صفحة الكاتب : عباس عطيه عباس أبو غنيم

مشكلة البطالة في العراق الى أين
عباس عطيه عباس أبو غنيم

  علينا أن نعي حجم مشكلة البطالة في العراق ووضعها المأساوي وكيفية الخروج منها بنتيجة مقنعه لكل اطياف الشعب العراقي وعلى الدولة أن تعي حجم الدمار الذي لحق بالشعب نتيجة غباء المسؤولين لكي يستوردون أبسط الاحتياجات من فواكه وخضر وكأنما البلد عقيم منها ولم يولد أي شيء منها اليوم المسؤولين بشقيهم الخارج والداخل الذي كانوا في معترك من قبل الحكومة الفاشية وأنا أجزم عندما كان يحلم في إسقاط الحكومة الفاشية كيف يريد إسعاد الشعب لكن اليوم بات يحلك كيف يغير قانون الرشوة الى قانون الهدية وكذلك الذي كان في الخارج الذي عمد الى تغيير الوضع بنسبة له وهذه المشكلة أعتقد عقيمة من عدة جوانب ولها مقومات متجذره من قديم الزمان وتجدد مع الأسف بأسماء أخر دون الرجوع الى العقل البشري وما التأريخ الذي خلد أناس طواغيت وأحرار حررت العقول البشرية لتغير الأرض غير الأرض !

اليوم الشعب أصبح بشكل عاجز ويفتقر الى أبسط المقومات من وجود تراكمات قديمة مستحدثة بسبب السلطة التي لم تعي حجم الدمار الذي لحق بنا من جراء سياستها الخاطئة وتدفق رؤوس الأموال الذي جناها السياسية في السنوات التي حكم بها العراق لكي يجني إرباح متراكمة على حساب الإصبع البنفسجي وهذه الثورة التي لعبة دور كبير لخلق حوت وجعل الشعب أبو خريزه لم يتمكن من إلحاق بهم لتفشي الفساد المالي والإداري وغيرها الكثير دون الالتفات إليهم ولو بقليل من النتائج المثمرة وما شهده العراق في هذه السنوات من بناء عمراني كان يصب في مصلحة السياسين أولاً ليجني الأرباح فقط منها لوجود سبب الدراية السياسية بمشاكل البلد نتيجة ضخ الأموال بشك عبثي ودمار أغلب المصانع التي كانت تعمل في حكومة البعث ووجود زراعة وتجارة مع وجود مصانع مختلطة في القطاعات الحكومية والقطاع الخاص وهذه بحاجة لأيدي عاملة عليهم أن يقفوا على أهم أسباب التي شلت حركة الشعب ومن هذه الأسباب تدفق رؤوس الأموال كبيرة للأغلب ساسة العراق ومن خلال التحكم في المنصب لشل حركة قطاعات مهمة كقطاع الصناعة والزراعة والتجارة والنقل وكل شيء حتى مستوى الدخل المقبول للفرد والأسرة ولبعض الأعمال بمستويات التحصيل العلمي وطرق أيجاد فرص عمل تتناسب معها.

الخلاصة:

هذا الزمن العجيب الغريب علينا أن نعي دروس الآخرين الذين سبقونا في هذه الحياة ونعي قصصهم وتجاربهم المريرة التي عاشوها في مسلسل الحياة القاسية فنعيش تجارب الذين بذروا البذور الحسنة في مجتمعهم لتسعد الأمم في ضل رعايتهم هؤلاء هم من أسس أساس السيرة الحسنة سيرة النبل والشرف نتيجة أفعالهم وحسن سيرتهم التي عاشت فينا محاسن كلمتهم الطيبة ونحن نستلهم من دروس عاشوراء الحسين (ع) المنهج التربوي ومناهج التضحية والفداء ومقارعة الظالمين هذه الدروس التي يشيب لتطبيقها الطفل الصغير ويهرم بها الشاب لعظم هولها وتقدير أمرها(فوربك لنسئلنّهم أجمعين عما كانوا يعملون (سورة الحجر الآية: 92-93) قال رسول الله (ص): " حاسبوا انفسكم قبل أن تحاسبوا علينا أن نتدبرها ونعيش واقع حالها من خلال العبر وهضم تعاليم نصوصها. اليوم ومن خلال البحث نجد دروس الآخرين لم تعنينا بشيء ومن خلال هذه القصص لم نتعظ فيها وان أتعظنا بها لم تبقى طويلاً وسرعان ما تختلف الموازين من تهديم القيم الإنسانية بمجتمعنا الرصين ولن نسأل أنفسنا ذات يوماً ولم نفكر بقوله تعالى (وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ) (الحشر: 18 ) هذه الكلمات يجب أن نكررها دائما لما فيها من معان. في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الإحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس.

  

عباس عطيه عباس أبو غنيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/12



كتابة تعليق لموضوع : مشكلة البطالة في العراق الى أين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . اياد الكناني
صفحة الكاتب :
  د . اياد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشباب هو فريسة للحب المخدوع !!!.  : سيد صباح بهباني

 المرجعية الدينية العليا تشكر الأجهزة الأمنية على وقفتها البطولية في الدفاع عن مدينة سامراء، داعية جميع المكوّنات إلى الوقوف صفاً واحداً بوجه هكذا محاولات  : موقع الكفيل

 الفساد أب وأم الأرهاب  : مهدي المولى

 هل امتثل علماء السنة للسنة ام لا /حديث الثقلين انموذجاً  : الشيخ جمال الطائي

 علي الحق  : الفقيده زهرة الحسيني

 محافظ ميسان يلتقي مدير توزيع كهرباء المنطقة الجنوبية  : اعلام محافظ ميسان

 الاستفادة من امريكا ممكن  : مهدي المولى

 الرحمة مقولة يشار بها الى معنى الله في الارض  : عقيل العبود

 تكريم أيتام شهداء قواتنا الأمنية والحشد الشعبي في البيت الثقافي في الشعلة  : اعلام وزارة الثقافة

 المشرف العام على مؤسسة العين من بغداد: "أكثر من (3) مليارات ونصف تصرفها مؤسسة العين شهريأً على (46.270) يتيم في عموم العراق".  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 الاحتكار الإداري كالاحتكار الاقتصادي ... كلاهما حرام (1)  : د . عبد الحسين العنبكي

 مهرجان الصحابي ميثم التمار السادس في النجف الاشرف  : علي فضيله الشمري

 الاعـلام في مواجهة الارهـاب 1-3  : عبد الزهره الطالقاني

 العمل والتعليم العالي تفعلان اتفاقية التعاون المشترك لدعم وتطوير الملاكات العلمية في كلا الوزارتين  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 هدد ثم هدد حتى أضحى بلا خنجر  : عدي الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net