صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

التظاهرات الجارية مالها وماعليها
احمد مهدي الياسري

نشرت قبل اكثر من عام تقارير متعددة حول هذه المرحلة مرحلة مابعد داعش وخيارات اعدائنا الاقليميون والدوليون  المتاحة امامهم , واشرت وقلت سياسيا سيبدلون جلودهم وسيتحركون بالجلد الحربائي الناعم مع الطبقة السياسية الشيعية خصوصا لانهم توصلوا الى نتيجة قوامها انهيار المنظومة السياسية التي كانوا يعتمدون عليها باسم السنة واسطوانة حقوقهم ولهذا وجدو التقارب والتصافح مع اي سياسي شيعي كفيل باشعال الفتنة في الجنوب والوسط ذلك الوسط الذي انجب من هزم مشروعهم شر هزيمة مع ابقائهم على شعرة معاوية كخط رجعة وساهمت الخلافات الخليجية الخليجة وبينهم وبين تركيا بتفكيك عرى وحدتهم الارهابية ولكن نوايا الشر باقية ولهلها تنتهي بقوتنا وتدرعنا وتحسين قواعدنا او تنتهي على ايدي فتنتهم بينهم  .

شعبيا راهن ويراهن اعدائنا الخارجيون على استثمار فقر الشارع وانتشار البطالة وسوء التخطيط  وعلى فساد السلطات الحاكمة والمسؤولين في الدولة يدعمون فاسدينا ويحرضون عليهم في ذات الوقت عبر تحريك خلاياهم الملثمة لتمرير اجنداتهم وجل مشروعهم يرتكز على تخريب التجربة ان نجحت في العراق دمرت دكتاتورياتهم ولكي لاتستنسخ التجربة الصالحة في بلدانهم يجب ضربها وحرف مسارها عن السكة  ولهذا فاي فساد ترونه واي انهيار في المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والامنية والسياسية ووو هو من صنع ودعم اعدائنا ومع الاسف يشارك الكثير منا بتخريب اساسات الوطن من حيث ندري او لاندري .

كتبنا عن العلة والعلاج كاقلام نتظاهر سلميا ويوميا ومنذ زمن طويل لكي لايتهمنا احد اننا لانشارك بل شاركنا بما نمتلك من حجج نضعها تطوعا بروح خالية من ادران الاطماع التي اصبحت وامست كالوباء الفتاك ينتشر كالنار في الهشيم, وتظاهر في الشارع الكثيرون واحتجت المرجعية اهم واكبر قوة مؤثرة في الشارع العراقي حتى بح صوتها فاغلقت ابوابها بوجوه المارقين الفاسقين الفاسدين الارهابيين السياسيين ولم يتحرك ضمير المسؤول وهو الذي لايخجل من الاصرار على استمراريته بالايغال في مستنقع الرذيلة رغم رفض الشارع والمرجعية وكل العقلاء لهم .

تجربة التظاهر قديمة جديدة يحتاج اليها الشعب للتعبير عن رفضه للظلم والطغيان وهناك تظاهرات جرت في العراق بعد عام 2003 قادتها قوى لها نفوذ في الدولة ولها مناصب في الحكومات المتعاقبة سواء في الجنوب اوالوسط و قاد التيار الصدري تلك التظاهرات وسمعنا جميعا مطالب تلك التظاهرات وانتهت الى ما انتهت اليه بدات ضد الاحتلال وبعد خروجه اختفت لفترة معينة وظهرت في السنوات الاخيرة لطلب الاصلاح كما تعرفون ولاينكر احد ولاحتى قيادة التيار كيف تم اختراقها وحرف مسارها فضلا عن معارضة بعض الشارع لها لانها كما برر ذلك الكثيرون ممن عارضوها لانها مقادة من قبل شريك في السلطة والحكم لا بل ان قيادة التيار كشفت فساد العديد من المنتمين اليه وفصلتهم والتحق بعضهم وهم ساسة ووزراء ومسؤولين كبار باحزاب اخرى ما ثبت مصداقية وخشية الطرف الثالث المستقل من شرائح الشعب العراقي في تعاطيه مع هكذا تظاهرات وتركزت تلك التظاهرات باتباع التيار حتى التحق بهم بعض الاطراف المنتمون لتيارات اخرى كالشيوعيون ومايطلقون على انفسهم المدنيون بينما كان عموم الشعب وهم الغالبية التي لايستهان بها يراقبون المشهد بهدوء مشوب بالحذر  صمت بحكمة وحلم وصبر وتحركت هذه الغالبية بذات الانضباط ولكن لم تنجح تلك التظاهرات في تحقيق شعارتها بل اتهمها البعض انها تحشيد متقدم للانتخابات التي جرت واستعراض لقوة سياسية فاعلة على الارض ولعلهم نجحوا في ذلك ولكن غالبية الشعب والمراقبون المستقلون لم تقنعهم الشعارات بل شغلهم امكانية اختراقها من قبل اعداء الداخل والخارج واستخدمها الاعلام المعادي لضرب وحدة صف الشيعةاكثر مما هي ممزقة وايضا استخدمتها الاطراف السياسة المنافسة للتسقيط السياسي ولم تكن للشعب اي مصلحة في كل ذلك ولهذا فشلت نسبيا الا في تحقيق مسالة التحشيد الذاتي  .

الغربية ارتفعت هي الاخرى فيها اصوات الاحتجاجات والتظاهرات والتاريخ سجل ماهية تلك الاحتجاجات ولاينكر احد ان شعب الغربية كما الشعب الكردي الكل تلقى حيف وظلم كبيرين كما هم اهل الجنوب والوسط ومن الانصاف تثبيت هذا الامر  وهذه الحقيقة والسبب ساستهم الخونة الفاسدون وعموم فساد ساسة العراق اصاب كل شبر وكل مواطن عراقي من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه في مقتل وشارك في الجريمة كل من شارك في الحكم في حكومة المركز والحكومات المحلية وحكومة الاقليم وانتهت تلك التظاهرات والاعتصامات الى ما انتهت اليه من اقذر مؤامرة واختراق ارهابي وامني داعشبعثيوهابي حذرنا منه ونبهنا عنه ولكن قوة الدعم الاقليمي والدولي كان كفيل باسقاط محافظات عراقية وسورية ولولا حكمة وتسديد المرجعية لما بقيت للعراق باقية ولاننسى وهنا مربط الفرس ان تلك المؤامرة النتنة والكارثية بدات بتظاهرات تحت شعار استغلال القانون والدستور الذي كان هدف تلك الحركة المخترقة بقوة نخشى ومن حقنا ذلك تكرارها ولن تتكرر ان احسنا استخدام طرق الاحتجاج المحصنة من الاختراق ساستعرض لكم  كيفية تحصينها في السطور التالية .

التظاهر حق مشروع وكل ماكنا نخشاه هو استثمار هذا الحق ككلمة حق يراد بها تمرير اجندات الاعداء كما علمتنا الكوارث العملية وما انتهت اليه كل التجارب السابقة من نهايات مهينة ومدمرة للجميع كتظاهرات واعتصامات الغربية ومنصاتها وتنسيقياتها سيئة الصيت والتي كانت تريد استنساخ التجربة السورية وما حصل من اختراق لتظاهرات بغداد والمحافظات كانت هناك ارادة لجرها الى تخريب مدن باكملها فضلا عن تخريب الممتلكات والعملية السياسية برمتها وجر البلد الى فتن عمياء الا دليل دامغ على مصداقية خشيتنا وكتبت وقتها لكي تنجح اي تظاهرة فالامر يحتاج الى :

– قيادة مرموقة ولها ثقلها ووزنها السياسي والاجتماعي المستقل وغير المتحزب لاحزاب السلطة الحاكمة او شريك معها اومؤيد لها وله قدم هنا وهناك  .

-اختيار لجنة تنظيم مسؤولة ومعروفة الشخوص تتحمل مسؤولية التنظيم والتحصين الامني والمراقبة والسيطرة .

– ان تكون لها مطالب محددة ومشروعة ومختصرة وممكنة الاصلاح وان لاتتعارض مع مقتضيات الامن وتراعي ظرف البلاد .

– طلب الترخيص القانوني من السلطات المختصة ومرفق بحدود تحرك التظاهرة من ناحية الوقت والمكان .

– اختيار الشعارات المناسبة والمدروسة والمتفق عليها وتجنب الشعارات الاستفزازية الطائفية او القومية المثيرة للفتن والاحتراب الداخلي وان تكون عامة تهم مصلحة عموم الشعب او المحافظة او اي شريحة كبيرة مظلومة وتركز على مضمون التطاهرة واهدافها.

– وضع الحلول المقترحة عند طرح المشكلة التي خرجت التظاهرة من اجلها اثناء رفع الشعارات وتضمين الحلول ببيان ورسالة ترفع الى من بيده الامر والسلطة .

– عدم المساس والاقتراب من المباني العامة ومؤسسات الدولة والمرافق وتخريبها ومنع الجهلة والفوضويون من اختراقها .

اعلاه اهم الضوابط التي يجب ان يلتزم بها الطرف المتظاهر وغير ذلك فهي الفوضى والخراب وضياع الحقوق لا بل ان تلك التظاهرة المنحرفة تحتاج من يتظاهر ضدها واذا طبق اعلاه يكون من الصعب اختراق اي فعالية احتجاجية من قبل الطرف الثالث المعادي ويمكن تشخيصه من قبل قادة التظاهرة والسلطات الامنية بسهولة .

اهم مبادئ التظاهر الناجح ان يقدم المتظاهر نفسه بارقى صورة وان يقول للحاكم الفاسد ها انذا النموذج الذي يحتج عليك وها هي اخلاقي وتنظيمي وحسن سلوكي ونزاهتي وعقلي يتقدم عليك فتنح واتركها لغيرك ومن خلال خلق الفرد والاخر والاخر وعبر الحركة الراقية والتقديم الانساني والقيمي المؤثر للمطالب المشروعة بحيث تتجسد اخلاقيات  تغطي عموم التظاهرة مهما كبر حجمها نكون قدمنا ارقى بديل يكون جاهز ليحل محل تلك الطبقة الفاسدة.

ولضمان نجاح اي تظاهرة يجب ان لايعتريها تخريب وحرق للاطارات في الشوارع وتخريب المباني والمؤسسات حتى وان كانت حكومية ولمن يطلب اصلاح الخدمات فانت تصنع حفرة في الشارع حينما تحرق الاطارات على اسفلت الطرق الداخلية والخارجية  وغدا ستتحرك بسيارتك عليها وعليك حمايتها من التخريب في الوقت الذي تطالب فيه الدولة تبليط وتنظيف الشوارع , وعليك ان تتذكر وانت تحرق محولات واعمدة الكهرباء والخطوط الناقلة والمحطات المولدة والمعذية وانت تطالب بتحسين الكهرباء وعليك ان تنتبه وانت تشارك بالسماح للمندسين بحرف طريق التظاهرة عن مسارها لتدخل المناطق الحساسة عندها تكون شاركت الارهاب في الدخول الى مناطق ماكان يستطيع دخولها مع مايحمله من احزمة ناسفة ممكن ان يستخدمها فيما بعد لقتل الناس كمثال في المدن المقدسة التي ان تم اختراق مراكزها والمراقد المقدسة سيتسبب ذلك بكارثة كبيرة ولنا في تفجير المرقدين العسكريين في سامراء عبرة وغير ذلك الكثير من الافعال المشينة كتخريب الحدائق العامة ورمي المزابل ومخلفات التظاهر في الشوارع واحداث التلوث البيئي .

التظاهرات حق مشروع وانساني لاغبار على ذلك وكما هو مطلوب من قادتها وجماهيرها الالتزام بالقانون والحفاظ على الارواح والممتلكات العامة والخاصة لصيانة البلد وحماية الانسان وفق الضوابط اعلاه مطلوب من الدولة احترام التظاهرات السلمية وحمايتها ودعمها وتلبية مطالب الشعب ومنحهم حقوقهم وان لاتواجه التظاهرة السلمية بالكلمات النابية والسلاح الحي والتجاوزات غير المسؤولة التي تتسبب بازهاق ارواح بريئة لايمكن تعويضها او اقناع ذويها بكتم الوجع واثاره لان في ذلك جريمة مضاعفة .

ان التزم الطرفان المتظاهر والدولة بهذه الضوابط نكون امام شعب متظاهر مُتَحضِّر ودولة محترمة وغير ذلك سيتسبب المنحرف بالكوارث التي خلفتها التجارب التي ذكرتها في بداية مقالي هذا .

ان لم تستجب الدولة ممكن تطوير التظاهرة الى ممارسة اخرى كالعصيان المدني السلمي ويتم ببساطة دون اي خسائر في الممتلكات وتكاليف عبر عدم خروج الشعب والموظف والعامل وكوادر المنشآت الصناعية وعمال الموانئ والحقول النفطية ووو للعمل لكي تشعر الدولة بخطر تقصيرها وعند ستنفيذ العصيان المدني السلمي وبمجرد عدم تشغيل السيارات والشاحنات والقطارات والمطارات وووو سيسبب ذلك بارباك كبير للحكم الفاسد وسيجبره اما على الاستقالة او تلبية المطالب المحقة .

واجب الاقلام والاعلام التثقيف على هذه المبادئ وعدم ترك الساحة للاصوات الفوضوية غير المسؤولة اؤلائك التوافه الذين يركبون الموجة ممكن تحجيمهم اذا توحدت الاصوات الحكيمة والمرموقة ونتمنى على الطبقة الواعية عدم ترك الساحة لصبيان وغلمان وتوافه مستخدمي منصات البث المباشر على شبكات التواصل هؤلاء من يستغلون فسحة الحرية المتاحة لدس جهلهم وضحالة افكارهم وضعف شخصياتهم للانتقام والتسقيط اكثر منهم دعاة الى الخير ورفعة الوطن لايستطيعن النطق بحرف واحد يتضمن وضع الحلول ونشاهد جميعا كيف ان بعضهم يطالب بخروج الشارع ولايضع برنامج بديل ولاحلول ملموسة ولايفكر بمبدأ مهم وهو ماذا بعد حرق الشوارع وتخريب وقطع الطرق وتعطيل حركة الناس وما اكثر الجياع لايحصلون على قوت يومهم الا بالعمل اليومي وياتي احدهم ليزيد طينهم فيضانات وحفر ونيران وضحايا بريئة بللا والغاية هي مطامع شخصية لاتقل فسادا من فساد مافيات الاحزاب والحكم وفاسديهم ولهذا يجب ان تقاد التظاهرة والاحتجاجات من قبل شخصيات مشهود لها بالاحترام والقيمة الاجتماعية والوطنية يستطيعون توحيد الصف واقناع كل الاطراف بمشروعية حركتهم والا فهؤلاء ان ترك حبلهم على غاربهم فاننا امام كارثة لاتحمد عقباها يعتقدون انهم ذو قيمة لان الآلاف يستمعون الى سخافاتهم بينما الكثير يطلع للعبرة ومعرفة حقيقة مايجري عبرهم من اختراق للوطن والشعب المبتلى بكل الابتلائات التي منعت حتى تفكيره ان يختار بين الخير والشر.

امثلة للتظاهر الراقي اضعها لكم للعبرة وقبل ايام اعلنت الدولة عن اجرائات لرفع اجور الكمارك والضرائب على المنتجات المستوردة فتوجسنا رعبا من النتائج شخصنا انها سترفع الاسعار وسيكون الفقير هو المتأثر الاكبر من نتائجها القاتلة فاطلاقنا عبر اقلامنا والمواقع ارقى الاحتجاجات السلمية و كتبنا بحروف ترسم العلة وتضع نتائج الفعل الكارثية واردفنا ذلك بالحلول,  وتصاعد الاحتجاج وانتقل من اروقة شبكات التواصل الى الفضائيات وتناول المختصون المحللون عبر برامج خاصة الموضوع  وعاندت الحكومة في البداية وجادلت ورد بعض اطرافها بتكبر وتشنج وكان للاصرار في الاحتجاج وتطويره من مرحلة الى اخرى ملتزمة بالضوابط والقوانين الاثر الاكبر في وقف التنفيذ وتم اجبار الحكومة على الغاء القرار وانتهت المشكلة على خير .

مثال اخر .. اجبرت احتجاجاتنا المتواصلة ضد التهاون مع الارهاب وقطاع الطرق على طرق الموت الى تحرك الجيش والحشد لتطهير المناطق تلك وطالبنا باعدام الارهابيين اعدم القليل منهم ولما نزل نواصل الطرق على راس السلطة التنفيذية لتنظف السجون وتردع الارهاب وعلى المستوى الشخصي ومعي الاخرون قبلي وبعدي شخصنا مسالة مهمة وهي امكانية ضلوع فاسدو الاقليم الكردي في دعم هؤلاء لتبرير عودة البيشمركة الى المناطق التي ابعدوا عنها بعد مشروع الاستفتاء الفتنوي وشخصنا ذلك بعد رؤية الدعم الامريكصهيوني للسلطة الفاسدة في الاقليم ما شكل ضغط كبير على تلك الاطراف اجبرت على التحرك الجاد لوقف الغدر لان تهديدنا كان يضرب عصب العصابة وهو اقتصادهم وهددنا بمقاطعة التبادل التجاري والاقتصادي والسياحي مع الاقليم فدب الرعب في فرائصهم وثقوا بالله اعلنوا التعاون فورا بعد ورود انباء اقتراحاتنا بعدم التعامل مع الاقليم والامتناع عن زيارته وكان لهذا التحرك الاثر الكبير لانه يضرب قلبهم في مقتل .

مثال اخر .. هل نسينا تظاهراتنا عبر شبكات التواصل ضد تعطيش العراق وكيف ادت الاحتجاجات السلمية والتهديد بمقاطعة البضائع التركية وطرد الشركات وووو الى اركاعهم وفتح المياه ..؟

وغير ذلك الكثير ومن قبل اشعلناها على ميناء مبارك وعلى بني سعود حينما تسربت معلومات عن زيارة بن سلمان وفتح القنصلية في النجف الاشرف ووو ونجحنا بفضل النوايا الوطنية والحركة الاخلاقية والانسانية الواعية ونتمنى ان ترتقي تظاهرات العراق الى هذا المستوى من التنظيم والذكاء في كيفية الضرب على العصب المؤلم للفاسد والمعادي واحراجه والالتزام بالضوابط اعلاه نكون احرجنا الحكم الفاسد لايمتلك فرصة قمع اي تظاهرة فلانعطي خسائر في الارواح لانها ارقى من المسؤول ومن حكمه تتحرك ولديها البديل وايضا منع الاعداء من اختراقها وحرفها عن مسارها ومنع الوصوليون والمنافقون من التسلق على اكتاف المظلومية عبر هذه الفعالية التي ان اتقنا استخدامها انتصرنا وهزمنا الفساد والطالمون.

رحم الله شهداء العراق وشهداء التظاهرات السلمية ولعن الله من اراد بهذا الشعب سوءاً .

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/13



كتابة تعليق لموضوع : التظاهرات الجارية مالها وماعليها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك

 
علّق مهدي الشهرستاني ، على شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ - للكاتب المجلس الحسيني : السلام عليكم مع جزيل الشكر على المعلومات الهامة التي تنقل على موقعكم المحترم ملاحظة هامة ان السيد الجالس بجانب المرجع القدير اية الله الخوئي قدس سره هو ليس السيد محمد رضا الخلخالي بل هو السيد جلال فقيه ايماني وهو صهر المرجع الخوئي ولكم جزيل الشكر

 
علّق ابو الحسن ، على نبوءة ملا لفته ومأساة ام موسى  - للكاتب عادل الموسوي : جزاك الله خير جزاء المحسنين هذه قصه رائعه من مئات القصص لكن كما تعلم ان الفقراء هم من يقومون بالثورات ويجني ثمارها الاغنياء انت تعلم ان هدام بدء بتصفيه الشيعه بعدة مراحل ابتدئها بتصفيه الشيوعين بحجة الجبه القوميه واعقبها بتسفير الشيعه بحجة التبعيه وخصوصا التجار في الشورجه من الكرد الفيليه واكملها بتهمة الانتماء الى حزب الدعوه العميل وقد طالت هذه الحمله شباب الشيعه المتواجدين في الكليات وهم اصلا لم يسمعوا بالدعوه وختمها باعدام الشيعه بتهمة سب الرئيس اضافة الى محرقة الحرب العراقيه الايرانيه القصد من هذه المقدمه لماذا لم تطال الاعدامات قادة الدعوة الموجودين في الحكم حاليا وكيف سافروا الى خارج البلاد هناك مقوله للركابي امين سر القياده القطريه البعثيه يقول ان البعث جاء بقطار امريكي فلماذا لايكون اليوم اشبه بالبارحه ويئتي الدعوجيه والدعوه منهم براء بقطار امريكي اليس الامر يستحق الوقوف الا تثير انتباهنا مسرحيه مؤتمر الدعوه التي طرد فيها ابراهيم الجعفري وانتخاب نوري امينا عاما والدعوه لم يكن لديها امين عام الا يذكرنا صعود نوري المفاجىء بصعود صدام المفاجىء اليسهاك ربط بين ضياء يحيى العلي امين سر حزب البعث في كربلاء بنوري لانه ابن عمه وحضر تشييعه الايام حبلى بالمفاجئات.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حبيب النايف
صفحة الكاتب :
  حبيب النايف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الخرس الزوجي  : الشيخ محمد قانصو

 غوغل تعتذر بسبب هتلر

 رهان الوطنية الرابح  : عباس عبد الرزاق الصباغ

 سياحةٌ نحو العلى!  : عماد يونس فغالي

 قيادية في العراقية تهدد بالمفخخات  : فراس الخفاجي

  مافيات في مطار البصرة !!  : رياض البغدادي

 شروان الوائلي للسومرية : اخطر ما يواجه النزاهة هو آليات مكافحة الفساد

 أو ربما تلفظ شعبيا على الدارجة العراقية  : كفاح محمود كريم

 الحديث عن تحريف القران سلوة الوهابية والشيطان  : سامي جواد كاظم

 بين جابر العطا ونجم الدين ارباكان تشييع تركي..تشييع عراقي  : ازهر السهر

 ضفائر من الورق المهلهل  : بن يونس ماجن

 في الطّريقِ الى كربلاء (١٠) السّنةُ الثّانية  : نزار حيدر

 حواضن الدواعش والقاعدة والصدامية بدات تتحرك  : مهدي المولى

 صحة الكرخ / احتفالية بمناسبة يوم التوعية بالمضادات الحيوية  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 مستشارة رئيس الوزراء بشرى الزويني تبحث مع الصليب الاحمر (تأثير الحروب على المرأة)  : فراس الكرباسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net