صفحة الكاتب : حيدر عاشور

مواقف مشهودة....!!
حيدر عاشور

حين اندلعت ِنيران (داعش)، وهبت عواصف الذبح والاغتصاب والاستيلاء على الارض وتهجير العوائل بقوة اذهلت معظم المراقبين في العالم وظنوا ان (داعش) خنقت العراق وستجعله (حجرا على حجر)، وستكون بداية لسلسلة من المتغيرات تشق بها الصف الرصين للعراقيين، وخلق انواع من البلبة التي تفرق النسيج الاجتماعي المتماسك لعهود تاريخية وتراثية عميقة. القاصي والداني بات يعرف ان الحشد الشعبي ولد من صوت المرجعية الدينية العليا، ليجهض تجمع قوى الشر ويحجم توسعهم، وختم بقوته كل الاقاويل والظنون والاحلام بكشف معالم جرائم (داعش) التي فاحت على كل الانوف في العالم، وهو موقف مشهود له سجل بحبر عرق الجبين ودماء الشهداء.

المطلوب قوة جديدة لوضع النقاط على الحروف، حتى لا تختلط الامور، وتستمر عشوائية النصوص المسرحية التي يعدها الخونة ضد اصالة قرارات وبيانات المرجعية الدينية العليا، فما يحدث هذه الايام من شذوذ في التصرفات ضدها، يتطلب وقفة جريئة مع الذات، ومع الاصدقاء الذين يطعنون بيد ويقدموا باليد الاخرى زهرة سلام، لا لون له ولا طعم ولا رائحة.

الشارع العراقي اكبر سياسي ديني في العالم، عرف اللعبة وشخص الفاعلين، ولا يريد ان يخطو خطوة دون قائد عالم في مجريات الوضع الراهن، الجميع يبحث عن نقطة فراغ ليملائها بدم الابرياء، وبالرجوع الى الاسباب التي ادت الى نجاح مؤامراتهم المزدوجة في العراق ،والتي لم يشهد بلد في العالم مثيلا لها، ولا في التاريخ القديم والحديث من انحلال الشعب وجعله يغرق في بلده ويتشرد، بسبب سياسة (فرق تسد)..ولكن من عاصروا عهود المرجعية الدينية في العراق وخارجه او الذين قرأوا عنها، ان تلك العهود كانت تعتمد سبيل الحفاظ على وحدة المسلمين وحقن دمائهم على اكبر قدر ممكن من بقائها وسط سلطات جائرة وقاسية ودموية.

اليوم المرجعية الدينية العليا ملزمة ان تكون ذات القوة المعهودة في مواقفها المشهودة، لتوقف اشاعات التفرقة والافساد بين ابناء الشعب الواحد الواقع تحت نيران الفساد السياسي... والشعب ما زال يملك مقومات النهوض ويتمتع بروح المبادرة الفردية والطاعة المطلقة لكل بيان اصلاحي تقره المرجعية الدينية..والعالم بات يعرف ان ورائها طاقات بشرية مؤهلة لقيادة العراق سياسيا وإداريا..كذلك المواطن ملزم ايضا للمشاركة في حفظ الامان والامن، وعليه ان يكون حرا ومدركا للاهداف الدنيئة التي يحاول بعض اصحاب النفوس المريضة ان تسئ للعراق وللمرجعية الدينية العليا، هذه الفئة الضالة تحاول وبكل الوسائل القذرة والشريرة، خلق احداث وبلبلة ونشر الفتنة بين المواطنين بواسطة دس عناصرها في الاماكن الامنة والتي يؤمها المواطن المسالم..والذي حصل داخل الصحن الحسيني الشريف زاد المواطن ايمانا واعتقادا ان الله عزوجل والحسين عليه السلام خير حافظين للمرجعية الدينية ورجالها الاوفياء الانقياء الصادقين في القول والعمل


حيدر عاشور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/04



كتابة تعليق لموضوع : مواقف مشهودة....!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر الحراق الحسني
صفحة الكاتب :
  ياسر الحراق الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 التفكير وصناعة الفكرة  : كريم الانصاري

 برديس الجهات الأربع، يكسر النمط السينمائي في طهران  : احمد حيدري

 من يدعم الإرهاب السعودية أو قطر ؟  : رابح بوكريش

 شرطة ميسان تنفذ عمليات امنية في مناطق متفرقة من المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 قوى العدوان تتخبط باليمن ..هل تنتهز القوى الوطنية اليمنية هذه الفرصة ؟!  : هشام الهبيشان

 ما المطلوب من مجلس النواب في الدور التشريعي الجديد؟  : ماجد زيدان الربيعي

 افراح منغصة !!!  : احمد ثجيل

 السلطة الشيعية في ظل الدولة الديمقراطية  : عدنان اللامي

 تجربتي مع مؤتمر الشيخ محمد مهدي الاصفي  : الشيخ جميل مانع البزوني

 إغتيال القنطار وإعدام النمر واللعبة الجديدة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 العراق يتأثر غدا بامتداد منخفض جوي وتوقعات بتساقط الامطار خلال اليومين المقبلين  : وكالة نون الاخبارية

 باحثون عرب يصفون الآثار الفكرية للإمام السجاد بـ "دستور الله في الأرض" ويؤكدون قدرتها على محاربة التطرف في العالم

 السياسة ليست قذرة  : باقر العراقي

 كيف يخون العراقي وطنه ؟(1 )  : عامر هادي العيساوي

 حسينياً أنت أم دعياً ..؟  : احمد مهدي الياسري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107997750

 • التاريخ : 24/06/2018 - 10:25

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net