صفحة الكاتب : احمد سامي داخل

العملية السياسية تحضرمفقود وتريف للمجتمع
احمد سامي داخل

 تقوم فكرة الديمقراطية اللبرالية على ركيزتين مهمتين هما (الحرية )و(المساواة ) وهي تصنع بالنهاية مجتمع حديث ومتحظر وانساني النزعة وتؤمن بالعقل العلمي والنقدي وتحترم قيمة الانسان وتخلق مبادرة اقتصادية مبنية على مجتمع مدني قوي وفعال ولعل الوقائع التاريخية في عدة اماكن من العالم اثبتت صمود هذة الفكرة وتراجع غيرها من الافكار وقدرة الانظمة اللبرالية على البقاء والاستمرارية فمن انهيار الانظمة النازية في المانيا والفاشية في ايطاليا الى انهيار النظم العسكرتارية في دول امريكا اللاتينية الى انهيار نظام فرانكو في اسبانيا الى انهيار الكتلة الشيوعية السابقة الى ثورات  الربيع العربي كل تلك النظم تهاوت وثارت عليها شعوبها وتبنت النظام الديمقراطي وقيم الحرية .

التجربة العراقية الحديثة بعد العام 2003 رغم انها رفعت شعار الديمقراطية وحقوق الانسان والتعددية وفصل السلطات والتداول السلمي للسلطة.... لاكن بقيت هنالك معرقلات سياسية واجتماعية وثقافية اثرت بفعلها على بناء نظام ديمقراطي حقيقي وفعال وبناء مجتمع مدني متحظر ولم تتح للبناء الناشئ ان يصل الى مبتغاة وهو قيام المجتمع الديمقراطي المتقدم وبالتالي ولدت الازمات واصبحنا امام مسلسل من الازمات وسادت المحاصصة الطائفية والقومية والعشائرية والمناطقية عبرت عن ذالك الكتل السياسية و الدينية عاشت المحاصصة بكل تفاصيلها وسط غياب  حقيقي لقيم المدنية والديمقراطية في السلوك السياسي او السلوك العام لابل وسط اصرار على قتل قيم الحياة المدنية .في كل دول العالم المتحضر آو النامي فأن من واجب اي دولة آن تقوم بنقل قيم المدينة الى الريف وتطوير الريف وهو مايعرف بمفهوم (التحضر ) اي نقل خصائص المجتمع المدني الى الريف وتطويرة بمايتمثل من تغير خصائص السكان الريفين نحو تبني قيم وعادات التحضر والمدنية .... ربما نكون في العراق من الدول النادرة في العالم التي 

جرت فيها عملية معاكسة حيث تم (تريف المدن ) حيث هذة الظاهرة لم تعالج في عهد صدام البائد حيث بعد فشلة في تجربتة التنموية بسبب حروبة العبثية فأنة اعاد الاعتبار الى القبلية بعد ان منعها في السبعينيات من القرن المنصرم اعاد الاعتبار الى قيم القبيلة وربطها بنظامة على  اعتبار انها ستساهم في قمع اي نوع من المعارضة وتم اللعب على التحالفات العائلية والعشائرية في توزيع المغانم المالية والمناصب وتم قتل كل اشكال النشاط المدني وتم نقل قيم القرية الى المدينة وثقافة القرية الى المدنية وسلوكيات القرية الى المحافظات والعاصمة ومع حملتة الايمانية تم انجاز مشروعة في تدمير الثقافة العراقية واعادة الحياة للقيم الطائفية والقومية والعرقية والاقطاعية وتم قتل اخر قيم المدنية .....!!!

بعد العام 2003 كانت كل عوامل الصراع الاجتماعي والسياسي والاقتتال الطائفي والصراع القومي كامنة في المجتمع فهنالك برميل من البارود لايحتاج سوى الى مفجر ومع غياب سلطة الدولة ومع الصراع على شكل وهوية الدولة الجديدة فأن تفجر الصراع حدث مع بالغ الاسف فأن النخب السياسية لم تحمل اي مشروع تحديث فعلي بل اصبحنا امام تحالف الاسلام السياسي مع القوى العشائرية في اطار سيادة قيم الاقطاع و لأن هكذا تحالف سياسي اجتماعي لم يحمل مشروع جدي وحقيقي للتحديث فقد دخل الجميع في مرحلة صراع المصالح والمناصب والنفوذ فغاية هذي الكتلة او تلك الحصول على اكبر عدد من المناصب والمنافع والاموال وغاية  هذا الشيخ او ذاك ان يتم تعين بعض المقربين لة او الحصول على عقد مقاولة  من عقود الاعمارلقد اشتركت كل القوى في هذة اللعبة فعلى مايبدوا حصل هذا الامر على توافق بين الكتل  ....

كم تمنيت على سياسينا وهم دخلوا في مشروع ساهمت الولايات المتحدة في انشاءة آن يتابعوا كتابات فرانسيس فوكوياما وهو واحد من اهم مفكري الولايات المتحدة وواحد من اهم منظري تيار المحافظين الجدد ومن الذين دعوا الى التخلص من صدام في وقت مبكر نسبيآ  .حيث يصف فوكوياما سمات اللبرالية في كتابة الشهير (نهاية التاريخ والانسان الاخير )آن كل البلدان التي تتجة نحوا  تحديث اقتصادها تتشابة اذينبغي عليها ان تتوحد على الصعيد الوطني متبعة قواعد الدولة المركزية وعليها ان تنظم بناء المدن وتستبدل الاشكال التقليدية من التنظيم الاجتماعي العشائر والطوائف والقبائل تستبدلها بتقسيمات عقلانية اقتصاديآ ترتكز على الفعالية 

الوظيفية كما عليها ان تعمل على تثقيف مواطنيها ....هذا ماقال فوكوياما الامريكي الجنسية الياباني الاصل وواحد من اشهر واهم المفكرين في العالم اليوم فلماذا لايأخذ سياسينا الحكمة ولو من فوكوياما ولماذا لم تقم الولايات المتحدة بأشتراط الحداثة كشرط ملازم للديمقراطية ام ان المصالح في السياسة الخارجية آكبر واهم من المبادئ في ظل البراغماتية التي يشتهر فيها  العم سام ؟

  

احمد سامي داخل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/22



كتابة تعليق لموضوع : العملية السياسية تحضرمفقود وتريف للمجتمع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : حيدر جليل ، في 2012/10/22 .

اين التعليق

---------------------------------------------------

تنال التعليقات فترة قبل التفعيل خاصة بالمراجعة 

لهذا تاخر التعليق عن التفعيل بعض الشيء اخي العزيز

محرر التعليقات



• (2) - كتب : حيدر جليل ، في 2012/10/22 .

^^^^^^



• (3) - كتب : حيدر جليل ، في 2012/10/22 .

*****



• (4) - كتب : حيدر جليل ، في 2012/10/22 .

*****



• (5) - كتب : حيدر جليل ، في 2012/10/22 .

احمد القندرجي . من هو . هو احمد سامي داخل محامي سابق وعضو مجلس محافظة واسط في عام 2003 وحاليآ يعمل كرجل قانون في هيئة النزاهة كان ظهر في بعض البرامج كمحلل سياسي كان من رواد العمل الوطني الديمقراطي في واسط بعد التغير واصبح مسؤول مكتب الحزب الوطني الديمقراطي وعضو اللجنة المركزية لقيادة الحزب الوطني الديمقراطي في العراق وبسبب ضغوط اضطر الى التعاون مع منظمة بدر لفترة ثم تركهم بعد ان اعترض عليهم في موضوع انتخابات المحافظ لطيف طرفة
وبسبب قيامة بكشف قضية فساد المتهمون فيها ينتمون الى اغلب الاحزاب الشيعية والمكاتب الدينية لأنهم مسيطرون على مجلس محافظة واسط تم الايعاز الى هيئة النزاهة بمدير مكتبها في الكوت والى رئيس الهيئة وقتها رحيم العكيلي وبعض المتنفذين في الهيئة فقد تم نقلة من حافظ واسط بعد تلفيق تهم لة واحزابنا ورجالها اساتذة في التلفيق ونقل الرجل الى خارج واسط وتعرض لمضايقات عدة مع العلم انة ينتمي لعائلة قدمت تظحيات ايام العهد السابق




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د. يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د. يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استمرار توافد الزائرين للمشروع التبليغي، وجهود اعلامية مخلصة لنقل الانشطة والفعاليات اليومية  : المشروع التبليغي لزيارة الاربعين

 العدد ( 406 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 اللواء 41 بالحشد الشعبي يعزز تواجده جنوب تكريت عقب ورود معلومات عن تحركات لداعش

 حصاد المونديال...كأس العالم 2018 بالأرقام

 تحرير العقل قبل الأرض!!  : د . صادق السامرائي

 المرجعية العليا المباركة في ثالث ايام عيد الفطر المبارك ترسم الفرحة على وجوه الاطفال في مخيمات حمام العليل للنازحين

  ماذا يعني (الاهوار تراثا عالميا)  : زهير مهدي

 سَيَرْضَخُ نِظَامُ القَبِيلَةِ لِهَزِيمَتِهِ مُرْغَماً!  : نزار حيدر

 قصيدة /ياهور ألبثيج  : عباس حسن الجابري

 مابعد الغيمة  : غني العمار

 تلبية لفتوى المرجعية العليا : الحکیم یتطوع بالجیش ویؤکد: سنحول العراق لمقبرة لداعش

 تاملات في القران الكريم ح134 سورة يونس الشريفة  : حيدر الحد راوي

 وراء كل تربية عظيمة معلم متميز  : صادق غانم الاسدي

 تحرير قرى " تل الاصكع " و " تل الغزال " و "ام الشبابيط" و"الريزية"

 الموارد المائية تتابع حملات التطهير والتتنظيف في محا فظة كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net