صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني

الفدرالية استحقاق دستوري أم مؤامرة أجنبية لتقسيم العراق
فراس الغضبان الحمداني
أثار قرار مجلس محافظة صلاح الدين بإعلان المحافظة فدرالية مستقلة ردود أفعال كثيرة محلية وخارجية فتحت كل الملفات المعلن منها والمخفي وجعل الجمهور العراقي في حالة اضطراب وضياع أمام تعدد الاتجاهات فالبعض يصور هذه الفدرالية بأنها جريمة أو مؤامرة لتقسيم العراق والبعض الآخر يرى أنها استحقاق دستوري وبين هذا وذاك يقف المواطن العراقي في حيرة من أمره ويحتاج لمحلل سياسي مستقل يضع النقاط على الحروف .
 
الفدرالية من حيث الشكل استحقاق كفله الدستور في إحدى مواده واشترط في ذلك آليات معينة يجب إن تتخذ بإعلان هذا الإقليم رغم إن البعض يعتقد بان هذا الحق الذي منحه الدستور يمثل استحقاقا لا يتمتع بالشرعية أو الوطنية وإنما يقضي إلى تدمير العراق وتقسيمه ويعتقدون في وضع هذه المادة كان يهدف بالأصل لتمزيق العراق ولضمان ارجحية لقومية معينة على حساب وطن بكامله وبعبارة صريحة فان الزعماء الأكراد هم الذين وضعوا هذا اللغم ألتدميري لغرض تفجير العراق وجعله شظايا تتناثر هنا وهناك في اللحظة التي يتمسكون فيها في مشروع إقامة كردستان كبرى بعد إن يتمكنوا في جني اكبر قدر من المكاسب في الوطن العراقي والإمعان في إضعاف المركز ليكون ذليلا أمام عنجهية البرزاني وبرودة أعصاب الطالباني وكليهما وظف كل الدهاء الكردي والغربي لغرض استثمار مناصبهم في الدولة العراقية لتمزيق العراق وبناء كردستان على حساب الوطن الأم.
 
وهذا ما يفسر الأزمات والمؤامرات المتلاحقة التي تنفذ ضد حكومة بغداد بل أنهم سيطروا على وزارة الخارجية كي يهيئوا الرأي العام العالمي لظهور كردستان الكبرى وترسيخ الاعتقاد بان دولة العراق فاشلة ولا تصمد أمام الإرهاب والفساد وعلى العالم إن يساند النظام الفدرالي وهو نظام لا يشابه الفدراليات في العالم لأنه في حقيقته لما موجود في كردستان ويسمى بالمفهوم السياسي كونفدرالية وليس فدرالية لان الثانية تعنى اتحاد والأولى تعنى دولة شبه منفصلة لها كامل الصلاحيات بل إن ما موجود الآن في الاقليم ابعد من الكونفدرالية نفسها وهو دولة داخل دولة لان حكومة الأكراد ومن خلال استيلائها على رئاسة الجمهورية في بغداد ووزارة الخارجية ومناصب سيادية أخرى جعلتهم يحكمون الجزء والكل في ذات الوقت وأصبحوا محط أنظار الآخرين وتحريضهم على إقامة أنظمة مشابهة لكردستان في المنطقة الغربية أو في جنوب العراق لأنهم على ضوء الحرمان الكبير والتخلف الذي تعيشه المحافظات يعتقدون إن أمام نظام مثل كردستان سيجعلهم يأخذون حصتهم من المركز ويستأثرون بسلطتهم بكل موارد المحافظة أو الإقليم وعلينا إن نتصور ظهور ثلاثة أقاليم عراقية على شاكلة كردستان فما هو الحال التي ستكون عليه حكومة بغداد .
 
إن حكومة المركز اليوم ذات سلطات مشتتة وفساد كبير ينخر في مواردها وهي مهددة في كل لحظة ومن شتى التهديدات متعددة المصادر ذات الأجندات الداخلية والإقليمية والدولية وأفضل مثال تهديدات صلاح الدين وقبل إن تصبح إقليما حيث هددوا بإيقاف إمدادات الكهرباء والمشتقات النفطية ويمكن لنا إن نتصور محافظة الانبار ستهدد مستقبلا بتحويل مجرى نهر الفرات وغلق الحدود الدولية ويحدث ذلك في الجنوب وربما ستعلن هناك جمهورية إسلامية مصغرة تحظى بدعم إيراني ليوازي الدعم السعودي للإقليم الغربي .
إن هذه الأقاليم جميعها تلقى دعما أمريكيا وبريطانيا وسعوديا وكويتيا ، فقد أعلن بايدن نائب الرئيس الأمريكي عن مشروع الفدراليات الثلاثة الكردية والسنية والشيعية ومنذ وقت مبكر بل إن بريطانيا ودول الخليج أرسلت مليارات الدولارات لعرابي فدرالية صلاح الدين لدعم البعثيين الصداميين الذين يرفعون شعارات الوحدة العربية وسيادة العراق بيد ويقسمون العراق ويمزقونه باليد الأخرى .
 
ويمكن لنا إن نستقرىء مواقف متناقضة من هذه الفدراليات ففي الوقت الذي يستنكر البعض فدرالية المنطقة الغربية ويعتقد أنها مستعمرة سعودية خليجية بريطانية وملاذ امن للمجرمين للبعثيين الصداميين المطلوبين للعدالة وكذلك ملجأ أمين للقاعدة والقتلة واللصوص والمتطرفين ونجد هناك من يستنكر إقامة فدرالية في الجنوب لأنه يعتقد بأنها ستكون مستعمرة ، ويؤكد هذا التحليل ما جاء في مذكرات شوارسكوف ( يوميات حرب الخليج ) الذي فسر عدم دعم أمريكا للانتفاضة العراقية عام 1991 معللا ذلك لاعتراضات دول الخليج من مخافة تشكيل إقليم شيعي جنوب العراق سيكون سندا لإيران ووسيلة للضغط على دول الخليج ولعل هذا التصور يتخذ بعدا دوليا عندما نتصور سقوط نظام بشار الأسد وظهور نظام إسلامي سلمي أو أمريكاني فالنتيجة واحدة هو الضغط لمحاصرة حزب الله في لبنان وهنا ستتضح المعادلة بضرورة المبادرة الفورية للضغط على الخليج لخلق موازنة تخفف من وطأة الحصار على إيران وحزب الله في الوقت ذاته .
 
خلاصة القول إن هذه المشاريع كان مخططا لها منذ اللحظة الأولى لوضع الدستور في العراق بعد عام 2003 وكان يفترض الإشارة لفدرالية واحدة مقيدة بسيادة العراق في كردستان لقطع الطريق على تقسيم البلاد ولهذا فان الحل الوحيد أمام القوى الوطنية العراقية هو دعوة الشعب العراقي لاستفتاء عاجل لتعديل الدستور ورفع كل الألغام الفدرالية والاكتفاء بفدرالية كردية تخضع لسيادة العراق دستوريا وواقعيا ولا تفتح الأبواب لشلة مغامرين لتدمير البلاد وحينها سيخسر الجميع وأولهم الأكراد قبل العرب والسنة قبل الشيعة لان ضياع دولة العراق سيجعل هذا البلد مجرد محميات وأقاليم ضعيفة تعيش تحت رحمة دول الخليج وأمراء الطائفية والقومية المتعصبة .
 

  

فراس الغضبان الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/21



كتابة تعليق لموضوع : الفدرالية استحقاق دستوري أم مؤامرة أجنبية لتقسيم العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . خالد العبيدي
صفحة الكاتب :
  د . خالد العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وقفة مع أم المؤمنين عائشة القسم الاول  : حميد آل جويبر

 بالصور : انطلاق معرض " إبداع على طريق الحسين العالمي الثالث " بمشاركة 150 فنان من 12 دولة عربية وأجنبية في النجف الأشرف  : عقيل غني جاحم

 بالقاضية... !!      ٨٦ ،٩٩   : عبد العباس ال سعيد

 دولار جحا  : حيدر الفكيكي

 نــــــــــم بعينـــــــــــــي  : علي محمد النصراوي

 فريق وزاري برئاسة السيد مدير عام مدينة الطب. ومدير مكتب السيده الوزيرة الدكتور اركان الجنابي و وفد المكتب يطلعون على الحالة الصحية لاحد الجرحى المقاتلين في سوح القتال  : اعلام دائرة مدينة الطب

 رؤيا جديدة  : سعد السلطاني

 هل من يجرؤ؟  : حنان بديع

 انه العيد ياساسة العراق ؟ أليسَ فيكمْ رجلٌ رَشيد!  : فاروق الجنابي

 مديرية شباب ورياضة بابل والمنتديات التابعة لها تقيم العديد من الانشطة والمبادرات  : وزارة الشباب والرياضة

 متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.   : مصطفى الهادي

 بالصور: المراكز الإسلامية في لندن تحيي ذكرى الشهيد الشيخ النمر  : شفقنا العراق

 دور دولة المؤسسات في ادارة شؤون البلاد  : طارق عيسى طه

 خفايا الطريق الى هيئة النزاهة  : عبد القادر الكبيسي

 يحيرني  : جمال البياتي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net