صفحة الكاتب : اصف اللعيبي

مع مقال ازمة العقل التشريعي الاسلامي
اصف اللعيبي

من اهم اسس دراسة المذاهب الفكرية بصورة عامة هي الخوض في مصادرها العلمية واسسها الثابته عن معرفة وتجرد ولابد من التعاطي مع مفرداتهابشكل عقلائي ومنطقي يعتمد على تلك الاسس والمعطيات الخارجية الواقعية اما ان نحاكم المدرسة على وفق اصول اعتقد بها انا ثم احكم على تلك المدرسة بالخطأ بل الازمة بل الخانقة ونحو ذلك مماقيل في مقال الاخ الدكتور علي المدن مما دعاني للاشارة الى نقاط موجزة 
‏١-  ليس من الواضح ماهو  الموضوع الذي يريد جناب الدكتور ان يبحثه غير ان المتيقن انه يريد الاشكال على أحكام الشريعة بعد أن قرر الفصل بين الإيمان باللإله وبين التشريعات‏
وربما ما دعاه إلى ذلك - اي الفصل - هو أنه اراد ان ينأى بنفسه  عن أن يتهم بكفر ونحوه
‏ولكن الحق في المقام أن يقال أن الإيمان بالإله يستتبع التزامات يفرضها الإله على من يؤمن به وهذا أمر بيّن وهل يقبل مولى ان يتقرب اليه الناس بما يريدون وكيفما يشاؤون  ؟!
فقد اشاد بفكرة الفصل بين الايمان والتشريع دون ان يبين جدوى ذلك وربما كما ذكرنا لدفع استلزام انكار تشريع ما للكفر ولكنه توهم في ذلك فلا احد من فقهاء المسلمين المعتد بهم يقول ان عدم الايمان بتشريع يؤدي بك الى الكفر مطلقا نعم يقولون ان انكار الضروري يجر ويكشف عن ذلك لا مطلق الانكار 
اما ان يناقش في نسبة الموجود من التشريعات الى الإله فهو أمر ممكن ومتاح ولكن له ضوابطه التي لاينبغي ان يخرج عنها‏
ومن ثم لا يعلم عن أي عقل تشريعي يتكلم الكاتب وباي مستوى ؟ 
بل يصوغها في لغة جازمة لاتقبل الشك وكأنه ينطق عن حس ويرى شمسا وربما تستعمل مثل هذه اللغة لفرض الرؤية على القارئ غير الحاذق الذي قد تغيب عنه بعض المصادرات والمغالطات 
‏ويمكن أن يكون المراد غير هذا وأن هذه التشريعات صحيحة  من مصدرها الا أنها مختصة بزمان تشريعها دون ما سواه وهذا أمر ثالث وهو يقتضي نقصان الرسالة وعدم صلاحيتها الا لوقتها ومجموعة من اللوازم الفاسدة التي ربما يقول الكاتب بها فلاتلزمه لكنه يبقى مطالبا -للانصاف - بتقديم قانونه البديل ومصدر ذلك على وفق الموازين العلمية القطعية والاصول العقلائة الثابتة 
٢- ‏اقتبس عبارة وردت في آخر المقال وهي قوله بصدد الرد على الفقيه المرحوم السيد محمد باقر الصدر قدست نفسه وغيره من نسبة التشريع الى مشرع جامع للخيرات - على تعبيره - قال ( ‏أي فكرة العلم الإلهي المطلق بكافية في حل المشكلة لأن هذه المصادر بحاجة الى الاعتراف ضمنا بأن هذا المشرع يقصد فعلا في نصه ‏اختزال جميع الخبرات وفي ‏جميع المجالات التي يشملها العقل التشريعي الإسلامي وهذا يفتقر إلى دليل إضافي يثبت انه ذلك مقصود للمشرع وموضع عنايته حقا )
‏أنا افهم أن الاستاذ المحترم يحمل المسؤولية الى سوء لفهم فيبرئ ساحة المشرع 
في حين يقول في أوائل مقاله عليه النصوص الصحيحة الصريحة ‏من الكتاب والسنة فإن صح فهمي لما ذكره أخيرا فهو لا ينسجم مع ما ذكره أولا على منهجه
‏أما أنا فقد اجمع بينهما على نحو القضية الجزئية  ولا يمكن إنكار ما ذكره من النصوص الصريحة الصحيحة ولنقتصر على القرآن الكريم الذي هو قطعي السند بلاشك ولا ريب فيه الكثير من مالايقبل به البعض مثل للذكر مثل حظ الأنثيين والزواج مثنى وثلاث  والقتل للقاتل ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب
‏وجلد الزاني وقطع السارق وكذا قوامية الرجال على النساء وغيرها من الآيات 
هذه النصوص مضافا إلى قطعية سندهي فهي صريحة بما تريد فكيف يرمى القائل بها بسوء الفهم أو أن الاشكال ينجر إلى هنا فيشكك في سندها؟! 
‏لا أدري حيث ان المفروض ان انطلاقنا يكون من المسلمات الثابتة وهي ربوبية الله سبحانه ورسالة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وقد جاء بالقرآن من عند الله تبارك وتعالى 
اما الكلام في ما قبل هذه المرحلة فهو مفروغ عنه كما هو المفروض اما عدم القبول فلايمثل خللا في القانون واي نص قانوني يكون مورد ترحيب جميع البشر 

٣- ‏التوجهات السائدة في المجتمع وتغير الأعراف والرؤى  نحو ما ينفع وما لا ينفع وما هو جيد أو غير جيد فأنا أحتاج إلى الكلام فيها مستقبلا كبحث  يشبع بشواهد ونظريات اجتماعية 
ولكن أقول مجملا ان المنهج الفكري الذي يقوم مجتمعا او نظرية ما مجتمعية ينبغي ان يخضع لاستقراء في مدى تأثر وتأثير هذه وتلك بعامل الزمان والمكان ومحاكمة ذلك بعد الكسر والانكسار ولايقاس ذلك بما هو سائد في مجتمع لهو ايجابيات في بعض جوانبه فنتوهم ان كل مالديه حسن ولا بارتفاع الصوت المطالب بذلك فان ما يعرف من المساواة بين المرأة والرجل وحقوق المرأة وحقوق الإنسان ونحو ذلك ‏كلها شعارات نرى في واقعنا المعاصر كيف تستخدم في ما يريدون وتوظف لهدف ما ويغض الطرف عنها في أحيان كثيرة لعدم المصلحة لهم في ذلك 
فامريكا الدولة العظمى هي الحافظ لحقوق الانسان وقولها وقانونها ضابط لذلك وهكذا فرنسا مثلا التي تتمتع بحضارة ما هي الحامي ونرى ماتصنع في افريقيا وصمت العالم عن مجازر في انحاء مختلفة من العالم 
 ومع تجاوز ذلك فإن هذه الأحكام ليست مما فيه تجاوز على تلك‏ الحقوق و المسميات في واقعها إلا ظاهرا فهناك اعتراض موضوعي يكشف عن قصور في النص القانوني وعدم تلبيته للغرض وهناك من الاعتراضات ماهو غير موضوعي ويندرج تحته الخلط بين التطبيق الخاطئ وبين اصل الحكم كما يندرج تحته التأثر بمفاهيم خارجية تعارض النص الموجود فيتوهم صحة ماتأثر به وخطأ النص  وكما قلت أن هذا الموضوع مثير للجدل ولا تكفية الإشارة إلا إنني اردت أن أقول انه لا يصلح ميزانا للحق والباطل
٤- ارى اجحافا ما في قول الاخ ان داعش وامثالها اكثر توافقا مع نفسها وقد كرر المعنى وكأنها من الفرق الفكرية الاسلامية والحال ان المسلمين يجمعون على انه فكر شاذ وخارج عن الاطر المعهودة بل لعل في قوله نحو تخبط فإن الداعشية لا تحتفظ في سلوكها بالدين الاسلامي كتشريع بل تمارسه كرغبة نازية بالشكل الذي تريده وبالطريقة التي تشتهيها كما ربما يتلائم ذلك مع دعوى تجديد الفقه بما يشتهيه الانسان مما يتوافق مع التقدم الحضاري المدعى

٤- ان القرآن الكريم في الفقه الشيعي كما غيرهم من المسلمين  مسلم مرجعيته وهو المصدر الاساس للتشريع غايته يشتمل على محكم ومتشابه ويمتازون عن غيرهم بأن الشرح والتوضيح والتشريع يمتد من عصر النبي صلى الله عليه واله الى زمن الغيبة اي اكثر من مائتي سنة عاش المشرع في ظروف مختلفة ونتج خلال ذلك موروث كبير من حيث الاصول والتقعيد الى الفروع وهو مايعطي حيوية بالغة للحكم الشرعي والفقه الذي اخذ بالتطور والازدهار ولكن في اطر واسس ثابتة كما غيره من العلوم ولنا مما وصل من ذلك تراث ضخم ولكن الفقهاء لايأخذونه كمسلمات صدرت من المشرع فهو من هذا الجانب مختلف عن الكتاب المجيد   فنرى ان الكثير من الروايات قد لاتصمد امام البحث العلمي ولايقال بثبوتها كما ان بعض الاحكام يختص وجوبه بزمن الامام بشرائط خاصة كما في صلاة الجمعة والعيد وبعضها الاخر ثابت لامجال للتغيير فيه كما في الطلاق والنكاح مضافا الى سائر العبادات وربما يرد عنوان ثانوي يوقف العمل بالحكم الاولي او يعلق كما في مثل الطلاق الذي بيد الزوج حصرا لكنه اذا اجحف بحق الزوجة واراد ان يذرها كالمعلقة فيدخل الحاكم الشرعي ليطلقها رغما عنه بعد ثبوت تمرد الزوج وعدم التمكن من اجباره على احد الامرين وهكذا اذا ثبت الاحتكار واقتضت ضرورة مجتمعية لشراء حاجات الاكل المحتكرة فيتخلى عن تسلط الناس على اموالهم ويجبر على البيع بسعر معقول او يباع عنه ذلك ويعطى المال وهكذا الامثال في المورد كثيرة فلايمكن القول بان هذا تجميد للحكم من دون مبرر ولا تأويل من دون شاهد بل العلماء يميزون جيدا بين النص الزمني والمطلق كما يميزون بين نص حاكم ومحكوم ونحو ذلك مما هي بحاجة الى متخصص حتى يميز بين صحيحها وسقيمها لا ان يرى البعض ترك بعض الاحكام فيرميهم بالتجميد ونحوه بلا تروي كما فعلها من قبل رجال 
والخلاصة اني لا انكر ولا اظن ان احدا ينكر تفاوت المختص في الفهم وخطأه احيانا لكن ذلك لاينجر باي حال من الاحوال الى خطأ المنظومة الفكرية او حاجتها الى ادخال ماليس فيها فان ذلك خطأ اعظم فليس لي الا ان اتقدم بالدعاء والدعوة للاخ الدكتور لمراجعة هذه الافكار بموضوعية وحرفية دون تأثر من هنا او هناك
مع فائق تقديري له 

  

اصف اللعيبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • العراقي والمعلم  (المقالات)

    • يا عراق من هو السبب ؟!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : مع مقال ازمة العقل التشريعي الاسلامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علياء موسى البغدادي
صفحة الكاتب :
  علياء موسى البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عَلَّمَتْنا كَرْبَلاءُ (١)  : نزار حيدر

 شيعة رايتس ووتش تطالب بالكشف عن مصير جرحى كفريا والفوعة وتأمين عودتهم لذويهم  : شيعة رايتش ووتش

 شؤون الداخلية والأمن في الانبار تلقي القبض على ارهابي ينتمي إلى عصابات داعش  : وزارة الداخلية العراقية

 وجوه متآلفة وقلوب متخالفة  : مهدي المولى

 واشنطن تعِدّ لقمة مع قادة دول الخليج

 اضطراب في صاحبة الجلالة!!  : علي العقابي

 أبالسّكّين يبنى وطن؟!  : جواد بولس

 للوصي مْعزّين والخير النساء  : سعيد الفتلاوي

 نبش قبر حُجر.. لن يمحو ذكراه بل يجددها  : د . عادل عبد المهدي

 هل الوطن للاحرار والمخلصين ؟!  : د . ماجد اسد

 “واشنطن بوست” تسلط الضوء على النفوذ السعودي في واشنطن

 التهجير القسري... صفحات لا تنطوي من الاوجاع  : عبد الخالق الفلاح

 سياسة الإقليم تصعيد أم تهديد ؟  : فراس الجوراني

 لا تترددي  : نبيل أحمد زيدان

 محافظة بغداد : انطلاق اسطولا من الأليات لتقديم الخدمات في الزيارة الرجبية  : اعلام محافظة بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net