صفحة الكاتب : سعيد العذاري

استراحة ممتعة للقارئ وعبر خفيفة على الذهن
سعيد العذاري

 بعيد عن المقالات الفكرية البحتة وعن الاستدلالات الثقيلة على الذهن ننقل الاخوة والاخوات الى وقفات ومحطات للاستراحة الذهنية الخفيفة 

إستيعاب الآراء والمواقف المخالفة 
في معركة بدر قال رسول الله(ص): إني قد عرفت أنّ رجالاً من بني هاشم وغيرهم قد أخرجوا كرهاً ولا حجة لهم بقتالنا، فمن لقي منم أحداً من بني هاشم فلا يقتله، ومن لقي أبا البختري هشام بن الحارث بن أسد فلا يقتله; فانّه خرج مستكرهاً». 
فقال أبو حذيفة: «أنقتل آباءنا وإخواننا وعشيرتنا ونترك العباس؟ والله لئن لقيته لألحمنّه بالسيف». 
فاستقبل رسول الله(ص) هذا القول والاعتراض الشديد برحابة صدر ولم يرتّب أي أثر أو ردّ فعل سلبي، وحينها تراجع أبو حذيفة عن مقالته وقال: «ما أنا بآمن من تلك الكلمة التي قلت يومئذ، لا أزل منها خائفاً إلا أن تكفّرها عني الشهادة» فقتل يوم اليمامة شهيداً([7]) . 
فقد راعى رسول الله(ص) لحظة الضعف البشري التي إنتابت أبا حذيفة، والناجمة عن رواسب الجاهلية أو الناجمة عن عاطفته نحو والده الذي لم يسلم أو الذي قتل أو سيقتل في المعركة. 
وبعد معركة حنين جاء ذو الخويصرة الى رسول الله(ص) فقال: «اعدل، فانّ هذه قسمة ما أريد بها وجه الله». 
فقال رسول الله(ص): ويحك فمن يعدل ان لم أعدل، خبت وخسرت ان لم أعدل». 
ونهى من أراد من أصحابه قتله([8]) . 
وكان يوزّع الغنائم في أحد المعارك، فقام اليه رجل فقال: «اعدل» فقال رسول الله(ص): لقد شقيت إذا لم أعدل». 
وقال آخر: ما اُريد بهذه القسمة وجه الله». 
فقال رسول الله(ص): «رحم الله موسى! قد أُوذي بأكثر من هذا فصبر»([9]) . 
وأدركه إعرابي فأخذ بردائه فجبذه جبذة شديدة أثرت حاشية الرداء بعنقه، ثم قال له: «يا محمّد مر لي من مال الله الذي عندك»، فالتفت اليه رسول الله(ص) فضحك وأمر له بعطاء([10]) . 
========== 
اعتذاري للسيدات
رجل له زوجتان تستقبلانه من باب الدار واحدة تخلع له ملابس العمل والاخرى تلبسه ملابس البيت وواحدة تاتي بالماء والصابون والاخرى تغسل رجليه وواحدة تقدم الطعام والاخرى تنظف الصحون وكذا بقية حاجاته
وهو يعاملهن بخشونة والفاظ نابية ( تعالي ولج ، بنت الكذا، ثولة ، هاشة ، مشعولة الصفحة ،بنت المحروق )
واذا ردت عليه واحدة بكلمة رفع حزامه واوسعها ضربا وشتما
زرته في بيته وكان يسميني الملا والمولى فاعترضت عليه بهدوء وشرحت له كيفية تعامل رسول الله (ص) مع نسائه وكيف كان يصبر على بعضهن واوردت له قصصا عديدة وخوفته عقاب الله وهن يسمعن 
غير اسلوبه وبدأ يستخدم الفاظ جميلة (( حبيبتي ، عزيزتي . ام فلان ، حياتي . عمري ))
تغير تعامل زوجتيه معه فكان يرجع للبيت فلا يجد استقبالا واحيانا يبقى جائعا واذا سالهن قلن ليس من واجبنا الطبخ والكنس ومن حقنا ان ناخذ اجرة على ذلك
صبر لعلهن يهتمن به 
وفي ذات يوم كالعادة لم يجد غذاءه حاضرا فقال لهن تعالن اعطيكن اجورا على الطبخ فجئن لغرفته فرفع حزامه واخذ يضربهن ضربا مبرحا ومعه لكمات ورفسات وشتائم
رجعن مثلما كن في مداراته ورعايته بل اكثر من ذلك
اين الخطأ ومعذرة للسيدات لاني ذكرت نموذجا لا يصح تعميمه
ارى ان ارهاب المراة وعدم احترامها قد يدفعها لاداء مايريده الزوج دون اندفاع ذاتي فاذا زال الارهاب زالت مؤثراته اما التفاهم والحوار فهو الطريق الافضل الذي يعمق العلاقة ويدفع الذات لانجاز الاعمال وان غاب الرقيب او السيف المسلط 
ولو التزم الزوجان بقواعد الحقوق والواجبات المنصوصة دينيا او وضعيا وتفاهما في حال التقصير فلا تبقى مشكلة او ازمة 
======= 
طاعة الناس مشروطة باداء القائد واجباته
إنّ حقّ الطاعة للقائد مشروط بالتزام القائد بواجباته تجاه الاُمة، وقد تظافرت الروايات وآراء الفقهاء في تأكيد هذا الشرط.
فالإمام علي (عليه السلام) ـ وإن كان لا يقصّر في ذلك ـ ولكنّه وضع قاعدة كلية في حقوق القائد وواجباته فقال: «ألا وإنّ لكم عندي ألاّ أحتجز دونكم سرّاً إلاّ في حرب، ولا أطوي دونكم أمراً في حكم، ولا أُؤخر لكم حقّاً عن محله، ولا أقف به دون مقطعه، وإن تكونوا عندي في الحقِّ سواء، فإذا فعلت ذلك وجب لله عليكم النعمة ولي عليكم الطاعة»( ).
وقال أيضاً: «فقد جعل الله سبحانه لي عليكم حقّاً بولاية أمركم، ولكم عليّ من الحقِّ مثل الذي لي عليكم»( ).
وعلى القائد واجبات عديدة تجاه الاُمة، في جميع المجالات: السياسية والاجتماعية، والتعليمية، والاقتصادية( ) يجب عليه الالتزام بتنفيذها حسب الظروف.
والطاعة المشروطة بأداء وتحقيق حقوق الاُمّة إنّما تكون مقيّدة في حالة القدرة على ذلك حسب الظروف المحليّة والعالمية، وأن لا يكون الإخلال بها متعمداً، فإذا كانت الظروف لا تسمح بذلك فلا تقصير من قبل القائد.
 
===========
جوع كلبك يعضك 
جوع كلبك يتبعك مثل قديم اطلق في اجواء وظروف مرحلة معينة من حركة البشرية وفي بيئة معينة وفي ظروف اقتصادية عصيبة بفقرها وحرمانها وجهل الناس بطرق العمل والعيش الناجحة
تبنيت مثلا اخر( جوع قلبك يتبع غيرك) فالحكومة التي تهمل اغلب ابناء شعبها فتجوعهم وتحرمهم من لقمة عيش او سكن اوعلاج فانهم سيتبعون من يوفرها لهم لان الرعاية تولد المحبة والمودة في قلب من توجهت اليه وتولد أنسا بافكاره وتوجيهاته ويزداد الانس نوعا وكما بازدياد الرعاية سواء كان الراعي صالحا ام طالحا
ثم طورت المثل ليكون ( جوع قلبك يعضك ) لان من يجوع لايجد اخرا يرعاه والظاهر ان الرعاية خاصة بالمتملقين والانتهازيين ولذا فمن لايجد رعاية فان جوعه وحرمانه يدفعه لعض من سبب جوعه وحرمانه فاذا كان شجاعا وقويا سيعض المسؤولين واذا كان جبانا او ضعيفا سيعض المارة الجبناء 
واذا ازداد الجوع وضعفت الحكومة ووجد الجائع الظرف مناسبا فانه سيعض الحكومة عضة مال (كلب مكلوب جلب مجلوب) 
==============  
لاانفصال بين الدين والسياسة
للامامة والخلافة دور ملموس في بناء المجتمع الإسلامي العادل، والمنع من جميع ألوان الانحراف والفساد، هذا ما أشار إليه الإمام علي الرضا(ع): «إنّ الإمامة زمام الدين، ونظام المسلمين، وصلاح الدنيا، وعزّ المؤمنين، بالإمام تمام الصلاة والزكاة والصيام والحج والجهاد، وتوفير الفيء والصدقات، وإمضاء الحدود والأحكام، ومنع الثغور والأطراف، ويدعو الى سبيل ربّه بالحكمة والموعظة الحسنة»(5).
وفي حديث آخر عنه(ع) أنّه قال: «... يحقن الله عزّ وجلّ به الدماء، ويصلح به ذات البين، ويلمّ به الشعث، ويشعب به الصدع، ويكسو به العاري، ويشبع به الجائع، ويؤمن به الخائف، ويرحم به العباد»(6).
========= 
الاحسان وسيلة اصلاحية
قدم رجل المدينة وكان يبغض عليّاً عليه السلم، فقطع به، ولم يكن له زاد ولا راحلة، فشكا ذلك الى بعض أهل المدينة، فقال له: عليك بحسن بن علي، فقال الرجل: ما لقيت هذا إلا في حسن وأبي حسن، فقيل له: فإنّك لا تجد إلا خيراً منه، فأتاه فشكا إليه، فأمر له بزاد وراحلة، فقال الرجل: الله أعلم حيث يجعل رسالته، وقيل للإمام الحسن عليه السلام: (أتاك رجل يبغضك ويبغض أباك فأمرت له بزاد وراحلة)؟!، قال عليه السلام: «أفلا أشتري عرضي منه بزاد وراحلة؟»( ).
والإحسان يؤثر في القلوب، وكما ورد عن رسول الله(ص) أنّه قال: «جبلت القلوب على حبّ من أحسن إليها، وبغض من أساء إليها»( ).
وقال(ص): «اللهمّ لا تجعل لفاجر عليّ منّة فترزقه منّي محبّة»( ).
 
=========== 
العجوز الشابة
عجوز في السبعين مرضت مرضا غريبا فارسلها ولدها للطبيب فقال له الطبيب ان امك محتاجة للزواج 
فقال الابن : دكتور انها عجوز
فقالت الام : ابني هذا اختصاص الدكتور هو اعرف منك
======= 
الحزب الشيوعي لصاحبه حزب البعث العربي الاشتراكي
قبل اعلان الجبهة الوطنية المزيفة بين الشيوعيين وحكومة احمد حسن البكر كتب على احد الاماكن مقر الحزب الشيوعي العراقي فجاء احد شرطة الامن وهدد مسؤول المقر ثم ذهب ليجلب قوة لاعتقاله
جاء بالقوة واراد اقتحام المقر فوج مكتوبا عليه
مقر الحزب الشيوعي العراقي لصاحبه حزب البعث العربي الاشتراكي
===== 
اولاد الخايبة
بعد هروبي من الجيش ورجوعي نقلوني من القلم الى مقاومة الطائرات حول جسر الغزيلة فمرت علينا صواريخ ارض ارض فقال النقيب جواد زوير انها صواريخ تقتل الناس لان صدام في بغداد والخميني في طهران وابناء الخايبة ضحية
سمع آمر البطرية سنان مجيد سلمان بالموضوع فقال اغلقوه لان النقيب تعبان نفسيا فانقذه من اعدام محتم
 

  

سعيد العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/28



كتابة تعليق لموضوع : استراحة ممتعة للقارئ وعبر خفيفة على الذهن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مديحة الربيعي
صفحة الكاتب :
  مديحة الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المنافقون يبحثون عن ضالتهم في انشقاق الدعوة  : فراس الخفاجي

 همسة في الضمير لكي يبقى قلبه ينبض  : عبد الخالق الفلاح

 انفجارين في ميسان واخر في القادسية والاخير في كربلاء

 عودي الى الدار يا أمي  : علي حسين الخباز

 كيم يتعهد بنزع الأسلحة النووية كليا من شبه الجزيرة الكورية

 تعلم الصبر من علي بن أبي طالب لتنال الظفر (الحلقة الثانية 2/5)  : حيدر محمد الوائلي

 الأم والتسامح مع الولد  : الشيخ جميل مانع البزوني

 قراءة في ديوان ألخليعي  : محمود كريم الموسوي

 لن يدعونا نعيش بسلام   : جنان الهلالي

 مقتل قيادي سعودي بـ"دولة العراق والشام الاسلامية"

  الشَباب العراقي..هِجرَة الى المَجهول....أو القتـــــــل  : محمد الدراجي

 مغاوير عمليات نينوى والفرقة ال5 بالشرطة الاتحادية تقتل 3 عناصر من داعش بالجزر الوسطية لنهر دجلة بالبوسيف

 هل مكتب القائد العام للقوات المسلحة يمارس عمله وفق الدستور؟  : د . عبد القادر القيسي

 كوستاريكا تودع المونديال بنقطة من أنياب سويسرا

 كَابُوسٌ قصة قصيرة جداً  : حيدر حسين سويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net