صفحة الكاتب : علي فضل الله الزبيدي

مظاهرات، وخارطة طريق إستثمارها؟
علي فضل الله الزبيدي

المحلل السياسي عمله شبيه بعمل الطبيب، فكلاهما يشخصان الداء، ولا تقف
مسؤوليتهم الأخلاقية عند هذا الحد، بل لا بد من علاج للداء الذي يشخصانه،
وإلا فلا فائدة من تشخيص المشكلة دون وضع الحلول، والمصادفة في هذا
التشبيه المجازي، إن كلا الطرفين أي الطبيب والمحلل السياسي(أو الخبير
السياسي أو الأستراتيجي) كلاهما يتعملان مع الجسد، فالطبيب مهمته تتعامل
مع جسد المريض، والمحلل السياسي مع جسد المجتمع، من هنا نستطيع أن نقول
مهمة صناع الرأي أو خبراء التحليل السياسي، هي الأصعب بل والأخطر لأنها
تتعامل من كيان المجتمع العملاق، فوصف العلاج السياسي الخاطيء عند
الأزمات قد يتسبب بجريمة قتل للمجتمع بأكمله( كبرت كلمة تخرج من
أفواههم).

بعد هذه المقدمة البسيطة، أود أن أخوض بأزمة التظاهر وما يحصل فيها من
خلط للأوراق، وإستغلال لعاطفة الشباب المندفع نحو تحقيق مطالبه الحقة،
سواء إن ذلك الإستغلال يأتي من فبركة الأحداث(أكشن) أو عبر صناع الرأي
المأجورين من قبل أبناء السفارات من المحللين والإعلاميين وبعض ممن هم
يعتبرهم المجتمع (النخبة)  ومن هنا أبين ما يلي:

1_ إن التظاهر حق كفله الدستور العراقي في المادة 38،وقد تعمدت الأحزاب
السياسية منذ عام 2005 ولحد ألان بعدم تنظيمه بقانون.

2_ إن المتظاهرين(المحتجين) خرجوا بعد أن ضاقت نفوسهم بحجم الفساد المالي
والإداري الكبير، الذي كان سببا" بصنع طبقة سياسية مترفة مستأثرة بالمال
العام والمناصب السيادية للبلد، تقابلها طبقة معدمة لشريحة كبيرة من
الشعب العراقي.

3_ أزمة البطالة والفساد وسوء الخدمات وتردي قطاعات الصناعة والزراعة
والإستثمار وكثير من المشاكل الأخرى، السؤال هل حدث كل ذلك في حكومة عادل
عبد المهدي؟ أم في مرحلةلسابقة؟ قطعا هي أزمة متجذرة ومرحلة من الحكومات
السابقة، أي أن من يتحمل مسؤوليتها الأحزاب السياسية المتشبثة بالسلطة
منذ سقوط نظام صدام المقبور، والتي فكرت ببناء دولة الغنيمة لا دولة
المؤسسات.

4_ هل هنالك إحتمال لإستغلال هذه الأزمة من قبل الخارج؟ نعم، السبب
محاولة بعض الدول جر العراق لسياسة التمحمور لجهة على حساب جهة أخرى،
خصوصا وأن المنطقة تشهد صراعا" دوليا" كبير منذ أكثر من عقد من السنين،
والأنكى من ذلك وجود أحزاب سياسية عراقية تأتمر بأمر الخارج مما يهيئ
جوا" مناسبا" للتدخل الخارجي وإستغلال الأزمات الداخلية من أجل تحقيق
مصالح خارجية، وإهمال حقوق الداخل.. وهذا ما يخطط له ألان لإستغلال غضب
المتظاهرين وركوب موجة التظاهر.

في ظل هذه الأزمة يعمل الأعلام العربي والغربي، على ((تأطير)) مطالب
المتظاهرين بمطلبين دون غيرهما، إسقاط الحكومة وحل البرلمان، لإجراء
إنتخابات مبكرة وهذه مطالب سياسية!، بينما لوعدنا إلى بداية المظاهرات
لوجدنا إن المطاليب السياسية لم تكن حاضرة في مطالب المحتجين، وكانت
طلباتهم وقتها معالجة الفساد والبطالة والمحاصصة الحزبية وإلغاء
الأمتيازات للرئاسات الثلاثة وجميع المسؤولين الحكومين والبرلمانين
وأصحاب الدرجات الخاصة وحل مجالس المحافظات والأقضية والبلدية وتشريع
وتعديل قوانين مهمة، وكل هذه المطالب تلامس صميم حاجة المجتمع العراقي،
وجاءت بدون تصنع وبحالة فطرية من عموم المتظاهرين، وتأتي ضمن الإستحقاق
الدستوري والقانوني.

هنا أتمنى على القاريء الحصيف، إن يركز على ما أقوله وما سأفصله من شرح،
وسأبدأ بالمطالب الدستورية والقانونية التي ذكرت جزء" منها في سالف ورقتي
البحثية، إن هذه المطالب تحتاج لوجود حكومة وبرلمان وحتى السلطة
القضائية، من أجل تحقيقها على أرض الواقع، لذا فدفع المحتجيين من قبل
صناع الرأي المشكوك بأمرهم وكذلك (الإعلام الأصفر) نحو حل الحكومة
والبرلمان  وإجراء إنتخابات مبكرة، فتحقق هذا المطلب يعني تأجيل تحقق كل
مطالب المتظاهرين وسوف تعود نفس الطبقة السياسية الفاسدة لأن الإنتخابات
ستكون على قانون الإنتخابات القديم (فالذي يخرج من الباب سوف يعود من
الشباك) ناهيك عن مشكلة الكتلة الأكبر ومن الذي سوف يشكل الحكومة وكم
سيستغرق وقت تشكيلها.

إن عقدة العملية السياسية في العراق، هو سطوة الأحزاب السياسية الماسكة
بالسلطة كما أسمتها المرجعية، فهي كانت ولحد وقت الإنتخابات تقييد عمل
السلطات لا سيما التنفيذية منها والتشريعية، إلا أن جاءت مظاهرات تشرين
الأول والتي هي مستمرة لحد ألان، لتزلزل الأرض تحت ساسة العراق، لتبدأ
الأحزاب بفك قيود الحكومة وتخول رئيس مجلس الوزراء صلاحيات لطالما كانت
مصادرة، وهذه النقطة بالذات من أهم جاءت به المظاهرات

 فكانت بمثابة الصفعة القوية لكل الأحزاب السياسية والتي أيقضتها من نوم
الغفلة العميق، لنشهد  ظهور حزم الإصلاح، تعرفون لماذا؟ أستشعرت تلك
الأحزاب الفاسدة حجم الغضب العارم للجماهير المحتجة على فسادهم، وهنا لا
بد من معرفة ما يحتاجه الجمهور للمرحلة القادمة، وهو تحديد المطالب منها
ما هو تنفيذي وأخر تشريعي وكذلك قضائي، وأنا أقترح أن تكون المطالب
كالأتي:

1_ إلغاء جميع الرواتب التقاعدية من أعضاء مجلس الحكم وصولا" للدورة
الإنتخابية الثالثة( حكومة العبادي).

2_ تعديل قانون الإنتخابات بالشكل الذي يسمح بأختيار المرشح مباشرة"،
ولدوائر إنتخابية متعددة لكل محافظة، وحسب الكثافة السكانية لكل منطقة،
على أن يتم أختيار أعلى الأصوات ثم الأدنى فالأدنى مع تقليص عدد أعضاء
البرلمان، مع تضمين فقرة في  قانون الإنتخابات المعدل( لا يجوز لكل شخص
الترشيح للدورة القادمة، من أعضاء البرلمان الحاليين والدورات السابقة).

3_ الشروع بتهيئة أراضي سكنية مخدومة( متكاملة من حيث البنى التحتية) في
كل محافظات العراق وضمن سقف زمني محدد للحكومة العراقية.

4_ يتم الحجز على كل أموال المسؤولين السابقين والحالين، تحت بند (
المسؤول متهم حتى تثبت برائته) بتفعيل (قانون من أين لك هذا) يتم تشريعه
من قبل خبراء مختصيين.

5_ تعديل سلم الرواتب وكذلك قانون التقاعد بما يضمنان العدالة الإجتماعية
لكل شرائح المجتمع.

6_ يتم تحديد خطة إسترتيجية لبناء وحدات سكنية ومدارس ومستشفيات من قبل
شركات أجنبية متخصصة بضمان نفط العراق مباشرة (النفط مقابل البناء)  بما
يتناسب وحاجة العراق.. وهذا الأمر بذاته سوف يكون سببا" مباشرا" لتوفير
آلاف فرص العمل.

7_ إجراء تعديلات دستورية لكثير من مواد الدستور النافذ من قبل لجنة
متخصصة من الكفاءات العراقية وضمن سقف زمني محدد.

8_ تنظيم قوانين لكثير من مواد الدستور العراقي، لا سيما التي تقع في باب
الحقوق والحريات كقانون حق التظاهر وقوانين اخرى كالضمان الصحي
والإجتماعي  وحق التعليم وقانون حق السكن والعيش الكريم وتمكين تلك
القوانين وتفعيلها.

9_أقرار الحقوق لكل لشهداء وجرحى المظاهرات سواء من المتظاهرين أو القوات
الأمنية.. بما يضمن العيش الكريم لعوائلهم.

10_ تقليص عدد الهيئات المستقلة(المستغلة) وعدد الدرجات الخاصة، كموضوع
السفراء الذين يتواجدون في دول ليست لدينا فيها جاليات أو مصالح للبلد،
من أجل خفض نفقات الدولة التي هي من حساب المواطن البسيط.

11_ تعديل قانون الإستثمار وهيئته التي عاثت في الأرض فسادا، بما يهيئ
بيئة سليمة لجذب الأستثمار الخارجي والمستثمرين نحو السوق العراقية،
لتنشيط الإقتصاد العراقي وينعكس إيجابا"، على السوق العراقية والمواطن.

وكل تلك المطاليب وغيرها، لا يمكن سنها وتشريعها إلا وفق طرق دستورية
وقانونية،  تتطلب وجود حكومة وبرلمان، فأقتراح القوانين يقدم في الغالب
من السلطة التنفيذية، ثم يقوم البرلمان بتشريعه، مثال ذلك مقترح قانون
الموازنة العامة الذي ستقوم حكومة السيد عبد المهدي بتقديمه، ليتم قراءته
وإقراره من قبل البرلمان العرقي، هل ذلك يعني بقاء الطغمة الفاسدة على
سدة الحكم؟ كيف يمكن البقاء وقد إتفقنا على تعديل قانون الإنتخابات بما
يسمح بإزالة كل فاسد من السلطة وإنتخاب من هو الأكفأ والأنزه من عامة
المجتمع، كلامي لكل عراقي شريف يعشق العراق وأهله بعيدا" عن كل المسميات
الفرعية، لا بد أن نغادر الغضب ونعود لرجاحة العقل من أجل إستثمار هذه
الفرصة العظيمة لتصحيح مسار العملية السياسية، بما يحجم الفساد المالي
والإداري، ويعيد سلطة القانون وهيبة الدولة العراقية

  

علي فضل الله الزبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/11



كتابة تعليق لموضوع : مظاهرات، وخارطة طريق إستثمارها؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى الجابري
صفحة الكاتب :
  مرتضى الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  القــط و تهمة الشحمة  : موسى غافل الشطري

  أزمة العقل العربي -1-  : حفيظ زرزان

 اللجنة المركزية لتعويض المتضررين: عدم المطالبة بسندات تمليك العقارات المنشأة في المناطق الزراعية للمتضررة ممتلكاتهم نتيجة العمليات الإرهابية  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 عندما كان الشعر  : بن يونس ماجن

 العبادي هل سيحتاج الى وقت اضافي لمباراة السعودية وايران؟  : سامي جواد كاظم

 الصلاة الممتدة من النجف الى كربلاء ، مظهر إيماني ورسالة سلام.

 مع الإعتذار لقطر  : هادي جلو مرعي

 سقوط وفر ثلجي في كربلاء وموجة البرد في المناطق الوسطى والشمالية ستستمر أياماً عدة

 أمة مأزومة بين فريضة "داعش" ونافلة الدنمارك  : عباس البغدادي

 محافظ بابل: المرجعية صمام امان لجميع العراقيين

 المسلم الحر تطالب السعودية بالافراج عن حسن المالكي  : منظمة اللاعنف العالمية

 التصوير الفيلمي والديجيتال  : عباس قاسم جبر

 الحشد الشعبي يقتل خمسة “دواعش” بينهم قياديين بكمين في كركوك

 نجوم العالم يتفوقون على نجوم العراق في مباراة اسطورية

 زلزال اقتصادي وسياسي من العيار الثقيل.. لماذا هبطت الأسعار وسعر البترول من يقرره؟ ومن الخاسر والرابح؟  : د. عبد الحي زلوم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net