صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

التحالفات الجديدة ولاء الطاعة للمخابرات الدولية
عبد الخالق الفلاح
تحالف انقرة الجديد، لا يعد إلا تحديا للمكونات المشاركة في القضاء على الارهاب و في الحرب على داعش في الوقت الحالي وتعتمد على  استراتيجيات مخطط لها. من اهمها هي اذابت الضعفاء واصحاب المصالح وشيوخ المال من هؤلاء في نفس الخط ،ومن هناك كانت هناك تصريحات لبعض المشاركين في حوار انقرة تقول بأن السنة " لا يضعون شروطا تعجيزية من أجل تحقيق مكاسب في الحوارات المتعلقة بمشاريع التسوية والمصالحة الوطنية المطروحة حاليا على الساحة العراقية. ومن المفترض أن يحرصوا على الاتفاق فيما بينهم على شكل تسوية ومصالحة وطنية عادلة بعيدا عن أي تدخل خارجي . هذه الشعارات جديدة في محتواها أطلقتها الاطماع الدولية  الاوروبية والاقليمية وتصب في مصلحة الأنظمة العربية الرجعية لادارة الصراعات وخلق الازمات  من اجل جمع الساسة السنة تحت سقف خيمة واحدة مع شركائهم في العراق ولكن وفق سياسة جديدة تستطيع اختراق الرفض الذي تواجهه من قبل التيارات التي ساهمت في عملية تحرير المدن بالتعاون مع الدولة والتي ترفض السماح لهم  ولاتعترف بهم كجزء من سياسيهم على المدى القريب  .
ان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحاول تشكيل تحالف سني بالعراق بمساعدة خمس دول اخرى ، ستكون مهمتها مهادنة للمشاركين الرئيسيين في العملية السياسية 
 
والذين قدموا اعز ما يمكن  للانتصار على تنظيم داعش والدفاع عن اخوانهم وبالمال والانفس . 
على ما يبدو انها من الاساليب الحديثة المتطورة في الابقاء على ما يجري في العراق والاستتفادة من  هذه الزمرفي المرحلة المقبلة . 
لكن الغريب والمثير للجدل في اعطاء المجال للمطرودين والهاربين وشخصيات سياسية واجتماعية ودينية  ينسبون انفسهم الى الاخوة العرب من سنة العراق المشاركة في  اجتماع تركيا  رغم المواقف السلبية والتخلي في الدفاع عن مواطنيهم  وجعلوهم فريسة سهلة بيد العصابات المسلحة بعد تهجير العوائل  وسلب الاموال وهتك الاعراض وتخريب المدن ، 
المؤتمر الذي تم الإعلان عن نتائجه وابرزها رفض تقسيم العراق واظن انها لعبة جديدة بالتوافق مع الولايات المتحدة الامريكية والغرض منه عودة هذه المجموعات الى العملية السياسية التي بداء الشارع من الاخوان السنة يرفضون هؤلاء المتاجرين بقضيتهم و لهؤلاء المشاركين في مؤتمر انقرة الدور الاساسي في وصول الارهاب لها  بعد ان وفرو لهم الملاذات الامنة وخيم الاعتصام كقواعد تدريب وانطلاق وحمايتهم لانهم هم من ادعى العمل من اجل تقسيم البلد الى اقاليم مذهبية وقومية ، والعمل على المشاركة في إعادة تأهيل المناطق المحررة من قبضة تنظيم داعش. وذلك في تقسيم حصصهم من المساعدات التي سوف تصل من المنظمات العالمية والدول الداعمة  للعراق لاعادة بناء ما خربه الارهاب في تلك المدن المنكوبة.
في الواقع ادارة ترمب تحاول تشكيل تحالفا سنيا جديدا بمساعدة حلفائها السنة في تركيا والسعودية التي لازالت تسعى مرغمة لعودة سفيرها ليكون لها الدور الريادي في ادارة الازمات الاحقة والمنظورة بالتعاون مع واشنطن ومبادرة الزيارة الغير متوقعة الاخيرة لولي العهد السعودي للبيت الابيض ولقائه الرئيس الامريكي هي من الخطوات المهمة في هذا الوقت لتعزيز مهمة الرياض في اتمام والمساهمة في الصفقة وتكون سفارتها مركز التنفيذ وبمباركة الاردن والأمارات وقطر، وليس بديلا عن الوجوه التي أنشأتها ظروف المرحلة السياسية الحالية ، واشنطن التي مثلت السبب الرئيسي في انحدار العراق امنيا واقتصاديا وسياسا عادت للعراق نهاية عام ٢٠١٤ لقتال داعش اداتها وصنيعتها حسب الاتفاق الاستراتيجي المنعقد معها ،.
مع العلم ان التحركات السياسية السنية التي رصدها الإعلام في جلسات حوارية ونقاشية بعضها في اسطنبول وعمان واخرى في الرياض والدوحة وجنيف وانقرة، لا تقتصر على الموالاة للعملية السياسية وحسب بل تشمل المعارضة السنية بشقيها السياسي والمسلح .
هذه الجلسات النقاشية برعاية استخباراتية لبعض دول الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة والصهيونية وبريطانية وفرنسا هذه الدول اكثرها احتضنت مؤتمرات وموائد نقاشية لهذه المفردات الفاشلة  ومن خلال دول الجوار الحاضنة ، لم تقلق حكومة الدكتور العبادي، وقد جاءت بظروف حتى لا تقلق طهران المقصودة في هذا التقارب وركض وراء السراب ومن هول واقع سقوط الارهاب  وهي تدرك أنها سوف لن تخسر طهران نفوذها في سورية ولبنان واليمن والعراق بعد ان دعمت هذه الدول في حربهم ضد الارهاب ولولها لغزة هذه الجراثيم العالم اليوم  . 
لم يبق لامريكا من أوراق للتفاوض عدا بعض حلفائها الموالين في العراق ، ولعلها تسارع لشن هجمات إعلامية استباقية لأفشال بعض تلك المساعي، الا اذا كانت لصالحها، ويصعب جدا على إدارة دونالد ترمب التي تتحفظ كثيرا من ايران ان تسلك سبل متسرعة لانها تعرف هذه الدولة العظيمة وتماسك شعبها الذي يعتز بحضارته وتاريخة وثورته التي ضحى من اجلها وقدم الكثير ويلتف حول قيادته . 
لسنا هنا لنفهم لماذا تم أختيار نفس الوجوه السنيّة التي هي جزء وشريك في مشكلة انحدار العراق ووصوله لهذه الكوارث وايقاف عجلة تقدمه  .
 ما نفهمه أن إدارة ترمب تدعو إلى سرعة تشكيل تحالف سني سياسي لاستعادة زمام الأمور من تأثير إيران كما تثيره وتتحدث عنه في هذه الاوساط ومنهم الى الجهال من الطائفة الكريمة ، حتى لا تضعف الزعامة السياسية السنية التي خسرت الشارع السني ويرفض تمثيلها سياسياً أكثر فأكثر وحتى تعود الى العملية وبالتالي تبدأ حرب الهوية التي صنعت لداعش واخواتها حواضن تهدد العالم كله بها.
هذا التحالف لا يعني شيئ بالنسبة لمن يهتم بمكافحة الإرهاب في العراق وسورية والشرق الاوسط ، وهو ممارسة سياسة قد يعتقد البعض خطأً انها ضاغطة على إيران بطرق أخرى، فالمسألة الحالية هي جلسات نقاشية برعاية دوليّة وفرض تنازلات على الجميع كأمر واقع، و جزء من ورقة أمام التحالفات التي قد تظهر لاحقا مع قرب الانتخابات .
علينا الإقرار بأن مثل هذا التحالف قد لا يقدر على تحمل أعبائه كثير من القادة السنة وخاصة الذين جربوا وفشلوا من قبل، لكن تبقى هذه الفرصة فيها شيء من الأمل للذين يحلمون بالقيادة المستقبلية لطائفتهم  والتي احترقت اوراقهم بسبب الممارسات الهوجاء في المرحلة السابقة في اللعب بهذه الورقة من اجل مصالحهم الخاصة مثل نواة جبهة التوافق ⁩ سابقاً والاحباط السياسي للسنة فيه ، ثم تفرقت وحل محلها تحالف سني؛ ديني وعروبي وبعثي وليبرالي المسمى ( اتحاد القوى )، ثم تفرقوا الى سنة موالين لمحور الدول الاقليمية السنية، واصلاحيين مستقلين في مجلس النواب ، هذه التجمعات  الجديدة تحاول أن توحد الموالين لمحور الدول السنية ضمن مؤتمرات شكلية وسيناريوات اعلامية ليس إلا وتستقطب أكبر عدد ممكن من محور الموالين للدول الاقليمية والمخابرات العالمية الداعمة الاولى لمثل هذه التجمعات وولاء الطاعة لهذه المنظمات .
 ان السكوت على مثل هذه المؤتمرات والبقاء على هذا الواقع المرير الذي يعيشه العراق وشعبه  بهذه الدوامة السياسية البشعة المشوشة، لا يخدم سوى المتربصين بنا من الاعداء والطامعين بخيراتنا وأرضنا وعراقنا الحبيب. ان من يقدمون انفسهم كزعماء في مثل هذه المؤتمرات هم تحديدا من يرفض بناء الدولة لأنهم سيفقدون اي سلطة ما داموا لا يحملون صفات رسمية ومواقع شرعية تسمح لهم دستوريا بتحديد مصائر المواطنين والوطن.

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/18



كتابة تعليق لموضوع : التحالفات الجديدة ولاء الطاعة للمخابرات الدولية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : الأستاذ محمد قاسم المحترم تحية وسلاما: التدرج مسالة لها علاقة بالتطور الاجتماعي، والإسلام لم يفرض شروط هذا التطور إنما يعد التطور الاجتماعي مرهونا بتطور العقل حيث ورد في كتابه الكريم: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ..) الإسلام لم يفرض الأحكام بشكل قطعي الا في موارد، وقد شجع مسالة التعلم هنا كما يبدو انك فعلا قد استقرأت ما ورد بشكل عميق خالص محبتي مع الاحترام اخي الفاضل. عقيل العبود .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي الحمراني
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي الحمراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 زيارة السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي لشعبة الاحصاء في مستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 عندما يكون جارك مزعجا... فاي علاج تسلك  : امير الصالح

 زيارة وزير الموارد المائية لقضاء ابي الخصيب  : وزارة الموارد المائية

 الشركة العامة للانظمة الالكترونية تعلن عن استعدادها لاقامة دورات تدريبية في مختبرات الشركة التخصصية  : وزارة الصناعة والمعادن

 التأشيرة الكردستانية مفهوم الامر الواقع  : باقر شاكر

 (دلفري)(6)  : سمية عودة

 [ الله ! على كل ظالم وحرامي سرق أموال الشعب العراقي المظلوم! ]  : عباس طريم

 المحافظ يشيد بدور المواكب الحسينية في زيارة الأربعين وذكرى وفاة الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله ويدعوهم لرفع السرادق والاثاث خلال ٧٢ ساعة

 الخطاب الطائفي..هل سيكون معيارا للإنتخاب ؟  : اسعد كمال الشبلي

 بالوثائق : عشائر العراق تستجيب لتوجيهات المرجعية العليا وتوقع "وثيقة عهد" عند مرقد الإمام الحسين

 أليسَ فيكم رجلٌ يغضبُ الى هذه الدماء ؟  : صالح المحنه

 العثور على مستودع ضخم لصنع العتاد في ايمن الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 رئيس الاتحاد المركزي للقوة البدنية يرد على ما عرض في شاشة البغدادية لبرنامج ملعب الشعب من اتهامات تخص الاتحادالمركزي  : علي فضيله الشمري

  إرهابي ليبي يقر بكيفية إعداد إرهابيين داخل ليبيا بتمويل خليجي وإرسالهم إلى سورية  : بهلول السوري

 وزارة الشباب والرياضة تجري المؤتمر الفني لبطولة الوزارة بكرة السلة للنساء  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net