صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

الصرخة الحسينية / الجزء الثاني
عبود مزهر الكرخي

وهناك حقيقة مهمة يجب ان أن نشير اليها وهي تصوير العديد من مشايخ الفتنة والجهل والمرجفون من النواصب ويتبعهم في نعيقهم العلمانيون ومن لف لفهم أن يصورون هذه المناسبة بأنها مناسبة طائفية وهي ترمز شعيرة من شعائر الشيعة لاستشهاد أمامهم الحسين والتي هي في هذه الأوقات يصورونها بأنها مبالغ فيها من حيث المراسيم لأحياء هذه الواقعة والتي في حقيقة تدمي كل قلب مسلم وكل إنسان شريف والتي تناولها الكثير من الزعماء والمفكرين والمستشرقين والكتاب ومن مختلف الأديان والمذاهب بعبارات وكتب تشيد بواقعة الطف وماجرى بها من مآسي تلقي بظلال الحزن على كل قلب مؤمن وشريف وأصبحت النهضة الحسينية منار يهتدي به كل الثوار والأحرار في العالم وما نقلت لكم هذه العبارة للزعيم الهندوسي إلا خير دليل على ذلك والتي يوجد منها مايفوق الحصر في الإشادة بنهضة الحسين (ع) والتي كتبت مقالتي هذه لنوضح بعض الأمور والتي في كل مرة نسمع الكثير من الأقلام والكتاب الذين يحاولون النيل منها من خلال كتابات تشيد بهذه النهضة ولكن تجد الكلام الذي بين طياته يحمل غايات ومرامي تريد التقليل والتصغير من هذه الملحمة الخالدة لواقعة الطف ويتم النيل من خلال الشعائر الحسينية ولماذا هذا التطرف والإسراف فيها بحجة أن الحسين لم يكن يطلب هذا أو ان هذا مخالف للدين وأنها في بعض منها تصل الى حد الغلو والشرك بالله والى أخر هذه العبارات.

ولنبدأ بإيضاح حقيقة مهمة وهي أن النهضة الحسينية وأسم الحسين(ع)هو أسم يقض ويزلزل كل عروش الطغاة والظالمين ومن هنا كان كل دكتاتور يحاول إخماد هذه الشعائر وإقامتها واكبر ما قام به الصنم صدام في شن حرب شعواء على من يقوم بها أو من يزور الحسين في سبيل إطفاء جذوة مقاومة الحكام الجائرين ورفض كل أنواع الظلم والاستعباد ورفع صرخة الحرية التي نادي بها الحسين وهذا ما لايقبلة كل الحكام مهما كانت أفكارهم وأيدولوجياتهم لأنه يعني بالتالي هز عروشهم الخاوية لأن كل قيم النهضة الحسينية هي قيم ترفض الباطل وتؤمن بالحق وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتضع الدين ومسيرته في الطريق الصحيح وهذا ما يخالف شريعة الطغاة، والحقيقة المهمة الأخرى أن الحسين وملحمة الطف وماتحمله من أفكار ومبادي وقيم عالية المضامين لن تختصر بالتمن والقيمة أو اللطم بدون فهم أو عمل مجالس العزاء من اجل التفاخر والبكاء على الحسين في المجلس وبعد ان ينتهي المجلس يرجع الحال كما كان سابقاً من ناحية عدم فهم الرسالة الحسينية بصورتها الصحيحة والتي من أجلها ثار الامام الحسين في تصحيح مسار الرسالة المحمدية الذي شابها الكثير من التحريف بفعل بنو امية وحتى من بعده من بنو العباس والذي أرادوا هؤلاء  أن يجعلوا الدين الإسلامي دين ملوك وحكام يسيرونه وفق أهوائهم بل كانت رسالة الحسين هي رسالة حظت برعاية الله سبحانه وتعالى ليرسلها الى المسلمين كافة من أجل ان تكون رسالة الإسلام المحمدي رسالة إصلاح وبناء وتغيير لخلق المجتمع الإسلامي المنشود وبناء المسلم الحقيقي فرسالة الحسين ليست تختزل بعمل المواكب للأكل والتمن والقيمة وضرب الزنجبيل وحتى التطبير ليتم شج رؤوس حتى الأطفال بدون فهم او وعي بل الأمام الحسين(ع) هو اسمى واعلى من ذلك بكثير وحتى وصل الأمر لعمل تطبيق اسماه تمن وقيمة وهذا الأمر يثير الحنق والغضب حيث لوحظ ان هذا التطبيق استحوذ الكثير من المتابعين ليتصدر قائمة اهم التطبيقات. وهذا الأمر يثير تساؤل مهم وهي الى أي مدى وصلت عقول الكثير من الناس من تدني فكري؟ لتهبط لتصبح في أدنى مستوياتها ومع الأسف الشديد. ولهذا كانت النهضة الحسينية هي بتخطيط وامر آلهي ولم تكن وليدة الصدفة أو تفكير خالي من الآفاضات الآلهية لتصحيح الدين المحمدي بعد أن انزلق الى مهاوي خطيرة كادت أن تذهب بالرسالة المحمدية ليصبح دين ملوك واباطرة. وهذا ما اشارت إليه مرجعيتنا الرشيدة في خطبة الجمعة الأخيرة بتاريخ 4 / محرم / 1440 حيث قالت "الحركة الاصلاحية للامام الحسين (عليه السلام) والثورة الحسينية مرتبطة بجميع العصور والازمنة والامكنة لماذا ؟!!

لأن التخطيط لها وبيان طبيعة اهدافها وكيفية حصول هذه الثورة لم تكن من البشر بل كانت بتخطيط الهي وإرادة إلهية، الله تعالى بيّنها للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي خطط للثورة الحسينية والذي بيّن طبيعة هذه الاهداف التي اُريدت من الثورة الحسينية، انما هو الله تعالى هو المُخطط لها بيّنها للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بيّنها للحسين (عليه السلام)، كأنه الله تعالى يريد ان يقول لنا ولكل الذين مَضوا وللذين سيأتون من بعدنا الى يوم القيامة انكم ستمرون بظروف ربما تُشابه الظروف التي مرّ بها الامام الحسين (عليه السلام) وانا خططت لهذه الثورة ووضعت اهدافها وبينت كيفية الثورة في زمن الامام الحسين (عليه السلام) والامام الحسين نفذها كما أردت وانتم ربما ستمرّون بحكام دكتاتوريين يحكمون بالظلم والجور ويفسدون اوضاع الامّة وربما الامة الاسلامية تمر بظروف كما مرّت بها في عهد حكّام بني امية الذين ثار ضدهم الامام الحسين (عليه السلام)، تُغيّب المبادئ الاساسية والجوهرية للإسلام عن المجتمع، الله تعالى يريد والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يريد ان تبقى هذه المبادئ حيّة والضمير حي والاخلاق الاسلامية تبقى ويريد للحاكمية الاسلامية ان تحكم وفق ما أمر به الله تعالى وقد تمرّ الامّة بحكام ينحرفون عن مبادئ الاسلام.. ماذا تفعلون؟!!"(1)

ولهذا خرج الحديث النبوي الشريف والذي نجدة في بداية الضريح الحسيني وهو { حسين مني وانا من الحسين ، احب الله من احب حسيناه }(2). وهي تمثل قمة التلاحم بين الفكر المحمدي ممثلة بنبينا الأكرم محمد(ص) والنهج الحسيني الذي أستمد أفكاره وعقائده من العقيدة المحمدية والمبادئ العلوية الفاطمية من خلال التربية التي قامت على أسس الدين الإسلامي القويم والتي جاءت نتيجة ارحام مطهرة وأصلاب شامخة لم تدنسها الجاهلية بأنجاسها ولم تلبسها من مدلهمات ثيابها وهذا ما جاء في الزيارة المأثورة للأمام ابي عبد الله روحي له الفداء. وهذا الحديث ليس بعاطفي تجاه سبطه الأمام الحسين لا ليس النبي بالذي تأخذه العواطف انما لتبين ما هو واجب وتعريف ما هو مهم حيث ان النبي (صلى الله عليه واله وسلم) ما ذكر هذا الحديث الا ليبين للناس ما سيجري على دينه العظيم فحيث الضياع والتضييع لمبادئ الاسلام وحيث الانقلاب الذي سيعم البلاد والعباد فلا يبقى من الدين الا اسمه ومن القرآن الا رسمه وها هو الفاسق يزيد بن معاوية بن ابي سفيان قد حكم ثلاث سنين فمات معاوية سنة ستين وتولّى هو رقاب المسلمين ظلما سنة الواحد والستين للهجرة وبنفس هذه السنة قتل سيد شباب اهل الجنة وريحانة النبي المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) وسبى بنات الوحي وخدر الرسالة وفي السنة الثانية والستين للهجرة احرق استار الكعبة ،  وفي سنة ثلاث وستين للهجرة أباح يزيد المدينة وقتل ثمانين رجلا من صحابة النبي (صلى الله عليه واله وسلم} وافتضَّ الف بكر من نساء المدينة وطلب منهم أن يبايعوا يزيد بن معاوية على أنهم وآبائهم عبيد له(3). وهو لعنة الله عليه بهذا التصرف يُرجع الناس الى ايام الجاهلية الاولى بعدما غمرهم الله بنعمة الاسلام فلهذا لم يكن هناك ليزيد ابن معاوية الا الحسين بن علي بن ابي طالب فاضحا ومنتقما ومحررا للناس والدين

فهذا من جهة قوله صلى الله عليه واله وسلم مني اما من جهة قوله وانا منه فهذا معناه ان التصرف الذي يقوم به هو انا نفسي قائم به والفعل الذي على يديه هو فعل يدي فانا منه بكل ما قال او فعل وبمعنى اخر انا مسؤول منه ، انا منه ..مسؤول ...انا عليه مسؤول .. انا المسؤول بكل ما فعل فلذلك كان شعاره (الامام الحسين) في الحرب حرب الطف يا محمد اذ لكل حرب لابد من شعار يرفع ويردد لكي يسمعه اصحابه ويرهب منه اعداؤه فكان ينادي يا محمد بمعنى انا ابن محمد فَلِمَ تقاتلوني ومحمد مني مطلع على ما سيصدر مني من الجهاد لكم والوقوف بوجوهكم لإعلاء كلمة الله التي محقها يزيد بن معاوية فلهذا نطق النبي بالوحي وما كان نطقه عن هوى.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ من خطبة المرجعية يوم الجمعة في العتبة الحسينية بتاريخ 4 / محرم / 1440.

2 ـ كتاب : صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري. المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني. الناشر : دار الصدّيق. الطبعة : ط1: 1421هـ. مصدر الكتاب : www.alalbany.net . الجزء 1 الصفحة 153-152- باب معانقة الصبي- 170. الكتاب : جمع الجوامع أو الجامع الكبير للسيوطي. الجزء 1 الصفحة 11731. مسند ابن أبي شيبة - الجزء 3 الصفحة 53. حاشية السندي على ابن ماجه . أبو الحسن الحنفي الشهير بالسندي - الجزء 1 كتاب المقدمة

رواه الزرقاني والسيوطي. البخاري عن سعيد بن المسيّب. سنن ابن ماجه ج1 المقدمة ص51 رقم 144، ورواه البخاري في الأدب المفرد ص133 برقم 364 والحاكم ج3 ص177

3 ـ  تاريخ اليعقوبي، ج2، ص 250 ـــ 251؛ مروج الذهب، المسعودي، ج 3، ص 267.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/18



كتابة تعليق لموضوع : الصرخة الحسينية / الجزء الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بتنفيذ اعمال تأهيل وتطوير ثلاث شوارع رئيسية في مركز محافظة النجف الأشرف  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 انها الصفعة التي تؤلم أردوكان وحزبه  : حميد العبيدي

 ساسةٌ عُراة !!  : نوار جابر الحجامي

 وكيل الوزارة لشؤون الانتاج والمشاريع يزور محطة كهرباء المسيب الحرارية  : وزارة الكهرباء

 نائب محافظ ذي قار يكرّم اعضاء برنامج تنمية زراعة الحنطة في ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 المرجع السيد الروحاني : يفتي بوجوب الدفاع عن العتبات ومن يقتل يكون شهيدا

 وماذا بعد ابن لادن  : علي الغزي

 محافظ ميسان : إرسال عدد من جرحى التفجير الإرهابي إلى إيران لتلقي العلاج  : اعلام محافظ ميسان

 قدّموا حلاّ!!  : د . صادق السامرائي

 فريق بحثي بجامعة كربلاء يكتشف سلالات فطرية تسبب في تلف المخطوطات التاريخية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مناجاة إلى شريكة الحياة : يا أمًّ زيدٍ وطــــــبعُ الدّهر ِينقلبُ  : كريم مرزة الاسدي

 كليبتوقراطية!!  : د . صادق السامرائي

 حملة اعيدوا لي كبدي  : د . رافد علاء الخزاعي

 مستشارة رئيس الوزراء بشرى الزويني تبحث مع الصليب الاحمر (تأثير الحروب على المرأة)  : فراس الكرباسي

 لم يتكرر الحب بالحياة مره اخرى ..مع راضي ابو قنبوره قصة قصيره  : علي محمد الجيزاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net