صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه

الإِمَامُ عَلِيّ (ع) فَتَى الرِسَالَةِ وَ بَطَلُ الإِسْلاَمِ. (الحلقة الأولى)
محمد جواد سنبه

 الأفذاذُ الّذين يصنعون للإنسانيّة تاريخها، همّ نُدرة نَادرة من بَيّن الكمّ العددي الكبير للبشريّة. فالذي يصنع التّاريخ، لا بدّ أَنْ يَنذُرَ  نفسَهُ لخدمة صالح الآخرين. و كلّما تماهى هذا الشخص، في الاخلاص لمبادئهِ وقيمهِ الصّالحة التي يؤمنُ بها، و يُوظِّفُها لخدمة الصالح العامّ، فإنّه يزداد سُموّاً و رفعةً في نظرِ البشريّة. و كلّما كان عاملاً بشكلٍ فاعلٍ لتغيّرر الواقع نحو الأفضل و الأَحسن، انطلاقاً من تعاليم  قيمه ومبادئه الصحيحة ، فإنّه يَشغَلُ مساحةً كبيرةً و حيّةً، مِن ذاكرةِ التاريخ. و هذه المساحةُ تزدادُ اتّساعاً و حيويّةً، كلما كانت التضحياتُ كبيرةً و التفاني أكثرَ، و هكذا كانَ الإِمام عليّ بن ابي طالب (ع). فلَمْ يعِشْ هذا الإنسانُ الصالحُ لذاتِهِ أبَداً، و إنّما وَهبَ ذاتَهُ للآخرين على طولِ خطِّ مسارِ حياته، حتى يعيشوا بعافيةٍ مِن الدّين والدّنيا. لقدّ مرّت حياةُ الإِمام عليّ (ع) بأربع مراحل أساسيّة هي:

1. مرحلةُ التربيةِ الأساسيّة و الاعداد العقائديّ و الفكريّ.

2. مرحلةُ الدّفاعِ عن رسالة الإسلام. 

3. مرحلةُ بناءِ كيان دوّلة الإسلام .

4. مرحلةُ قيادةِ الدّولة الإسلاميّة بعد الرسول(ص).  

1. مرحلةُ التربيةِ الأساسيّة و الاعداد العقائدي و الفكري.

لقدّ اهتم رسول الله بعليّ(ع) منذ ولادته، ويصف الإمام عليّ(ع) هذا الاهتمام بنفسه فيقول: (وقَدْ عَلِمْتُمْ مَوْضِعِي مِنْ رَسُولِ اللَّه ( ص )، بِالْقَرَابَةِ الْقَرِيبَةِ والْمَنْزِلَةِ الْخَصِيصَةِ، وَضَعَنِي فِي حِجْرِه وأَنَا وَلَدٌ يَضُمُّنِي إِلَى صَدْرِه، ويَكْنُفُنِي فِي فِرَاشِه ويُمِسُّنِي جَسَدَه، ويُشِمُّنِي عَرْفَه، وكَانَ يَمْضَغُ الشَّيْءَ ثُمَّ يُلْقِمُنِيه، ومَا وَجَدَ لِي كَذْبَةً فِي قَوْلٍ ولَا خَطْلَةً فِي فِعْلٍ)(نهج البلاغة). 

فتعلّمَ الإمامُ عليّ(ع) المبادئ الرساليّة مِن أَصلِها، و نهلَ من نَبعِها. و لازمَ رسولَ الله(ص)، في رحلةِ التّبليغِ فأسلمَ (و هو في العاشرة من عمرة أو أكثر بقليل). وصلى خَلْفَ النبي(ص) ومعهما أُمّ المؤمنين خديجة بنت خويلد(رض)، و لمْ يكنْ أحدٌ قدّ أَسلمَ غيرَهُم. يقولُ العبّاس بن عبد المطلب : (وأيم الله ما أعلم على ظهر الأرض أحداً على هذا الدّين إلاّ هؤلاء الثلاثة). 

وعندما أَخذَ رسول الله(ص) يدعو إلى رسالته، تَعنَّتتْ قريشٌ بشِركها، وبدأت تؤذي رسول الله، فتُرسلُ صبيانَها لإيذاءِ رسول الله(ص)، للتقليل من شأنه. فكان عليّ(ع) يَنقَضُّ عليهم واحداً واحداً، فيقضِمُ(يقطع بأسنانه) آذانَهم و أنوفَهم فسميَ (القَضِمْ)، فلمْ يَجرُؤ صَبيٌ من الصبيان بعد ذلك، أنْ يتعرّض لرسول الله(ص) وعليّ(ع) يسيرُ خلفه، و ظلّت هذه الصّفةُ في ذاكرةِ العرب. ففي معركة أُحُد برز (طلحة العبدري) لمعسكر المسلمين، و برز إليه أمير المؤمنين(ع) فسأله طلحة : مَنْ أَنّتَ  يا غلام؟. قال: أنا علي بن أبي طالب. قال طلحة: قد علمتُ يا (قَضِمْ) أَنّه لا يجسُر عليّ أحدٌ غيرَك. وكان عُمْرُ عليّ (ع) حينذاك ستة و عشرين سنة.

2. مرحلةُ الدفاعِ عن رسالة الاسلام. 

عاشَ عليٌّ(ع) محنةَ النبيّ عندما جَفَتهُ قريشٌ فقاطعت بني هاشم، و فرضت عليهم الحِصَارَ في شِعْبِ أَبي طالب. و كان عليٌّ(ع) يتسلّل ليلاً فيذهب إلى مكّة ليُحضرَ مايتمكن من طعام، ليَسُدَّ به رمقَ بعضِ المحاصرين، وكان عمرهُ سبعةَ عشرَ عاماً. و عليٌّ (ع) فَدَى نفسهُ بالنبيّ(ص) عندما أمره النبي(ص) بالمبيت في فِراشِه، و كانَ عمرهُ آنذاك ثلاثةً وعشرين سنةٍ تقريباً، فَسَأَلَ عليٌ (ع) رسولَ الله(ص): أوَ تَسْلَمْ يا رسولَ الله إنْ فديتكَ بنفسي؟. فكانت اجابة الرسول(ص): نَعمْ بذلكَ وَعدني ربّي. 

و تمّ ذلك، و عليّ (ع) يعلمُ أَنَّ قريشاً قرّرت أَنْ تجمع من كلّ قبيلة رجلاً، و يجهزون على النبيّ (ص)، و هو نائمٌ في فِراشه. كما نفَّذَ عليٌّ (ع) وصيّتين للرسول(ص)، هما ارجاع الأماناتِ التي أودعها الناس عندَ رسول الله(ص)، و إيصال نساء بني هاشم، و من يلتحقُ بالرّكبِ مِن ضُعفاءِ المُسلمين إِلى المدينة. و نَفّذَ أبو الحسن(ع) مهمّتَهُ على أَكمَلِ وَجهٍ، بعدَ أنْ قتلَ أَحَدْ الفُرسان الذين ارسلتهم قريش لاجبار عليّ(ع)، للرجوع إلى مكّة. 

3. مرحلةُ بناءِ كيان دوّلة الإسلام .

عاشَ الإمامُ عليّ(ع) مع النبيّ (ص) في مكةَ، زُهاءَ ثلاث و عشرين  سنة. بعدَها بدأت مرحلةٌ جديدةٌ. هي مرحلةُ الهجرةِ إِلى المدينة، فكانَت انطلاقةً جديدةً في حياة المسلمين، و هي الكفاحُ مِن أجلِ بناءِ دوّلةٍ لها كيانٍ خاصٍّ، وهويّةٍ مميزةٍ. تستمدُ قوانينَها مِن القرآنِ الكريمِ، وسُنّةِ النبيّ محمد (ص). هذه المرحلةُ اتّسمت، بخوّض الحُروب مع أَعداءِ الإِسلامِ، و إِبرامِ معاهداتِ السَلامِ مع بعضِ القبائل. إنَّ دوّلةَ الإسلامِ الفتيّةِ بحاجةٍ إلى تأكيدِ وجودِها، وضمانِ انفتاحها على العالم، لتبليغ رسالتها للجميع. فأخذَ النبيّ(ص) يُرسلُ المبعوثينَ لمراكز القوى في المنطقة وخارجها.  

في السنةِ الثانيةِ مِن الهجرةِ، تَزوّجَ الإمامُ عليّ (ع) بسيّدة النّساء فاطمة بنت رسول اللَّه (ص). واشترك في معركة بَدرٍ الكُبرى، وأَثبتَ فيها جدارةً قتاليّةً منقطعةِ النّظير، وهو في الخامسةِ و العشرينَ مِن عمرهِ الشّريف. فقَتَلَ مِن فُرسَانِ قُريشٍ أربعةً وعشرين رجلاً بسيفه، وثمانيةً وعشرين آخرين، أشتركَ في قتلهم مع غيرهِ من المقاتلين. 

في السنةِ الثالثةِ مِن الهجرةِ، اشتركَ الإمامُ عليّ(ع) في معركة أُحُد، وكانَ أوّلَ مَن بَرَزَ مِنَ المسلمين إلى خَصمهِ (طلحة بن عثمان)، وبضربةٍ واحدةٍ مِن عليّ(ع)، قُطعَت ساقُ طلحةَ وسقطَ على الأرض. فكبّر النبي(ص) و كبّر معه اصحابُه. وعندما تبدّل الموقف العسكريّ، بسبب خطأ في إدارة المعركة، ارتكبهُ بعضُ المقاتلين، بسببِ عدمِ التزامِهم بوصيّةِ قائدهِم رسول الله(ص). فانكشفت جبهةُ النّبي (ص)، فقال لعليّ(ع)، إحمل عليهم، فحمل عليهم و قتل عدداً من المشركين. (فقال جبرائيل : يا رسول الله هذه المواساة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنّه مِنّي وأنا منه . فقال جبرائيل : وأنا منكما، فسمعوا صوتاً : لا سيف إلاّ ذو الفقار ، و لا فتىً إلا عَلِيّ.)(ابن الأثير الكامل في التاريخ ج2 ص148).  

وفي السنةِ الرابعةِ من الهجرةِ، اشترك الإمامُ(ع) في معركة الخندق. وحادثةُ قَتلِ عليّ(ع) لعمرو بن ودّ العامري، (الذي كان يُعادلُ ألفَ فارس) مشهورةٌ عند الجميع. و قولُ رسول الله(ص) عندما برَزَ عليٌّ(ع) لعمرو بن عبد ودّ : (بَرَزَ الإيمانُ كُلُّه إلى الشِرك كُلِّه). وتوالت تضحياتُ الإمام عليّ(ع)، في الدِّفاع عن الإسلام في بقيّة المعارك، وهو يُسجِلُ فيها الانتصارات الرائعة.  وفي السنةِ العاشرةِ مِن الهجرة، شاركَ في فتحِ مكّة. بعدَها أوفدهُ النبيّ(ص) إلى اليمنِ لينشرَ الدعوةِ هناك. تكملةُ الموضوعِ في الحلقةِ الثانيةِ انشاءَ اللهُ تَعَالى.

  

محمد جواد سنبه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/30



كتابة تعليق لموضوع : الإِمَامُ عَلِيّ (ع) فَتَى الرِسَالَةِ وَ بَطَلُ الإِسْلاَمِ. (الحلقة الأولى)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم خليل إبراهيم
صفحة الكاتب :
  ابراهيم خليل إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إعتبروا من الشعوب  : علاء البغدادي

 صدى الروضتين العدد ( 252 )  : صدى الروضتين

 خبر عاجل من البي البي سي  : نبيل عوده

 شيعة رايتس ووتش: سلطات البحرين تنتهك حقوق الطفولة بشكل مستمر  : منظمة شيعة رايتس

 التوثيق الشعري والدلالي في (سيرح)  : علوان السلمان

 البحرين: قوات النظام تقتل طفلا بالغازات السامّة.. و"تمرّد" تدعو للنفير الشعبي

 المسؤولون عن الاستثمار فى سبات عميق  : سليم عثمان احمد

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى  حتى الساعة 20:45  الجمعة 02ـ 06 ـ 2017   

 مقدساتنا المستهدفة ..  : حسين فرحان

 البرلمان الكندي يعلن الاخوان جماعة ارهابية

 المناعة طريقة جديدة لمكافحة السرطان

 بمناسبة المولد النبوي الشريف  : ادريس هاني

 تحرك مشبوه لحماية داعش الوهابية والدفاع عنها  : مهدي المولى

  ألم الماضي  : حنان الزيرجاوي

 أنباء عن إنقلاب في الإمارات عقب شيوع خبر مغادرة رئيس الدولة للبلاد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net