صفحة الكاتب : بشرى الهلالي

انتخبوني
بشرى الهلالي
لم أرشح للانتخابات.. ولاأنوي ذلك.. فلم أحب الخوض في السياسة يوما الا من خلال متابعة الاخبار.. الا انني قررت اليوم أن أرشح نفسي من أجلكم.
يجب أن يكون لي برنامج انتخابي بالطبع.. مالذي تريدونه؟
زيادة في الرواتب؟ لقد رفعوا رواتبكم من 3000 الاف دينار كانت لاتكفي لشراء كيلو لحم في زمن الطاغية الى مئات الالاف والملايين، وحتى لو ارتفعت اسعار كل الاشياء، فانتم بحاجة الى ممارسة (كي لاننسى) احد برامج النظام السابق، والترف المبالغ فيه قد يفسدكم.. وانتم شعب يركن الى مبدأ (القناعة كنز لايفنى).
نفط وغاز وبنزين؟.. لقد اختفت الطوابير منذ سنوات.. فما الضير لو تضاعف سعر اللتر عشرات المرات؟
مدارس ونظام تعليمي ومجانية.. و.. و؟ مشاريع طلاء المؤسسات التعليمية مستمرا، ولاأظنهم يرون حاجة الى بناء المزيد طالما ان لدينا صفوفا تكفي لسبعين او تسعين طالبا، فليس هنالك اكثر أصالة من أن يجلس الطالب في نفس المقعد الذي جلس عليه قبله والده وربما جده. كما ان لكل نظام انجازاته التي تميزه وهم ساعون بجدية الى بناء نظام الدروس الخصوصية لدعم المدرس الفقير واختراع قوانين تربوية لانجاح الطالب بالقوة ضمن دور ثاني وثالث وربما رابع.
مستشفيات وادوية.. و.. و.. و؟..  الم تسمعوا عن عشرات المشاريع عن مستشفيات المانية وايرانية وربما هندية، وادوية من مختلف المناشئ حتى أدمن نصف مرضانا المخدرات.
جوامع وحرية العبادة.. و ..؟ أظنكم لن تطلبوا شيئا أكثر، فأيام اللطم منحتكم عطلا رسمية تفوق أيام (الفاو) و (النصر العظيم ) و (توكلنا على الله ثانية و ثالثة) وعيد ميلاد الريس. ثم ان الحظر رفع عن ارتداء العمائم واطلاق اللحى والنقاب وال(بوشي) وكل المحظورات في الزمن الغابر حتى تزعم العديد من رجال الدين الحكومة والمعارضة.
حرية اعلام وفن؟ لاأظن انكم ستجرؤون على طلب الكثير.. لديكم اكثر من 100 صحيفة و50 قناة تلفزيونية واكثر من15 الف عضوا في نقابة الصحفيين التي لم يكن اعضاءها يتجاوزون الثلاثة آلاف. لكنكم مازلتم في فترة الرضاعة وتحتاجون الى تعلم المشي في أروقة حرية الاعلام، لذا يتمتع جمهوركم بانجازات العهد الجديد الذي اتاح له الاسترخاء مع حسناوات الفن التركي والسوري و(ختلات) الفيس بوك.
حرية وديمقراطية؟ انكم ترفلون بها منذ عشر سنوات.. لديكم برلمانا يحمل معظم افراده جناسي اجنبية.. الا يكفي انهم ضحوا بحياتهم العائلية فأودعوا عوائلهم في بلدان اوربا ليكرسوا وقتهم لخدمتكم بين اسوار المنطقة الخضراء؟
ثم ان لكل مواطن الحق في عبور الرصيف عندما يشتد الزحام حتى وان حطم مقرنصات أمانة العاصمة الوردية.. ومن حقكم ارتكاب أية مخالفة مرورية كتعويض عن غلق معظم الطرق الرئيسية والمنافذ والافرع وزرع الاف المفارز والكتل الكونكريتية.
مالذي تبقى لي اذن؟ انكم تنعمون بمنجزاتهم ولم يتركوا لي ماسأدعي انجازه فيما لو رشحت نفسي.
 
هي الاخيرة.. مايظنونه انجازا.. وماتمخض عن خطة فرض القانون الشهيرة التي وضعت نهاية لما أطلقوا علي حربا اهلية.. رغم انها كانت حربهم ولم يشترك الاهالي فيها سوى كونهم ضحايا.
المفارز.. سيكون برنامجي الانتخابي هو الدعوة لرفع المفارز والحواجز وكل اشكال الكتل الكونكريتية.. فلم يتبق في شوارع بغداد خمسين مترا دون مفرزة.. لاننكر انهم وفروا فرصة للمواطن المجهد ان يغفو لبعض الوقت، ولبعض الشباب بأن يجدوها فرصة لمغازلة الحبيبات في مكالمة خلوية. لاننكر ان المفارز كانت اعظم تمرين (يوغا) لتدريب العراقي على ضبط الاعصاب والتحمل والصبر. ولاننكر ايضا انها وفرت فرصة في اوقات كثيرة لعمليات الارهاب وقتل الجنود وافراد الشرطة. هم يعلمون والكل يعلم بأن مفارزهم ليس لها دور او اهمية في قمع الارهاب بل وجدت لقمع المواطن الذي تخللته دون أن يعلم، فغرست جذورها في عقله ومخيلته حتى بات مسكونا بهاجس الامان.
لن أعدكم بأني سانجح في تحقيق برنامجي الانتخابي.. ولن يكون جديدا عليكم.. فما أكثر وعود المرشحين، ولن اكون بأفضل منهم. لكني أحتاج دعمكم.. أحلم بأن أترجل يوما من سيارتي واحمل معولا لاحطم هيكل مفرزة.. فيتبعني كل الغافين في الطابور لنقضي على كل الهياكل ونسقطها كما أسقطوا الصنم في يومهم المشهود. ولا اخفي عليكم اني فكرت بفعل هذا.. فكلما اقتربت من مفرزة أشعر بدمي يغلي وبرغبتي في تنفيذ حلمي.. لكني أخشى من ان احمل معولي والتفت حولي فلا أسمع سوى صوت منبهات السيارات وأصواتهم (يمعودة مو وكتها.. عطلتينا).. تطالبني بالابتعاد عن الطريق، وربما سيطالبون حرس المفرزة بابعادي، وسيجد هؤلاء عذرا لاقتيادي بتهمة (4) أرهاب.
 

  

بشرى الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/16



كتابة تعليق لموضوع : انتخبوني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد تقي الذاكري
صفحة الكاتب :
  محمد تقي الذاكري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تفاهم الفتح وسائرون ورقة ضغط لتحالفات أخرى  : جمال الخرسان

  التبليغ الحوزوي في زيارة الأربعين يمثّل خطوة عظيمة جداً في تكميل الصورة العقائدية والولائية لهذه الزيارة المقدسة  : المشروع التبليغي لزيارة الاربعين

 لاتصدّقوا السفير الأمريكي فتقعوا في الفتنة مرّة أخرى ؟  : صالح المحنه

 مواطنون يضبطون انتحارياً ويقتلونه ركلاً بالأرجل في طوز خور ماتو

 عناصر القوة في المجتمع المؤمن  : الشيخ حيدر ال حيدر

 جلسة طارئة للبرلمان العراقي في حضور العبادي ووزراء

 مستعجل الى السيد وزير الكهرباء ..تدهور أحوال الكهرباء في رمضان!!  : حامد شهاب

 العمل تدرب طلبة الجامعات والمعاهد على اجراءات السلامة المهنية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يغادر بغداد بعد ظهر اليوم متوجها الى تركيا  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 المرجعية العليا تؤكد على ضرورة إعادة بناء بيجي وعودة العوائل لها

 ترامب: السعودية وافقت على تمويل إعادة إعمار سوريا

 العامري والمهندس يرفضان التدخل باستقلالية القضاء ويبديان دعمهما الكامل للقضاء ورموزه !!!

 محمد"ص" مابين قريش الامس واليوم !  : سجاد العسكري

 تهنئة لايقاد الشمعة الثانية

 ولله في خلقه شؤون  : يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net