صفحة الكاتب : رسل جمال

كيف نصنع قائدآ
رسل جمال
 من هو القائد؟ ماهي صفاته؟ من هو الشخص الذي نطلق عليه انه قائد؟ ان من يتصدى للقيادة، لابد انه قد تميز عن غيره بعدة سمات واﻵ لما سمي قائدآ. عند البدء يجب ان نضع الخطوط العريضة لصفات القائد ومنها ؛
 
_المعرفة، فلا يمكن ان نطلق لفظ قائد على من يجهل الامور فلا بد ان يكون ملمآ بعدة علوم ومعارف بغض النظر عن التخصص، لكي يدرك تماما مايدور حوله .
_المهارة، ان امتلاك المعرفة وحدها دون تطبيقها على ارض الواقع يجعل منها معرفة سطحية وغيرمجدية، فالمهارة هي القدرة على تطبيق المعرفة .
 
_المميزات، وهي مجموعة من الصفات والخصائص المؤثرة التي يمتلكها شخص القائد مثل حسن المظهر وسلامته من اي عاهة مثلا .
اذ لابد من يكون القائد على دراية ووعي كامل بكل المستجدات، التي قد تطرأ في المجتمع فجأه، فالقائد الناجح هو الريادي و المبادر بما يمتلك من اسلوب توجيهي  قد يكون ابتكاري احيانا، تقليدي احيانا اخرى حسب رؤيته لواقع الامور .
 
ان تكون قائدا ففي الامر ايجابيات لايمكن تجاهلها، فالقائد عكس التابع ،اي هو من يمتلك الافكار والقدرة على تنفيذها، ان تكون قائدا يعني ان تكون مبادرآ تنتهز الفرص، كذلك للقيادة رونق خاص في تحقيق الذات .
ولكن لا تخلو من السلبيات، فالقائد هو من يتحمل المسؤولية سواء في النجاح او الفشل ولا يمكنه القاء اللوم على من دونه.
اما الان وبعد بيان سمات القائد، لنلقي لمحه سريعة على القادة المتصدين لمركز القرار (اهل الحل والعقد)
ونرى هل ماذكرناه انفآ قد انطبق عليهم، ام انهم ليسوا بالمستوى المطلوب .
ان المجتمع العراقي قد تعرض لهزات عنيفة، غيرت ملامح البيئة العراقية بالكامل، فبعد زوال الطاغية الذي رسخ مبدأ (القائد الضرورة) لعقود من الزمن في العقلية العراقية، اصبح كل من يأتي لسدة الحكم يضعه الناس بموضع  مقارنة بصورة لا ارادية، ولكن يبقى السؤال المهم لماذا البعض مازال يردد اسم الطاغية بوصفه قائدآ، برغم كل ماعاناه الشعب .
الجواب هو، ان مجتمع مثل المجتمع العراقي الذي وصفه العلامة "الوردي "ذو شخصية مزدوجة وعنفوان وتمرد مستمر، لا يمكن للقائد ان يفرض سيطرته عليه الا بالقوة، وقد اعطى  (الحجاج) مثلا  كونه قائد قوي دموي لكنه مؤثر !
لكن لا يمكن الرجوع لزمن الطغيان والظلم والاستبداد لكي نثبت ان العراق لا يستقر الا بوجود قائد متسلط، وما يأزم المشهد ما نشهده من احباط لرجالات القيادة، فبرغم من الانتصارات المشرفة لابطالنا ولكن لازال هنالك من يشغل مناصب مهمة وهم ليسوا اهلا للقيادة، والدليل مانشهده في التدهور الواضح على صعيد التعليم والاقتصاد والصحة وغيرها، ان العراق بحاجة لمؤسسة حقيقة تأخذ على عاتقها خلق قادة وفق معايير الكفاءه والاختصاص بعيد عن التحزب والطائفية التي جرت الخراب على البلاد والعباد، وشاعت روح الاحباط بين نفوس الناس من قادة الدولة الحاليين، من هنا جاءت فكرة "تجمع الامل" كفكرة جديدة في المجتمع العراقي، فكرة مبتكرة خلاقة ومبدعة تهتم بالشباب النخبة، أشبه ماتكون أول مؤسسة تعنى بخلق جيل جديد من القادة واعدادهم لقيادة البلد وفق احدث الاساليب، انها فكرة تحاول ان تبني قاعدة صحيحة لغد مشرق، فهو مشروع نهضوي وضع لانقاذ العراق مما حل به بعد عقود من الظلم والتخلف .
 
فالامل هو امل العراق  لعبور هذه المرحله الصعبة من تاريخ العراق والنهوض بالبلد وأعاده مكانته بين دول العالم المتقدمة، فالمعادلة بسيطة اذن .
اعطني قائدا امليا ...اعطيك عراق جديدا
 


رسل جمال
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/21



كتابة تعليق لموضوع : كيف نصنع قائدآ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي
صفحة الكاتب :
  اسعد عبدالله عبدعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ابو سيف الوائلي وتجنيد الساقطات  : ابو زهراء الحيدري

 قناة السومرية تواصل استخفافها بشعائر اهل البيت وتعلن عن حفلة ولقاء غنائي مساء اليوم  : الشيعة اليوم

 مخطط خبيث للقاعدة وجهات اخرى يرمي لتدمير العراق والاستيلاء على حكم البلاد والوطن العربي  : صادق الموسوي

 التقيت بشيوخ الازهر وكأنهم على خطى شلتوت رحمه الله  : سامي جواد كاظم

  قراءةٌ في قصيدةِ العطرِ الأزرق  : د. جمال سلسع

 الشاعرة والمترجمة مريم العطار في نادي الشعر لاتحاد ادباء وكتاب ميسان  : عبد الحسين بريسم

 السید الشهرستانی یدعو للتصدي للـ"اسلاموفبيا" وتقدیم صورة حقیقة للشیعة

 اصدار جديد يهتم بالادب التاريخي للاستاذ الدكتور حميد مجيد هدو

 عبطان يقرر دعم اندية الام في كربلاء والنجف والديوانية والسماوة  : وزارة الشباب والرياضة

 ما هي أهمية وفوائد "التفكير النقدي"؟  : ا . د . محمد الربيعي

 تظهرات عارمه تؤادي بقطع طريق السريع بين سوق الشيوخ و الناصرية  : جلال السويدي

 فارس الإسلام ضحية إسلام آخر: مازال رأس أمير المؤمنين(ع) يشخب دماً!  : مديحة الربيعي

  المعارضة في سورية ، ومعاليف السي مرسي، مصيبة أهل مصر..؟  : سليم نقولا محسن

 من سيحصد نتائج الحروب الأهلية العربية؟!  : صبحي غندور

 رسالة الى مسؤول انصحك بقراءة خريف البطريرك  : احمد سامي داخل

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109941299

 • التاريخ : 19/07/2018 - 11:09

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net