صفحة الكاتب : علاء الخطيب

وجاء دور السعودية
علاء الخطيب

النغمة النشاز التي صدرت عن المايسترو السعودي هي ذاتها التي صدرت عن بقية حكام أنظمة الغلبة والاستبداد ( المتظاهرون يرتبطون بجهات أجنبية), ودون حياء ولا خجل يقولها الناطق بأسم الحكومة, يتزامن هذا التصريح  مع ما جاء به تقرير لجنة تقصي الحقائق البحرينية التي قالت أن إيران لا علاقة لها بأحداث البحرين والتي أكدت السعودية مراراً وتكراراً ان إيران تقف وراء الحراك البحريني  فما عساها ان تقول الآن؟؟؟؟                                            
وبينما كان السعوديون هم من يعترضون على هذه الجملة النشاز حينما أطلقها القذافي ومبارك وحاكم اليمن وحاكم سوريا, وأعتبروها خطيئة . راحوا اليوم  يرددونها ويؤكدون عليها, فأحداث القطيف ومن قبلها العوامية وتقارير البي بي سي والجزيرة وسكاي نيوز  كلها تتحرك بأجندة أجنبية بين قوسين ( إيرانية) لأن الذين خرجوا يطالبون بحقوقهم هم ليسوا من سنخ الحاكم وحاشيته, وليسوا مظلومين ... وهل هناك مظلوم في ظل خادم الحرمين الشر....  ياللعجب, وهل يسمح للسعوديون أن يطالبوا بحقوقهم , فالسعودية واحة منزوعة من الحرية والديمقراطية, فلا ديمقراطية في أرض الحرمين فأنها ممنوعة , لقد أخطأ السعوديون بهذا التصريح وهم سيخطأون لو تعاملوا مع الاحداث بهذا النفس الطائفي الذي لن يوصلهم الى ما يريدون , فالخطأ الذي سيقعون به هو أن يسلبوا مواطنيهم الولاء ويجبرونهم على الاتجاه الى صوب الآخر أو أن الآخر هو منْ سيستغل الأحداث ويدخل على الخط , فالافضل ان يتجهوا الى الحوار بدل الصدام فالصدام سيجر الى الفوضى ولغة التهديد لن تجدي نفعاً, فأذا كان المتظاهرون يطالبون بحقوق مدنية وسياسية فيجب على الحكومة ان تتجه الى الحوار بدل تحويل الأمر الى نزاع طائفي لا يبقي ولا يذر فالحكمة سيدة الموقف كما يقال.                                                                                        
 فقد باتت اللعبة مكشوفة والنغمة سمجة. والحق يقال أن المنظقة الشرقية التي تعيش فوق بحر البترول السعودي هي أكثر المناطق فقراً وتهميشاً في المملكة, وأن سكانها لم يتمتعوا بالحقوق السياسية كمواطنين فليس هناك اي مسؤول سعودي ينحدر من هذه المنطقة ناهيك عن القيادات العسكرية, فهم في خانة الإتهام على الدوام.
 وعلى القيادة السعودية أن تعي أن المعادلة قد تغيرت,وان زمن جهيمان العتيبي قد ولى فلغة الإتهام والتخوين لم تعد مثمرة, فهناك جدلية جديدة هي جدلية الحرية والتكنولوجيا , فلا شيئ يبقى خافياً مادم هناك فيسبوك وتويتروشبكات نشر الحرية , فلا يصح للسعودية ان تدعم التغيير في سوريا وتقمع مواطنيها فعليها ان تعلم .... لقد جاء دورها ولا أحد مستثنى فالتغيير (طين خاوه) يمر على كل الرؤوس , وان المملكة   مقبلة على كوارث حقيقية إن لم تتدارك الأمر فالصراع بين الأمراء قادم وها قد أزف رحيل الجيل الأول من أولاد الملك عبد العزيز, وسيأتون الأحفاد ويبدا الصراع, فلا تتركوا لهم قنابل موقوته, فتعلمواالدرس قبل فوات الآوان.

علاء الخطيب   
 


علاء الخطيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/26



كتابة تعليق لموضوع : وجاء دور السعودية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد حسن ، في 2011/11/28 .

السيد علاء المحترم الف تحية لكم
من المعلوم ان آل سعود كيان طائفي قائم على الجريمة المنظمة هكذا اراد لهم صانعيهم البرطانيين واليهود ليكونو حربة في ظهر العروبة والاسلام
وتزييف الحقائق من خلال وسائل الاعلام للتغطية على جرائمهم ثوب لبسوه من تاريخ تاسيس هذه المملكة الخوانة ففي نهاية السبعينات وللتمهيد
لحرب الثمان سنوات افتى علماء دين آل مردخاي بتكفير الشيعة وتبليغ المقبور صدام بواسطة المقبور خير الله طلفاح وشائت الصدف ان اكون من
المقبوض عليهم وسوقهم الىمحكمة الثورة سيئة الصيت وتم الحكم علي وساقوني الى الاحكام الخاصة الاقسام المغلقة بتهمة الانتماء لحزب ديني
لقد استقبلنا رجال امن النظام بابشع الشتائمالممزوجة بالضرب ويصرخون علينا فرس مجوس عملاءخميني فهذا التزييف اللاخلاقي عشت مرارته
واعلم ياسيد علاء انهم زيفوا اسم الاراضي المقدسة من مملكة نجد نجد والحجاز الى اسمها المقزز الحالي
والسلام عليكم

• (2) - كتب : محمد حسن ، في 2011/11/28 .

السيد علاء المحترم الف تحية لكم
من المعلوم ان آل سعود كيان طائفي قائم على الجريمة المنظمة هكذا اراد لهم صانعيهم البرطانيين واليهود ليكونو حربة في ظهر العروبة والاسلام
وتزييف الحقائق من خلال وسائل الاعلام للتغطية على جرائمهم ثوب لبسوه من تاريخ تاسيس هذه المملكة الخوانة ففي نهاية السبعينات وللتمهيد
لحرب الثمان سنوات افتى علماء دين آل مردخاي بتكفير الشيعة وتبليغ المقبور صدام بواسطة المقبور خير الله طلفاح وشائت الصدف ان اكون من
المقبوض عليهم وسوقهم الىمحكمة الثورة سيئة الصيت وتم الحكم علي وساقوني الى الاحكام الخاصة الاقسام المغلقة بتهمة الانتماء لحزب ديني
لقد استقبلنا رجال امن النظام بابشع الشتائمالممزوجة بالضرب ويصرخون علينا فرس مجوس عملاءخميني فهذا التزييف اللاخلاقي عشت مرارته
واعلم ياسيد علاء انهم زيفوا اسم الاراضي المقدسة من مملكة نجد نجد والحجاز الى اسمها المقزز الحالي
والسلام عليكم


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى عبد الرحيم
صفحة الكاتب :
  ليلى عبد الرحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 دلائل زيارة القنصل الأميركي لجرحى الحشد الشعبي  : مهدي المولى

 نقد نظرية التطور – الحلقة 3 – مدى تماسك نظرية التطور او نفيها وفق المنظور العقلي : اية الله السيد محمد باقر السيستاني  : صدى النجف

 هجرة الكفاءات.....نزيف الادمغة.....الثروة المحروقة.....جسور العودة والتواصل  : د . رافد علاء الخزاعي

 حين تموت الأمّهات "الى حسين القاصد"  : وجيه عباس

 إفشال هجومین بسامراء والفتحة وتطهیر سايلو

 الحكيم سفير السلام يدعو للسلام  : د . صاحب جواد الحكيم

 خلافات داعشیة بهیت وقطع امداداتهم بالصینیة ومقتل عشرات الإرهابیین بأنحاء العراق  : شفقنا العراق

 منظمة القلق المتحدة  : هادي جلو مرعي

  في رحاب علي (ع )  : عامر هادي العيساوي

 حلف أنقرة -الرياض ...هل عادت المياه الى مجاريها ؟؟  : هشام الهبيشان

 الحب في زمن العولمة * الحب الحداثي الجديد  : توفيق الشيخ حسن

 الحماية الاجتماعية تستكمل اجراءات استحداث فرق الدعم النفسي والاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شرطة بابل تؤكد تواصل عملياتها الامنية لفرض سلطة القانون بالمحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 تحت إشارات المرور "فاطمة" تبحث عن "علي"!!  : وليد كريم الناصري

 أحتواء العلل  : كريم حسن كريم السماوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105324080

 • التاريخ : 23/05/2018 - 17:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net