمر الذي اضطره ليدفع تنازلات مهينة إلى روسيا، فذهب صاغراً إلى موسكو وانحني أمام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واستجاب لجميع مطالبه. أما في الداخل فقد هبطت شعبيته إلى الحضيض في الشعب والجيش، حيث قام الأخير بمحاولة إنقلابية عسكرية ضده، ولولا بعض الأخطاء من قادة الانقلاب لكان إردوغان وحكمه في خبر كان. وبرزت هذه الأزمة بكل وضوح من حجم الاعتقالات التي بلغت أكثر من مائة ألف من الضباط، والقوات الأمنية، والقضاة، وأساتذة الجامعات والمدرسين والمعلمين والموظفين الآخرين. (راجع مقالنا: المحاولة الانقلابية.. زلزال يهز عرش أردوغان) (4)
 
الغرض الثاني من مناورات إردوغان في مشاركته لـ"تحرير الموصل"، أنه يريد أن يخلق ممراً آمناً للإرهابيين إلى تركيا، ليستخدمهم فيما بعد كهراوة ضد دول الجوار في المستقبل.
الغرض الثالث، هو أطماعه في الموصل وكركوك، وتوظيف مسعود بارزاني والأخوين النجيفي لتقسيم العراق إلى كيانات ضعيفة يسهل عليه بلع شمال العراق.  
 
فإردوغان يقوم بهذه العنتريات ضد العراق من أجل ترحيل أزماته الداخلية، وحرف أنظار شعبه إلى خارج تركيا واختلاق صراعات مع دول الجوار ليقول للشعب التركي أن تركيا مهددة بالإرهاب والعدوان من العراق، فما عليكم إلا أن تقفوا معي!!
 
والجدير بالذكر أن إردوغان عُرِفَ بعدائه العنصري الفاشي ضد الكرد، سواءً في بلاده، أو في سوريا والعراق. ففي تركيا، الأكراد مضطهدون وممنوع عليهم حتى تسمية أنفسهم بالكرد، إذ يطلق عليهم أتراك الجبال ويواجهون حرب إبادة الجنس. فهو في الوقت الذي يشن فيه حرب الإبادة على أكراد تركيا وسوريا، راح يذرف دموع التماسيح على كرد العراق، وأدعى أن قواته العسكرية في بعشيقة جاءت بناءً على دعوة رئيس الإقليم الكردستاني، مسعود بارزاني، لتدريب قوات البيشمركة، ودعوة من أسامة النجيفي زعيم كتلة (متحدون للإصلاح)، لتدريب مليشيات (الحرس الوطني)، من أجل شن الحرب على داعش!!. ومن هذه التسميات يمكن قراءة أغراض إردوغان. فقد استخدم بارزاني والنجيفي المعروفين بعدائهما للعراق و وحدته الوطنية، فغايته فرق تسد، وتوظيف هذين القائدين لأغراضه في زعزعة العراق وحرمانه من الأمن الاستقرار والإزدهار.  
 
يشار إلى أن هناك بعض الأصوات النشاز في الداخل، ولأسباب طائفية وعنصرية، بدلاً من أن يدينوا العدوان الأثيم المتمثل في الإرهاب الداعشي التركي السعودي القطري، يلقون باللوم على الحكومة العراقية بأنها ضعيفة، وأن رئيس الحكومة الدكتور حيدر العبادي ضعيف..الخ. نسي هؤلاء "الوطنيون جداً"، أن قوة الحكومة ورئيسها من قوة الشعب، وقواته العسكرية والأمنية، ووحدة الصف، والشعور بالمسؤولية، واستعدادهم للذود عن حياض الوطن ضد أي عدوان أثيم.
 
لذلك، نهيب بأبناء شعبنا وقواه السياسية الواعية، وخاصة شريحة شريحة المثقفين، أن تتحلى بأقصى درجات اليقظة والحذر، وأن تعي خطورة هذه الأزمة التي افتعلها المغرور المتغطرس إردوغان، نهيب بهم جميعاً أن يتركوا خلافاتهم الثانوية جانباً، ويرصوا صفوفهم وراء قيادتهم السياسية في وحدة وطنية صلبة شامخة، فقوة الحكومة من قوة شعبها وقواتها المسلحة. وهذه ليست المرة الأولى التي يمر بها العراق في هذه الأزمات، فالشعب العراق معروف عبر التاريخ بقدراته على دحر أعدائه والتغلب على الأزمات، ومهما كانت شديدة، فدحر أعداء العراق مسؤولية جميع العراقيين.   
 

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/14



كتابة تعليق لموضوع : يجب دحر تجاوزات إردوغان على العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي
صفحة الكاتب :
  ابو تراب مولاي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ضبط صكوكٍ جديدةٍ بقرابة أربعين مليار دينارٍ سُحِبَت مبالغها بدل أخرى قديمةٍ لمشاريع غير مُنفَّذةٍ في صلاح الدين  : هيأة النزاهة

 الى اهالي البصرة ...المجهول يتربص بكم حذاري من الفتنة  : سامي جواد كاظم

 مدير مكتب المرجع النجفی يزور عدد من المناطق الساخنة فی العراق +صور

 البطيخ يدعو إلى عقد اجتماع وطني لقادة القوى السياسية

 قراءات في البعُد الرابع  : سمر الجبوري

 مشاريع قطاع الإنتاج الصناعي والخصخصة الذكية (الجزء الثاني القسم الأول)  : محمد توفيق علاوي

 مركز تراث سامراء التابع للعتبة العسكرية المقدسة يصدر كتاب جديد بعنوان (مقدمة الذريعة الى تصانيف الشيعة ) للمحقق الطهراني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المكتبة الجوالة تقيم معرضها على رصيف المعرفة الثقافي  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 لا لإهانة هيبة القضاء والقاضي العادل محمد نديم في دبس.  : عبد الجبار أمين القاضي

 الحسين خُلق ليكون ذبيحاً !   : عمار جبار الكعبي

 المفوضية ترحب باستجابة مجلس الوزراء لتغيير موعد انتخابات الانبار ونينوى وتعلن استعدادها لاجراءها  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 قصة قصيرة ( بغداد تبقى حبيبتي )  : هادي عباس حسين

 أغيثوا أهالي الانبار قبل فوات الاوان  : حميد العبيدي

 وإنما  المرء في خُلق ٍ  وفي قيمٍ  : حاتم جوعيه

 وزيرالتجارة يلتقي وفدالبرلمان الاوكراني ويبحث دور الشركات الاوكرانية في عمليات اعادة الاعمار  : اعلام وزارة التجارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net