صفحة الكاتب : ستار عبد الحسين الفتلاوي

    وقفت المرأة صامتة وقد رفعت رأسها إلى الأعلى تحت الدوش أخذتها نشوة غامضة قطرات الماء تنثال عليها بصورة مستفزة  أحست بتراشق الماء على جسدها الساكن في خدر  حبست أنفاسها مأخوذة ببرودة , أرواح سكان الماء كما حدثتها أمها حين كانت صغيرة  انطلقت من فمها أنة عالية لروح مخنوقة  كبلتها الأيام وسنوات العمر الخاوية بقيود غير مرئية 0 فظهرت عليها أمراض ليس لها أسماء , ورغم مراجعاتها الكثيرة للأطباء ورغم كل نذورها للأولياء والصالحين . وفجأة انفجر شئ ما في رأسها , لكنه لم يكن مؤذيا , بل انه ألذيذ إلى حد بعيد00 يشبه تداعيات لون ازرق تتبعه غمامات متدرجة 0 أغمضت عينيها للحظة, لم تكن تدري مالذي حصل , لكنها كانت متأكدة ان روحها خرجت من جسدها في طرفة عين , وتعلقت في سقف الحمام 00 أنها هي تراقب نفسها بعيون مختلفة 00شئ يشبه الموت الذي سمعت عنه 00 حركت رأسها بسرعة غير مصدقة 00 حركت اقدامها00 تنفست بعمق لتطرد ذلك الإحساس المبهم0
أسكرتها قطرات الماء المتتابعة , وجدت صعوبة في دعك كامل جسدها 0 مدت عنقها إلى الأمام والى الخلف ثم عرضت صدرها للماء , نظرت إلى أثدائها المسترخية 00 بدت مثل جوارب قديم ملئ بالحصى 0 أدركت في تلك اللحظة انها كبرت مرة واحدة وللأبد 00 كبرت دون محطات 00 دون إن تتوقف لتنظر حولها , مثل خيول عطشى تلهث خلف سراب 00 تلسعها أصوات سياط الخوف 0 تذكرت كلام أمها حين كانت توصيها قبل الزواج 00 
- يمه أنت صرت كبيرة وحلوه 00 لا تخرجي إلى النهر أو إلى البستان مع البنات عمك 0
- يعني يمه تريدين إن تحبسيني في البيت 0 
- يمه والله أخاف عليك من كلام الناس 00 عيون الناس ما ترحم 0
- يمه يعني أنت خايفة علي لان أني حلوه 0 
- شوفي بنتي سأقول لك كلاما ولا أريد إن أعيده 00 حتى بنات عمك يغارن منك فلا تكوني غبية وصيري مثل أمك عزيزة نفس 0
التصق شعرها على وجهها ورقبتها 0 امتزجت تلك الذكرى بالغبار المتراكم على روحها 00 تأوهت قائلة : إني وين وأمي الله يرحمها والله مازرت قبرها منذ زمن 0
أغلقت صنبور الماء وجففت جسدها بالمنشفة ذات اللون الحائل 00 شعرت أنها مستوحدة في أحزانها وهواجسها,كرست الظلمة الخفيفة ورطوبة البيت ذلك الإحساس 0وضعت ثوب ( الكود ري ) الأسود على رأسها , فنزل مسترسلاً دون صعوبة 0لم تلبس شيا تحت ثوبها 00تناولت حمالة الصدر المعلقة بإهمال في زاوية الحمام 00 شمتها وأبعدتها بطرف أصابعها كمن يحمل حيواناً نافقا00كانت محمضة بفعل تعرقها 0 لامست النسيمات جسدها الممتلئ فتحت باب غرفتها 00صرت مفاصل الباب الخشبية في وجهها 00 اصطدمت بصمت الغرفة الموحش 0كانت الأشياء تسبح في صمت الظهيرة00لايشرخه إلا هديل حمامة مسبية بين حين وأخر 0 ابتلعت ريقها لأنها شعرت بغصة مفاجئة 00هديل الحمامة كانت تفهمه مثل أم ثكلى تصرخ يابنتي 00يابنتي ويضيع النداء الأخير في فضاءٍ كالفضة المصهورة 0
الحيطان التي تقشرت إصباغها 00 الرطوبة التي تسلقت الحيطان مثل الأرضة 00 البلاطات المتخلخلة 00خيوط الملح المتدلية من السقف 0 الأماكن تشيخ مثل البشر 00 الطابوق المتقشر في السقف ينذرها بالسقوط في إي لحظة 00 الصد وع التي رسمتها معاول الأيام وخربشات الأطفال بأقلام الباستيل 00رجل بعين واحدة , امرأة بدون قدمين وسهم طويل يشير إلى الزاوية البعيدة عن السرير 0 صدع الزاوية يطل على قن الدجاج الخاوي 0
تمددت متهالكة على السرير00اصدر صوتا مكتوما مثل كلب جريح 00لاكت كلماتها لنفسها 00 كل شئ صار قديما في هذا البيت حتى إنا , تذكرت الحلم الذي رأته في الليل . طالما كانت تنسى أحلامها في الصباح ثم تتذكرها تدريجيا0 في حلمها كانت تطير في فراغ متموج 00 معلقة بحبل لاترى نهايته ولا تعرف من يمسكه في الأعلى 00تسمع صوت الحبل يتمزع دون إن ينقطع 00تصحو متخشبة اللسان 00يعتصر قلبها الخوف 0
مسدت خصلات شعرها المصبوغ بالحناء 00 مشط الخشب الذي ورثته عن أمها 00يطرد الصداع والهواء المحبوس في الرأس 00هكذا قالت أمي 0 راقبت خصلات الشعر تتجمع بين أسنانه 0 افزعها المنظر 00كم تباهت بشعرها أيام زمان 00المشط يأكل من شعري 00الدنيا أخذت حيفها مني ومن عمري 00 والزوج الذي فارقني دون رجعة 00رددت لا ادري هو ميت أم هو أسير 00الاولاد تزوجوا وكل واحد سافر إلى مكان 00 المرأة المواجهة لها أصابها الشحوب 00 يعلوها كلف بلون الصدأ , تتموج بفعل خيوط الضوء المسروقة من عالم اخر0 
بحلقت في المرآة وقالت : يامرآة يامرآة هل لازلت جميلة ؟ ردت المرآة : نعم نعم سيدتي أنت الأجمل 0 ضحكت من فكرتها الطفولية البلهاء , قابلها وجهها المتغضن مثل تفاحة ذابلة غسلت مرات ومرات , وكشر لها عن أسنان مصفرة0اغلقت فمها بسرعة 00لكن التكشيرة المرسومة في المرآة بقيت على حالها 0 هدهدت نفسها بأغنية الأطفال القديمة 00 باجنية أعطيك سني المكسور وأعطيني سن اللؤلؤ 0 تفحصت عينيها بأصابع مرتعشة , فبدت باهتة قد فقدت بريقها 0 كانت في الحقيقة منطفآة عن كل رغبة وخالية من إي معنى 00ذقت اليتم ومرارته وذقت تسلط زوج خلا قلبه من الرحمة 00 وذقت مرارة فقده , فلا إنا متزوجة ولا إنا ارمله00اصبحت كبومة وحيدة لا تعي من غرائزها إلا الأكل والنوم 0 أمطرت عينها اليمنى دموعا حارة , وبخلت عينها اليسرى المشاركة في المأتم 0تركت النظر إلى المرآة وفرقعت أصابع قدميها التي شعرت بخدر فيها 0 اتكأت على الوسادة فتنفست طاردة الهواء من رئتها الأسفنجية . قالت الوسادة : صباح الخير حبيبي قالت المرأة 00 صباح ونحن في عز الظهيرة 00 ما اغرب هذا اليوم " سرحت ببصرها إلى ساقيها وقد ارتفع ثوبها إلى مافوق ركبيتها 00 كانت سيقانها التي خلت من الشعر بلون المشمش الناضج 00 تتلامع حين تتفرج الستارة عن خيط خفيف من الضوء 0 هناك عيون تومض وسط العتمة المكثفة في جو الغرفة 00تأتيها من شاسع لاتضع له الاقام حداً 00 سحبت أذيال ثوبها إلى النهاية قدميها 0 الصورة الوحيدة المعلقة على الحائط هي صورة زوجها , وتحتها علقت قلائد الحر مل 0 ربطت نهايتها بأشرطة حمراء وخضراء كي لاتنفرط0 سمرت نظرها إلى وجهه الذي بهتت ملامحه 00 بقيت عيونه تتربص سكناتها وحركاتها في الليل والنهار وتوشك إن تصرخ بها 00 أنت  خائنة ردت دون إن يرمش لها جفن : بل أنت هو الخائن "تذكرت حجابها الذي كتبه لها الشيخ 00 بحثت تحت وسادتها بيد أرعشتها المخاوف وتلمست حافات جلده المثقب 00 قبلته ووضعته على رأسها , رغم علمها ان حروفه قد محيت 0 لكنها كانت تتحصن به من الأرواح الشاردة 0 كورت يدها وهمت بأن تلقيه بوجه زوجها وعيونه المتربصة 0 فتحت الدبوس وعلقت الحجاب في أعلى ثوبها من الداخل 0 علقته في الجهة القريبة من القلب , عله يسليها ويعطيها شيئاً من الراحة 00 مدت يدها تمسد ساقيها 00 تذكرت كلام الطبيب الشاب الذي زارته احد المرات :
- يجب إن تقللي من وزنك وتقللي من أكلك للدهون والحلويات لأنك لست صغيرة 00 مفهوم 0 
- دكتور على بختك كثير من النساء اسمن مني وهن بصحة جيدة " 
- خاله أنت عندك سمنة في الجهة العليا من الجسم ورجليك لأتقوى على حمل ثقل جسمك 00 العلاج وحده لن يفيد 0 
وطبعا لم تلتزم بوصايا الطبيب 00 بقيت أوجاعها دون علاج 0 بطنها المرتفعة عن جسمها تثنت بفعل الشحوم 0قالت وهي تزفر هموم صدرها : كم حملت فيك من الهموم وكم خبأت فيك من إسرار 00 طرقات مستعجلة على الباب الخارجي , إعادتها من رحلة الغياب 00 انتفضت مثل عصفور 00 حملت نفسها شبه مغمضة العينين وصاحت من ؟ رد عليها صوت مفعم بطفولة متعبة 00 إني خالة جبت وجبة الطحين 0
مشت حافية القدمين تستشعر برودة الأرضية الرطبة 0 ونسيت العمر الخارجي 00 التهب باطن قدميها على الممر الذي سفعته الشمس بكل جبروتها 00 ارتجت بطنها وإردافها وهي تهرول بتلك الطريقة المضحكة 00فتحت الباب ونظرت إلى الولد الجهنمي الذي متصت بشرته السمراء كل حرارة الشمس 00 وتلالا وجهه بحبات العرق 0 تفحصته بعينين خبيرتين 00 استشاطت الذائبة الجريحة لتطلق عواءا متواصلا في كل جسدها 00خمنت إن عمره بين الثالثة عشره والخامسة عشره 0 أضافت 00 لا 00لا عمره ثمانية عشره 0 شعر الولد بارتباك من نظرتها الثاقبة وتلعثم حينما سألته المرأة : 
- أنت مو صفاء 00 ابن أم صفاء ؟
- نعم خالة إني صفاء أرسلني وكيل الغذائية بوجبة الطحين 0 رد متوسلة بكل غرائز الأنثى 
- حبيبي صافي ترضى إني اسحب الطحين وحدي " استسلم الولد لنبرة صوتها 00حبات العرق تتجمع في نقرة حنجرته 0
- خاله الدنيا حارة واني ريقي ناشف 00 وأنت تسولفين " 
- تتدلل اسحب الكيس ( غمزته بعينها ) سأعطيك ضعف أجرتك 0 حرك صافي رأسه يمنة ويسرة كأنه بخير نفسه في العرض قال حسنا ولكن احملي معي طرف الكيس 0 قالت المرأة التي اطمأنت إلى موافقته 0
- خاله أخاف احد من الناس في الشارع ولم البس حجابي 0 ضحك الولد وهو يمسح وجهه بكم قميصه 00 
- خاله قابل أنت الست زبيدة00 ثانياً الشارع خالي لاحس ولا نفس 0 مدت الذائبة المتراصة بوزها أولا واحنت جسدها إلى الخارج تمسك طرف الكيس 0 انغلق الباب خلفهما بعنف 00 أجفل الصوت سكون الأشياء النائمة وانزل الولد الكيس 00 
- إلى هنا كافي 0
- لا حبيبي الشمس تخرب الطحين ويصير مر0لاذ الولد الجهنمي بالصمت فيما يدخلان العتمة الرطبة لأجواء الممر الداخلي 00 تسمرت المرأة التي تشبه التفاحة الذابلة في مكانها 0 وبدت عليها إمارات الألم  تمتمت 00 الم اقل لك ظهري 00 سحب الولد كيس الطحين وركنه تحت السلم 0 عاد مهرولاً للمرأة المتكومة على الأرض  00ادخل الولد يده تحت إبطيها ورفعها إلى الأعلى قائلاً : أنت أثقل من كيس الطحين" أوصلها ببط إلى السرير مستشعراً حرارة إبطيها وتسارع أنفاسها عند كل خطوة ارتمت متأوهة 0 شانت الصدفة 00 ارتفع ثوبها الفضفاض إلى منتصف ظهرها صاح الولد مبهوراً00 انكشف المستور 00 تلال بيضاء لم ينبت فوقها عشب أو زغب 0 ضاعف المنظر الفاضح من ارتباكه 0 أثاث الغرفة تسبح في الفراغ , وعيناه مثل عيني جرو صغير تستكشف المرأة المستلقية على وجهها 00 غمغم متوقعا أنها لا تسمعه 00 أظنها ماتت" عندها استفاقت المرأة من تفكيرها المشوش 0 تسحق قلبها دوامة مظلمة 0 كان الولد قد ذهب عندما رفعت رأسها من الوسادة 00 لم تستطيع إن تسدل ثوبها على جسدها 00 وقف زوجها مواريا الباب , يوجه بندقيته الصد نه إليها , عرفت أنها ماتت منذ زمن وامتلأ انفها المعروق برائحة دم متخثر 0 

  

ستار عبد الحسين الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/03



كتابة تعليق لموضوع : قصة قصيرة العار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح

 
علّق AFH ، على صحة الكرخ :تستعد لعقد مؤتمرها السنوي السابع في منتصف تشرين الثاني - للكاتب اعلام صحة الكرخ : ما الاوراق الخاصة المطلوبة للباحثين لطفا, هل من توضيح؟

 
علّق عباس الجبوري ، على أول سهام حرب الدعوة وصلت للمرجعية الدينية!! - للكاتب عمار العامري : أحسنت المقال اما هذا الامعة اللاسليم فهو مجرد أجير يكسب لقمة عيشه عن هذا الطريق والأيام ستثبت كلامي لأني أعرفه عن قرب أما حزب العودة عفوا الدعوة فهو معروف للقاصي والداني بديل الحزب المقبور تحياتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على أسمعتم بمكرمة (ختان) سُمو الأمير ؟ - للكاتب سامان نديم الداوودي : تتضح يهودية ملك المغرب من خلال تطبيقه الحرفي لنصوص التوراة التي تقول بأن الله اراد أن يُهلك شعبا بكامله ولكنهم سارعوا إلى الختان فعفى الله عنهم واخلى سبيلهم . وكذلك عندما رجع موسى من مديان مع زوجته صافوراء وكان موسى غير مختون على عادة قوم فرعون الذين نشأ عندهم أراد الله أن يبطش به في الطريق ولكن زوجة موسى صافوراء اخذت سكين من صوان وختنت موسى وبذلك عفى الله عنه . فظاهرة الاعفاء عن الناس المرافقة لعملية الختان ظاهرة توراتية بحته ولا عجب من هذه العائلة المليئة بالخونة والعمالة لليهود وقد قام الاب الحسن الثاني بافشال حرب 1967 وذلك عبر تسجيل كل ما جرى في مؤتمر القمة العربي في المغرب وتسليمه لإسرائيل فقدم بذلك خدمة هائلة لليهود الذين انتصروا في المعركة ببركة خادمهم الحسن الثاني .

 
علّق صنوبر الربیع ، على من قبر خولة إلى قبر شريفة !بين الافتراء وسيرة العقلاء! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : قاعدة عقلائية: عدمُ الوجدان لا يعني عدم الوجود >>> نعم الامر كذلك عدم العثور على شيء لا ينفي عدم وجوده ان لم يكن الباحث قد بذلك جهداً مع فريق في البحث في الاماكن التي يتم العثور عليها في العادة حول تلك المسالة التاريخية ..... ليس كما تتفضل : عدم الوجدان لا يدل على عدم الوجود بنحو الاطلاق، فهذا خلط بين التكوين والاعتبار ...... ثم ان ذلك ينفع في الامور الثبوتية، لانكم اشرتم الى هذه القاعدة ولم تقدموا دليلاً على اثبات عكس ما ادعاه ذلك الشخص كان من كان ........ الظاهر هناك تشابك في المعلومات بين البحث الفلسفي والبحث الفقهي والاصولي، ولم تعلموا بان الاصل يقتضي العدم فيكون حجة المنكر .... ما الاحتمالات التي طرحتموها فهي تنفع بعد ثبوت العرش وليس قبله، فتكون نافعة على المستوى الثبوتي ولا قيمة لها من الناحية العلمية على المستوى الاثباتي ..... اما قولكم ما هو المانع من زيارتهما ..... فاعتقد السكوت اجلى من الجواب .... .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عطشان الماجدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عطشان الماجدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل بن لادن  : احمد سامي داخل

 قصائد  : عبد الحسين بريسم

 العدد ( 119 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 إخراج جميع طلبة جامعة الانبار والقوات الامنية تحاصر المسلحين بداخلها

 اردوغان بين التخبط والسلطنه  : ناهض العسكري

 وليد الحلي : حسين المالكي لايمثل حزب الدعوة وليس عضوا فيها

 أفيقوا ياعرب ..فهذا مايحضّر لكم ..ومصيدة المشروع الأمريكي –الصهيوني أعدت لصيد الجميع؟!  : هشام الهبيشان

 ماذا بعد كركوك؟  : سلام محمد جعاز العامري

 شرطة واسط تلقي القبض على 38متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُعلن عن عزمها إقامة مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ بنسخته السادسة...

 القبانجی: مراجع قم يشدون على أيدي المرجعية بالنجف ویأیدون رأي السيد السيستاني

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش فتح دراسات عليا للتمريض في الجامعة الاردنية  : وزارة الصحة

 الاعلام الحربي : القوات الامنية تطلق نداءات باستسلام الدواعش في مدينة الموصل القديمة

 صرحتي مع ضوء القمر  : احسان السباعي

 نحن (سذج) طيبون فمن تكون أنت؟  : فالح حسون الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net