صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

التظاهرات الجارية مالها وماعليها
احمد مهدي الياسري

نشرت قبل اكثر من عام تقارير متعددة حول هذه المرحلة مرحلة مابعد داعش وخيارات اعدائنا الاقليميون والدوليون  المتاحة امامهم , واشرت وقلت سياسيا سيبدلون جلودهم وسيتحركون بالجلد الحربائي الناعم مع الطبقة السياسية الشيعية خصوصا لانهم توصلوا الى نتيجة قوامها انهيار المنظومة السياسية التي كانوا يعتمدون عليها باسم السنة واسطوانة حقوقهم ولهذا وجدو التقارب والتصافح مع اي سياسي شيعي كفيل باشعال الفتنة في الجنوب والوسط ذلك الوسط الذي انجب من هزم مشروعهم شر هزيمة مع ابقائهم على شعرة معاوية كخط رجعة وساهمت الخلافات الخليجية الخليجة وبينهم وبين تركيا بتفكيك عرى وحدتهم الارهابية ولكن نوايا الشر باقية ولهلها تنتهي بقوتنا وتدرعنا وتحسين قواعدنا او تنتهي على ايدي فتنتهم بينهم  .

شعبيا راهن ويراهن اعدائنا الخارجيون على استثمار فقر الشارع وانتشار البطالة وسوء التخطيط  وعلى فساد السلطات الحاكمة والمسؤولين في الدولة يدعمون فاسدينا ويحرضون عليهم في ذات الوقت عبر تحريك خلاياهم الملثمة لتمرير اجنداتهم وجل مشروعهم يرتكز على تخريب التجربة ان نجحت في العراق دمرت دكتاتورياتهم ولكي لاتستنسخ التجربة الصالحة في بلدانهم يجب ضربها وحرف مسارها عن السكة  ولهذا فاي فساد ترونه واي انهيار في المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والامنية والسياسية ووو هو من صنع ودعم اعدائنا ومع الاسف يشارك الكثير منا بتخريب اساسات الوطن من حيث ندري او لاندري .

كتبنا عن العلة والعلاج كاقلام نتظاهر سلميا ويوميا ومنذ زمن طويل لكي لايتهمنا احد اننا لانشارك بل شاركنا بما نمتلك من حجج نضعها تطوعا بروح خالية من ادران الاطماع التي اصبحت وامست كالوباء الفتاك ينتشر كالنار في الهشيم, وتظاهر في الشارع الكثيرون واحتجت المرجعية اهم واكبر قوة مؤثرة في الشارع العراقي حتى بح صوتها فاغلقت ابوابها بوجوه المارقين الفاسقين الفاسدين الارهابيين السياسيين ولم يتحرك ضمير المسؤول وهو الذي لايخجل من الاصرار على استمراريته بالايغال في مستنقع الرذيلة رغم رفض الشارع والمرجعية وكل العقلاء لهم .

تجربة التظاهر قديمة جديدة يحتاج اليها الشعب للتعبير عن رفضه للظلم والطغيان وهناك تظاهرات جرت في العراق بعد عام 2003 قادتها قوى لها نفوذ في الدولة ولها مناصب في الحكومات المتعاقبة سواء في الجنوب اوالوسط و قاد التيار الصدري تلك التظاهرات وسمعنا جميعا مطالب تلك التظاهرات وانتهت الى ما انتهت اليه بدات ضد الاحتلال وبعد خروجه اختفت لفترة معينة وظهرت في السنوات الاخيرة لطلب الاصلاح كما تعرفون ولاينكر احد ولاحتى قيادة التيار كيف تم اختراقها وحرف مسارها فضلا عن معارضة بعض الشارع لها لانها كما برر ذلك الكثيرون ممن عارضوها لانها مقادة من قبل شريك في السلطة والحكم لا بل ان قيادة التيار كشفت فساد العديد من المنتمين اليه وفصلتهم والتحق بعضهم وهم ساسة ووزراء ومسؤولين كبار باحزاب اخرى ما ثبت مصداقية وخشية الطرف الثالث المستقل من شرائح الشعب العراقي في تعاطيه مع هكذا تظاهرات وتركزت تلك التظاهرات باتباع التيار حتى التحق بهم بعض الاطراف المنتمون لتيارات اخرى كالشيوعيون ومايطلقون على انفسهم المدنيون بينما كان عموم الشعب وهم الغالبية التي لايستهان بها يراقبون المشهد بهدوء مشوب بالحذر  صمت بحكمة وحلم وصبر وتحركت هذه الغالبية بذات الانضباط ولكن لم تنجح تلك التظاهرات في تحقيق شعارتها بل اتهمها البعض انها تحشيد متقدم للانتخابات التي جرت واستعراض لقوة سياسية فاعلة على الارض ولعلهم نجحوا في ذلك ولكن غالبية الشعب والمراقبون المستقلون لم تقنعهم الشعارات بل شغلهم امكانية اختراقها من قبل اعداء الداخل والخارج واستخدمها الاعلام المعادي لضرب وحدة صف الشيعةاكثر مما هي ممزقة وايضا استخدمتها الاطراف السياسة المنافسة للتسقيط السياسي ولم تكن للشعب اي مصلحة في كل ذلك ولهذا فشلت نسبيا الا في تحقيق مسالة التحشيد الذاتي  .

الغربية ارتفعت هي الاخرى فيها اصوات الاحتجاجات والتظاهرات والتاريخ سجل ماهية تلك الاحتجاجات ولاينكر احد ان شعب الغربية كما الشعب الكردي الكل تلقى حيف وظلم كبيرين كما هم اهل الجنوب والوسط ومن الانصاف تثبيت هذا الامر  وهذه الحقيقة والسبب ساستهم الخونة الفاسدون وعموم فساد ساسة العراق اصاب كل شبر وكل مواطن عراقي من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه في مقتل وشارك في الجريمة كل من شارك في الحكم في حكومة المركز والحكومات المحلية وحكومة الاقليم وانتهت تلك التظاهرات والاعتصامات الى ما انتهت اليه من اقذر مؤامرة واختراق ارهابي وامني داعشبعثيوهابي حذرنا منه ونبهنا عنه ولكن قوة الدعم الاقليمي والدولي كان كفيل باسقاط محافظات عراقية وسورية ولولا حكمة وتسديد المرجعية لما بقيت للعراق باقية ولاننسى وهنا مربط الفرس ان تلك المؤامرة النتنة والكارثية بدات بتظاهرات تحت شعار استغلال القانون والدستور الذي كان هدف تلك الحركة المخترقة بقوة نخشى ومن حقنا ذلك تكرارها ولن تتكرر ان احسنا استخدام طرق الاحتجاج المحصنة من الاختراق ساستعرض لكم  كيفية تحصينها في السطور التالية .

التظاهر حق مشروع وكل ماكنا نخشاه هو استثمار هذا الحق ككلمة حق يراد بها تمرير اجندات الاعداء كما علمتنا الكوارث العملية وما انتهت اليه كل التجارب السابقة من نهايات مهينة ومدمرة للجميع كتظاهرات واعتصامات الغربية ومنصاتها وتنسيقياتها سيئة الصيت والتي كانت تريد استنساخ التجربة السورية وما حصل من اختراق لتظاهرات بغداد والمحافظات كانت هناك ارادة لجرها الى تخريب مدن باكملها فضلا عن تخريب الممتلكات والعملية السياسية برمتها وجر البلد الى فتن عمياء الا دليل دامغ على مصداقية خشيتنا وكتبت وقتها لكي تنجح اي تظاهرة فالامر يحتاج الى :

– قيادة مرموقة ولها ثقلها ووزنها السياسي والاجتماعي المستقل وغير المتحزب لاحزاب السلطة الحاكمة او شريك معها اومؤيد لها وله قدم هنا وهناك  .

-اختيار لجنة تنظيم مسؤولة ومعروفة الشخوص تتحمل مسؤولية التنظيم والتحصين الامني والمراقبة والسيطرة .

– ان تكون لها مطالب محددة ومشروعة ومختصرة وممكنة الاصلاح وان لاتتعارض مع مقتضيات الامن وتراعي ظرف البلاد .

– طلب الترخيص القانوني من السلطات المختصة ومرفق بحدود تحرك التظاهرة من ناحية الوقت والمكان .

– اختيار الشعارات المناسبة والمدروسة والمتفق عليها وتجنب الشعارات الاستفزازية الطائفية او القومية المثيرة للفتن والاحتراب الداخلي وان تكون عامة تهم مصلحة عموم الشعب او المحافظة او اي شريحة كبيرة مظلومة وتركز على مضمون التطاهرة واهدافها.

– وضع الحلول المقترحة عند طرح المشكلة التي خرجت التظاهرة من اجلها اثناء رفع الشعارات وتضمين الحلول ببيان ورسالة ترفع الى من بيده الامر والسلطة .

– عدم المساس والاقتراب من المباني العامة ومؤسسات الدولة والمرافق وتخريبها ومنع الجهلة والفوضويون من اختراقها .

اعلاه اهم الضوابط التي يجب ان يلتزم بها الطرف المتظاهر وغير ذلك فهي الفوضى والخراب وضياع الحقوق لا بل ان تلك التظاهرة المنحرفة تحتاج من يتظاهر ضدها واذا طبق اعلاه يكون من الصعب اختراق اي فعالية احتجاجية من قبل الطرف الثالث المعادي ويمكن تشخيصه من قبل قادة التظاهرة والسلطات الامنية بسهولة .

اهم مبادئ التظاهر الناجح ان يقدم المتظاهر نفسه بارقى صورة وان يقول للحاكم الفاسد ها انذا النموذج الذي يحتج عليك وها هي اخلاقي وتنظيمي وحسن سلوكي ونزاهتي وعقلي يتقدم عليك فتنح واتركها لغيرك ومن خلال خلق الفرد والاخر والاخر وعبر الحركة الراقية والتقديم الانساني والقيمي المؤثر للمطالب المشروعة بحيث تتجسد اخلاقيات  تغطي عموم التظاهرة مهما كبر حجمها نكون قدمنا ارقى بديل يكون جاهز ليحل محل تلك الطبقة الفاسدة.

ولضمان نجاح اي تظاهرة يجب ان لايعتريها تخريب وحرق للاطارات في الشوارع وتخريب المباني والمؤسسات حتى وان كانت حكومية ولمن يطلب اصلاح الخدمات فانت تصنع حفرة في الشارع حينما تحرق الاطارات على اسفلت الطرق الداخلية والخارجية  وغدا ستتحرك بسيارتك عليها وعليك حمايتها من التخريب في الوقت الذي تطالب فيه الدولة تبليط وتنظيف الشوارع , وعليك ان تتذكر وانت تحرق محولات واعمدة الكهرباء والخطوط الناقلة والمحطات المولدة والمعذية وانت تطالب بتحسين الكهرباء وعليك ان تنتبه وانت تشارك بالسماح للمندسين بحرف طريق التظاهرة عن مسارها لتدخل المناطق الحساسة عندها تكون شاركت الارهاب في الدخول الى مناطق ماكان يستطيع دخولها مع مايحمله من احزمة ناسفة ممكن ان يستخدمها فيما بعد لقتل الناس كمثال في المدن المقدسة التي ان تم اختراق مراكزها والمراقد المقدسة سيتسبب ذلك بكارثة كبيرة ولنا في تفجير المرقدين العسكريين في سامراء عبرة وغير ذلك الكثير من الافعال المشينة كتخريب الحدائق العامة ورمي المزابل ومخلفات التظاهر في الشوارع واحداث التلوث البيئي .

التظاهرات حق مشروع وانساني لاغبار على ذلك وكما هو مطلوب من قادتها وجماهيرها الالتزام بالقانون والحفاظ على الارواح والممتلكات العامة والخاصة لصيانة البلد وحماية الانسان وفق الضوابط اعلاه مطلوب من الدولة احترام التظاهرات السلمية وحمايتها ودعمها وتلبية مطالب الشعب ومنحهم حقوقهم وان لاتواجه التظاهرة السلمية بالكلمات النابية والسلاح الحي والتجاوزات غير المسؤولة التي تتسبب بازهاق ارواح بريئة لايمكن تعويضها او اقناع ذويها بكتم الوجع واثاره لان في ذلك جريمة مضاعفة .

ان التزم الطرفان المتظاهر والدولة بهذه الضوابط نكون امام شعب متظاهر مُتَحضِّر ودولة محترمة وغير ذلك سيتسبب المنحرف بالكوارث التي خلفتها التجارب التي ذكرتها في بداية مقالي هذا .

ان لم تستجب الدولة ممكن تطوير التظاهرة الى ممارسة اخرى كالعصيان المدني السلمي ويتم ببساطة دون اي خسائر في الممتلكات وتكاليف عبر عدم خروج الشعب والموظف والعامل وكوادر المنشآت الصناعية وعمال الموانئ والحقول النفطية ووو للعمل لكي تشعر الدولة بخطر تقصيرها وعند ستنفيذ العصيان المدني السلمي وبمجرد عدم تشغيل السيارات والشاحنات والقطارات والمطارات وووو سيسبب ذلك بارباك كبير للحكم الفاسد وسيجبره اما على الاستقالة او تلبية المطالب المحقة .

واجب الاقلام والاعلام التثقيف على هذه المبادئ وعدم ترك الساحة للاصوات الفوضوية غير المسؤولة اؤلائك التوافه الذين يركبون الموجة ممكن تحجيمهم اذا توحدت الاصوات الحكيمة والمرموقة ونتمنى على الطبقة الواعية عدم ترك الساحة لصبيان وغلمان وتوافه مستخدمي منصات البث المباشر على شبكات التواصل هؤلاء من يستغلون فسحة الحرية المتاحة لدس جهلهم وضحالة افكارهم وضعف شخصياتهم للانتقام والتسقيط اكثر منهم دعاة الى الخير ورفعة الوطن لايستطيعن النطق بحرف واحد يتضمن وضع الحلول ونشاهد جميعا كيف ان بعضهم يطالب بخروج الشارع ولايضع برنامج بديل ولاحلول ملموسة ولايفكر بمبدأ مهم وهو ماذا بعد حرق الشوارع وتخريب وقطع الطرق وتعطيل حركة الناس وما اكثر الجياع لايحصلون على قوت يومهم الا بالعمل اليومي وياتي احدهم ليزيد طينهم فيضانات وحفر ونيران وضحايا بريئة بللا والغاية هي مطامع شخصية لاتقل فسادا من فساد مافيات الاحزاب والحكم وفاسديهم ولهذا يجب ان تقاد التظاهرة والاحتجاجات من قبل شخصيات مشهود لها بالاحترام والقيمة الاجتماعية والوطنية يستطيعون توحيد الصف واقناع كل الاطراف بمشروعية حركتهم والا فهؤلاء ان ترك حبلهم على غاربهم فاننا امام كارثة لاتحمد عقباها يعتقدون انهم ذو قيمة لان الآلاف يستمعون الى سخافاتهم بينما الكثير يطلع للعبرة ومعرفة حقيقة مايجري عبرهم من اختراق للوطن والشعب المبتلى بكل الابتلائات التي منعت حتى تفكيره ان يختار بين الخير والشر.

امثلة للتظاهر الراقي اضعها لكم للعبرة وقبل ايام اعلنت الدولة عن اجرائات لرفع اجور الكمارك والضرائب على المنتجات المستوردة فتوجسنا رعبا من النتائج شخصنا انها سترفع الاسعار وسيكون الفقير هو المتأثر الاكبر من نتائجها القاتلة فاطلاقنا عبر اقلامنا والمواقع ارقى الاحتجاجات السلمية و كتبنا بحروف ترسم العلة وتضع نتائج الفعل الكارثية واردفنا ذلك بالحلول,  وتصاعد الاحتجاج وانتقل من اروقة شبكات التواصل الى الفضائيات وتناول المختصون المحللون عبر برامج خاصة الموضوع  وعاندت الحكومة في البداية وجادلت ورد بعض اطرافها بتكبر وتشنج وكان للاصرار في الاحتجاج وتطويره من مرحلة الى اخرى ملتزمة بالضوابط والقوانين الاثر الاكبر في وقف التنفيذ وتم اجبار الحكومة على الغاء القرار وانتهت المشكلة على خير .

مثال اخر .. اجبرت احتجاجاتنا المتواصلة ضد التهاون مع الارهاب وقطاع الطرق على طرق الموت الى تحرك الجيش والحشد لتطهير المناطق تلك وطالبنا باعدام الارهابيين اعدم القليل منهم ولما نزل نواصل الطرق على راس السلطة التنفيذية لتنظف السجون وتردع الارهاب وعلى المستوى الشخصي ومعي الاخرون قبلي وبعدي شخصنا مسالة مهمة وهي امكانية ضلوع فاسدو الاقليم الكردي في دعم هؤلاء لتبرير عودة البيشمركة الى المناطق التي ابعدوا عنها بعد مشروع الاستفتاء الفتنوي وشخصنا ذلك بعد رؤية الدعم الامريكصهيوني للسلطة الفاسدة في الاقليم ما شكل ضغط كبير على تلك الاطراف اجبرت على التحرك الجاد لوقف الغدر لان تهديدنا كان يضرب عصب العصابة وهو اقتصادهم وهددنا بمقاطعة التبادل التجاري والاقتصادي والسياحي مع الاقليم فدب الرعب في فرائصهم وثقوا بالله اعلنوا التعاون فورا بعد ورود انباء اقتراحاتنا بعدم التعامل مع الاقليم والامتناع عن زيارته وكان لهذا التحرك الاثر الكبير لانه يضرب قلبهم في مقتل .

مثال اخر .. هل نسينا تظاهراتنا عبر شبكات التواصل ضد تعطيش العراق وكيف ادت الاحتجاجات السلمية والتهديد بمقاطعة البضائع التركية وطرد الشركات وووو الى اركاعهم وفتح المياه ..؟

وغير ذلك الكثير ومن قبل اشعلناها على ميناء مبارك وعلى بني سعود حينما تسربت معلومات عن زيارة بن سلمان وفتح القنصلية في النجف الاشرف ووو ونجحنا بفضل النوايا الوطنية والحركة الاخلاقية والانسانية الواعية ونتمنى ان ترتقي تظاهرات العراق الى هذا المستوى من التنظيم والذكاء في كيفية الضرب على العصب المؤلم للفاسد والمعادي واحراجه والالتزام بالضوابط اعلاه نكون احرجنا الحكم الفاسد لايمتلك فرصة قمع اي تظاهرة فلانعطي خسائر في الارواح لانها ارقى من المسؤول ومن حكمه تتحرك ولديها البديل وايضا منع الاعداء من اختراقها وحرفها عن مسارها ومنع الوصوليون والمنافقون من التسلق على اكتاف المظلومية عبر هذه الفعالية التي ان اتقنا استخدامها انتصرنا وهزمنا الفساد والطالمون.

رحم الله شهداء العراق وشهداء التظاهرات السلمية ولعن الله من اراد بهذا الشعب سوءاً .

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/13



كتابة تعليق لموضوع : التظاهرات الجارية مالها وماعليها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صادق غانم الاسدي ، على البنك المركزي يتخذ من دون الله اله آخر  - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح

 
علّق AFH ، على صحة الكرخ :تستعد لعقد مؤتمرها السنوي السابع في منتصف تشرين الثاني - للكاتب اعلام صحة الكرخ : ما الاوراق الخاصة المطلوبة للباحثين لطفا, هل من توضيح؟

 
علّق عباس الجبوري ، على أول سهام حرب الدعوة وصلت للمرجعية الدينية!! - للكاتب عمار العامري : أحسنت المقال اما هذا الامعة اللاسليم فهو مجرد أجير يكسب لقمة عيشه عن هذا الطريق والأيام ستثبت كلامي لأني أعرفه عن قرب أما حزب العودة عفوا الدعوة فهو معروف للقاصي والداني بديل الحزب المقبور تحياتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على أسمعتم بمكرمة (ختان) سُمو الأمير ؟ - للكاتب سامان نديم الداوودي : تتضح يهودية ملك المغرب من خلال تطبيقه الحرفي لنصوص التوراة التي تقول بأن الله اراد أن يُهلك شعبا بكامله ولكنهم سارعوا إلى الختان فعفى الله عنهم واخلى سبيلهم . وكذلك عندما رجع موسى من مديان مع زوجته صافوراء وكان موسى غير مختون على عادة قوم فرعون الذين نشأ عندهم أراد الله أن يبطش به في الطريق ولكن زوجة موسى صافوراء اخذت سكين من صوان وختنت موسى وبذلك عفى الله عنه . فظاهرة الاعفاء عن الناس المرافقة لعملية الختان ظاهرة توراتية بحته ولا عجب من هذه العائلة المليئة بالخونة والعمالة لليهود وقد قام الاب الحسن الثاني بافشال حرب 1967 وذلك عبر تسجيل كل ما جرى في مؤتمر القمة العربي في المغرب وتسليمه لإسرائيل فقدم بذلك خدمة هائلة لليهود الذين انتصروا في المعركة ببركة خادمهم الحسن الثاني . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خبيران مغربيان: قمة طهران تدعم جهود تركيا للوصول لصيغة توافقية حول إدلب

 الحسين والدولة ( عاشوراء -كربلاء )  : محسن الشمري

 جَهلا فورة!!  : د . صادق السامرائي

 الحسين ع إنسانية إخترقت حجب الأكوان البشرية  : فؤاد المازني

 التيار الصدري يرشح جعفر الصدر لرئاسة الوزراء في الانتخابات القادمة

 العدد ( 113 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 مدير عام حماية المراة للباحثين : دوركم انساني رغم كونه واجبا وطنيا  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نشرة اخبار من موقع  : رسالتنا اون لاين

 صحة واسط تفتح الخدمة الطبية الفورية لقضاء الحي بكلفة 77 مليون دينار عراقي  : علي فضيله الشمري

 طراطيش الكلام...!!  : علي حميد الخفاجي

 ذي قار : مديرية شؤون السيطرات والطرق الخارجية تلقي القبض على متهمين أثنين وتضبط كمية من الاعتدة  : وزارة الداخلية العراقية

 موت بحكم الحياة  : د . عبير يحيي

  البرلمانيون المعتصمون.. ستحرجون بقرار المحكمة الإتحادية!  : علي فضل الله الزبيدي

 سيناريو منصب رئيس الوزراء المقبل خلف الكواليس السياسية  : احمد يوسف الخضر

 وزير التعليم يؤكد جاهزية الاجراءات لقبول مخرجات الدور الثالث في الجامعات  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net