صفحة الكاتب : عباس عطيه عباس أبو غنيم

قرن من معارك الصبر لنيل حرية التعبيير
عباس عطيه عباس أبو غنيم

کثیرة هي الاحاديث وبالأخص الحديث عن رجال عاشوا حياة الامراء والسعداء في ربوع الوطن ليتحدثوا عن حياتهم قبل أن يتوفاهم الاجل الذي لابد منه نعم تحدثوا عن الكثير من الصعاب التي واجهوها ليعيشوا تجربتهم الفريدة من خلال تعاملهم مع البشر ليتركوا بصمات لكل من عرفهم عن قرب وعن بعد هذه الشخصيات التي جاهدت ضد الظلم والاستبداد الذي خلف من الحكام أبان الحكم العثماني وغيرهم ممن استفزوا القوم لتشهد البلاد عدة ثورات داخليه وخارجية لبث روح النصر في صفوف المقاومين .

 

واليوم أتحدث عن الرجال الثائرون الذين جادو في أنفسهم ومالهم رجال عشقوا الشهادة فنالوها لتتسابق أجسادهم نحو أعواد المشانق لتعيش الامة حرية التعبير عن الواقع رغم خذلان الأمة لهم هذه التضحيات لهؤلاء الرجال الذين عرفتهم ميادين القتال ليرتفع شعار الموت لكل ظالم ظلم حقوق الشعب وعلى المرحلتين مرحلة الاحتلال البغيض لحكومة الاتراك مع حكومة البريطانيين وكانت البداية في المحلات الاربعة محلة العمارة ومحلة المشراق ومحلة الحويش ومحلة البراق وكل رجل منهم يعود لمحلة من محلاتها وأزقتها كل منهم له قصة جميلة كطيب جمال نفسة الابية كل رجل له مشهد لطيف كلطافة روحه هؤلاء ابات الضيم رحلوا سعداء تجمعهم طيبة النجف الاشرف ومنها محلة العمارة مع رجال عشقوا الشهادة مستبسلين بها رحلة شاقة مع صمود ابطالها رحلة تشهد لها فيافي صحراء النجف القاحلة واوديتها وطيرانها وكل شيء يشهد لهم في زعزعت اركان الدولة العثمانية لترسل الى الاستانة في بغداد حول شقاوات النجف آنذاك لكي تستمر المنازلة عدة ايام لتخلف اثار الدماء هنا او هناك مع اثار التعذيب النفسي لهم او سجن او نفي الى مناطق قريبة لحدود النجف وتشهد عقوبة لهم ونفيهم خارج النجف.

 

هؤلاء الرجال الثائرون عندما سمعوا بفتوى الجهاد التي أطلقها رجل الدين في النجف الاشرف آنذاك كانوا كثيرون من أهالي النجف مبعدون الى منطقة السماوة من قبل الحكومة منهم عطيه أبو كلل وسلمان غيدان ومحسن ناصر حسون أبو غنيم الذي قتل المارشال بعد دخولهم الى السراي. بعد قتل المارشال تمت الاشتباكات معهم ليجرح أحد الابطال وهو محمد صادق الاديب ليستشهد بعد ذلك بثلاثة ايام أعود الى الفتوى التي مهدت لهم الطريق ليعودوا الى النجف وعند وصولهم اليها كان معظم اهالي النجف قد خرجوا الى بغداد بعد مراسيم خروج الراية راية بطل الموحدين أمير المؤمنين (ع) وعند وصول الابطال خرجت الراية مرة ثانية من خزانة الصحن الشريف لمعرفة سادن الحرم مكامن الرجال وشجاعتهم في الميدان أخرج لهم الراية يوم السبت اي بعد رحيل العلماء والمشايخ والوجهاء وعامة الناس الى الكاظمية المقدسة وعند خروجهم من الصحن الحيدري الشريف لتقل خيولهم وأمتعتهم عجلة الترمياي آنذاك ومبيتهم تلك الليلة عند مسجد الكوفة ومرقد مسلم بن عقيل (ع) ليلتحق القوم ومعهم الراية الحيدرية الى بغداد وعند وصولهم أستبشر المراجع بهم خيرا (1) ومنهم من نال شرف الشهادة في عدة مناطق من مناطق القتال كاستشهاد عمنا الشهيد عبد الحسين محمد عبيس أبو غنيم الذي نال شرف الشهادة في منطقة العمارة محافظة (ميسان)هو وثلة مؤمنة بالله تعالى لتسكن في مثواها الاخير بعد أن وضعت أجسامهم في مقبرة ضمت هؤلاء المجاهدون الذين دونت أسمائهم فيها .

 

وبعد خذلان الجيش التركي في عدة معارك لهم عادوا الى النجف متسللين ليلا الى ديارهم وهم محملين بالأسلحة والمعدات لتشعل فتيل السيطرة على المدينة والتحكم برجالها دون المساعدة بقائمقام المدينة ولا غيره من ارباب الفساد حيث حكم اهالي النجف منذ عام 1915 الى عام 1917 أنفسهم بأنفسهم وفي السنة الاخيرة حصلت مشكلة عنزة التي جاءت وهي تحمل ورقة من الحاكم البريطاني لكي تشتري الحنطة والشعير والتمر وغيرها من البضائع لترتفع الاسعار مما جعل من الاهالي النجف التحرك لضرب هؤلاء والاعتداء عليهم وقتل منهم والاستيلاء على بعض الجمال منهم لتثور ثورة الحاكم البريطاني2- انذاك وقد استدعي شيوخ النجف الاشرف حسب الوثائق السرية البريطانية لتأخذ منهم غرامة مالية وأسلحة قدر (500) بندقية وبعدها نصب الحاكم البريطاني المارشال وأن هذا التنصيب هو الذي جنى عليه لعدم خبرته بأحوال أهالي النجف ليقتل وتدور رحى الاقدار لمعركة ووجود قصف ورمي من الجهتين حتى أخذ المقلاب الذي كسر المعادلة لحصار ليطول خمسة وأربعون يوماً بعدها خذلان أقربين لهم مع جوع شديد لم تراه ابات الضيم ليرفعوا الراية البيضاء لتنصب أعواد المشانق لهم في خان محسن شلاش مع تهجير كثير من أهالي النجف ومنهم عطيه أبو كلل وغيره وهؤلاء لم يمت منهم الا واحد عمد ضابط عثماني مخبول على أحدهم وقتله ليدف هناك ليعودا بعد أخذ التعهدات عليهم عادوا الى الديار عام 1923 - 1925 بعفو خاص 3- .

 

1- النجف الاشرف وحركة الجهاد ص250

2- الوثائق السرية البريطانية دار الكتب ووالثائق

3- نفس المصدر

  

عباس عطيه عباس أبو غنيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/20



كتابة تعليق لموضوع : قرن من معارك الصبر لنيل حرية التعبيير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علوان السلمان
صفحة الكاتب :
  علوان السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الداخلية وعشائر البصرة تتفقان على (سنينة) موحدة للحد من النزاعات

 لعنة الخوف  : عدوية الهلالي

 العبادي نورت مصر  : هادي جلو مرعي

 عنفوان الشهادة، وقتل العراقين عادة!   : امجد العسكري

 سلامة الدين الإسلامي من الأدلجة يقود إلى سلامة الإيمان به:.....4  : محمد الحنفي

 متظاهرو العراق : المطالبة باتباع وصايا المرجعية واطلاق حملة تواقيع لفضح الفاسدين

  تَكْريماً لِجُهْدِهِ المَعْرِفي: الزّميل نوري صبيح؛ وثّق بِصَمْتٍ وَرَحَلَ بِصَمْتٍ  : نزار حيدر

 تدني المستوى الثقافي, بين ضعف الأدوات التعليمية, ورداءة المنتج القيادي!  : د . محمد ابو النواعير

 مرحى لمن يطلق النار ..؟  : سعد البصري

 حركوص  : بهلول الكظماوي

 الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة.  : اثير الشرع

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع السفير الياباني تعزيز افاق التعاون الصحي  : وزارة الصحة

 محافظ ميسان يفتتح دائرة البطاقة الوطنية الموحدة في العمارة .  : اعلام محافظ ميسان

 الخيط الرفيع ...!  : حبيب محمد تقي

 العبادي يوعز الى المالية بفتح حسابات جارية للمحافظات لإيداع ايراداتها المحلية 

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net