صفحة الكاتب : لطيف عبد سالم

جريمة تجفيف الأهوار
لطيف عبد سالم
لا مغالاةً فِي القولِ إنَّ بيئةَ الأهوار فِي جنوبي العراق، تُعَدُّ منذ عقود طويلة محميات لكثيرٍ مِنْ أنواعِ النباتات الطبيعية والحَيوانات البرية والداجنة، فضلاً عَنْ الطيورِ المحليَة والمهَاجرَة، الأمر الَّذِي ساهم بزيادةِ مقومات النشاط الاقتصادي فِي مناطقِها، وَالَّتِي كانت مساحتِها الإجمالية تغطي إلى عهدٍ قريب ما يقرب مِنْ (15) ألف كيلومتر مربع بالاستنادِ إلى أدنى التقديرات المعلنة. ولعلَّ ممارسة أهليها - الَّذين يعيشون منذ القدم نمطاً خاصا فِي أسلوبِ الحياة - لفعاليتي صيدِ الأسماك وَالطيور وَزراعة الرز فِي مقدمةِ تلك الأنشطة الداعمة لمواردِ بناء الدخل، بالإضافةِ إلى المساهمةِ فِي تعزيزِ مرتكزات الأمن الغذائي، إذ أنَّ منطقة الأهوار الَّتِي تشكل اكبر مسطحات مائية فِي الشرقِ الأوسط، تتفرد عَنْ غيرِها مِنْ مناطقِ البلاد فِي إمكانيةِ سد حاجةِ ساكنيها مِنْ الغذاء وبقية متطلبات العيش ذاتياً، ما جعلها بحسب الكثير مِنْ المتخصصين تعيش بعزلةٍ عَنْ المجتمعاتِ المدنية. ويضاف إلى ذلك مساهمتها الفاعلة فِي تغذيةِ محيطها مِنْ المستوطناتِ البشرية. 
كانت الأهوار العراقية الَّتِي تمتد فِي محافظاتِ البصرة وذي قار وميسان موجودة بعافيتها حتى سبعينيات القرن المنصرم، والَّتِي شهدت أعوامها البدء بتعرض أهوارنا إلى أكبرِ عملية تجفيف وتدمير بيئي شهــــده التاريخ؛ لأسبابٍ عدة تأرجحت مَا بَيْنَ عوامل تحمل جنبة اقتصادية مثل استخراج النفط أو عوامل سياسية وعسكرية وأمنية، مَا أفضى إلى اختفاءِ مساحـــــــات شاسعـة منهــا وتحولها إلى أراضٍ جرداء قاحلة. ويمكن القول إنَّ مناطقَ الأهوار شهدت تناقصاً تدريجياً فِي إطلاقاتِ المياه بنهريّ العراق الخالدين، وَلاسيَّما نهر الفرات الَّذِي انخفضت مناسيبه إلى مستوياتٍ متدنية جداً، إلا أنَّ محنةُ الأهوار وَأهلها بدأتْ فِي مطلعِ أعوامِ العقد التاسع مِنْ القرنِ الماضيّ عَلَى خلفيةِ قيام النظام السابق بتعمد تجفيفها فِي أعقابِ الانتفاضة الشعبانية عام 1991م مِنْ خلالِ  تغيير مجرى المياه أو حبسها عنها، إذ لم يتبقى مِنْ جنةِ الله علَى الأرض مثلما أشير إليها مِنْ قبلِ المستشرقين سوى (4%) مِنْ مساحتِها الإجمالية بعد أنْ انحسرتْ مناطقها نتيجة تجفيفها، مَا أفضى إلى حدوثِ أحد أبشع التغييرات الديموغرافية بفعلِ الهجرة القسرية لأغلبِ ساكنيها إلى مختلفِ مراكز مدن البلاد ومناطقها بحثاً عَنْ لقمةِ العيش بعد أنْ كانوا يعتمدون فِي معيشتِهم عَلِى الزراعةِ والصيد وتربيةِ الحَيوانات الَّتِي تؤمن لهم إنتاجِ الألبان ومشتقاتها. أما مَا تبقى مِنْ السكان، فقد عمد فِي ظلِ الظروفِ آنفاً إلى تغييرِ نمط حياته المعيشية والإنتاجية. 
إنَّ جريمةَ تجفيف الأهوار - المرتبط تاريخها بفحوى الحكمة السومرية الشهيرة حيثما تغمر المياه الأرض ينمو الخير وتخرج أجنحة السعادة إلى الوجود - كانت مِنْ الشدةِ بحيث أنَّها أزالت سحرِ أجمل بقاع الطبيعة، وحولتها إلى أرضٍ يعلوها السبخ بعد أنْ هجرها الإنسان والطير والسمك والجاموس والقصب والبردي، فضلاً عَنْ تدميرِ أحد أكبر الأنظمة البيئية وأهمها فِي الشرقِ الأوسط وغربي آسيا.  
فِي أمَانِ الله. 

  

لطيف عبد سالم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/25



كتابة تعليق لموضوع : جريمة تجفيف الأهوار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر عبد الساده الغراوي
صفحة الكاتب :
  حيدر عبد الساده الغراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ولات ساعة مندم .. ايها الساسة  : كامل المالكي

 مبادرة الاصلاحات : تنفيذ برنامج الاصلاحات لا يتطلب تشكيل لجان بل تشريع حزمة من القرارات  : ابراهيم الدراجي

 الحشد الشعبي وتحدي تبديد الخوف من البدر الشيعي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 قائد الفرقة المدرعة التاسعة يلتقي بالجرحى الابطال ويؤكد على تسهيل كافة الإجراءات  : وزارة الدفاع العراقية

 حسن اختيار الحميري يقطع الشك باليقين  : القاضي منير حداد

 الناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات كريم التميمي : مفوضية الانتخابات تفاتح مجلس الوزراء لتخصيص سلف مالية لاجراء الانتخابات.  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 طوفان لا ترده لجان  : حميد الموسوي

 البنت التي تمنت أن تتحول الى خفاش  : هادي جلو مرعي

 شرطة واستخبارات ومكافحة إرهاب نينوى يقتلون انتحاريا يرتدي حزام ناسف قبل تفجير نفسه  : وزارة الداخلية العراقية

 عبطان يشيد بالجهود المبذولة لانجاز الخطة الخمسية لوزارة الشباب والرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 قراءة انطباعية..  في كتاب (مفارقات فكرية في نصوص معاصرة) للدكتور حسن طاهر ملحم  : علي حسين الخباز

 لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة ترحب بطرح مصفى البصرة النفطي للاستثمار  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 الكلب افضل مني ! كلمات مستلّة من دفتر ذكرياتي .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 ماذا يعني أن يفلس لبنان؟

 رأس ابو جعفر المنصور !!  : سعد السعيد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net