صفحة الكاتب : رياض هاني بهار

دور تكنولوجيا الامن بتبسيط اجراءات المواطن
رياض هاني بهار
 اصبحت فلسفة استخدام تكنولوجيات المعلومات الامنية ضرورة عصرية لاغنى عنها , وهدف استراتيجي في اطار السياسه الامنية المعاصره , بغيه تدعيم القيم الانسانيه ,واحترام القانون وسيادة الشرعية الدستورية وصيانة حقوق الانسان وترسيخ قواعد العدالة الجنائية والارتقاء بمستوى الخدمات الامنيه للمواطن , وانطلاقا من هذا المفهوم بان يكون جل اهتمام وزاره الداخليه بالعمل على مشروعات المكننه والتطوير الغرض منها تعزيز العلاقه مع المواطن وتوثيق اوجه التعاون باستخدام التقنيات المعلوماتية التي لها مساس بالمواطن.
جواز السفر, هوية الاحوال المدنية, شهاده الجنسيه العراقية, بطاقه السكن, بطاقة اقامة الاجانب, منح السمات, تسجيل المركبات بانواعها , منح اجازه السوق, خدمات الادله الجنائيه , خدمات التسجيل الجنائي, اضافه الى الاجراءات التحقيقية بمراكز الشرطة وعلاقتها بحقوق المواطن اضافة الى عشرات الخدمات الاخرى لايسع المجال لذكرها.
ولتوفير تلك الخدمات يتطلب بناء قدرات لتتوافر تطبيقات للانظمة التقنية التالية للتمكن من تبسيط اجراءات المواطن
1. نظام البطاقة الوطنية الموحد.
2. شبكه معلومات مرورية.
3. انشاء قاعده بيانات الاقامة.
4. تحديث نظم التسجيل الجنائي.
5. انشاء قاعده بيانات المنافذ
6. انشاء قاعده بيانات عن الاحوال المدنية.
7. اضافه لانظمة تخصصية لها علاقة بخدمة المواطن.
ان الانظمة الاساسية المنوه عنها انفا غير موجوده اصلا بالداخلية ولابد من الاشادة بخدمات منح جواز السفر بفضل اداره سليمه خطت نحو الصحيح اضافه لتقليصها اجراءات منح هويه الاحوال المدنيه اما بقيه الخدمات فان ادائها عباره عن عمل ورقي واداء متخلف لايتناسب مع العصر، وعلى سبيل المثال يقضي المواطن العراقي الكثير من وقته، بجمع الوثائق من عدة وزارات وفي بعض الأحيان من مديريات ودوائر مختلفة في نفس الوزارة، للحصول على خدمة أو لإتمام معاملة، على سبيل المثال، تتطلب اجازه السوق أكثر من سبعه وثائق موجودة كلها في دوائر مختلفة من وزارة الداخلية، وغالباً ما تتطلب الوثيقة الواحدة عدة تواقيع، والخطوات التي يجب اتخاذها لإنجاز المعاملة لا تخلو من الالتباس، وليس غريباً دفع رشوات صغيرة او البحث عن معارف لتسريع العملية أو لتقديم خدمة للمواطن هي من حقه قانوناً.
عيوب هذه الإجراءات : قديمة ,معقدة , مطولة,تأخير الخدمات الإجراءات الروتين مساوئ للروتين : تأخير الأعمال، عدم الفهم واستخدام العقل، الخطأ في الاستخدام المتكرر، الرشوة.
أن الاتجاهات التقليدية الموروثة، وأشكال التواصل الإداري القديم فرضت نوعا من العلاقات بين الإدارة والمواطنين مطبوعة بالتشدد والإكراه والخضوع لسلطة الإدارة التي تفرض عليهم بالتبعية منطقها واختياراتهاالتي ترتايها بدون سند قانوني، لا زالت تعاني جميع المؤسسات الحكومية بين طول الإجراءات و البيروقراطية المركبة التي لا ترتكز على المتعاملين و المواطنين و خاصة بالمؤسسات الحكومية حيث المركز الاحتكاري للدولة، لذلك تظهر أهمية تبسيط الإجراءات وتنميط المعاملات وتخفيض دورة العمل مما يحقق القضاء على الوقت و الجهد و التكلفة ويزيد من الجودة وتلعب تكنولوجيا الامن دوراً استراتيجياُ في تحقيق هذا التحول الإنساني الفعال نحو المواطنين حيث :
أ‌- يمكن إعادة هندسة المعاملات من خلال خرائط تدفق إلكترونية.
ب‌- تدريب العاملين على المعاملات الإلكترونية.
ت‌- نشر ثقافة التسلسل المنطقي للمعاملات مع الشفافية و المساواة في المعاملات و الأولوية وفق معايير فعلية وواضحة.
فبالرغم من المجهودات المتوخاة في عمليات المكننة، فإن غالبية الاجراءات لازالت تعتمد على الورق، ويظهر ذلك غريبا إذا ما لاحظنا أن جل الإدارات تتوفر الآن على شبكة معلوماتية ذاتية وعملية. ففي غياب دراسة دقيقة في الموضوع، قد يلاحظ البعض أنه بالرغم من صرف أموال طائلة في اقتناء المعدات المعلوماتية والبرمجيات على مدى سنوات عدة، فإن ذلك لم ينعكس إيجابا على المردودية وتحسين جودة الخدمات المقدمة من طرف الإدارة، حيث إن الحواسب لا تستغل الآن إلا لأغراض الطباعة فقط، ان تقديم خدمات تتوفر فيها الجودة، وكذا تبسيط الإجراءات الإدارية، إضافة إلى استخدام تكنولوجيا الإعلام والاتصال. إن تحسين العلاقة بين الإدارة والمواطن يرتبط في جانب من الجوانب بتبسيط الإجراءات ويقصد بالتبسيط، إزالة التعقيد أو التكرار أو التداخل أو التبذير في الوقت والجهد والمال من أجل تيسير حياة المرفق. لذا، فإن التبسيط يعتبر مرتكزا أساسيا لأجل إحداث التغيير داخل الإدارة وشرطا أساسيا لتحسين علاقتها بالمجتمع، وذلك بتفادي التعقيدات التي تنطوي عليها الاجراءات الإدارية، سواء تعلقت بكثرة الأجهزة المتدخلة أو بتعدد وتنوع الوثائق، أو بإشكالات. إن أي عملية تنموية، وأي مشروع إصلاحي يتوقف على مدى إيجاد نصوص قانونية وإجراءات سهلة التطبيق، واضحة المعالم ومتينة الخطوات. لذلك فإن تبسيط وتسهيل واختزال الخطوات يساهم دونما شك في فعالية النشاط الإداري وكذا في إصلاح الإدارة ووسائل وطرق تدخلاتها.
نلاحظ أن التبسيط يحقق الآتي
• عندما تكون الخطوات لكل عمل معروفة فإن الاستفسارات تقل أو لا توجد ، وما يترتب على ذلك من عدم تأخر الأعمال كما أن انسياب وتسلسل الخطوات يؤدي إلى ذلك أيضاً.
• ويترتب على النقطة السابقة توفير الوقت لدى الموظفين واستغلاله في إنجاز مهام أخرى ، وتوفير الوقت يكون بالنسبة للتنفيذي أو الرئيس وذلك نتيجة غياب الاستفسارات والرد عليها.
لقد أصبحت الحاجة إلى تبسيط الإجراءات ضرورة ملحة لإزالة مظاهر الخلل والتعقيد في الخطوات والمراحل التي تمر بها معاملة تقديم الخدمات، لذلك يجب على الإدارة الناجحة التعرف على المظاهر التي تشير إلى تعقيد الإجراءات مثل زيادة الشكاوي والتذمر من عدم وضوح الإجراءات، أو وجود إجراءات غير ضرورية، أو كثرة تكرار الإجراء نفسه في المعاملة الواحدة ، وعند ملاحظة من هذه المظاهر يجب حل هذه المشكلات، والتعرف على أسبابها ومكان وجودها وبالتالي وضع الحلول المناسبة لها
العراق_ بغداد
مقالات سابقه ذات صله بالموضوع
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=291427 هموم عراقية لها حلول (الوثائق الأربعة
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=292253 تخلف الاداء الحكومي العراقي البطاقة الوطنية الموحدة نموذجاً -
 

  

رياض هاني بهار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/30



كتابة تعليق لموضوع : دور تكنولوجيا الامن بتبسيط اجراءات المواطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الشويلي
صفحة الكاتب :
  حسن الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصص قصيرة جدا/64  : يوسف فضل

 إلغاء وزارة الكهرباء وتحويلها لشركات استثمار  : باسل عباس خضير

 أماهُ  : علي مولود الطالبي

 مرة أخرى..  : الشيخ حسين الخشيمي

 توزيع مبالغ الوجبة السابعة على المتضررين من ضحايا الارهاب في محافظة صلاح الدين  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 سفارة سفارة.. نفرين ونقبّط سفارة!!  : فالح حسون الدراجي

 مسؤول قطري يطلب اللجوء السياسي الى فنزويلا :قطر تعمل وفق تعليمات اسرائيلية  : وكالة نون الاخبارية

 كشف النقاب عن اسئلة يوم الحساب  : حميد آل جويبر

 نص كلمة النائب الدكتور عبد الهادي الحكيم التي ألقاها في جلسة مجلس النواب العراقي الـــ (20 ) من الدورة النيابية الحالية 2014 م بمناسبة عيد الغدير الأغر .  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 أبطال مديرية الاستخبارات العسكرية يدمرون مضافة ويعثرون على كدس من العتاد تابع لإرهابي داعش

 موقف تسويق الحنطة للفترة من 15/4/2019 ولغاية 12/15/2019  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 ترتيلة في ذكرى المبعث النبوي الشريف  : د . عبد الهادي الحكيم

 رئيس الجمهورية خلال استقباله أوغلو: المياه قضية حيوية ومصيرية بالنسبة لسكان العراق

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الخدمات الصحية لشريحة قصار القامة  : وزارة الصحة

 مًنْ أين آتيك بعلي يا عراق؟!  : قيس النجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net