صفحة الكاتب : حسين فرحان

شوارعنا تستغيث ..
حسين فرحان

شوارعنا تستغيث ..
.........................
(ما أجمل شوارعهم ، هل رأيتها ؟ ) ..
 لطالما تكررت هذه العبارة على ألسنة العراقيين وهم يستذكرون تفاصيل رحلة علاجية أو سياحية الى بلدان  شرق الارض أو غربها ، والذي يدعوهم الى تكرارها سحابة تراب تعصف في وجوههم وتخنقهم أو حفر تجعلهم يهربون منها بمركباتهم ذات اليمين وذات الشمال أو مياه آسنة تجبرهم على انتقاء مواضع خطواتهم بحذر شديد خوف الانزلاق في مستنقعات اختلطت فيها مياه الامطار بمياه الصرف الصحي .
- الحديث عن شوارعنا - .. وهو حديث يستحق إسهابا وتفصيلا ويستحق لوحده أن تزلزل الأرض تحت أقدام كل من صيرته الاقدار مسؤولا وهو لايستحق ان يرعى زوجا من الظأن أو الماعز ، وإن تخلينا ولو للحظة عن سوء الظن بواحد منهم ألزمتنا رؤيتنا لشوارعنا البائسة أن نرجع لسوء ظننا بهؤلاء ويأسنا من صلاحهم ، فما هم إلا نتاج اجتماعات المحاصصة التي لا تضع على كراسي المسؤولية سوى من به داء الجشع ومرض الطمع وصفات اللصوصية وعلة الحقد على الناس ومحاولات تعويض عقد النقص المتراكمة لديه فأن حال جلهم لايترك لك مجالا للشك  بأنها البطون التي جاعت ثم شبعت .
تحدثت مع أحد الاخوة ممن لديه حرقة في قلبه على هذا البلد الذي عصفت به أعاصير الهموم ، وكان مهندسا في مجال البناء والانشاءات ، سألته : هل تظن أن تبليط شوارعنا بهذه الصعوبة بحيث يترك هذا الشعب يسير بخطى متعرجة ويحلم بمسار جميل له او لمركبته ؟ هل أن القضية بحاجة الى مليارات تنهك اقتصاد البلد ؟ هل القضية بحاجة الى عقود مع شركات كبرى لشراء المواد والمعدات وعقود أخرى للتنفيذ ؟ هل الأمر بهذا التعقيد بحيث يهمل طيلة هذه السنوات ؟ 
ابتسم صاحبي المهندس ابتسامةلم تخلو من الاسى وانبرى يتحدث معي بلغة الارقام التي طالما عهدته وهو يتحدث بها فكان ما زودني به من معلومات دافعا للمزيد من بغض هؤلاء المتصدين قبل أوان النضج .
أخبرني أن علة التعطيل علة نفعية فمشاريع الاكساء تمنح للمقاولين وبأسعار خيالية من أجل أن يخرج المسؤول وحزبه بأعلى نسبة ربح ممكنة وإلا فأن الدوائر المسؤولة عن إكساء الشوارع لديها مايلي : 
١- آليات حديثة ومن أرقى المناشيء العالمية ولاتحتاج سوى الوقود .. لكنها تقبع في كراجات الدوائر المعنية حتى لاتزاحم آليات المقاولين .. ( كريدرات ، حادلات مطاطية وستيل ، فارشات ، شفلات  ) .
٢- مواد العمل : وهي عبارة عن خليط متوفر في كل مقالع العراق في بدرة والنباعي وكربلاء وغيرها وهي كالتالي : ( ركام خشن وهو الحصى المكسر ) و ( ركام ناعم وهو الرمل الخشن ) والمادة الفعالة الكيمياوية ( الزفت السائل مع مادة الفلر وهي مادة اسمنتية تعمل على ربط الخليط ) . 
هذا الخليط ينتج في معامل الاسفلت ويصل الى موقع العمل بكلفة تقدر بثلاثين الف دينار عراقي فقط للطن الواحد !!!.
طلبت منه أن يعيد هذا الرقم على مسامعي فقد حسبت أنه أراد أن يقول ٣٠ مليون لكنه أكد لي أن كلفة الطن الواحد هي ٣٠ الف دينار لاغير .
ولمعرفة ما يغطيه هذا الطن الواحد  من مساحة ينبغي ملاحظة أن شوارع المدن التالفة لاتحتاج الى ما تحتاجه الشوارع الرئيسية المنشأة حديثا فهذه تحتاج الى فرش طبقة سبيس وتراب وعمليات حدل وإكساء بسمك من ١٠ الى ١٥ سم .
وبما أن مأساتنا الكبرى هي شوارعنا الداخلية المتضررة وما زلنا في محل الابتلاء بضررها فلنتحدث عن تكاليف اعادتها للحياة : 
هذه الشوارع ( المتضررة ) لا تحتاج الى فرش سبيس وتراب وحدل هي فقط بحاجة الى عمليات قشط بنسبة ٥ سم وإعادة إكساء بنسبة ٥ سم وهذا يعني أن الطن الواحد من المواد المتوفرة محليا والذي يبلغ ٣٠ الف دينار فقط يكفي لتبليط ٩ امتار مربعة تضاف له كلفة عمل تصل في أحلك الظروف الى ٥ آلاف دينار وهذا يعني أن كلفة المتر المربع الواحد ستبلغ اربعة آلاف دينار تقريبا ولكن بشرط أن تنزل الآليات العراقية الى الشارع وأن يعمل الموظف العراقي والعامل مكتفيا بما يتقاضاه من راتب في نهاية الشهر وأن يكف المسؤول الفاسد عن احتضان المقاولين الذين أصبحوا موردا هاما من موارد تمويل الاحزاب .
ملاحظة في الجانب الفني ايضا اخبرني بها صاحبي المهندس أن المعدات الحديثة التي تملأ كراجات الدوائر قادرة على انجاز ٢٠٠٠ متر مربع في اليوم الواحد !!!
هذه واحدة من همومنا التي ينبغي الاشارة اليها حتى نكف عن حسد باقي الدول على ماتطأه اقدام شعوبها من شوارع انشأتها غيرة أبنائها ومهنية المسؤول فيها ولم تخضع للمحاصصة أو ضريبة التاريخ النضالي او الجهادي .

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/10



كتابة تعليق لموضوع : شوارعنا تستغيث ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الميالي
صفحة الكاتب :
  علي محمد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عزالدين سليم وفكره السياسي" في اصدار جديد  : ازهر السهر

 مواقف ثابتة في ثورة الامام الحسين (ع)  : جواد كاظم الخالصي

 العربان إلى أين ..؟  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 المرجعية الدينية الشيعية: قراءة في مقاصد فتاوى القتال  : لطيف القصاب

 شحصَّلنه من الحزب؟!  : فالح حسون الدراجي

 تمرد على القانون وحق الناخب  : واثق الجابري

 سبحان من أسرى بها  : ابراهيم محمد البوشفيع

 الجبوري: مقتل القيادي في داعش علي حويجه وابنه

  "14 فبراير" هو شعبٌ، وليس خلية " وكلنا إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نبش قبر الصحابي الجليل حُجْر بن عدي الكَنْدي !  : مير ئاكره يي

 السعودية تقود حربا على العرب والإسلام ... والهزيمة تنتظرها

  أين اختفى الشعب الليبي  : كاظم فنجان الحمامي

 أنصار ثورة 14 فبراير يعلنون عن دعمهم الكامل لميثاق اللؤلؤة الذي دشنه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير في قرية العكر  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 أسرار هروب البرادعي  : هادي جلو مرعي

  زينب الجواري ، تألق في الفن التشكيلي  : الناقد التشكيلي العربي عبود سلمان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net