صفحة الكاتب : بهلول السوري

تذكر ... مدينتك مقدسة
بهلول السوري
 في زمن سيطر عليه الجهل وطغت فيه ثقافة التضليل علينا أن نكتب وأن يعلوا صوتنا ، وهذا مرده وأسبابه ابتعاد الناس عن المنظومة الإلهية والسنة النبوية المطهرة فتغلغلت ثقافة العداء للنبي (ص) ولآل بيته الأطهار الى مجتمعنا و نفوسنا وأصبحنا نناصب أوليائنا من دون أن ندري وربما البعض يدري لكن لا يفهم ولا يدرك عمق القضية ( ثقافة النصب ) ماهي وكيف هي تسري بنا ولا نشعر بها ، بعضنا تأخذه العواطف فتركمه في أعماق الغلو والبعض الآخر لاعقل ولا عواطف يأخذ الأمور بدون مبالاة وهنا اسمحوا أنا لا أعمم عندما أقول أن ثقافة النصب تغلغلت فينا ، لكن المسألة وجدتها أن نسبية الجهل بدأت تتسع وبدأت تأخذ مناحي متعددة أصبحت ثقافتنا غير الثقافة المتوخاة منا والمأمورين بها هناك شيء يتخلخل فينا دون أن نشعر رويدا رويدا نجد أنفسنا نواصب دون أن ندري مع احترامي لقارئي العزيز وبالخصوص من أعنيه ولأجله عنونت موضوعي واللبيب من الإشارة يفهم واسمحوا لي ببعض التوضيح والتفصيل
عندما كنت طفلا بعد لم يتجاوز عمري الست أو السبع سنوات وكأقراني وجيراني كنا نتلهف ليأتي يوم العيد وننتظره بفارغ الصبر من أجل اللهو واللعب بالأراجيح والجري والتسابق مع الأولاد الآخرين وكنا نتبارى في إطلاق أهازيج شعبية واناشيد وكل يرفع صوته عاليا وهذا الأمر قبل عقود كثيرة توارثناها من جيل الى جيل وهذه الأنشودة المبطنة والتي زرعها فينا احفاد عثمان ومعاوية ( العثمانيين ) ، هي [ يا ولاد محارب .. يو يو شدوا القوالب يو يو ، (علي) !!! ما مات يو يو خلف بنات يويو بناتو سود شكل القرود يويو ] ، والله إني لأبكي وأنا أكتب هذه الكلمات وقلبي يعتصر الما ، فليس أبي من ورثني اياها والحمد لله بل مجتمع كامل كنت أعيشه ولولا أن هناك قاعدة تعلمناها في مدرسة آل البيت (ع) ناقل الكفر ليس بكافر ، ما نقلت هذه العبارة ، كنا ولازال الصبية لتاريخ هذا اليوم في بلاد الشام يذكرون هذه الأهزوجة في أعيادهم ، وأظن أن القارئ العزيز فهم من سطوري ما أرمي اليه ، عندما كبرت ووعيت وفهمت ديني وعرفت أسس العقيدة الصحيحة لعنت عثمان وبنوه من الألف إلى الياء وكل من مهد لهم وأوصلهم لسدة الحكم حقيقة لا أماري فيها ولا أجامل ، هذه هي ثقافة النصب التي أدخلوها لنا وبدأوا بها من الطفل لأنه عجينة سهلة مطاوعة لهم بين يديهم وتربة خام تبذر بها ما تريد وتسقيها كيف تشاء وتذكروا معي ثقافة معاوية والقاعدة التي جعلها سنة جارية سار عليها أتباعه ومن والاه الى الآن أن مسبة مولانا أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) سيكبر معها الصغير ويشيب ويموت عليها الكبير يعني أنه خطط (لع ) أن هذه المسبة سيبدأ بها من الصغير يتعلمها وتتخلخل نفسه وروحه وتصبح هواءه الذي يتنفس به وهذا ما جرى ويجري لليوم وطبعا ليس بغريب لأن تلك المنطقة شربت من خمر عبد الله بن جدعان ومعاوية من بعده حتى الثمالة واقتاتت على فضلات موائد يزيد \" لعنه الله\" فلا غرو أن تكون هذه الثقافة موجودة فيها مع أننا نحاول الإصلاح قدر المستطاع لكن الغريب يمكن في ....
ذات يوم كنت في زيارة لأرض يقال عنها في الروايات و النصوص أنها قطعة من الجنة وهذا شيء أكيد لا مراء فيه ولا مبالغة ولن يعلم مصداق هذا الحديث إلا من زارها وعاش فيها صدرا من الوقت ، من بعيد كنت وكغيري نعيش حلما ورديا عن هذه المدينة المخملية عند الشعراء أو المدينة الفاضلة كما عند أفلاطون وكنا نحمل أفكارا نرجسية عنها طبعا هي كذلك للآن ولكن ...
قبيل مغادرتي لهذه المدينة العزيزة بيوم دخلت لأحد المحلات المختصة بالأنترنيت المكان مزدحم لا يوجد جهاز فارغ بعد السلام على الشخص المسؤول قال لي معتذرا لا يوجد مكان فقلت له ممكن أنتظر دقائق لعل أحد الجالسين ينتهي من تصفحه وأجلس مكانه قال لي لا بأس ، جلست وطبعا حتى لا أكون متطفلا على الناس بدأت بالنظر لجدران المحل الممتلئ بعبارات المنع وشرط الدفع ووو لفتت نظري عبارة مكتوب عليها \" تذكر مدينتك مقدسة \" قلت في نفسي لنرى كم من الناس يتذكرون ذلك ويعملون ضمن هذا المفهوم تحت العبارة المكتوبة على الجدار شاب بالربع الأول من عمره جالس أمام جهاز ويلعب معه لعبة \" الشطرنج \" حلق ذهني وعاد الى قبل ثلاثة عشر قرنا ونيف من الزمان وظهرت صور في مخيلتي لقصر اللعين يزيد عندما جيء بالرأس الشريف للإمام الحسين (ع) ووضعه في طشت أسفل طاولة كان يجلس عليها ومعه أحد ندماءه يلعبون الشطرنج وعندما احتدم صراعهم باللعب أطاح اللعين بكأس الخمر الذي كان أمامه وسكب الخمر على رقعة الشطرنج ومنها الى .... لن أكمل تعلمون البقية ....
هذه ثقافة النصب التي تتغلغل فينا ونحن لا ندري بل ربما نبتسم لها والحق إذا وجد عشرة من نمط هذا الشاب فبعد شهرين يصبحون عشرين شخصية ونمطية ووقتها فلنقل على الدنيا السلام ... قد يصفني البعض أنني متحامل أو متشدد لا لست من أبناء مدرسة التطرف والتشدد والحمد لله ولكن الله عز وجل ورسوله الكريم (ص) وضعا لنا قانون وهذا القانون إن تخلينا عن جزء بسيط منه تخلخلت موازين عقيدتنا وذهب مجتمعنا أدراج المجهول ..
نظرت للجهاز المجاور وكان عليه صبيان صغيران أعمارهما لم تتجاوز الثالثة عشر أيضا يلعبان لعبة المزرعة والمشكلة ليست بالمزرعة بل بما خلف المزرعة فكان هذين العجينتين الغضة يتابعان على صفحة اليوتيوب شيئا آخر!!!! وكانا يرمقان صاحب المحل بنظرات حذرة ثم قام أحدهما وأشترى علبة عصير وعاد فجلس وبدأا بالهمهمة فتارة لعبة المزرعة وتارة لعبة المهزلة ( مقطع فيديو ...!!! ) ، تسابقت الى ذهني صور كثيرة منها أن بعمر هذا الفتى أو ذاك كان هناك فتى في قصر المأمون يناظر أعتى جهابذة الكلام والفلسفة ، وأيضا كان هناك فتى في زمن المتوكل يقول لأحدهم عندما رأى صبية يلعبون وصبي جالس بعيد عنهم فقال الرجل يا بني لما لا تلعب مع أقرانك ؟!! ، فقال الفتى \" يا هذا ما للعب خلقنا \" فتصوروا !!! .
لن يسعفني الحظ في أن أسرد ما رأيته من آخرين حتى لا يكون موضوعي مستهلكا ومملا ، كما لم يسعفني حظي من الجلوس خلف جهاز حاسوب لأجد لي لعبة أتسلى بها ولكن العابي ليست كألعابهم ألعابي جمع ، كتب ، وأخبار، وحوارات ، خرجت من المكان وإذا بي بشبان يقفون بجانب أحد أعمدة الإنارة يسندونه كي لا يطيح بالأرض ويضحكون ويتسامرون ويستمعون لصديقهم الذي يتحدث بالهاتف أشعلت سيكارتي لأطفئ لهيب ما رأته عيناي فإذا بأذني تشتعل ويخرج منها دخان نيران ذاك المخيم الحسيني قبل قرون عدة عندما أحرقها عمر بن سعد ( لع ) ، تريدون أن تعرفوا ما سمعت أصبحتم فضوليين ، عموما هذا الأمر لم يكن مخفيا بل هو في شارع عام والصوت عال ولم يخجل أحد بالعكس الكل مبتسم وعلى وجهه علامة \" لايك \" ، \" يا بعد عمري انت، باجر الجمعة وبوي بالبيت يخرب كل دوزانه ما أقدر أجي يمك ، يا بعد جبدي ( كبدي ) آني مفطر ما أصوم تدرين عطشان حب ما أقدر أكلمك يعيوني وأني صايم بعد حلقي يكون ناشف ما أقدر أبلع ريقي شلون لعاد يا عمري أغازلك المهم باجر بشتري لك الموبايل الجديد اللي وعدتك بيه أوكي نووو ، نووو نيفر مايند الغالي يرخصلج يا بعد قلبي أور رآيت أوكيه باي . حقيقة كبدي أنا أصبح في نار الشواء يحترق على أحلام وردية كنت أحلمها ، وتمنيت لو أني بقيت أعايش أحلامي ولم أتلوى من الألم ....
التفت الى الخلف وقلت في نفسي العبارة ذاتها \" تذكر مدينتك مقدسة \"
طبعا سيقاطعني أحد ما ويقول ليس بالضرورة إن كانت المدينة مقدسة ومن فيها غير قديسين فأقول إذا نحن عدنا للجاهلية الأولى وقد قال رسول الله (ص) { كما بدأ الإسلام غريبا سيعود غريبا فطوبى للغرباء } ، كانت هناك فئة قليلة ببداية الدعوة ، والآن فئة قليلة لن أقول قديسين ، فالقداسة شيء كبير ومفهوم عظيم لن ندركه أبدا .....
هذه الجرائم برسم من ... ومن مسؤول عن تغلغل ثقافة النصب ، ولما بدأ مجتمعنا يتفكك هكذا ؟!!!!
 
يعلم الله أني لست في مقام التجريح بشخص معين إنما القصد نبذ منهج دخيل لو لم نتداركه لأوردنا المهالك فنحن المسؤولون سواء أنا أو أنت أب أو أم ، عالم ، رجل منبر ، أستاذ مدرسة ، صحفي ، كلنا سنقف للمساءلة أمام من ؟ أمام من نحن نلهج بأسمه ونحيا ونسعى ببركاته .
وللكلام بقية .....
 
 
والحمد لله رب العالمين

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/04



كتابة تعليق لموضوع : تذكر ... مدينتك مقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امير الصالح
صفحة الكاتب :
  امير الصالح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بستوكة حمدان المعيدي  : بهلول الكظماوي

 (إعلام وزارة الدفاع) يوثق الليالي الرمضانية المباركة في الجانب الأيسر للموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 هل سيصلح طالباني ما افسده الدهر  : صلاح بصيص

 صادق الموسوي يشكر الناطق الرسمي للحكومة العراقية الأستاذ علي الدباغ.  : صادق الموسوي

 ما ذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟.....1  : محمد الحنفي

 تجريم البعث ... وقانون الاجتثاث  : صبيح الكعبي

 بناء على توجيهات وزيرها.. وزارة النقل تتبرع برحلات ومراوح لإحدى مدارس البصرة  : وزارة النقل

 صمت كاليقين  : د . حيدر الجبوري

 قصص قصيرة جدا/84  : يوسف فضل

 بالصور : جانب من التبليغ الحوزوي " محور العمارة، طريق: البتيرة ـ عمارة ـ ناصرية "  : المشروع التبليغي لزيارة الاربعين

 فرقة المشاة السابعة تلقي محاضرة عن دور الجيش في التعامل مع مؤسسات المجتمع المدني  : وزارة الدفاع العراقية

 الحشد الشعبي: 150 داعشياً يتواجد في جزيرة الخالدية بينهم 9 امريكيين وروس

 هل سيطبق المرشح برنامجه الأنتخابي  : محمد الدراجي

 السيد الحوثي: الانتصار في سوريا والعراق هو انتصار لكل شعوب المنطقة

 الرباط المحمدي: الحشد الشعبي يقوم بدور كبير في حماية أمن الفلوجة واستقرارها

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net