صفحة الكاتب : نزار حيدر

أَدَوَاتُ الدَّوْلَة المَدَنِيَّة! [١١]
نزار حيدر

 عندما سمعتُ أَحدَ [المشايخ] يُهدِّد ويتوعَّد بحرقِ نصف الْعِراقِ اذا حصلَ أَن مسَّ أَحدٌ شعرةً من رأس السَّيِّد مُقتدى الصَّدر! عندما أَماط الأَخير اللِّثام عن تلقِّيهِ تهديداتٍ بالقتلِ! علمتُ أَنَّ بينَنا وبينَ مفهوم الدَّولة المدنيَّة بُعدَ المشرقَينِ! لأَنَّ أَحد أَهمّ أُسُسُ هذا النَّوع من الدُّوَل هو أَن يكونَ القانون هو الحكَم والفيصَل في كلِّ الأُمور! لا يعلو فوقهُ لا القانون العشائري مثلاً ولا الحِزبي ولا ما أَشبه! لأَنَّ الدَّولة التي يحكم فيها قانونان تفشل وأَنَّ الدَّولة التي تحكمها قاعدة [كُلمن إِيدو إِلو] تفشل وأَنَّ الدَّولة التي يحكمها التَّهديد والانفعالات وردُود الأَفعال تفشل! وربما هذا هو حالُنا الآن وللأَسف الشَّديد خاصَّةً منذُ إِستغلال الأَحزاب والعِصابات وتجَّار الدَّم وجار السُّوء وأَصحاب رؤُوس الأَموال لفتوى الجِهاد الكفائي التي أَصدرها المرجع الأَعلى لمواجهة حالة الانهيار التي أَصابت البلاد جرَّاء تمدُّد فُقاعة الارهابيِّين لتحتلَّ نِصف الْعِراقِ زمن صاحب نظريَّة [بعد ما ننطيها] المُستنسخة! إِستغلالهم للفتوى لبناءِ الميليشيات والتسلُّح في مواجهةِ القانون وفرض الأَمر الواقع وإِنتزاع الحقِّ المُفترض! وكذلك بسبب توجُّه رئيس الحكومة السَّابق للاعتماد على العشيرة لبناءِ سلطتهِ من خلال تأسيسهِ مجالس الاسناد وتوزيعهِ السِّلاح على شيوخ العشائر ما ركَل أَساس الدَّولة المدنيَّة وأَقصد بهِ قانون الدَّولة ليحلَّ محلَّهُ أَو على الأَقلِّ ليُنافسهُ أَو يوازيه قانون العشيرة التي تحكم الدَّولة وليس العكس!.
   في الدَّولة المدنيَّة فانَّ أَيَّ نزاعٍ مهما كان نوعهُ يحلَّهُ قانون الدَّولة حصراً! أَمَّا أَن يُستنفر النّاسِ أَو بعضهُم لأَيِّ سببٍ من الأَسباب فذلك الذي يحطِّم الدَّولة المدنيَّة ويحوِّلها الى كيانٍ يحكمهُ قانون أَلغاب!.
   تعالوا نُقارن بَيْنَ ما قالهُ الموما إِليهِ وبين ما قالهُ أَميرُ المؤمنين (ع) عندما ضربهُ المُجرم الخارجي عبد الرحمن بن مُلجم المُرادي في محرابِ الصَّلاة فجرَ ليلة التَّاسع عشر من شهرِ رمضان المُبارك عام ٤٠ للهجرةِ؛
   {يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، لاَ أُلْفِيَنَّكُمْ تَخُوضُونَ دِمَاءَ الْمُسْلِمِينَ خَوْضاً، تَقُولُونَ: قُتِلَ أَمِيرُالْمُؤْمِنِينَ.
   أَلاَ لاَ تَقْتُلُنَّ بِي إِلاَّ قَاتِلِي.
   انْظُرُوا إِذَا أَنَا مِتُّ مِنْ ضَرْبَتِهِ هذِهِ، فَاضْرِبُوهُ ضَرْبَةً بِضَرْبَة، وَلاَ يُمَثَّلُ بِالرَّجُلِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ(صلى الله عليه وآله) يَقُولُ: "إِيَّاكُمْ وَالْمُثْلَةَ وَلَوْ بَالْكَلْبِ الْعَقُورِ"}.
   لقد أَغلق الامام عليه السَّلام البابَ بوجهِ الثأَر العشوائي والتَّصفيات العشائريَّة والانتقام الفوضوي! كما منعَ من إِستحضار أَيَّ قانونٍ لمعاقبةِ الجاني القاتل إِلّا قانون الدَّولة فقط! لماذا؟! لأَنّهُ كان يسعى لبناءِ دولةٍ فيها القانون الرَّسمي فوقَ كلِّ القوانين الأُخرى! وإِلّا فلو أَرادَ كلَّ فردٍ أَو عشيرةٍ أَو حزبٍ أَو طائفةٍ فرضَ قانونها لانتزاعِ حقِّها لما تمكن أَحدٌ أَبداً أَن يبني دولة يحكمُ فيها القانون والنِّظام! ولعلَّ الى هذا المعنى يُشيرُ كلام الامام (ع) في الخوارجِ لمَّا سمِع قولهم: «لا حُكم إلاّ لله»؛
   {كَلِمَةُ حَقٍّ يُرَادُ بِهَا بَاطِلٌ! نَعَمْ إِنَّهُ لا حُكْمَ إِلاَّ للهِ، ولكِنَّ هؤُلاَءِ يَقُولُونَ: لاَ إِمْرَةَ، فَإِنَّهُ لاَبُدَّ لِلنَّاسِ مِنْ أَمِير بَرٌّ أَوْ فَاجِر، يَعْمَلُ فِي إِمْرَتِهِ الْمُؤْمِنُ، وَيَسْتَمْتِعُ فِيهَا الْكَافِرُ، وَيُبَلِّغُ اللهُ فِيهَا الاَْجَلَ، وَيُجْمَعُ بِهِ الْفَيءُ، وَيُقَاتَلُ بِهِ الْعَدُوُّ، وَتَأْمَنُ بِهِ السُّبُلُ، وَيُؤْخَذُ بِهِ لِلضَّعِيفِ مِنَ الْقَوِيِّ، حَتَّى يَسْتَرِيحَ بَرٌّ، وَيُسْتَرَاحَ مِنْ فَاجِر}.
   إِنَّ واقعَنا الحالي يُنذر بخطرٍ كبيرٍ، فعندما يتراجع قانون الدَّولة ويتقدَّمهُ أَيَّ قانونٍ آخر فذلك يعني أَنَّنا نبتعد ولا نقترب من مفهوم الدَّولة المدنيَّة! ولعلَّ من أَوضح الأَدلَّة على ذلك هو أَنَّك تواجه التَّهديد بالعشيرة والحزب والميليشيا كلَّما اختلفتَ مع أَحدٍ أَو حتَّى عارضتهُ في رأيهِ!.
   لا فرقَ في أَن يكونَ الخلاف شخصيّاً أَو حزبيّاً أَو مرجعيّاً أَو قانونيّاً أَو قضائيّاً أَو طبيّاً أَو في المدرسةِ أَو أَيَّ نوعٍ آخر من هذه الخلافات التي تنتشر بين النّاسِ عادةً!.
   فلقد اختلفَ [شيخٌ مُعمَّمٌ] مع صاحبِ حملةِ حجٍّ على مبلغ فهدَّدهُ بعشيرتهِ!.
   واختلفَ نائِبان تحتَ قُبَّة البرلمان فهدَّد أَحدهُم الآخر عشائريّاً!.
   واختلفَ [بوقان] لزعيمَين مُتناحرَين فتهادَدا بعشائرهِم!.
   كما أَنَّ بوقاً من أَبواق [السيِّد النَّائب] إِختلفَ مع تيَّارٍ سياسيٍّ فهدَّدهُ بميليشيا [الحزب الحاكم]!.   
   وعلى الدَّولة السَّلام!.
   *يتبع

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/21



كتابة تعليق لموضوع : أَدَوَاتُ الدَّوْلَة المَدَنِيَّة! [١١]
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق حميد ، على عبد الرزاق عبد الواحد من رحاب الإمام الحسين ... إلى رثاء الطاغية صدام حسين ... ؟! - للكاتب خيري القروي : كيف تصف محمد باقرالصدر بانه حسين العصر انت لا تفهم شيئا على الاطلاق .

 
علّق احمد الموسوي ، على الأدراك ..بداية التغيير - للكاتب شيماء العبيدي : معلومات قيمة عن عملية التلقي وتفسير واختيار وتنظيم المعلومات الحسية لدى الفرد ... استمتعت بالقراءة بانتظار الجديد بالتوفيق

 
علّق falih azzaidy ، على بداية عداء حسن الكشميري للسيد السيستاني دام ظله هو عدم اعطائه وكالة بقبض الحقوق الشرعية! - للكاتب الشيخ محمد الاسدي : بعد اطلاعي على المقال استطيع الفول ان السيد حسن كشميري مجرد حاقد وتافه

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : اليوم تمتلك الحكومة العراقية فرصة ذهبية وهي التقدم بشكوى ضد قطر في مجلس الامن لدعمها الارهاب في العراق باعتراف خمسة دول اقليمية بالاضافة لاعترافات الرئيس الامريكي ودول اوربية ... وسوف ينتج من ذلك على اصدار قرار فوري من مجلس الامن على تغريم قطر ودفع تعويضات للعراق ... بالاضافة ان قطر سوف تفضح باقي دول الخليج بنفس التهمة وعلى العراق ان يستفيد منها ايضا.

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : ارسال الغذاء اليومي للشعبي القطري ليس معناه مساندة الحكومة القطرية على جرائمها بل هو عمل انساني بالدرجة الاولى كما لو تعرضت قطر لكارثة كونية ... وبالدرجة الثانية يتجلى البعد السياسي هو لمنع الطغيان السعودي من ابتلاع قطر ، ومسادة قطر اليوم سيجعل الخلاف دائم بين دول الخليج و سيسهم في أضعافهم وفضحهم وانشغالهم فيما بينهم وابعاد شرهم عن العراق ودول المنطقة.... وبخلاف ذلك معناه اصطفاف مع آل سعود لفرض هينتهم على المنطقة.

 
علّق كاظم جابر البكري ، على ليبرمان :  تصحيح التاريخ يأتي بهذا الموقف !!!  - للكاتب رفعت نافع الكناني : ااحسنت التوضيح ابو محمد .. وبارك الله بك ..الغوص في المجهول يكلفنا الكثير من الجهد .. وما هدْه الأزمه التي تمر بها قطر .. اعتقد انها غيمه بلا مطر .. انها مجرد تحريك لكشف الغطاء غير الحقيقي للواقع الخليجي .. والمعد بسيناريو يشبه ما حدث للكويت حين عصت اخوتها فأمسكوا لها عصا غليظه اعادت لها هيبتها من جديد من خلال التعويض .

 
علّق محمد الوائلي ، على دلائل حب الله ورسوله وأهل بيته الطاهرين - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : تحية للكاتب المبدع كريم حسن السماوي المحترم مقال في منتهى الروعة لماتحمله من مفاهيم قيمة تنير العقل وتجعله يبصر حقائق لم تعرف من قبل وأتمنى باقي الكتاب أن يحذو حذوه لكي نعرف مايكمن خلف السطور من حقائق فلسفية وأصولية مهمة. محمد الوائلي

 
علّق موسى الناصري ، على الرد على احمد القبانجي في محاضرته (نقد الاعجاز القرآني) - 9/10 - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : اين اراءه بالاعجاز والرد عليها هذه افكار عامة طرقها القبانجي

 
علّق مروان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة بالنسبة لعشيرة زنكي في السعديه او عموم ديالى غيرت اصولها الى عشائر ثانية لان لايوجد شيخ لهم في السنوات الماضية والان المهمة الصعبة الى ابنها النشمي عصام زنكي وانشاء الله ان يلم الشمل الزنكي

 
علّق نعمة منعم هادي التميمي ، على شكوى إلى السيد رئيس الوزراء الإستاذ نوري المالكي ..السلام عليكم : اني المواطنة المنكوبة من جراء الطائفية من قبل اخوة زوجي كوني من خدام الحسين واهل الشيع وكون اهل زوجي من اصاب السنة الموالين للنظام السابق وبعد سيل الاهانات والاعتداءات قاموا بسلب بيت زوجي الذي اشتراه من حر ماله والله عنوة كي ننفصل ولكون عقولهم الوسخة التابعة للحزب السابق لاتنطلي علينا لم نوافق عاى طلبهم ومشكلتي الان اني بامس الحاجة الى البيت كي نبيعه ونعالج بنتنا الوحيدة وليس لدي حيله معهم فهم غدارون... ارجوك ياسيادة الرئيس يامن عرف عنل بالحق والعدالة اعدل معي في قضيتي بالقوة والحق فقد عرفت دوما بالشجاعة وانت الفارس الذي نرجو منه حل مشكلتنا ردي لي بيتي من اهل الظلم كي اعالج بنتي فقد غلقت الابواب بوجهي الابابك بعد الله..استحلفك بحق بنتي المريضة وبحق كل طفل ملريض ظلمته جاهلية الطائفية ان تعيد لي بيت زوجي وتمكنني ممن ظلمني باسرع وقت قبل ان تذهب بنتي مني..مع فائق احترامي وشكري الى شخصكم الكريم.

 
علّق مهيب ال زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ولد عمي والف شكر على من سعى بالتجمع وحي الله ابن عمنا الشيخ عصام زنكي في محافظة ديالى

 
علّق احمد شجاع زنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم نحن عشيره زنكي في كركوك مانعرف شيخنا ونحن الاصل ديالى كفري

 
علّق احمد الزنكي السعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام غليكم اولاد عمومتي في كربلاء وبغداد وديالى وكركوك الكل ال زنكي الف تحية من ارض اجدادكم ال زنكي في السعدية اول سؤالي الى الشيخ عصام الزنكي شيخنا كلنا معاك على التجمع وانشاء الله نكون سيوفا في يمناك لاكن الكثير من ال زنكي الان مع عشاءر محتلفة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد كاظم غلوم
صفحة الكاتب :
  جواد كاظم غلوم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 74917527

 • التاريخ : 24/06/2017 - 22:04

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net