صفحة الكاتب : منتظر العلي

أسواقُ الكوفة في التاريخ
منتظر العلي

  مثلت الأسواق في مدينة الكوفة الحياة بمختلف جوانبها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية، فلم تقتصرْ الأسواق على عمليات البيع والشراء، وانما كان لها الأثر الكبير والواضح على حياة العرب قبل الاسلام وبعده، فمثلت مكاناً لفضّ النزاعات القبلية، وداراً يلجأ اليها الضعفاء والعاجزون الذين يطلبون الحماية، وفيها تُعقد الأحلاف، وتدفع المظالم عن المظلومين، كما انها كانت مدرسة ثقافية يتبارى فيها الناس في الشعر والنثر، منهم الخطباء والشعراء في المناسبات القومية والدينية. 

 ولما مُصّرت الكوفة، وبنيت فيها الأسواق، حرص العرب المسلمون على أن تكون هذه الأسواق امتداداً للاسواق القديمة قبل الاسلام التي كانت عليها العرب آنذاك وأعطوها نفس الصورة التي كانت عليها، حيث انهم لم يفرضوا عليها حدوداً مصطنعة، وانما تركوها ساحة كبيرة واسعة وأرضاً رحبة. ويظهر أن أسواق الكوفة بقيت على هذه الحالة غير المستقرة فترة من الزمن. 

 وكانت الأسواق تمتد من قصر الامارة والمسجد الجامع الى القلائين، والى دور ثقيف، وأشجع من الجانب الاخر حيث كانت تتصل بالكناسة، الى أن السوق القديم الذي هو بقرب المسجد الجامع هو نفسه السوق الذي تطور وتوسع بعد أن تثبتت مكانه وموقعه الى سوق كبير أو مجموعة اسواق. 

 ويقال أن امتداد هذه الأسواق جاء باتجاه الشمال الشرقي وباتجاه الجنوب الغربي من المسجد الجامع ومركز المدينة، وقد اصطلح على الأسواق التي مثلت جزءاً من مركز المدينة بتسمية السوق الجامعة، حيث ازداد عرض أفضل أنواع السلع والبضائع. 

 وكانت هذه الأسواق مسقفة بالحصر والبواري؛ كونها السوق الرئيسة الوحيدة في مدينة الكوفة، وبقت على ذلك حتى (105هـ)، حيث صنفت الأسواق حسب الباعة ووزعت توزيعاً حسب البضائع والتجارات، وبنيت الحوانيت بالأحجار، وسقفت بسقوف من ازاج مصقور بالاجر والجص، وعلى وفق هذه الرواية نجد السوق صنفت حسب السلعة التي تباع فيها؛ فلكل سلعة دار أو سوق خاصة به، وبنيت بشكل دكاكين منظمة.. وكان المحتسب وديوانه قد اتخذ مكاناً في السوق، وجعل بينه مسجداً بين حوانيت الصيارفة والمسلفين، حيث كانت تقع هذه الحوانيت في مسجد بني جذيمة. 

 وأشارت المصادر التاريخية الى أن في الكوفة اسواقاً عديدة وكثيرة مختلفة، منها سوق أسد، سوق يوسف، وسوق حكمة، وهو أيضاً بنواحي الكوفة، فكانت هذه الأسواق من أشهر الأسواق في الكوفة. ونشير هنا الى أن هذه الأسواق لم تحدها حدود معينة او اسوار، وانما كانت على ارض مفتوحة. 

 وتجدر الاشارة الى أن أسواق مدينة الكوفة تميزت واشتهرت بحرف وصناعات الى جانب مزاولتها التجارة في عمليات البيع والشراء، فمن هذه المهن صناعة الوشي والخز، وبشكل خاص العمائم والمناديل الكوفية المشهورة، وصناعة السيوف الحيرية الشهيرة والسهام ونصال الرماح التي تميزت فيها المدينة؛ كونها أنشئت بوصفها قاعدة عسكرية أساساً للمجاهدين العرب المسلمين. 

 وقد اشتهرت مهنة الصيارفة والصاغة الذين كانوا في سوق قريب من الجامع في جهة الجنوب والى شماله كانت سوق وحوانيت الوراقين ومحلات التمارون الذين يبيعون التمر والبقالون، وأصحاب الأنماط اضافة الى محلات القصارين والجزارين والحناطون. 

 وذكر ان الصيارفة اللخميين كانوا أساقفة في الحيرة وبعد ظهور الصيارفة المسلمين دفع ذلك الى اتصالهم بالصيارفة النصارى اليعاقبة الذين كانوا قد نزحوا من نجران، فتبادلوا التعاون والخبرات في مجال عملهم. كما اشتهرت الكوفة بصناعة النسيج، وانتشرت هذه الصناعة انتشاراً كبيراً بعد اقبال الأمراء عليها، بحيث أصبحت مكافأة رجال الدولة تقدم من الملابس الثمينة والسلع الفاخرة فضلاً عن ظهور مهنة جديدة، تتعلق ببيع الزهور والبنفسج والزنبق الابيض. 

 كما تميّز الكوفيون بالنجارة وصناعة الاثاث، وصناعة الاواني الفخارية والخزف والجرار ذات الالوان الزاهية، وصناعة الدهون والزيوت، واستخراج زيت السمسم ودهن اللوز، وصناعة الصابون وغيرها من الصناعات والأعمال الحرفية الاخرى التي أثبتت بمرور الأيام بأن لأهل مدينة الكوفة الخبرات الكبيرة التي نمت وتطورت بعد القرن الاول الهجري، لتصبح في أزهى حللها.

  

منتظر العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/21



كتابة تعليق لموضوع : أسواقُ الكوفة في التاريخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الموسوي
صفحة الكاتب :
  عادل الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net