صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

قـبقـات الحكومات المحلية
جمال الدين الشهرستاني
  القبق أو القبغ أو الغبق أو الغبغ  ومجموعها القبغات او القبقات أو الغبغات أو الغبقات وكلها بالتأنيث السالبة وليس الموجبة !! وقديما قالوا التأنيث السالم و أعتقد كلمة سالب أقرب من السالم للمعنى المقصود , وهذه الاخوة المتلازمة بين القاف والغين في اللهجة العراقية الدارجة مشهورة ومعروفة , بحيث لا يستغرب المستمع والمتكلم اذا تم تحويل القاف الى اختها الغين او بالعكس , وقد يكون السبب هو ارتباطهما بأب واحد , لأن اللغة العربية لحد هذا اليوم لم يعرف لها أب , وحتى حروفها إختلف المؤرخون في أصلها فمن شك بان تكون هذه الاحرف أعجمية (( هندية او فارسية )) او من ذهب الى أن أصلها هو لغتها اي العربية ، ونتيجة لتمازج العرب مع المحيط المجاور لهم  من فرس واتراك واقباط وبربر ، واولاد عمومتهم من سام وحام و يافث , لم تحافظ اللغة العربية على مكوناتها الاصلية فلذلك عندما يريد احد الاشخاص أن يتكلم العربية المطروقة زمن الدولة العباسية مثلا وهي اقرب دولة منقرضة الى زماننا هذا يحتاج الى مترجم ، أما اذا اراد المتلقي ان يقرأ شعر جاهلي فيحتاج الى دكتور ( وهذه كلمة مشهورة غير عربية ) متضلع في اللغة والادب ليشرح له المقصود من هذه المصيبة التي يقرأها .
 
          بالعودة الى موضوع القبغات أو القبق أو القبغ أو (( السيفون )) !! وفي جنوب العراق يسمى ( الغلگ )و لا أدري ما علاقة كلمة السيفون بالقبق ؟ وما اصل كلمة السيفون وما علاقة الاثنين بالغلگ ؟؟ المهم أن القبق (بقافين ) وهذه العبارة التي كنت انا ارددها واراها الارجح ، القبق هو ( السدادة ) ويعني غطاء راس البطل بضم الباء والطاء وسكون اللام ، والبطل يعني القنينة الزجاجية الرشيقة المعبأة في ذلك الوقت بمادة الحليب المعقم ( رحمه الله ) أو اي نوع من انواع المشروبات الغازية المنتشرة في كل مكان . وتعتبر هي الرأس حتى إن الشركات كانت تتفنن في كيفية إظهار هذا الرأس بالشكل الجميل والمهيب والملون بألوان زاهية ، حتى أن الريف وبعض الناس عندما يريد أن يشتري زجاجة مشروب غازي كان يطلق على القنينة والمحتوى والقبق كله (( سيفون )) دلالة الرأس على باقي الجسد لأن القبق بمثابة الحكومة على جسم  الدولة . فلذلك ترى على الرغم من تنوع الوزارات والوزراء من كافة الطيف العراقي الطائفي المقيت والمعتقد السياسي العنصري المتشدد , إلا أن الحكومة تسمى حكومة ( فلان الفلاني ) فزمن علاوي كان الوزراء من العراق والنواب من أمريكا مع ذلك كانت تسمى حكومة علاوي , وهكذا كان التنوع في حكومتي الجعفري والمالكي , مع ذلك تسمى بإسمه , فكأنما هو الغطاء او السدادة أو القبق لهذه الدولة ، بالمقابل يعتبر مجلس المحافظة هو القبق في الحكومات المحلية وهكذا ترى كل الحكومات عبارة عن  ( بطل و قبق ) !! . !!
 
        كانت إحدى أهم اللعب التي نتمتع بها ونحن أطفال حتى عمر العاشرة تقريبا , هي لعبة القبق وكانت طريقة لعبها , نقوم بجمع القبق من المحلات (والشوارع والازبال) , ثم نغسلها , وبعدها  نجلس نحك القاعدة المعدنية بأرض صلبة لتتساوى جوانب السطح التي اعوجت بعد قلع القبق من البطل , ثم بعد ذلك نملأ الجانب الاخر الفارغ  , حيث أن القبق مجوف من أحد طرفيه ومسنن , بمادة الطين حتى يكون لها وزن وثقل نتمكن من السيطرة عليها عند رميها ، وبعد فترة هذا القبق ونتيجة للاحتكاك بالأرض يسخن فتبدأ تتفتت قطعة الطين , نعود ونبصق عليها فتترطب وتعود كتلة الطين بماء البصاق الى سابق عهدها لينة ومتماسكة .
 
       القارئ سيكتشف عن الاعجاز في هذه الدنيا ‘ وضآلة حجمها وتشابه أحداثها بين اتفه الاسباب و أقواها ,  أليس من العجيب أن تكون مراحل الاعداد والتهيئة للعبة اطفال بسيطة ، تكون مطابقة لعملية اختيار مجالس المحافظات من حيث البداية وحتى النهاية . كيف يمكن أن تكون مراحل التهيئة للعبة بسيطة بجمعها من الشارع تشابه عملية جمع الحكومة المحلية ، وكيف يكون المحك والتعبئة في اللعبتين متشابه , و هكذا حتى تنتهي اللعبة بالبصاق , ثم بانتخابات جديدة وصعود قبق جديد ليسد فوهة القنينة , التي أزكمت الانوف بالفساد المالي والاداري وانتشار المخدرات و المواد المنتهية الصلاحية من الادوية والغذاء وسرقة المال العام وانتشار البطالة و توسع حجم مجموعة الاطفال السائبين في الشوارع وزيادة عدد المطلقات والارامل و سرقة الثروة الوطنية لكربلاء المقدسة بإعطاء 700 اجازة مقلع رمل في محافظتي المقدسة لبيع ترابها المقدس الى من هب ودب ولا يدخل ضمن موازنة المحافظة الفقيرة واليتيمة والتي أكلها أبنائها قبل ان يأكلها الذئب الغريب .
 
وهناك سؤال يحيرني ، لماذا لا يحق بإعطاء اجازات استخراج النفط في البصرة للشركات الاهلية والمقاولين ولا يحق اعطاء اجازات استخلاص الفوسفات والكبريت في الانبار للمقاولين والتجار ؟ بينما يحق للتجار والمقاولين من المحافظات المجاورة والبعيدة وبعض أعضاء مجلس المحافظة  من تصنيع و انتاج رمل كربلاء المقدسة وبيعه وهو ثروة وطنية يوازي أي نوع أخر , و إعطاء سبعمائة اجازة مقلع ( علما لم تكن في الزمن البائد غير عشر اجازات )  أي لا يقل عن ألفين حفارة تحفر في أصغر محافظة بالعراق يوميا , واكثر من عشرة ألاف سيارة حمولات كبيرة تسرق أرض كربلاء المقدسة الى انحاء العراق وخاصة كردستان بالإضافة الى مقلع واحد تابع الى وزارة الصناعة ! وهذا إجرام وكفر بحق المدينة وساكنيها و زوارها  .
 
سؤالي الى قبقات كربلاء المقدسة متى تغلقون الفوهة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
الحلقة القادمة علاقة القبق بالقبقلي أو القبغلي ........

  

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/12



كتابة تعليق لموضوع : قـبقـات الحكومات المحلية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 13)


• (1) - كتب : يوسف حالم السماوي ، في 2013/04/18 .

السلام عليكم و الصلاة والسلام على محمد وعلى آله وسلم
بينما أتصفح الموقع لفتتني الصورة والاسم لغرابة الصورة اولا والاسم اعتقده لكاتب كردي
المهم عرفت من مقالاته انه من كربلاء الحبيبة . هذا المقال استوقفني وعدت قراءته مرة تلو الاخرى
اقول لو لم يكن للكاتب سوى هذا المقال لجزاه صاحب الموقع بالخير والثناء ، و أنا أدعو الله سبحانه وتعالى أن تجزي هذه الانتخابات بعد يومين من كل السيفونات
و التصوير والتصور والابداع والدخول والتحول من حالة الوصف التقليدي للعبة الى وضع سياسي مقرف أجبرني على كتابة تعليق عسى ان ينشر بعد هذه
المدة الطويلة من نشر الموضوع ويا حبذا يعيده صاحب الموقع مرة اخرى هذين اليومين الى صدارة الموقع للتذكير ليس إلا شكرا للكاتب والموقع

• (2) - كتب : الدكتور ع ك ، في 2012/11/16 .

كم أحسدك على هذه الطريقة في الكتابة وكيفية تحويل والاستفادة من قضايا واقعية وربطها بالموجود او القادم وهذا مقالك منعني من الترشيح واقسم أني اول مرة اسحب كلمتي بعد اعطائها لأحدى الكتل المهمة أقول شكرا جزيلا للنصيحة تحياتي لك باجلال كبير

• (3) - كتب : lohdwwvs ، في 2012/09/29 .

#####



• (4) - كتب : جاسم حسن الكاظمي ، في 2012/08/25 .

مو گلنا قبل شهر راح يبگون مواقعك كله بطل تحجي على الرووس بس خليك وي الكراعين يعمي . زين هسه سرقوا الصفحة مالتك

• (5) - كتب : ابو محمد ، في 2012/08/18 .

سيد اعتقد ان القبقات الموجودة في رأس البطل جعلت من مسؤولي محافظة كربلاء لا يسمعون الكلام الذي ينتقدهم او لا يريدون سماعه . مع ملاحظة ان المفهوم عن القبقات هي الحفاظ على المادة الموجودة في البطل على عكس قبقات كربلاء فهي تدمر مادة وخيرات محافظة كربلاء و لا أدري متى تمتلئ ( الابطاله) اقصد بطونهم وهل يا ترى تعودوا على المال الحرام !!!!!!!!!!! ولكن اعتقد ان ابطال كربلاء سوف يكون لهم رأيا اخر عندما تصل الامور الى الحد الذي يجعل من الحليم يفقد عقله وكل شيء له حد او قياس واذا زاد عن حده انقلب ضده ........... انا كثير تعجبني شجاعتك التي افتقدها في كثيرا من الاقلام الحرة وحقيقة لا اعرف سببا لذلك هل هو خوف ام تقية ام امر اخر ........ المهم فأن اصرارك على خدمة قلمك ومدينتك يجعلك في محل رضا الله سبحانه وتعالى اولا و واعجاب وتقدير الناس الشرفاء ثانيا وهذا اقصى ما يتمناه الانسان ......... تقبل خالص تحياتي ومع قبق جديد .

• (6) - كتب : حسين ، في 2012/08/18 .

بارك الله بملاحظاتكم ايها الشهرستاني العزيز فمدينة كربلاء المقدسة اصبحت في مهب الريح لكل من هب ودب والسبب واضح هو حجم القبق الذي اصبح على راس الاسطوانة فمن حجمه 1 سنتم لا يسع لمدينة عظيم بحجم كربلاء المقدسة وفاقد الشئ لايعطيه فضلا عن الصرعات على المال العام التي جعلت من كربلاء ضحية لاتنهض الا بزوال تللك القبقات

• (7) - كتب : اكرم السماوي ، في 2012/08/14 .

دائما بالصميم سيد جمال
والظاهر ان القبقات بكل محافظة موجودين وعلى انواع واحجام مختلفه

• (8) - كتب : تيسير الفتلاوي ، في 2012/08/13 .

تقبل الله صيامكم وقيامكم وفعودكم
أخي الكاتب العزيز السيد المحترم .. ابو مصطفى .. هذه هي نفس التيارات التي فاض بها العراق بالدم و هي نفسها التي تسرق قوت الشعب الان // تيارات مدعية الاسلام وإلا من يحكم كربلاء الدعوه والمجلس والصدريين فقط امل الرافدين تعتبر خليط بين عشائري ومنحرف ( مطيرجيه وقضايا اخرى ) وهي قائمة غير اسلامية ولكن رؤوساءها سادة يعني لبة الاسلام . منين انجيب وادم من الصين راح تكلون شيوعية . كربلاء متصير (اله جارة يعني حل )واقول ان مافية المقالع يقودها السيد عباس و زهير الكريطي و مناصفة مع التيار والمحافظ مغلس يخاف من خياله ززززززز وانت متبطل هالكتابات المابيه فايدة بس أذية وقهر .....حجي سيد كافي هذولة أحسن اللي عدنه



• (9) - كتب : ساهر العكيلي ، في 2012/08/13 .

السلام عليكم .. وتقبل الله صيامكم وفاضل أعمالكم .. الموضوع سيدي الكريم والسادة القراء ليس موضوع رمل كربلاء أو فوسفات الأنبار أو نفط البصرة .. المشكلة هي مشكلة العراق بصورة عامة ، فالعراق كله والحمد لله عرضة (( للفرهود )) وكلما تغرب الوسيط الذي يعمل في ( الفرهود ) كان العائد أكبر والعواقب أئمن لمن سميتهم بقبقات السيفون .. ولكن السؤال هو .. من سيوقف نزيف موارد العراق وثرواته ومن سيضع حدا للصوص المتمكنين من هذا الشعب الذي استرضى العافية والقعود وسلم أمره إلى سالبيه وقاتليه ؟ .. والجواب هو الشعب نفسه يستطيع ذلك .. ولكن متى ؟ الله أعلم .. تحياتي

• (10) - كتب : حمزة السلامي ، في 2012/08/12 .

تقبل الله أعمالكم
أخي العزيز الموضوع جميل واسقاط بديع وقلم باشق ولكن هل يؤثر الاذان مقفلة والقلوب ماتت منذ اكثر من 30 سنة
وانت تنفخ في قربة مثقوبه ..ولكن مع كل ذلك كربلاء المقدسة بعد عدة من الاعوام ستكون عبارة عن بئر عميق يحتاج الى سلالم للنزول بها من جراء عمل الحفارات ...
سؤالنا هل محافظ كربلاء نائم ألا يتقي الله في هذه المدينة

• (11) - كتب : ميسر الحكيم ، في 2012/08/12 .

السلام عليكم
اخي السيد جمال الدين دام توفيقكم
ان الموضوع الذي كتبتم فيه مهم جدا وخصوصا انه يتعلق بتربة كربلاء المقدسة والسؤال هو لماذا يعمل المسؤول مثل هذه المعاملات التي لاتعود بالنفع للمحافظة بل لشخصه فقط الا يكفيه مااخذه خلال السنوات المنصرمة
اقول ان مسؤولية الحفاظ على كربلاء تعود على كل مواطن غيور ساكن في ارض كربلاء والجميع يتحمل المسؤولية لما يحدث من خراب
اخي العزيز
ذكرتني بموضوع القبغات المكسرة لبعض المجاري
وخصوصا ان بعضها غير موجد اصلا
وهذا يعود لقلة المتابعة من بلدية كربلاء ودائرة المجاري
ادعو الله ان يمكن مجموعة خيرة لمسك مسؤولية خدمة كربلاء بشكل افضل
مع التقدير

• (12) - كتب : يوسف الكامل ، في 2012/08/12 .

يعني على هذا الكلام اللي يرشح نفسه للانتخابات يعتبر قبق محلي
يعني اذا فزنه بالانتخابات انصير قبق بيبسي لو حليب معقم لو تراوبي

• (13) - كتب : ناصر عباس ، في 2012/08/12 .

 ماذا بقي للمواطن الفقير هل سيجد نفسه يوما يتقاسم حبات الرمال الباقية بينه وبين الحيتان 

واخاف يجينا قبقلغي تايه راح نسكت !!!!!






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رعد موسى الدخيلي
صفحة الكاتب :
  رعد موسى الدخيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نص قانون المرور بعد نشره بجريدة الوقائع العراقية

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 51 )  : منبر الجوادين

 بهلول يحضر مهرجان  : سامي جواد كاظم

 رفع ورم عصعصي كبير لطفل ذو اربعة ايام في مستشفى الزهراء للولادة والأطفال بمحافظة النجف  : وزارة الصحة

 يسألونك عن الجهاد  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 قراءة للصفر  : عنان عكروتي

 د.سناء الشعلان في حفل وسام العلم والفنون والآداب الذّهبي ومعرض كتاب الخرطوم  : د . سناء الشعلان

 مدخل لـ "لنشأة النحو العربي .." سيطرة مدرسة الكوفة النحوية ... 4  : كريم مرزة الاسدي

 الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 ضُعنا ... بين الجامع والماخور  : محمد علي مزهر شعبان

 وزارة التخطيط توافق على استحداث قضاء الجدول الغربي في محافظة كربلاء المقدسة  : اعلام وزارة التخطيط

 التبدل العلمي قبل وأثناء عصر الظهور من مقدمات غزو المجرات  : صالح الطائي

 عن اي (تكنوقراط) تتحدثون ؟  : حامد زامل عيسى

 محافظ ميسان يبحث مع نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وفريق بعثة الأمم المتحدة في العراق آفاق التعاون المشترك  : اعلام محافظ ميسان

 اعلام قيادة عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب والقتل وإطلاق العيارات النارية.

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net