صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

المالكي غير جدير بالثقة
سامي جواد كاظم

الثقة هو من تامنه على اسرارك فيكتمها مهما كانت سلبية ام ايجابية واما ان هنالك طرف ثالث يتاثر بالاسرار هنا تكمن الخطورة ، والمالكي لم يحفظ الامانة !!!
اول خيانة اقدم عليها المالكي صولة الفرسان والتي لم يتوقع الطرف الاخر ما اقدم عليه المالكي فكانت النتائج كارثية هذا مع الاخذ بنظر الاعتبار انه ليس كل ما جرى في البصرة اعلن عنه بل ان الكثير منها حكايات يتناولها اهل البصرة فيما بينهم .
هذه الصولة كانت حجر عثرة في ترشيح المالكي لدورة ثانية ولكنه بعد اتفاق اربيل ونقاشات حادة تم الاتفاق على ان يكون رئيس الوزراء مقابل اطلاق سراح بعض ابطال صولة الفرسان ممن اعتقلوا في البصرة وبقية مناطق العراق ، وكذلك تاسيس مجلس السياسيات الستراتيجي وتمت الموافقة على ترشيح المالكي وفي اول جلسة للبرلمان بعد انتخاب النجيفي الذي هو جزء من اتفاق اربيل تم التصويت على رئيس الجمهورية ولكن علاوي طلب التصويت على مجلس السياسات الا ان المالكي رفض ذلك متحججا بان يكون التصويت على رئاسة الوزراء اولا حسب الاتفاق في اربيل مما ادى الى زعل علاوي وتركه البرلمان ، وتم التصويت على رئاسة الوزراء بعد ترشيح المالكي من قبل الطالباني هنا جاء دور التصويت على مجلس السياسات وجاء اعتراض المالكي او من معه بان التصويت على مجلس السياسات مخالف للدستور لانه لا يوجد في الدستور فقرة بهذا المجلس فعليه يجب تعديل الدستور واضافة تشكيل المجلس واضافة الى ذلك لم يتم تحديد صلاحيات المجلس ورئيسه مما سبب ارباك وخلل في تطبيق اتفاق اربيل حتى انني اتذكر مذيع الـ ان بي ان سال علاوي ان ما قام به المالكي مكتوب بالاتفاق وانت وافقت ووقعت عليه فقال علاوي انا وقعت ولم اقرا كل الفقرات !!!!
الغدرة الثالثة جاءت حالما انسحبت القوات الامريكية فاذا بالمالكي يسحب الثقة من نائبه صالح المطلك رافقه القاء القبض على حماية الهاشمي وفضح جرائمه بعد ما كان يعد العدة لذلك المالكي من خلال تجميع الادلة على الهاشمي وسنحت الفرصة بعد الاحتلال الامريكي فاتخذ القضاء مجراه بعد تزويده بالادلة .
الغدرة الرابعة قضية كركوك والبشمركة والتي اريد لها ان تحل ضمن نطاق اتفاق اربيل ولكن المالكي رفض ذلك متمسكا بالدستور
هنا من يضمن المالكي اذا ما حرك قضية مقتل عبد المجيد الخوئي ؟ من يضمن المالكي اذا ما حرك قضايا اخرى فاسدة وارهابية اقدم عليها بعض اعضاء البرلمان المسكوت عنهم ضمن اتفاق اربيل ؟
اياد السامرائي يقول ان عملية التزوير امر مالوف بين اعضاء البرلمان وعليه التزوير والغش في الامتحان من قبل النائبين في العراقية ( الجنابي والعلواني ) امر طبيعي وانا اعرف الكثير من الملفات والشهادات المزورة لاعضاء ومسؤولين في الحكومة العراقية ، هذه ثقافة التصريحات لدكتور و عضو بالبرلمان ورئيس له سابق ، فاذا كان التزوير امر مالوف فكيف بالقضايا الاكثر ارهابا وفسادا ؟
هذا يجرنا الى عدم تعيين الوزراء الامنيين وهذا سببه الدستور ايضا فلولا الصلاحيات الواسعة الممنوحة للوزير لكان تعيينهم امر سهل كما نصب بقية الوزراء ولكن طالما ان المفاسد في الدفاع والداخلية له مخاطر ارهابية جسيمة اضعاف المفاسد الناجمة من بقية الوزارات تحفظ على كثير من الاسماء التي رشحت لهذه المناصب والدليل ان المالكي وافق على احد مرشحي العراقية ليكون وزيرا للدفاع الا ان العراقية سحبت ترشيحها .
هنا الاصرار على سحب الثقة هو لامر واحد لا غير وهو اولا تجنب غدر المالكي في اثارة قضايا ارهابية قد تنال من بعض رموز الكتل النيابية وثانيا هي رسالة لمن يترشح بديلا عن المالكي ـ ان نجح مسعاهم ـ ان لا يثير هذه القضايا والا سيكون مصيره مثل مصير المالكي .

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/23



كتابة تعليق لموضوع : المالكي غير جدير بالثقة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد حسين ، في 2012/06/23 .

هذا هو المطلب ان يبقي المالكي الاوراق مستورة وطالما انه فضح البعض واصراره على ان تكون الجلسة علنية اذا هو رجل غير مؤتمن




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ابو جعفر القرشي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ابو جعفر القرشي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مصدر حكومي يعلن قرب صدور أحكام في 8 آلاف ملف فساد

 مدير شرطة النجف يجري اكبر ممارسة أمنية ومسح ميداني لبحر النجف والمناطق الصحراوية  : وزارة الداخلية العراقية

 المقداد: سعي إسرائيل لفرض الولاية القانونية على الجولان المحتل باطل وغير قانوني

 متى يطيبُ الموت ...... يا عرب؟  : باقر العراقي

 المواطنة هكذا تبدو لي!  : رسل جمال

 تجاهرُ بالوردِ  : علي مولود الطالبي

 مسرحية الفوضى الخلاقة  : واثق الجابري

 يا حسن يا أسد … استغفر الجواهري  : حميد آل جويبر

 انتصر الحشد الشعبي - وينتصر-  : حسن حاتم المذكور

 المدرسي: العراق بحاجة إلى (خطة) للخروج من الأزمة الحالية وإلا سوف يصطدم بالواقع ولا توجد قوة في العالم قادرة على دحر الشعب العراقي  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 ليلة القبض على عزرائيل  : هشام شبر

 ماذا لو تراجعَ بارزاني؟  : د . ماجد الساعدي

 تقرير مصور : استعدادات واسعة تحضيراً لمعرض الكتاب الدولي بالنجف الاشرف  : فراس الكرباسي

 وزارة الشباب والرياضة تعزي العراقيين والعالم الاسلامي بذكرى استشهاد الامام الحسين (ع)  : وزارة الشباب والرياضة

 الامن المصري يحاكم التاريخ  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net