صفحة الكاتب : عدنان الصالحي

متى نكون أوفياء لسيد الشهداء؟
عدنان الصالحي
 السالك لطريق الشهادة لا ينتظر شيء أكثر من انتظاره لفرحة اللقاء ببارئه (عزوجل) ليظهر له مقدار الحب والشوق اليه، في قبال ذلك يصفهم جل وعلا بقوله ((وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمْ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلاّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)) آل عمران.
وعلى هذه القاعدة فان طريق الشهادة لا يمكن أن يسلكه غير أصحاب الشوق الإلهي والعارفين لمعنى قيم السماء وحياة الآخرة، وكم هو عظيم أن يترك المرء ما لديه من عطايا الدنيا ليرحل باتجاه النعيم المقيم مؤسسا لغيره قاعدة بان الحياة في ظل الكرامة نصر لكل قيم الحق وان طلب الشهادة في مواجهة التسلط والاستعباد هو اختيار لحياة من نوع آخر، حياة لا ممات فيها فهي التي تضع حجر الأساس لزوال الطغاة وتبنى كرامة الإنسان.
إن السائرين بهذا الطريق وان وصلوا الى مبتغاهم من نيل الدرجات العلا ولكن بقيت لديهم أنظار يوجهونها صوب من بقي خلفهم ليروا ما هم فاعلين، (وهنا بدلالة القران الكريم بقوله كونهم أحياء يرزقون)، ولدينا من الأحاديث والروايات من التواتر ما يؤكد صحة ذلك بزيارة روح المؤمن الى أهله بعد وفاته ورحيله، فان وجدهم على خير سُر وان وجدهم منشغلين بالدنيا تاركين طاعة الله ونهيه كانوا في حزن وغم على ما خلفهم ذريتهم من ترك الطريق الصحيح.
 وهنا الحديث عندما يكون الشهداء من عامة المؤمنين فما بالك بمن ضحى بنفسه و بأهل بيته وأصحابه وعائلته وهو ابن رسالة السماء وتربية سيد الأوصياء وخدامه ملائكة السماء سيدي ومولاي أبا عبد الله الحسين، وفي ملحمة غاب نظيرها في تاريخ الإنسانية(ملحمة عاشوراء الفداء)، وكان شعارها أن لا يبايع الكرام والاتقياء أهل الغدر والفسوق والطغيان بمقولته المشهورة سلام الله عليه (ومثلي لا يبايع مثله) أي أن كل إنسان يحتذي بأخلاقي ومبادئي وهي مبادئ السماء لا يبايع من يحتذي بأخلاق وسلوكيات يزيد(عليه اللعنة والعذاب) وان تغيرت الأزمنة والأمكنة ومرت العصور وتقادمت والدهور.
وفي ذكرى عاشوراء من جديد وبعد هذه القرون الطوال التي فصلت بيننا وبين تلك الفاجعة فلنسائل أنفسنا جميعا:
 هل كنا أوفياء لعاشوراء الحسين؟
هل احتذينا بسيرة سيد الشهداء وفارقنا أخلاق أعدائه في السر والعلن؟
هل أدخلنا السرور على قلبه الجريح المصاب بسهم الفساد والطغيان؟
هل كنا زينا له أم كنا شينا عليه؟
نعم أقمنا العزاء ولطمنا الصدور وبكيناه في كل عام وكل الشهور وكنا في أيامنا نتحدث بمأساته وبمصائب أهل بيته، وهو شيء يفرح ويثلج قلب رسولنا الكريم وجزء بسيط من رد الجميل لأهل بيت النبوة ومواساة لمولاتنا فاطمة الزهراء على مصائب أولادها.
 ولكن وللحقيقة لم نرتق بأكثر من ذلك، لان ما يريده منا سيد الشهداء هو اكثر من ذلك بكثير، فرسالته وثورته كانت نموذجا لنظام اجتماعي متكامل ولم تكن ثورة ومعركة وقعت ضد أشخاص معينين إنما كانت امتداد لرسالة السماء ضد الانحرافات والخنوع وضد كل ما من شانه أن يسترق البشر وينشر في الأرض الفساد.
ثورة الحسين بن علي كانت مصداقا حيا لبناء الدول ونبذ المفسدين وبناء الإنسان المؤمن قبل كل شيء، الإنسان الذي استنقذه الباري (عزوجل) بمحمد صلى الله عليه واله وسلم وأتم الرسالة بعلي صلوات الله عليه وأكمل المسيرة بأهل بيت النبوة ومهبط الوحي والتنزيل، الإنسان المراد له الله أن يكون خليفة صالحا في الأرض بغير فساد.
 واليوم ولكي نكون أوفياء لقيم عاشوراء ولبطل ملحمتها علينا أن نكمل الطريق بعده وان نقف في كل الميادين ضد الظلم والظالمين، فنكون للمظلوم عونا وللظالم خصما، علينا أن نقرأ كل مفاصل عاشوراء ونتخذ منها العبر، ففي عاشوراء الخير كله، حيث الإيثار والتضحية والرحمة والعدالة والحمية والغيرة تجسدت بمولانا الحسين وأهل بيته وأصحابه عليه وعليهم السلام، فحري بنا أن نكون مصداقا حقيقيا لشيعته وأنصاره.
 وليس بالضرورة أن نصل بمرتبة الشهادة ولكن لنبدأ أول الطريق فلنرفض الفساد والمفسدين وان نبني عوائلنا ومجتمعنا على الإيثار والتراحم وحب الخير لعامة الناس وإنصافهم، وان لا نميز بين أعجمي ولا عربي إلا بالتقوى وان يكون مقياسنا في الحب والبغض هو القرب من الله، فمن كان غافلا عن عبادته كنا له دعاة إصلاح وصلاح ومن كان تقيا كنا له أخوة وأحبة، فرسالتنا رسالة عاشوراء، (..لم اخرج بطرا ولا أشرا وإنما خرجت لطلب الإصلاح في امة جدي رسول الله..).
إننا بحاجة لان نقي أنفسنا عمن وصفهم سيد الشهداء بقوله (من سمع واعيتنا ولم ينصرنا أكبه الله على منخريه في قعر جهنم.....)، وها نحن سمعنا بواعيته فكيف ستكون نصرتنا له غير إتباع أثره والتخلق بأخلاقه والتمسك بمبادئه والوقوف صفا واحدا للدفاع عن حُرم الله وحرماته بترك المعاصي والسير بما أمرتنا به شريعتنا الغراء، حيث يشير الى هذا الجانب سماحة المرجع الديني الكبير السيد صادق الشيرازي (دام الله ظله) في كتابه (لنحقق أهداف سيد الشهداء) في نقاط عده منها:
أولا: ترسيخ أصول العقيدة الإسلامية من التوحيد وما يتعلق به من صفات الله الثبوتية وما يتنزه عنه تعالى من الصفات السلبية وبعثة الأنبياء وما يرتبط بها وبعثة رسول الإسلام وخاتم النبوة (صلى الله عليه واله وسلم) وما يتصل بذلك، فان من أهم أهداف نهضة الإمام الحسين عليه السلام هو إحياء أصول العقيدة في النفوس ولولا نهضته (سلام الله عليه) لا زالت ممارسات بني أمية وأضرابهم حرفت الإسلام عن أصله...، فحري بنا اليوم أن نركز تلك العقائد وترسيخها والسير عليها فان تثبيت أصول العقيدة طريق النجاة والسير باتجاه بناء النفس الحقيقية التي أراد لها الباري أن تكون خليفته في الأرض.
ثانيا: التأكيد على الأخلاق الإسلامية التي هي الأخرى من الأهداف التي ضحى سيد الشهداء من اجلها بأغلى ما على وجه الأرض من نفسه الشريفة وذويه وأكد على إحيائها قولا وفعلا...، فلكي نكون مصداقا للسير على نهجه الشريف يجب أن تكون بناء الأخلاق لمجتمعاتنا في أعلى قممها وهو هدف كان المرتكز لبعث نبوة خاتم الأنبياء بقوله صلى الله عليه واله وسلم(بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)، فعلى المؤمنين أتباع الدين الإسلامي الحق عموما التحلي بأعلى درجة الأخلاق في التعامل مع الآخرين في السراء والضراء، وخصوصا خلال إقامة المراسيم والمآتم الحسينية فتلك الشعائر مدرسة لبناء الإنسان في كل الجوانب.
ثالثا: تعظيم وإقامة الشعائر الحسينية وبناء الحسينيات ومجالس العزاء والمواكب وإنشاء الهيئات وتعميم مظاهر الحزن، وفاءا منا لسيد الرسل وخاتم الأنبياء وبضعته الطاهرة ووصيه بمصاب ابنهم وريحانتهم سيد الشهداء.
رابعا: إن سعادة الدنيا والآخرة مثلث، يشكل طرفاه الاقتصاد السليم، والسياسة العادلة، والطرف الثالث هو الفضيلة، وهذه الأهداف كانت من أولويات ثورة الإمام الحسين في تأسيس دولة العدالة والرفاهية بدلا من دولة الفساد والطغيان، حيث سحق بنو أمية كل قيم الفضيلة والعدالة وسرقوا ونهبوا خيرات الأمة باسم الخلافة فكانت دولة الطغيان والفساد والرذيلة شعار لدولتهم المشؤومة، فمن أراد سلوك طريق الامام الحسين عليه أن يعرف إن العدالة والفضيلة شعار سيدنا ومولانا وهدفه الأعلى في رفعة الإسلام والإنسانية جمعاء وهي بالضد من المعسكر الفاسد. 
ليكن عامنا هذا متميزا عن باقي الأعوام في عاشوراء الحسين ونكون أوفياء قولا وفعلا له، فلنبدأ بأنفسنا لنصلحها ولنراجع ماذا فقدنا من حب وتوادد فنعيده بيننا ولماذا تجلدت قلوبنا وتكاسلت أعضاؤنا عن العبادة، ولنحاسب أنفسنا هل ازددنا قربا من الله أم بعدا؟.
إذن هي مناسبة كبيرة المعاني عظيمة الحدث فلنستمطر الرحمة فيها ولنبدأ من جديد، وحذاري من المرور بعاشوراء مرور الكرام فهي مفترق للطرق ومقياس للمؤمن من عدمه ولندخل السرور على قلب سيد الشهداء في يوم حزنت عليه من في السماء ومن في الأرض.
* مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث

  

عدنان الصالحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/29



كتابة تعليق لموضوع : متى نكون أوفياء لسيد الشهداء؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال حميد
صفحة الكاتب :
  جلال حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الزحافات والعلل وما يجري مجراهما ومتعلقاتها  : كريم مرزة الاسدي

 

 الى كربلاء .. رحلة وخواطر ومشاهدات( القسم الثاني )  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 القاسم المقدسة تحي مراسيم عاشوراء بمشاركه الآلاف من أبنائها  : نوفل سلمان الجنابي

 وزير الداخلية يوجه بافتتاح أربعة مكاتب لإصدار جوازات السفر وهوية الأحوال للنازحين في بغداد.

 رواية ( ساحر الصحراء ) ومتعة البحث عن كنز الحياة ...  : خيري القروي

 الصحة السعودية تعلن ارتفاع عدد الوفيات بـ"كورونا" إلي 173 وإصابة 537

 أحداث الموصل وأخواتها البيضاء!؟  : علاء كرم الله

  النائب الحكيم : المرجعية العليا في النجف الأشرف رافضة رفضا قاطعا لنظام يعد العراق كله دائرة إنتخابية واحدة ولنظام القائمة المغلقة .  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 المشرف العام لفرقة العباس القتالية مخاطبا قوة من حشد بيجي على مشارف تلعفر : أننا كالجسد الواحد الذي يدافع عن ربوع الوطن

 الكاتب والمحلل السياسي واسباب الفشل في تحليله الواضح للمشهد العراقي ...  : حمزه الجناحي

 ايها العراقيون احذروا اسلوب الدواعش تغير  : مهدي المولى

 الشعب في خدمة المسؤول  : د . احمد الاحمر

 انجاز 90% من مشروع صيانة طريق (خانقين ـ نفط خانة) في محافظة ديالى  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 كيف ننقذ الديمقراطية المهددة ..؟  : راسم قاسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net