صفحة الكاتب : نزار حيدر

نـــزار حيدر لـ (الفيحاء) عن تصريحات رئيس مجلس النواب : تهدد الامن الوطني
نزار حيدر
شدد نــــــــزار حيدر، مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن، على ان تصريحات (طائفية غير مسؤولة) كالتي ادلى بها السيد رئيس مجلس النواب العراقي خلال زيارته الاخيرة الى العاصمة البريطانية لندن، تعرض الامن الوطني للخطر، في الوقت الذي يكون فيه العراق باشد الحاجة الى السلامة الوطنية وهو على اعتاب نهاية العام الميلادي الحالي، موعد رحيل القوات الاجنبية عنه.
   واضاف نـــــزار حيدر، الذي كان يتحدث الليلة على الهواء مباشرة الى الزميل الاستاذ فلاح الفضلي، في النشرة الاخبارية الرئيسية لقناة (الفيحاء) الفضائية:
   ان مثل هذه التصريحات تعرض الامن الوطني للخطر بالاضافة الى السلم الاهلي والتعايش المجتمعي، فضلا عن العملية السياسية والنظام الديمقراطي، اذ انها تفتح الابواب مشرعة امام الرياح السوداء التي ذاق العراقيون بسببها الويلات، فسالت الدماء الطاهرة انهارا، ودمرت البلاد والبنى التحتية، حتى كادت ان تجر العراقيين الى اتون حرب اهلية عندما فجر الارهابيون التكفيريون المتحالفون مع ايتام النظام البائد مرقد الامامين الهمامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء المقدسة، لولا فضل الله تعالى وحكمة المرجعية الدينية وصبر العراقيين ووعيهم، انها تشحن الساحة باجواء تلك الايام السوداء، فلماذا نسمعها على لسان بعض (القيادات) بين الفينة والاخرى؟.
   عندما ادلى السيد النجيفي بهذه التصريحات في العاصمة الاميركية واشنطن، خلال زيارته الاخيرة الى الولايات المتحدة الاميركية، حاولنا تبريرها بالقول انها، ربما، زلة لسان، او ان التعبير قد خانه فلم يعرف كيف يعبر عما اراد قوله، او ان الكاميرا اخذت منه ماخذا فتلعثم وقال ما قال، ثم صدقناه عندما نفاها في بغداد بعد عودته من زيارته الى واشنطن، اما ان يكررها في لندن بنفس العبارات والجمل حذو النعل بالنعل، والقذة بالقذة، فهذا يعني انه يقصدها بالتحديد وانه يعرف جيدا ما يقول، فهو ليس نادما عليها عندما ادلى بها في المرة الاولى، ولم يكن صادقا عندما نفاها، ما يعني ان تكرارها على لسانه جاءت مع سبق الاصرار، وهو امر خطير للغاية، لو كان قد عوقب عليها في المرة الاولى لما تجرا على تكرارها مرة ثانية، ولو كان قد جوبه في تلك المرة بمواقف اشد حزما، لما تجرأ على تكرارها.
   انه ليس مواطنا عاديا، انه رئيس مجلس النواب، فكيف يدلي بمثل هذه التصريحات ويصر عليها فيكررها المرة تلو الاخرى؟ وهو يعلم انها تثير الفتنة، كما انها تثير البغضاء والكراهية، افلهذا الهدف انتخبه العراقيون لرئاسة البرلمان؟ فاذا كان يدلي بها بصفته رئيس كتلة سياسية فتلك مصيبة، اما اذا ادلى بها بصفته رئيسا لمجلس النواب فالمصيبة اعظم.
  لقد سمعت احد (انصاره) يبرر له هذه التصريحات، قائلا: انه اراد ان ينقل بها خبرا للسياسيين ليس اكثر، فواعجبا، الا يمكنه ان ينقل الخبر الا عبر المحيطات من عواصم مثل واشنطن ولندن؟ لماذا يختار السيد النجيفي عواصم بعيدة لنقل الخبر لزملائه القاطنين بجواره في المنطقة الخضراء؟ الم يلتقيهم كل يوم؟ الم يخبرنا بحواراته معهم كل يوم على مائدة دسمة؟ فلماذا لم يسرهم بالخبر؟.
   ان لشد ما يستغرب المرء من مثل هذه التصريحات المسكونة بالحنين الى الماضي والمملوءة بالمغالطات التي لها اول وليس لها آخر، وانني اذ اربا بنفسي عن الحديث بلغة التصريحات التي كنت اتصور بان السياسيين من امثاله قد تجاوزوها بعد ان تجاوز العراقيون ايام المحنة العصيبة التي مرت عليهم بسبب الارهاب التكفيري، الا ان توضيح بعض الحقائق يتطلب الحديث بذات اللغة، وللاسف الشديد، وعذرا للعراقيين اذا وجدوا في كلامي هذا ما يشبه لغة السيد النجيفي ونفسه الطائفي، ليس بارادتي ورغبتي وانما (مكره اخاك لا بطل) فتوضيح الحقيقة لا يتمكن منه المرء احيانا الا بنفس لغة صاحب الادعاء والتهمة:
   يقول السيد النجيفي بان (السنة) في العراق يشعرون بانهم يعيشون في البلد كمواطنين من الدرجة الثانية، من دون ان يسوق دليلا على ذلك، واقول:
   اولا: ومن فوضك الحديث باسم السنة؟ انهم كغيرهم من شرائح المجتمع العراقي طرائق قددا لا يمثلهم احد بعينه، فلماذا تصادر حقهم في التعبير عن شعورهم وآرائهم؟.
   ثانيا: ان كلامك هذا مرفوض من السنة قبل غيرهم، والدليل على ذلك انهم هبوا بوجهك في المرة الاولى هبة رجل واحد منددين بتصريحاتك المشابهة التي ادليت بها في واشنطن، مستنكرين لغتك (الطائفية) بلا مجاملة، فلماذا تصر على مصادرة ارادتهم مرة اخرى وانت تعرف موقفهم مسبقا؟.
   ثالثا: ان بيد (السنة) اليوم ثلث مؤسسات الدولة العراقية الجديدة، فماذا تريد اكثر من هذا؟ الا ان تكون تطمح في العودة بالعراق الى سابق عهده تحكمه الاقلية على حساب حقوق الاغلبية.
   فاذا كان هذا ما رميت اليه من تصريحاتك، فهذا يعني انك ممن لا زلت لم تؤمن بالعملية السياسية ولم تعتقد بالديمقراطية وادواتها، وهذا امر خطير للغاية، فان يكون رئيس السلطة التشريعية لا يؤمن بالنظام الذي شرعنته مؤسسته التي يراسها، فعلى العراق السلام، وعلى طموحات العراقيين السلام.
   كذلك، فان بيد السنة المحافظات (السنية) الثلاث بالاضافة الى مشاركتهم في سلطة محافظتين مختلطتين.
   حتى الحكومة الاتحادية ليس لها اية سلطة في محافظاتهم، وكلنا يتذكر كيف ان تهديدا صدر عن شيخ من شيوخهم دفع بالسيد رئيس الوزراء الى ان يتراجع عن كل ما يتعلق بملف (النخيب) اتذكرون؟ فكيف تريدني ان اقتنع فاصدقك عندما تدعي بان (السنة) يشعرون بالتهميش او الغبن؟.
   رابعا: انك تحديدا لا يحق لك ان تتحدث باللغة الطائفية، اولم تدعي بانك تنتمي الى قائمة او كتلة برلمانية (عراقية) اصيلة ليس للانتماء المذهبي او الاثني او الديني هوية او سلطة فيها؟ فلماذا تتحدث بنفس طائفي بغيض يرفضه الادنون قبل غيرهم؟.
   خامسا: لقد حجزت مقعدك تحت قبة البرلمان باصوات الناخبين عند عتبة صندوق الاقتراع، فماذا يعني التشبث باللغة الطائفية وبهذه الطريقة السمجة؟.
   سادسا: ربما يعترض البعض على هذا الكلام بالقول: صحيح ان السنة بيدهم ثلث مؤسسات الدولة، الا انه ليس بيدهم شئ من قوة السلطة؟ واجيب بالقول: ان هذا الاعتراض خطا جملة وتفصيلا، فان لهم كل السلطة في هذه المؤسسات، ومن الادلة على ذلك، ان نائب رئيس الجمهورية (السني) رفض التوقيع على عشرات التشريعات التي اصدرها مجلس النواب العراقي، ما ادى الى تعطيلها وعدم تمريرها كقوانين في الدولة العراقية؟ افلا يعني هذا ان له القدرة والقوة (الدستورية) و (القانونية) على تعطيل عمل السلطة التشريعية؟ كما ان عشرات قرارات الادانة الصادرة بحق المدانين، سواء من ازلام النظام البائد او من الارهابيين والقتلة، لم تنفذ لحد الان بسبب مواقف المسؤولين (السنة) فماذا يعني هذا؟ الا ان يكونوا يمتلكون قوة السلطة لتعطيل او تمرير القوانين؟.
   فضلا عن ذلك، فكم من التشريعات عجز مجلس النواب عن اصدارها بسبب مواقف (سنية)؟.
   وبصراحة اقول وللانصاف فان (السنة) اليوم يمتلكون من قوة السلطة اكثر بكثير مما كان بايديهم في عهد نظام الطاغية الذليل ( السني) صدام حسين، الذي تاجر باسمهم وبمذهبهم ليستاثر بالسلطة هو وعشيرته، بل قل هو وابناءه وعدد من اخوته الاشقياء غير الاشقاء بالاضافة الى عدد من ابناء عمومته الاشقياء هم الاخرون، اما الشارع السني فقد كان ضحية سياسات الطاغية الارعن، فكم من الزعماء (السنة) قتلهم النظام الشمولي البائد؟ وكم من علماء ومفكري وطاقات وكفاءات وخبرات (سنية) ابادهم النظام البوليسي؟ وهل كان بمقدور احدهم، السيد اسامة النجيفي مثلا، ان يتفوه بكلمة نقد او تعريض بالنظام البائد؟ الا ان يجد نفسه في عداد المذبوحين صبرا او المغيبين في مطامير السجون المظلمة والمعتقلات الموحشة، اليس كذلك ياسيادة رئيس مجلس النواب؟. 
   ان الدولة العراقية الجديدة قائمة على اساس التوافق السني الكردي الشيعي، في اطار ما يسمى بمنهج المحاصصة، بغض النظر عن صحته او خطئه، الا انه هو الواقع اليوم، فكيف يدعي البعض بان (السنة) موجودون في مؤسسات الدولة كديكور ليس اكثر؟ وكيف يبرر السيد النجيفي قوله بان (السنة) يشعرون بانهم يعيشون في بلدهم كمواطنين من الدرجة الثانية؟.
   نعم، ان في العراق اليوم درجتان من المواطنين، ولكن هذا التقسيم ليس على اساس عرقي او مذهبي او ديني، ابدا، وانما على اساس من هو في السلطة ممن هو خارجها، بغض النظر عما اذا كان شيعيا ام سنيا، عربيا ام كرديا، فالذي في السلطة او مرتبط باحد الاحزاب او الكتل او الشخصيات الحاكمة يعد مواطنا من الدرجة الاولى، له كل الحقوق (الدستورية) وغير الدستورية، كما ان له كل الامتيازات، سواء كان سنيا ام شيعيا، عربيا ام كرديا، اما اذا لم يكن في السلطة، ولم تربطه بالاحزاب والكتل الحاكمة اية رابطة فهو مواطن من الدرجة الثانية، سواء اكان شيعيا ام سنيا، كرديا ام عربيا، وهذه هي اليوم مشكلة العراق، فالمواطن يشعر بالتمييز ليس بسبب المذهب او الاثنية وانما بسبب مدى قربه او بعده عن السلطة.
   اخيرا، فانا اخشى ان تكون تصريحات السيد النجيفي تعبيرا عن اجندات خارجية تضمر شرا بالعراق، خاصة وانه قريب جدا من (الزعماء) في الممكلة العربية السعودية والاردن، وهما البلدان اللذان ما عمل احد من جيران العراق على تدميره وتدمير العملية السياسية برمتها كما عملا.
   لقد استبشر العراقيون خيرا عندما بدا السيد النجيفي مؤخرا تحركا دبلوماسيا بين الفرقاء (المتنازعين) خاصة كتلتي دولة القانون والعراقية من جانب والاولى والكردستانية من جانب آخر، ثم جاءت تصريحاته الايجابية في العاصة طهران خلال زيارته الاخيرة الى الجارة الجمهورية الاسلامية في ايران، فكيف سيتمكن من التوفيق بين مشروعه (الاصلاحي) هذا وبين تصريحاته الطائفية النارية هذه؟ الا يجد السيد النجيفي اي تناقض بين المسارين؟.
   ان من يفكر بان يلعب دور المصلح بين الفرقاء، عليه ان يثبت اولا انه ليس جزءا من المشكلة، لنتاكد من حسن نواياه ومن ثم نتاكد من امكانية النجاح في مساعيه هذه، اما ان يطلق مشروعا سياسيا للاصلاح تعقبه تصريحات طائفية بامتياز فان ذلك تناقض لا ينبغي لمثله ان يقع فيه.
   ان على السياسيين العراقيين، خاصة رؤساء السلطات الثلاث او الاربع وزعماء الكتل السياسية، ان يكونوا على حذر عندما يدلون بتصريحاتهم للاعلام، واذا تكلم احد اعضاء كتلهم بمثل هذه اللغة فان من واجبهم ان يصححوا المسار ويبينوا الامور، لانتزاع فتائل الازمات، فمن الذي سيستوعب التشنجات اذا كان مصدرها من ينتظر منه العراقيون ان يلعب دور المصحح؟. 
   16 تشرين الاول 2011
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/20



كتابة تعليق لموضوع : نـــزار حيدر لـ (الفيحاء) عن تصريحات رئيس مجلس النواب : تهدد الامن الوطني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس فاضل العزاوي
صفحة الكاتب :
  عباس فاضل العزاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المانيا تفوز على الجزائر بصعوبة وتتاهل الى الدور ربع النهائي

 ممثل المرجعية الدينية العليا يستذكر فتوى الدفاع المقدسة ويؤكد أنّ الأمثلة التي سطّرها الأبطالُ تمثّل تجربةً عمليّة للتربية الصالحة

 امنحوهم فرصة للتكفير والتغيير  : حميد الموسوي

 صحة الكرخ:شعبة الإحصاء في مستشفى الكرخ العام انجازات متميزة

 بالصور : عشرات الآلاف من المواطنين والمواكب الحسينية يستعدون لاستقبال الشباك الجديد لضريح ابي الفضل العباس ع

 الكشف عن ثلاثة "وزراء" متورطون برشاوى صفقة الاسلحة الروسية ؟!!

 العامري: سياسيون "سنة" يشوهون سمعة الحشد ويحمون داعش

 حزب الله يكشف عن سبب مداهمة مقرها شرقي بغداد ويؤكد: القوات الأمنية كانت تبحث عن والي العاصمة

 بعض مانص عليه تقرير الحماية التشريعية والاجتماعية لعمل المراة العربية  : روعة سطاس

 حبر الكلمات  : عقيل العبود

 فذا هوانا عراقي ونيسان  : بهاء الدين الخاقاني

 بني عثمان وبناء ديكتاتورية جديدة !...  : رحيم الخالدي

 التقارب القطري الإيطالي ودوره في إحياء قضية ريجيني .. هل ينجح الحصار المضاد؟  : معتز علي

 الصراع التركي الداعشي حول مشروع دولة الخلافة على منهاج النبوة  : صالح الطائي

 المرجع الديني السيد الحكيم أزمة الثقة بين المجتمع ورجال الدين ظاهرة صحية . اما كيف اقرأ التفاصيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net