صفحة الكاتب : علي فضل الله الزبيدي

الصراع الأمريكي الإيراني.. المعطيات تستبعد المواجهة العسكرية؟
علي فضل الله الزبيدي

الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، تزداد تصعيدا"

يوما" بعد يوم،  فالهول الإعلامي وإستخدام التغريدات الملغمة العابرة للقارات، والتي يتبناها قادة البلدين وقياداتهم، عبر القنوات الفضائية ومواقع التواصل الإجتماعي، تضفي مزيدا" من الإحتقان السياسي والتشنج، ليس على مستوى البلدين المتنافسين على مستوى النفوذ والهيمنة في منطقة الشرق الأوسط، بل العالم برمته متأثر من التشنج والمناوشات الأعلامية بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، لما تشكل منطقة الشرق الأوسط  وهي مركز الصراع من أهمية كبيرة للعالم من الناحية الجيو إقتصادي فقرابة 30% من مجموع النفط العالمي، بالإضافة للغاز وموارد طبيعية أخرى ، وسوق إستهلاكية كبيرة للسلاح والسيارات وكثيرمن المنتجات الصناعية ، وتأثير المنطقة الجيو إستراتيجي والجيو سياسي، هي أسباب كافية لزيادة  تهديد الأمن والسلم المجتمعي الدولي، فهل سيرقى هذا التهديد لمستوى المواجهة العسكرية؟.

 

لدينا حقائق كثيرة يجب أن تؤخذ بنظر الإعتبار، والتي بدورها تسهم في رسم مستوى الصراع وأدواته، وتسليط الضوء عليها قد يعطي للمراقب رؤية واقعية لما تؤول إليه الأحداث مستقبلا"، وهل ستكون تلك الأحداث سببا" كافيا"

لحصول مواجهة عسكرية؟، على الأقل للمستوى القريب، وأهم الحقائق وتأثيرها التي تخص طرفي النزاع، وهنا لا بد من تفصيل، منها ما يختص بالجانب

الإيراني:

 

1-   إيران منذ مباغتة صدام وإعلانه الحرب عليها بدعم دولي، رسمت سياستها

الدفاعية لمحاربة أعدائها خارج الجغرافية الإيرانية، نجد ذلك في دعم ثورة الحجارة الفلسطينية وبعض الفصائل المسلحة كحماس، والحال ينسحب على حزب الله اللبناني وفصائل المقاومة الإسلامية في العراق واليمن ودعم الحركات التحررية في الخليج وأسيا وأفريقيا وحتى أمريكا اللاتينية، وحتى الدستور الأيراني يؤكد دعم الحركات التحررية في كل دول العالم وضمن نطاق حدود القانون الدولي بالحسابات الإيرانية، فأصبحت تلك الفصائل والحركات أذرع إيرانية، تمتلك ترسانات من الأسلحة لها قدرة المواجهة لدول وتحالفات، تستطيع أن تحركها إيران بإتجاه أية دولة أو منظمة تهدد الأمن والمصالح الإيرانية، وهذا التوجه الإسترتيجي،حقق غرضين إشغال العدو الصهويني وإستنزافه وعدم التمدد خارج الجغرافية الفلسطينية وأخر صفقة القرن كثيرا"، وثانيهما.. صناعة عمق أسترتيجي لإيران خارج الجغرافية الإيرانية.

 

2-   إمتلاك إيران لترسانة أسلحة  كبيرة ومتطورة جدا"، كالصواريخ

الباليستية وبكميات ضخمة جدا" والطائرات المسيرة، والفيديو المسرب من قبل إيران وقيام طائرة إيرانية مسيرة وهي تصور تحرك حاملة الطائرات الأمريكية

(أيزنهاور) دون أن تتمكن الرادارات من رصدها والقطع والزوارق البحرية ذات التقنيات المتقدمة، ودفاعات جوية  S300 وs400 الروسية الصنع، وما تخفيه من أسلحة حديثة جراء التعاون مع الصين وكوريا الشمالية وروسيا وبعض دول أمريكا اللاتينية ، مما يجعلها تمتلك المناورة والمباغتة والمفاجئة لمهاجمة أكبر تهديد يعترضها، وما يزيد قوتها جهدها الأستخباري العالي، يعطي للقادة الإيرانيين تصور كبير عن التهديات الخارجية، وصعوبة إختراق الأجهزة الأمنية الإيرانية ومصانعها ومفاعلاتها النووية، تصعب على الولايات المتحدة الأمريكية خلق تصور حقيقي عن ماهية القوة الأيرانية.

 

ورغم كل ذلك فالحكومة الإيرانية تدرك القوة الأمريكية المتعاظمة، والتي ليست لديها أي كوابح من إستخدام أسلحتها المدمرة والفتاكة، بإتجاه أي كيان أو دولة تهدد مصالحها، وهذا ما يجعل الحكومة الإيرانية متأنية ولا تنجر للتهديدات الأمريكية، وتعمل بسياسة النفس الطويل، كما وإن الحكومة الإيرانية تدرك ويلات الحرب مع أمريكا وحلفائها في المنطقة، وما ستخلفه من خسائر بشرية ومادية فادحة وتحطيم للبنى التحتية الإيرانية، لكن تبقى محتفظة بحق الرد القوي والمفاجئ، كما أشرت في سالف كلامي، عليه فأيران أخر الحلول التي تفكر بها هو الحل العسكري.

 

 

 

أما ما يخص الجانب الأمريكي:

 

1-   حجم المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط قد يكون الأكبر والأضخم في

كل بقاع الأرض، فإسرائيل وأمنها الأسترتيجي المرتبط بالأمن القومي الأمريكي، وحجم الأستثمارات الأمريكية في المنطقة وخصوصا" في القطاع النفطي، وعدد القواعد العسكرية الأمريكية المتزايد مع عديد السفارات الأمريكية وقنصلياتها، تجعل أمريكا متأنية وغير متهورة بالذهاب للحل الأخير وهو أستخدام القوة العسكرية بإتجاه إيران، وبالمقارنة فإن مساحة الأهداف الأمريكية أوسع ومعروفة ويمكن أن تكون تحت مرمى وأستمكان الأسلحة الإيرانية المتطورة والدقيقة، وهذا من أهم الأسباب التي تجبر أمريكا بالتأني، فحساب الخسارة جراء التدخل العسكري الأمريكي من المرجح يكون أكبر، بسبب مستوى تضرر المصالح الإمريكية في منطقة الشرق الأوسط على الأقل، وتأليب الرأي العام الأمريكي وما له من تداعيات على سباق الأنتخابات في حال دخول الولايات المتحدة بحرب مع إيران وأذرعها الواسعة والمتنوعة.

 

 في المقابل الولايات المتحدة الأمريكية ألان تعمل وفق رؤية أستراتيجية غير مباشرة بأستخدام الجانب الدبلوماسي لصنع رأي عام دولي ضاغط على إيران، لإعادتها للجلوس للمفاوضات النووية، وما يدعم جهد أمريكا بهذا الخصوص هو الحصار الأقتصادي الخانق الذي تمارسه بأتجاه إيران، والذي يراد منه نقل المعركة إلى الداخل الإيرني، والولايات المتحدة تريد خلخلة الثقة بين الحكومة والشعب الإيراني، وإستنزاف القوة المعنوية للشعب الإيراني ثم ضرب الحس العقائدي الإيراني والذي قد يكون من أهم الأسلحة الإيرانية التي تواجه العقوبات الأمريكية ولكن على المستوى البعيد.

 

هنا أذا ما قارنا بين التوجهات الخارجية للإدارة الأمريكية، فأدارة (بوش

الأبن) وأداوت اللعبة وقتها.. وكيف إنه قرب الثلاثي المتطرف نائب الرئيس (ديك تشيني) ومستشارة الأمن القومي (كوندليزا رايس) ووزير الدفاع

(رامسفيلد) نعرف إنه كان يفكر بالحلول العسكرية وليست الدبلوماسية ودليل ذلك تحجيمه لدور وزير خارجيته ( كولن باول)، وهنا نرى الفرق الكبير في سياسة (دونالد ترامب) الذي يعول على وزير خارجيته (بومبيو) في تطبيق سياساته الخارجية وإنه ميال للجهد الدبلوماسي عبر إستخدام الإقتصاد كسلاح للردع الأمريكي.. كما إن الملاحظ في سياسات ترامب إن لديه تقاطعات مع الأجهزة الأستخبارية والعسكرية، وإستقالة وزير الدفاع الأمريكي أثر إعلان

(ترامب) الإنسحاب من سورية تظهر حجم البون الكبير بين ترامب وإجهزته الأمنية.. وهذا يقوي إحتمالية أبتعاده عن الحلول العسكرية،

 

2-     من هنا نقرأ زيارة بومبيو السرية للعراق، على إنها تحمل دلالات

دبلوماسية أكثر ما هي أستعدادات عسكرية، لما ل(بومبيو) من رمزية دبلوماسية أكثر ما هي عسكرية، مع إن التلويح باستخدام القوة يبقى حاضر لدى المؤسسات والأعلام الأمريكي الموجه، وهو أفضل من أستخدامها بالحسابات الأمريكية، كوسيلة للحرب الباردة الإستنزافية، ويبدو أن بوبمبيو طلب من الحكومة العراقية التدخل لإيصال رسالة تحمل دلالتين؛ الأولى أن أمريكا أستثنت العراق من العقوبات الأمريكية الموجهة لإيران، بالمقابل على إيران لا تستهدف المصالح الأمريكية في العراق، ويجب أن يكون العراق هو الضامن لهذا المطلب، والدلالة الثانية إن أمريكا مستعدة للعودة للمفاوضات، ولكن دون أن تضع إيران شروط مسبقة لذلك.

 

رغم إني أستبعد الحل العسكري على المستوى القريب، وكما وضحت ذلك في معرض بحثي، إلا إنني أتصور بأن الحكومة الإيرانية لن تصبر طويلا"، فالدول الأوربية يبدو أن عدم إنسحابها من الأتفاق النووي تكتيكي وليس أستراتيجي فلم يحقق للإيرانين مصالحهم المنشودة من هذا الأتفاق، ونرى إيران بدأت تستشعر ذلك من عدم جدية الدول الأوربية، وقد أمهلت الأتحاد الأوربي 60 يوم، من أجل أستثناء قطاعي النفط والمصارف من العقوبات، حيث إن إيران ترفض ان يأخذ الحصار المزدوج الأمريكي-الأوربي مسراه، بإيقاع المؤسسات الإيرانية ضمن تأثير الموت السريري، وعليه فاذا ما كانت هنالك حرب، فإيران رغم نفسها الطويل أعتقد سوف تبادر بإستهداف المصالح الأمريكية-الأوربية، وسوف تكون لأذرعها المبادأة، وأكيد من خارج الجغرافية الإيرانية، وعبر الإستهداف النوعي التكتيكي الغير مباشر.

  

علي فضل الله الزبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/10



كتابة تعليق لموضوع : الصراع الأمريكي الإيراني.. المعطيات تستبعد المواجهة العسكرية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خدر خلات بحزاني
صفحة الكاتب :
  خدر خلات بحزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبور الازمة الحالية  : عمر الجبوري

 تعمير قبر الامام الحسين (عيه السلام ) .  : مجاهد منعثر منشد

 العرب وإيران: من الباغي وعلى من دارت الدوائر؟  : د . حامد العطية

 إسرائيل والطابور السادس  : سليم عثمان احمد

 كويتيون وعراقيون كلمة اعلامية واحدة  : خالد القصاب

 نصوص رشيقة // 19-29  : حبيب محمد تقي

 مبروك تصالحنا !  : علي محمود الكاتب

 الجلسة الرابعة للمؤتمر التدريبي لاستمرارية عمل منظمات المجتمع المدني العراقية  : صادق الموسوي

 مجلس الانبار يقرر الغاء خمس نواحي مستحدثة بعد 2013

 البغداديون اغبياء وشقاوات  : عبد الكاظم حسن الجابري

  على من نطلق الاتهام  : احمد جبار غرب

 سمير عبيد ... سجين رأي ام  متأمر ؟   : رفعت نافع الكناني

 تنويه وخاتمة عن كربلاء ماقبل الفتح  : محمد السمناوي

 مستشفى الشيخ زايد اكبر كذبة في تاريخ "الاعمال الخيرية" 

 الصورة السلبية في ردة الفعل  : احمد العقيلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net