صفحة الكاتب : حيدر عاشور

الحشد الشعبي.. رمز من رموز المرجعية الدينية العليا
حيدر عاشور

 قد يتنفس العراقيون برئتين بعد ان اعتادوا على التنفس بنصف رئة وسط ايقاع المتغيرات اللاهث، بعد اقرار قانون الحشد الشعبي المقدس عن مجلس البرلمان العراقي، والكيانات الخائفة والأحزاب المرعوبة وأصحاب النفوذ العربي من الاعراب وأصحاب النفوذ الغربي من المتأمركين والمتأسرائيليين، والخونة في المنظومة الحكومية، تشن حملة واسعة من الاكاذيب والتهديدات ويمارسون ضغطا اعلاميا ونفسيا وسياسيا من خلال اسلوب غطرسة وارهاب القوة وتحريك الراي العام المحلي والعربي وحتى العالمي، ونشر السيناريوهات الملفقة بهدف تشويه الجهد الجهادي لأبطال فتوى الجهاد الكفائي وتضحياتهم الكبيرة التي قدموها للذود عن العراق والمقدسات..

الشعب العراقي يعرف حق اليقين ان الترياق الذي يكسر الخونة ويكشف عوراتهم، ويفضح اساليبهم المؤامراتية، ويزيل اليأس من الشارع هو الحشد الشعبي..
كما سيقضي على الاوضاع المحكومة بروزنامة لقاءات خارج الحدود للتفكير بالتسوية على حساب دماء الشهداء، مما تجعل استقرار العراق يعيش حمى التسخين السياسي الدائم عبر هذه المفرقعات والتصاريح المجانية وردود الفعل النارية بين الاوساط الحالمة للعودة الى المربع الأول، لتمرير مصالحهم الشخصية، والترجمة الميدانية لهذا التسخين هي ان كل صنوف القوى العراقية بتوجهاتها في عمق المواجهة، وعليها ان تضع الجميع في ظل القبضة الحديدية من اجل بناء بلد بعيد عن الشروط المزاجية، وللأسف التعاون مفقود والتفتيت مقصود والأحزاب والكتل والتجمعات، دولة داخل دولة.
والجميع يفهم ويعلم ان قصة التسوية تستهدف سحب البساط من تحت الاقدام تحت شعارات (سامحني وأسامحك) و(وعفى الله عما سلف)، ضاربين القانون عرض الحائط مانحين القاتلين والخونة مميزات الوطني الشريف.
نحن في ازمة ثقة وازمة مستقبل وان كانت اللعبة على السطح تبدو واحدة..والسياسيون في الحكومة والبرلمان يراهنون على الوقت وكأنه كفيل “بتقزيم” كل شيء،لذا يتحول سجالهم الفولاذي في متاحف جلساتهم تدريجيا الى مناقصة اهم عناوينها انتزاع اكبر قدر من الحصص في مقابل اصغر قدر من التنازلات فضلا عن كون نائب يسعى شد لحاف المغانم تجاهه واتجاه السلطة التي يمثلها الامر الذي يجعل اقتسام الوظائف طائفيا لعبة مكشوفة.
والنتيجة ان ما يتعرض له الحشد الشعبي المقدس في تصفيات البرلمان والحكومة هي قوته في المنطقة وتاثير المرجعية الدينية العليا عليه لكونها النواة الحقيقة الوحيدة لانطلاقه بهذا القيام الكبير ضد جحافل التكفيريين والإرهابيين، برؤيتها الثاقبة للأوضاع، فالحشد الشعبي المقدس يعد الان رمز من رموز المرجعية الدينية العليا المتماسكة بالوحدة الوطنية ودورها الوفاقي الذي تلعبه بين الاطراف لا يجعلها في مناى عن (رذاذ الموت بالتقسيط) الذي يضرب البلاد منذ اعوام خلت.


حيدر عاشور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/12



كتابة تعليق لموضوع : الحشد الشعبي.. رمز من رموز المرجعية الدينية العليا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي وحيد العبودي
صفحة الكاتب :
  علي وحيد العبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الإصلاح اللغوي وفروعه  : محمد الحمّار

 انتم شركاء ولستم ضحايا!  : كفاح محمود كريم

 صدى الروضتين العدد ( 249 )  : صدى الروضتين

 ضياع حلم !!  : خالد القيسي

  درابين الممكن  : عباس محمدعمارة

 الشرف  : حيدر عاشور

 بعثة الأمم المتحدة في العراق تنكس علمها حداداً على ضحايا تفجير الكرادة

 موسوعة الحشرات السياسية!!  : وجيه عباس

  حينما يهرب الرؤساء؟  : كفاح محمود كريم

 الإسناد الصاروخي لقوات الحشد الشعبي لواء أنصار المرجعية يستهدف تجمعات داعش الإرهابي في جبال مكحول  : الاعلام الحربي

 بغداد..المسؤلون متحصنون ..والفقراء يتساقطون  : علي محمد الجيزاني

 غديريتي للوصي  : سامي جواد كاظم

  الى السيدة الفاضلة هناء احمد غازي المدير العام للشؤون المالية في وزارة التربية

 الأسلاميون وربيع العرب...وبعض خفايا أحتضان واشنطن لهم ؟؟  : هشام الهبيشان

 واعِيـَــــةُ الإوَزِّ  : راسم المرواني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107995408

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:45

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net