صفحة الكاتب : د . عبد الهادي الطهمازي

نبذة من حياة الشاعر عبد الباقي العمري
د . عبد الهادي الطهمازي

ما ذُكرت مناسبة مولد الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، إلا وذكر الشاعر والأديب والمؤرخ العراقي الكبير عبد الباقي العمري، صاحب القصيدة المشهورة:
أنت العلي الذي فوق العلى رفعا***ببطن مكة وسط البيت قد وضعا
نسب الشاعر ومولده
هو: عبد الباقي بن سليمان بن أحمد العمري، الفاروقي، ينتهي نسبه بعاصم بن عمر بن الخطاب.
ولد سنة (1204هـ1790م) في مدينة الموصل، وأسرته من الحجاز في الأصل، جاء بهم العثمانيون مع مجموعة من الأسر التي كانت تعتنق المذهب الحنفي، وتحضى بتكريم واحترام المجتمع، لزجهم في المجتمع العراقي.
وكان الهدف من زرع أسرة آل العمري، وآل السعدون شيوخ عشائر المنتفق وغيرهم: هو نشر المذهب الحنفي في العراق بدلا من المذهب الحنبلي الذي كان يدين به سنة العراق من بغداد الى كردستان شمالا، والمذهب الشيعي في الجنوب؛ لأن أبا حنيفة هو الفقيه الوحيد الذي يجوِّز خلافة غير القرشي على المسلمين.
ميوله المذهبية
يظهر من بعض قصائد العمري أنه كان ذا ميول مذهبية متشددة، ففي عصره كانت الحركة الوهابية في أوج ازدهارها وقوتها، وغارات آل سعود كانت مستمرة على العراق، فتأثرت نخبة من الشعراء والأدباء والكتاب العراقيين بالفكر الوهابي أذكر منهم: إبراهيم فصيح الحيدري، ومحمود شكري الآلوسي وأبوه. فكان الطابع العام لدى الطبقة المثقفة السنية في العراق –إن صح التعبير- هو التشدد المذهبي.
وربما يدل على ذلك قصيدة العمري عندما فتح الوالي العثماني علي رضا اللاز مدينة المحمرة، فقد وردت كلمة الرفض ومشتقاتها في عدة مواضع من قصيدته التي سأورد مقاطع منها فيما بعد.
ولكن يظهر أنه عاد الى الاعتدال والوسطية وربما الى اعتناق المذهب الشيعي، فكتب الكثير من القصائد في مدح آل البيت النبوي (عليهم السلام)، وفي رثاء الحسين (عليه السلام).
ويظهر من تعبيراته في تلك القصائد استخدامه للمصطلحات الشيعية، مما يجعلنا نطمئن أنه ربما تشيع في الثلث الأخير من عمره، كما يدل على ذلك زياراته لأضرحة آل البيت (عليهم السلام) في مواسم الزيارة، كزيارته في الأول من رجب سنة 1270هـ للإمام الكاظم (عليه السلام)، وإنشاده قصيدة في مدحه (عليه السلام) في تلك المناسبة.
بل لم تفته زيارة الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) في مشهد وانشاده قصيدة في مدحه مدرجة في ديوانه الباقيات الصالحات.
ولعل للوالي علي رضا اللاز دورا في نشر الاعتدال الوسطية وقبول الآخر في المجتمع العراقي، فقد سمح الوالي المذكور بإقامة عزاء الحسين (عليه السلام) في عموم العراق، وحضر بنفسه مرةً مأتم الشيخ محمد بن نصار صاحب كتاب النصاريات المشهور.
وربما يدل على أن ميوله لم تكن في أول أمره معتدلة تجاه آل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم، قوله في ديوانه الباقيات الصالحات:
لا تعجبوا إن نثرت من كلمي***في نعت أبناء حيدرٍ دررا
لأني يوم زرت حضرته***ومنه قبلت بالشفاه ثرى
حشى فمهي جوهرا ففهت به***منتظما تارة، ومنتثرا
الوظائف التي شغلها في الدولة
عمل الأستاذ عبد الباقي العمري كمدير للشرطة في بغداد ردحا من الزمن، وكان الشاغل لهذا المنصب يسمى بالتركية (كتخذا)، ويعبر عنها العراقيون بالعامية (كهية).
كما رافق الوالي علي رضا اللاز في حملته على إمارة كعب في المحمرة أيام إمارة جابر بن مرداو الكعبي عام 1837م.
ولم يكن جرم والي المحمرة وأهلها إلا النشاط التجاري في مينائها، والذي أثَّر كثيرا على ميناء البصرة وأضعف دوره التجاري، فجرد الوالي المذكور حملة لإخضاع المحمرة وإمارة كعب وحرمانها من مقدراتها الاقتصادية.
فجهز جيشا كبيرا من الجنود الأتراك يدعمهم بعض العشائر الخاضعة للسلطة، وداهم الجيش سور مدينة المحمرة، فوجدوا ضعفا في أحد جوانبه فدخل الجيش منها.
وتملَّك سكان المحمرة نوع من الفزع فقذفوا بأنفسهم في نهر الكارون للهروب الى الضفة الأخرى، وغرقت النسوة والأطفال لجهلهم بالسباحة، وأسر الجنود الأتراك من كعب ومن غيرهم أربعة آلاف نسمة واسترقوهم، وكان معظمهم من الأطفال، فانبرى أخيار أهل البصرة والممولين منهم، فاشتروا هؤلاء الأطفال من الجنود الأتراك كل رأس (18-20) كورته، وأعادوهم الى أهليهم)). (دليل الخليج:5/2438).
فأنشد عبد الباقي العمري قصيدة يمدح الوالي العثماني علي رضا، منها:
فتحنا بحمد الله حصن المحمرة***فأضحت بتسخير الاله مدمره
وجابر أورثناه كسرا بكعبه***وليس لعظم قد كسرناه مجبره
على ساقها قامت لكعب قيامة***فزلت بهم أقدامهم متعثرة
غدوا طعمة للسيف إلا أقلهم***قد اتخذوا من شط (كارون) مقبره
سقى الرفض ساقي الحوض كأس منية***غداة وردنا بالمسرات كوثره
وأمست (بنو النصار) والرفض دينها***على ما دهاها من علي مفكره. (1)
(أنظر: أعيان الشيعة: السيد محسن الأمين:4/50، والاحواز:3/9-36 مختصرا)
كما قاد الشاعر العمري حملة بنفسه على النجف الأشرف بسبب النزاع العشائري المستمر بين عشيرتي الزقرت والشمرت، ولكن يبدو أن سمعته الطيبة وقصائد مدحه لآل البيت (عليهم السلام) كانت قد غطت الآفاق في ذلك الوقت، فدخل المدينة دون قتال، ورتب الأوضاع فيها فعادت العشيرتان الى الهدوء، وزار الإمام عليا (عليه السلام) ثم عاد الى بغداد.
مؤلفاته
للشاعر العمري ديوانين من الشعر أولهما: الترياك الفاروقي، وأما الثاني: فهو الباقيات الصالحات الذي ضمنه الكثير من القصائد في مدح الرسول وآل البيت (عليهم السلام)، ومنها: قصيدته المشهورة التي ذكرنا صدرها في مقدمة المقال. وله كتب أخرى في تاريخ وسيرة أعيان ووجهاء الموصل.
وفاته
توفي الشاعر عبد الباقي العمري في الأول من جمادى الثانية سنة (1278هـ1862م) وكان يريد الخروج للوضوء وصلاة العشاء، فسقط من شرفة بيته، ووفاته المنية في اليوم التالي (رحمة الله عليه).



(1) بنو النصار: عشيرة من عشائر كعب.

  

د . عبد الهادي الطهمازي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/09



كتابة تعليق لموضوع : نبذة من حياة الشاعر عبد الباقي العمري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين كامل
صفحة الكاتب :
  حسين كامل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عقد السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي اجتماعاً مع مدير مستشفى بغداد التعليمي الدكتور علي عباس الغراوي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 كونوا لنا دعاة صامتين  : ابواحمد الكعبي

 العدد ( 372 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 روما يحقق "المعجزة" في أبطال أوروبا

 غير صالح للنشر !!  : صادق مهدي حسن

 علاقة البترا بشجر الغرقد، ملجأ اليهود الأخير. الجزء الثالث.   : مصطفى الهادي

 من سيدخل حجل عروس الحدباء؟  : مفيد السعيدي

 النائب عبد الهادي الحكيم : سلب حرية النائب من إبداء قناعاته ورأيه لصالح رأي قيادات كتلته وإلاّ يستبدل هو بمثابة رفع العصا الغليظة بوجوه النواب  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 لواء المشاة 75 / فرقة المشاة السادسة عشرة يعثر على مخازن لمواد كيمياوية

 ألأيامُ بيننا وسَيَنكَشِفْ ألزيف قَريبا  : رحيم الخالدي

  استقلال التغيير...65  : سليم أبو محفوظ

 حِزمَةُ ورودٍ من الشعر  : ستار احمد عبد الرحمن

 انهيار العراق الاقتصادي ورحمة صندوق النقد الدولي  : جاسب المرسومي

 اللعب بلا رأس مال.. الجزء الأول  : جاسم جمعة الكعبي

  لن يمحوا ذكركم يا شرفاء  : سعد البصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net