صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

من طبعي أن أحب
سيد صباح بهباني

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ) الشعراء/227.
أنا على يقين أن الجميع داخل النظام وغيرهم من المنتفعين والانتهازيين وأصحاب القرار في كثير من الدول التي ترعى الدكتاتورية والظلم والفساد.. هم حاليا يتآمرون بشتى الطرق لإجهاض ثورتكم... لذا أحببت أن أذكركم يا أبناء الكنانة و وأبناء مصر الغيورين أن أوجه لكم رسالة عاجلة تم اختصارها في نقاط:
1- يجب وبشكل لا رجعة فيه الإصرار المستميت على رحيل النظام، النظام.. وليس الرئيس فقط قبل التفاوض أو القيام بأي إجراء.. لأن التوقف عن الثورة أو منح النظام فرصة الاعتراف والإصلاح ولو ساعة من الزمن سوف يكون النهاية لهذه الثورة وسيتبعها مباشرة الملاحقة والقتل وكل ما تتصوره من إجرام.. لذا أن نموت بشرف خير لنا من أن نموت بذله وقهر وتهم عسكرية جاهزة سيطبل لها النظام وسيحولها من باطل وجريمة حرب إلى حق ومحاربة للإرهاب!! ولكن لو افترضنا جدلا أن الرئيس سيرحل وسيبقى نظامه، أقول مهما تغيرت الوجوه.. هي في الحقيقة خدعة قدمت مصالح الحزب الشخصية على مصالح الشعب من جهة، واستمرارية واعتراف بشرعية النظام وبقاء قوته وجبروته وفساده وولاء أته من جهة أخرى.. وكأننا رجعنا إلى نقطة البداية ولم نفعل شيئا. وبالتالي ذهبت أرواح المصريين وجهودهم الجبارة والراقية في هذه الثورة أدراج الرياح!! لذا علينا أن نتنبه لهذا جيدا وأن نكون في أعلى درجات اليقظة والحيطة الحذر وعلى شعبنا أن يصبر وأن يساند ويدعم بعضه بعضا دعما مباشرا ولوجستيا.. حتى ولو طال الزمن فالنتيجة في النهاية لصالح جميع الشعب الغيور.. ولأن طول المدة في صالحنا وليس في صالحهم.. وعلى الشعب أن يفهم ويستوعب أن نظام مبارك يلفظ أنفاسه الأخيرة وسينهار قريبا طالما صبرتم.. وفي المقابل عليكم أيضا أن تعوا وتعلموا أنه بغض النظر عن الضغوط الغربية وغيرها لإبقاء ودعم نظام مبارك، فهناك هاجس يخشاه مبارك وكافة أركان النظام، وهو أن عدم تنازله أو تنحيه ومحاولة الإصرار أن يخرج هو ونظامه بشكل مشرف بعد فترة من الزمن وهذا مستبعد.. قد يساعده في عدم الملاحقة الجنائية والقانونية.. وهنا أقول أن أرواح وأموال وعزة وكرامة الشعب المصري لا تسقط بالتقادم ولا تسقط بالتعهدات ولا تسقط بالحصانة الكاذبة ولا بأي مبرر كان.. لأن القضية قضايا قتل ونهب وسلب وحدث ولا حرج من الظلم والفساد طيلة (30) عاما..فهو المسئول الأول لأنه على رأس السلطة وأقسم بالله أمام الملأ على ذلك وقد خان القسم وخان الشعب.. فلابد أن يلقى جزاءه هو وبقية من شاركه في هذا الإجرام والإرهاب.. أقول طيلة هذه المدة وما تخللها من فساد وظلم في جانب، وما فعله ويفعله منذ بداية الثورة في 25 يناير باستخدام الأرض المحروقة جانب أكبر وخيانة عظمى لأنه أثبت لنا أنه مستعد بأن يضحي بشعبه في مقابل بقاءه وتلبية لرغبات أعداء الشعب في الداخل والخارج (وهنا أتعجب عندما يقوم عدد من النخب في بلدي مصر بتقديم تعهدات لمبارك ونظامه رغم أن هناك ملايين من الشعب المصري تم قتل عدد منهم وسلبت أموالهم وتم قهرهم وإذلالهم.. فكيف يستساغ أن يقوم مثل هؤلاء بالتحدث نيابة عنا، في حين أن كثير من هذه النخب ربما لم يذق طعم القتل والقهر والذل والمهانة، لذا حري بهؤلاء الدفاع عن الشعب أو الصمت خيرا لهم لكي لا يرميهم الشعب في مزبلة التاريخ كما رمى غيرهم.. حتى ولو كان قصد هؤلاء النخب مجرد تكتيك للخروج من الأزمة).. وفي هذا السياق أسف كثيرا عندما أسمع عدد من المفكرين (وهنا أتساءل كيف تم نعتهم بالفكر وهم بعيدين عنه) أن محمد حسني مبارك يرغب في البقاء في مصر بعد أن يتنحى أو يتم خلعه، لذا حري بالشعب أن لا يخرجه من بلده ويُسلم ببقائه.. أقول لهؤلاء المفكرين وغيرهم أن مبارك متى ما ترك السلطة هو الذي سيهرب تحت جنح الظلام كما ذهبت عائلته وأبناؤه.. لأنه يعلم علم القين وعلى دراية تامة أنه لن ينجو من الملاحقة القانونية للأسباب التي أشرت إليها أعلاه، وأخير أقول ختاما لهذه النقطة، أنه مهما كان الزعيم أو الوزير أو المدير أو الشخص العادي سويا وقام بإنجازات جبارة في بداية حياته أو خلالها.. فإن هذه الإنجازات وخلافه.. لا تعطيه أبدا الحق أن يفعل ما يشاء من القتل والظلم والفساد.. والحصانة هنا تكون منتفية نظاما وعرفا.. ولا محل لها من الإعراب ألبته.. بل يجب أن يلقى عقابه.. وأما إنجازاته إن ثبتت فهي لنفسه، وإذا كان مسئولا تكون واجبة عليه وليس له فضل في ذلك لأته يتقاضى أجرا مقابل ذلك من أموال الشعب.. لذا يجب أن نزن الأمور بميزان العدل والأمانة والعقل السليم بعيدا عن العاطفة فالأمر يتعلق بمصير أمة بأكملها.
2- يجب تغيير تكتيك المظاهرات اعتبار من الآن وذلك بما يلي:
- المرابطة الدائمة في ميدان التحرير بأكبر عدد ممكن من المتظاهرين.. مع ضرورة عدم اختزال ثورة الشعب المصري في المتظاهرين الموجودين فقط في ميدان التحرير بل يجب أن يعلم ويعي النظام أولا والعالم ثانيا أن هذه الثورة هي ثورة لجميع الشعب المصري الحر في مختلف المحافظات والمدن.. بغض النظر عن الانتهازيين والمفسدين سواء داخل الحزب الوطني أو خارجه.. على اعتبار أن أي حر مصري لا يرضى أبدا أن يقوم أي شخص سواء كان رئيسا أو وزيرا أو شرطيا أو أين كان بإذلال أو قهر أو إيذاء أو قتل مصري واحد طالب بحقوقه.. فإن فعل ذلك فكأنه قتل أو قهر أو أذل المصريين جميعا.. وهذا الشيء يتفق مع الفطرة السليمة والسوية.. فكفانا مزايدات ومسومات بشعب مصر الأبي الحر.


- عدم الاكتفاء بميدان التحرير بل لابد ويتحتم تسيير مليونية أخرى إلى القصر الرئاسي.. وأخرى إلى وزارة الداخلية.. وأخرى إلى التلفزيون المصري الرسمي للنظام.. وأيضا من الأهمية بمكان تسيير مظاهرة حاشدة أمام وزارة الدفاع لإيصال رسالة أن الجيش ملك للشعب المصري حسب العرف الدولي وحسب الدستور الذي نص على ذلك صراحة في مادته الـ (180) من الفصل السابع، وذلك لسرعة حث الجيش على التدخل وعدم المساومة بشخص وأنصاره المعدودين مقابل شعب بأكمله ومقابل كسر الدستور والأعراف.. مع ضرورة أيضا تسيير مظاهرات حاشدة في كافة المدن المصرية والتوجه إلى أماكن حساسة وذات صدى إعلامي في كل مدينة.. وأنا على يقين أن استخدام مثل هذا التكتيك سوف يربك النظام وسيعجل من سقوطه واستسلامه وانتهاءه إلى الأبد.
- الابتعاد كليا سواء بالتلميح أو التصريح قولا وفعلا عن أية توجهات وشعارات مناهضة للغرب والصهاينة في الوقت الحالي، والاكتفاء فقط برفض التدخل الأجنبي وأن هذه الثورة شأن داخلي ولا يحق لأي طرف خارجي التدخل لا من قريب ولا من بعيد.. وأيضا يجب الحذر من التوجه أو الاحتشاد أمام أي مواقع قد يستغلها النظام ضد الثورة وأهم هذه المواقع التي يجب الابتعاد عنها ونفيها في حال اتهامكم بها جملة وتفصيلا.. أولها الابتعاد كليا عن منطقة سيناء وأنابيب الغاز حيث أن النظام الذي فقد شرعيته قام يوم السبت الماضي بتفجير أنابيب الغاز لكسب تعاطف العالم الغربي الذي يدعم إسرائيل.. لذا يجب نفيها بالكلية والإعلان أن من فعل ذلك هو النظام (لأنه فعلا هو المنفذ الحقيقي، الذي وصلت به الجرأة أن يتهم ويضحي بشعب مصر عندما قام بهذا التصرف المخزي)، أما الموقع الثاني فهو الابتعاد مطلقا عن المنطقة المحاذية لرفح حيث أتوقع أن يقوم النظام بعمل مشابه لعمل تفجير أنابيب الغاز عن طريق إحضار مجموعة بلباس مدني للقيام بتصرف لعله يضر بالثورة، لذا كما أسلفت إذا قام بهذا التصرف يجب نفي ارتباط هذه المجموعة بهدف المظاهرات السلمية وبيان أن الثورة لها مطالب واضحة ومحددة مذكورة في النقطة رقم (3) أدناه، أما الموقع الثالث هو الابتعاد كليا عن منطقة السفارات وخاصة السفارات اليهودية والأمريكية والأوربية.. الموقع الرابع الكنائس وغيرها من دور العبادة.
3- يجب التركيز فقط على المطالب التي أولها :

رحيل النظام مع ضرورة تفكيك الحزب الوطني، والإفراج مباشرة عن جميع السجناء السياسيين ومنح العفو العام لكل من كان منهم خارج البلاد.. وإيقاف العمل بقانون الطوارئ..ثانيها:
يتولى الجيش تسيير البلاد لمدة لا تزيد عن أسبوعين ليتم خلال هذه المدة نقل السلطة لحكومة انتقالية مؤقتة وموسعة يتمتع أفرادها بالنزاهة والعدالة ويرأسها رئيس المحكمة الدستورية لتسيير الأمور التنفيذية حتى يتم بشكل عاجل ومركز إعادة صياغة الدستور على أساس برلماني وليس رئاسي، وما يتبعه من قوانين ولوائح تتطلبها هذه الفترة عن طريق لجنة مختصة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. تمهيدا لإجراء انتخابات نزيهة وعادلة يشرف عليها قضاء مستقل.. بمعنى آخر أن يتم التركيز فقط على هذه المطالب وعدم تمييعها أو توسيعها أو تعديلها وما شابه ذلك فهي كل متسلسل لا يتجزأ.. حتى لا تفقد قوتها وكفاءتها وفعاليتها.
4- يجب أن يعي الجميع بلا استثناء أن مصر وشعبها الذي تجاوز الـ85 مليون نسمة لا يتوقف مصيرها على شخص واحد أو حزب مكون من مجموعة من الأفراد.. بل مصر غنية جدا بالكوادر المؤهلة.. إذن ذريعة أن ذهاب مبارك سيؤدي إلى الفوضى أو سيحدث فراغ دستوري ونحوه.. هي والله مجرد خدعة مكشوفة من النظام.. وجهل مركب لمن سوّق لها من المتشائمين والمشؤمين حتى ولو كان على دارية عالية من الفكر والمعرفة القانونية وخلافة، فالحق أحق أن يتبع.. والرد عليها بمجرد نظرة بسيطة إلى التاريخ فضلا على العقل والمنطق.. حيث بيّن وكشف لنا التاريخ أن كل الثورات التي ظهرت وتمكنت هي في الحقيقة قامت على أنظمة كان الكثير منها قائم لمئات السنين.. ومع ذلك انتصرت الثورة وتمكن الشعب من تسيير أموره.. وهذا لا يعني أن الأمور ستمضي بكل سهولة.. بل لابد أن يكون هناك العديد من الصعوبات والتضحيات.. ولكن سرعان ما يتم تجاوزها، وهذه نتيجة طبيعية على اعتبار أنها مرحلة انتقالية.. لذا نجد أن ما يضخمه ويروج له النظام والمتشائمين من التغيير هي دعوة باطلة ينقضها العقل والمنطق السليم والواقع والتاريخ.
5- من خلال استقرائي لتصريحات وخطابات رؤوس النظام السابق (حسني مبارك وعمر سليمان وأحمد شفيق) تبين لي أن هؤلاء لا يتورعون للأسف الشديد عن الكذب المكشوف والتناقضات الواضحة حتى للسذج من البشر.. وتبين لي أيضا أنهم قاموا بتوزيع الأدوار كأنهم في مسرحية هزلية باهتة وسمجة نصا واخرجا.. وأخذوا يطلقون تصريحات وخطابات كأنها موجهة لأناس في العصور الوسطى!! لذا أقول لهم كفى وعليكم الصمت والرحيل ما دام لكم متسع للمرور وفرصة للخروج قبل فوات الأوان.. وسأضرب لكم أمثلة تبين صحة ما ذكرت، مثلا قال مبارك، إما أنا أو الفوضى في حين قال في بداية خطابه أنه سيرحل ولن يترشح مرة أخرى.. وهذا تناقض مفضوح ويدل أيضا على أن هناك نية مبيتة متى ما منح فرصة لينقض على هؤلاء الشرفاء الأبرياء ليعيث فيهم قتلا واعتقالا!! ومثال آخر تصريحات عن عمر سليمان وأحمد شفيق، أن الانسحاب الكامل لرجال الأمن ومن ثم رجوع كثير منهم بملابس مدنية وبقلوب وضمائر متوحشة.. ليس بأمر من الرئيس أو غيره!!! وإنما هم بلطجية ومناصرين لنظام مبارك!! بغض النظر عن تناقض وكذب هذه التصريحات، أتساءل هنا ويتساءل كثير جدا من الشعب المصري، أين ذهبت الشرطة بأكملها فجأة وبدون مقدمات والتضحية بدم بارد بآمن الشعب ومقدراته.. ومن أين لهؤلاء البلطجية بالغاز المسيل للدموع ؟! ومن أين لهؤلاء بالقنابل الحارقة؟! ومن أين لهؤلاء بالأسلحة؟! ولكن من أشد ما سمعت ويدل دلالة واضحة على الكذب المخزي، قول أحدهم أن هؤلاء البلطجية هم من فروا من السجن بعد أن أخذوا عدد من الأسلحة، فاستخدموها ضد المتظاهرين المسالمين، أقول هذا كذب وافتراء، لأنه لو افترضنا جدلا صحة ذلك، لكان لزما أن تكون هذه الأسلحة موجهة ضد النظام وأزلام النظام من الشرطة وغيرهم وليس ضد متظاهرين عزّل ومسالمين، أليس كذلك؟ وأخيرا يجب أن يعي الشعب المصري أن هؤلاء الثلاثة المشار إليهم أعلاه، أثنين منهم منكشفين وعلامات الحقد والكبر والاستعلاء ظاهرة للعيان، ولكن عليكم الحذر من الثالث أحمد شفيق فهو يستخدم المكر والطيبة وحلاوة اللسان.. ولكن أنا على يقين أن الشعب المصري الواعي لن تنطلي عليه تمسكنه ونفاقه وألاعيبه الاستعطافية والاستجدائية التي عفا عليه الزمن وأصبحت تصيبنا بالغثيان.
6- لو قُدّر أن النظام استمر ينافح حتى نهاية هذا الأسبوع، فأرى اعتبارا من الأسبوع القادم أن تعطى الفترة القادمة مسمى مفتوح، وأقترح أن تسمى أيام الخلاص حتى يسقط النظام برمته .. مع ضرورة مراعاة ما أشرنا إليه من تكتيك للمظاهرات في النقطة رقم 2 أعلاه.
7- وأخير أُناشد شباب الثورة ومحركها الأساسي أن يحذر أشد الحذر من عملاء النظام المندسين بينهم، وعليهم أيضا أن يأخذوا الحيطة من بعض الشباب الذين تم اعتقالهم ومن ثم تم الإفراج عنهم خشية أن يكون النظام قد عقد صفقة مع بعضهم، ولا يعني ذلك اتهامهم ونبذهم وإنما أخذ الحيطة والحذر في ظل هذه الظروف التي تتطلب مثل ذلك، وأناشدهم أيضا أن لا يقتصروا في قيادة وتسيير المظاهرات ومعرفة التكتيكات وأدوات التواصل الاجتماعي في الإنترنت.. على عدد محدود من الشباب بل لابد أن يتم توسيع القاعدة القيادية والمعرفية بين عدد كبير جدا من الشباب.. لضمان استمرار عنفوان الثورة التي تزداد قوة يوما بعد يوم.. في حال تم اعتقال عدد من الشباب المختصين وذلك بتحريض وتسريب من عملاء النظام المندسين بين الشباب والذي أكاد أجزم بوجودهم.
وفي نهاية حديثي أقول لشعب مصر الأبي العزيز لا ظلم ولا فساد بإذن الله بعد اليوم.. شريطة تماسككم ووعيكم واتخاذ الأسباب المشار إليها أعلاه وما شابهها.. والتوكل على الله تعالى أولا وأخيرا. وأنهي وأقول قوله تعالى :" وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون) الشعراء..
جب على كل إنسان واعي أن لا يظلم ولا يسعى أن يكون وسيط ظلم لقول الشاعر ونعم ما قال :
لا تظلمنَّ إذا ما كنت مقتدرًا فإن الظلم يفضي إلى الندمِ
تنام عيناك والمظلوم منتبهٌ يدعو عليك وعين الله لم تنمِ.
ويداً بيد للتعاون والتآخي لدعم المظلومين ونصرهم من أيدي الظلمة والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.
مع تحيات المحب للحرية
سيد صباح بهبهاني

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/10



كتابة تعليق لموضوع : من طبعي أن أحب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك

 
علّق مهدي الشهرستاني ، على شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ - للكاتب المجلس الحسيني : السلام عليكم مع جزيل الشكر على المعلومات الهامة التي تنقل على موقعكم المحترم ملاحظة هامة ان السيد الجالس بجانب المرجع القدير اية الله الخوئي قدس سره هو ليس السيد محمد رضا الخلخالي بل هو السيد جلال فقيه ايماني وهو صهر المرجع الخوئي ولكم جزيل الشكر

 
علّق ابو الحسن ، على نبوءة ملا لفته ومأساة ام موسى  - للكاتب عادل الموسوي : جزاك الله خير جزاء المحسنين هذه قصه رائعه من مئات القصص لكن كما تعلم ان الفقراء هم من يقومون بالثورات ويجني ثمارها الاغنياء انت تعلم ان هدام بدء بتصفيه الشيعه بعدة مراحل ابتدئها بتصفيه الشيوعين بحجة الجبه القوميه واعقبها بتسفير الشيعه بحجة التبعيه وخصوصا التجار في الشورجه من الكرد الفيليه واكملها بتهمة الانتماء الى حزب الدعوه العميل وقد طالت هذه الحمله شباب الشيعه المتواجدين في الكليات وهم اصلا لم يسمعوا بالدعوه وختمها باعدام الشيعه بتهمة سب الرئيس اضافة الى محرقة الحرب العراقيه الايرانيه القصد من هذه المقدمه لماذا لم تطال الاعدامات قادة الدعوة الموجودين في الحكم حاليا وكيف سافروا الى خارج البلاد هناك مقوله للركابي امين سر القياده القطريه البعثيه يقول ان البعث جاء بقطار امريكي فلماذا لايكون اليوم اشبه بالبارحه ويئتي الدعوجيه والدعوه منهم براء بقطار امريكي اليس الامر يستحق الوقوف الا تثير انتباهنا مسرحيه مؤتمر الدعوه التي طرد فيها ابراهيم الجعفري وانتخاب نوري امينا عاما والدعوه لم يكن لديها امين عام الا يذكرنا صعود نوري المفاجىء بصعود صدام المفاجىء اليسهاك ربط بين ضياء يحيى العلي امين سر حزب البعث في كربلاء بنوري لانه ابن عمه وحضر تشييعه الايام حبلى بالمفاجئات.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهرجان السفير الثقافي الثاني
صفحة الكاتب :
  مهرجان السفير الثقافي الثاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  الوقف السني والاستثمار الأجنبي وتهجير العوائل العراقية الآمنة.  : خالدة الخزعلي

 مفوضية الانتخابات تحدد 18 مركز لاستقبال الاعلاميين يوم الاقتراع لمحافظتي الانبار ونينوى  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 شارلوك هولمز العراق يروي جرائم طارق الشركسي ولاسبق مؤتمر صحفي مباشربثه!  : ياس خضير العلي

 يسقط يسقط حكم السكر  : هادي جلو مرعي

 المرجع المفدى سماحة الشيخ بشير النجفي : الانفلات الامني اصبح لايطاق ونحذر من القائمة الانتخابية المغلقة  : براثا

 الدرس الثاني في فن التحقيق  : الشيخ جميل مانع البزوني

 بدء اجتماع طارئ لرؤساء الكتل بمنزل الجبوري

 وثيقة تكشف عن تحضير داعش لعمليات اجرامية بالوسط والجنوب ثأرا لمقتل الارهابي الدوري

  مفتي الديار يفجر الديار !  : هادي جلو مرعي

 شجعان حملوا فنارات الثقافة العراقية  : صالح الطائي

 أمريكا, خطوات متسارعة نحو تورط بري في العراق  : اسعد عبدالله عبدعلي

  قضية رأي عام وبالوثائق ..لأول مرة في تاريخ العراق الإداري  : حيدر الجنابي

 الآثار المعنوية للحياء : ( القسم السادس )  : الشيخ محمد السمناوي

 العيد في غزة لمن،للأطفال المحاصرين ..!  : سليم أبو محفوظ

 البياتي... ودعوة لمذكرات رجل مجهول أخرى ! الحلقة الأولى  : كريم مرزة الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net