صفحة الكاتب : محمد السمناوي

الوجاهة الشرعية والعرفية
محمد السمناوي
قال الامام الباقر عليه السلام : ( اللهم اجعلني عندك وجيها بالحسين عليه السلام ). 
الوجاهة على قسمين الأولى : وجاهة عرفية ؛ والثانية : وجاهة شرعية .
أما الأولى : العرفية ؛ فهي الوجاهة التي تكون بين الناس  وهل من الضروري أن يكون وجيها عند الله تعالى ؟
الجواب : كلا وألف كلا ، الناس في هذا العصر وحتى في العصور الماضية مع شديد الأسف تبحث عن الوجاهة العرفية تاركين الوجاهة الشرعية ، فاخذوا يبحثون عن المواقع والمناصب الاجتماعية ،ووصل بهم الحال أن يرغبوا أن يُقصدوا  ولايَقصدون الناس  ، يحب أن يُزار ، ولا يذهب لزيارة الآخرين .
أئمة أهل البيت عليهم السلام حالوا أن ينزعوا هذه القضية من عند الناس ، ولا يكون  التركيز على هذه الوجاهة العرفية ، والاتجاه نحو طلب الوجاهة الشرعية التي عند الله تعالى .
ينقل أن شخصا من الشيعة الموالين لمدرسة أهل البيت عليهم السلام ،   كان يرى في نفسه شيئا من الوجاهة بين أهله وعشيرته وبين اقربائه يشبه حال  بعض أهل السياسة في هذا العصر وغيرهم ، هذا الشخص الوجيه كان يرى  لنفسه الاهلية ان يكون نائبا للامام المهدي عجل الله له الفرج والمخرج ، والامام عج اراد ان يقوم بتربيته وان يكون تحت عنايته ورعايته عن طريق احد سفرائه ونوابه في بغداد أيام الغيبة الصغرى ، حيث تلك الأيام التحركات للنواب الأربعة تكون بتوجيه الامام المهدي عج ، ذهب هذا السفير الى هذا الوجيه بالوجاهة العرفية لكي يجعل منه رجلا آخر .
فقال السفير للرجل الوجيه خذ هذه الأموال وهذا الكفن واذهب الى جهة نهر دجلة تجد سفينة صغيرة وفيها رجل عليك وبمجرد أن تلتقي  به أعطه الأمانة وانت مكلف تكليف خاص ومباشر من الامام عج ، بينما هو يمشي متجه نحو دجلة أخذ يحدث نفسه لماذا الامام عج لم يختاره سفيرا ونائبا له ؟، وعند اللقاء تبين أن هناك  رجلا من المحبين والموالين لأهل البيت فقير وليس لديه مايقتاة به ، وكان هناك رجلا  متوفى  ليس لديه كفن .
هذا هو حال الإنسان المؤمن عندما يغفل الانسان عن ذكر الله تعالى فان الشيطان يدخل من هذه النافذة ويوسوس له ، ولكن هذا الوجيه سرعان ما تنبه الى هذه الغفلة.! واستغفر الله تعالى ورجع الى رشده وصوابه فقال أن الامام عج  وهو حكيم وقد وضع الشيء في موضعه في اختيار الرجل المناسب في المنصب المناسب .
أهل البيت عليهم السلام يحترمون الناس ويحبونهم بمقدار  طاعتهم ومعرفتهم لله تعالى .
اهل البيت عليهم السلام لايريدون أن تكون هذه الوجاهة دنيوية فقط ، إذن ماذا يريدونها ؟ 
الجواب الامام  الباقر عليه السلام  : ( اللهم اجعلني عندك وجيها بالحسين عليه السلام في الدنيا والآخرة ). 
أهل البيت عليهم السلام يريدون أن تكون الوجاهة شرعية وهو أن تكون وجيها عند الله،  والذي يكون وجيها عند الله يكون وجيها عند الناس ، ومن كان وجيها عند الناس ليس بالضرورة أن يكون وجيها عند الله تعالى . 
إذن : الوجاهة الشرعية هي مطلب  أهل البيت عليهم السلام ، بمعنى ياايها الناس اطلبوا الوجاهة الشرعية من الله تعالى على الصعيد الدنيوي والاخروي معا .
كيف نحصل على الوجاهة الشرعية ؟ 
وماهو الطريق والمنهج في تحصيلها؟ 
الجواب : الطرق كثيرة بعدد أنفاس الخلائق لكن من أقصر الطرق واوضحها ، وأفضلها ، واقصرها ثلاث طرق نذكرها على شكل مفردات مختصرة .
الأول: إقامة الصلاة ، وليس إتيان الصلاة ، ببيان قد البعض يصلي ولكن صلاته تدخله جهنم لانها لم تناه لا عن فحشاء،  ولا عن منكر  صلاة في خارج الوقت دائماً صلاته قضاء وتحويل الصلاة الأدائية الى قضائية عمدا حرام شرعا ويصدق على صاحبها أن مستهزأ بالله تعالى .
الصلاة  المعراجية هي الطريق في تحصيل الوجاهة الشرعية ؛ لا تلك الصلاة التي لا تنهى عن الفحشاء والمنكر ، وما أجمل هذه الليالي الرمضانية المباركة التي تساعد المؤمن على التوفيق للصلاة المعراجية ،  ولكن عجيب من البعض يستيقظ في وقت السحر ، ويتناول الطعام ، ولا يلتفت الى أهمية الوقفة الإلهية والاستغفار في الأسحار !! 
والاعجب من ذلك أن يتناول السحور ( الطعام ) ولا يصلي الصلاة الواجبة في وقتها بحيث يحول الصلاة الأدائية الى قضائية كباقي السنه  !!!. وفقنا الله جميعا في التعرض الى هذه النفحات الإلهية في هذا الشهر المبارك.
يقول احد العلماء أن احد المؤمنين المتشوقين لرؤية ولي العصر عج ذهب الى حج بيت الله الحرام عشرون مرة ذهب بالمرة الأولى بنية الوجوب والأخرى بنية اللقاء بالإمام صاحب الزمان عج 
ملاحظة : وردت أدعية كثيرة في ليالي شهر رمضان تحث على الطلب من الله تعالى في التوفيق لحج بيت الله :( اللهم ارزقني حج بيتك الحرام ) ، وعندما توفق للحج هناك في عرفات دعوا ما شأت واكثر بتنوع الطلبات والحوائج الأخرى .
احد العلماء يقول لابنه إذا وفقت للحج عليك بالالتفات يمينا وشمالا لعلك تحصى بنظرة بالوجه البهي لمهدي ال محمد صلى الله عليه واله وسلم.
أكثر اللقاءات بالإمام المهدي ع في الغيبة الصغرى والكبرى هي في بيت الله الحرام .
نعم رؤية الامام عج فيها خير الدنيا والآخرة  هذا الرجل ذهب الى الحج بنية اللقاء بولي العصر عج ، وفي مرة جاءت القافلة تطلب منه الالتحاق فرفض وقال لا اذهب هذه السنه لأني زعلان على الامام عج حيث ذهبت لأكثر من عشرين مرة ولم أوفق للقاء ، فمضت القافلة ماهي الا ساعة وإذا به يلتحق بالقافلة ويركض خلفها ويقول انتظروني .! 
فقيل له ماالخبر ؟
فأجاب الان تغير الحال سمعت هاتفا يقول أن اقبل هذه السنه ترانا أن شاء الله .
الأذن  وطبلتها مخلوقة لسماع أصوات البلابل والعصافير والبشر  وهذا الهاتف سمع بالأذن الأخرى المعنوية او الحواس البرزخية وقلب عرشي ، نعم وصل هناك الى مكة وبالفعل التقى بالإمام ع وسأله الامام عج هل تعرف فلان في بغداد ؟ فأجاب نعم ، فقال له الامام عج رحمه الله قد توفي فقد كان مقيما للصلاة .
بمعنى انك تصلي لمدة عشرين سنه ولكن غير مهتم بها فكيف تطلب مني اللقاء ، التزم بصلاتك فلتكن الصلاة معراجية فان الامام عج هو الذي يزورك ويقصدك .
ورد عنهم عليهم السلام : ( لا تنال شفاعتنا أهل البيت من استخف بصلاته ). 
الثاني: حب أهل البيت عليهم السلام ، ولو قلت معرفة أهل البيت عليهم السلام لكان افضل ؛ لان المعرفة تفضي الى الحب ، محبة أهل البيت عليهم السلام فيها الرفعة والشرف والكرامة في الدنيا والآخرة .
المفضل بن عمر من خواص الامام الصادق عليه السلام يقول الامام ع :( أني احبك واحب من يحبك) .
والمحبة كلما كانت بين طرفين تكون أجمل وأحلى واكمل ، وازكى ، واطيب ، واطهر ،وقد ورد في دعاء الافتتاح :( الهي انك تدعوني فأولي عنك ، وتتحبب الي فاتبغض إليك ).
نعم المحبة لا تكتمل الا بالعمل والحب العملي هو مطلب أهل البيت ع لان النظري ليس مطلوب إطلاقا والكثير اليوم على الفضائيات يدعي الحب لاهل البيت عليهم بشعارات  ، ولكن انظر ماذا يصنعون بشيعة اهل البيت عليهم السلام في العالم في مصر وسوريا والخليج وافغانستان من النواصب والتكفيريين  .
يقول الامام الصادق عليه السلام للمفضل بن عمر :( لو كان مافي قلبك من المعرفة لشيعتنا جميعا لما اختلف اثنان ) مضمون الحديث .
الثالث : طريق الامام الحسين عليه السلام ( اللهم  اجعلني عندك وجيها بالحسين عليه السلام في الدنيا والآخرة )، الامام الحسين روحي فداه له خصوصية إقامة مأتم الامام الحسين عليه السلام له خصوصية الذي يبذل في خدمة الامام عليه السلام يحضى بعناية الله تعالى ، والإمام عليه السلام .
احد المؤمنين فقط فكر في ذهنه أن يبني حسينية ولم يوفق توفي وعندما حفروا القبر وجدا مصحفا شريفا في ملحوده قبره ، واحد العلماء أوصى أن يدفن  معه المنديل. الذي كان يحمله في أثناء بكائه على مصيبة الامام الحسين عليه السلام هذه خصوصية ،وكذلك البكاء على البكاء على الامام ع محطة قرب الهي وباب من أبواب الله وطريق واضح لتحصيل الوجاهة الشرعية والقبول في الساحة الإلهية انظر الى المرحوم العارف العالم الفقيه السيد كاظم الرشتي طاب ثراه كيف كان يحث على البكاء ، والجلوس في مأتم سيد الشهداء عليه السلام ، وقد ذكر مرارا وتكرار أن حتى الأعداء والقتلة والمجرمين الذين سفكوا دم ريحانة رسول الله في ظهيرة يوم عاشوراء وقد بكوا عليه وكل من شاهدهم من الأعداء بكى حتى يزيد بن معاوية بكى على الامام الحسين. عليه السلام فقد ورد عن أن أهل الشام لم يبكوا على الحسين ع فإنما هو بالفطرة الثانية المعوجة المغيرة الميتة ، وأما بالفطرة الأولى حين الذهول عن الثانية فقد بكوا وضجوا كيف لا ؟ 
ويزيد لعنه الله قد بكى كثيرات نظر (  بحار الأنوار ج45ص 196 تاريخ الطبري ج5 ص 465 الكامل في التاريخ ج2 ص 576 مقتل الحسين للخوارزمي ج2 ص 74).
وخولى الاصبحي لعنه الله كان يسلب زينب ويبكي وهكذا امثالهما المعاندين لعنهم الله 
انظر بحار الأنوار 45 ص 82 آمالي الصدوق ص 139 سير أعلام النبلاء ج3 ص 303 ونقل كذلك ابن سعد في تاريخ الطبري ج5 ص 452 الكامل في التاريخ ج2 ص. 572 البحار ج45 ص 55. هذا ماذكره السيد الرشتي طاب ثراه .
وقال في موضع آخر أن الجزع والبكاء على الامام الحسين عليه السلام دليل معرفة الله والوصول الى قربه ، فبكاؤه إذا أعظم العبادات والطاعات والقربات ، ودليل الإيمان ، ولذا قال عليه السلام :( أنا قتيل العبرة ، ما ذكرت عند مؤمن إلا قد بكى واغتم بمصابي ). انظر بحار الأنوار ج44/ص280/ وكذلك كامل الزيارات ص 108. 
والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على رسوله الأمين محمد واله الطيبين الطاهرين .

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/14



كتابة تعليق لموضوع : الوجاهة الشرعية والعرفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ختاوي
صفحة الكاتب :
  احمد ختاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التمييز تفرج عن " سارق الكلينكس "

 أعمال وتوصيات ورشة عمل حول مخاطر غلق مضيق هرمز على اقتصاد العراق  : منظمة وزراء العراق

 هل فدائيو صدام احق من شهداء الجيش والشرطة بصرف رواتب تقاعدية لهم ؟؟؟؟  : علي العقابي

 نجوم العالم يتفوقون على نجوم العراق في مباراة اسطورية

 مسلم بن عقيل عليه السلام السفير الناصح  : عبد الكاظم حسن الجابري

 الشباب والرياضة تدعو الاندية الى إجراء انتخاباتها وفق قانون 18 النافذ  : وزارة الشباب والرياضة

 حماية العيساوي يعترفون بضلوع وزراء ونواب من "العراقية" بأعمال إرهابية ؟!!  : وكالة انباء النخيل

 أعلنوا برنامجكم بدل دعاياتكم ...  : محمد حسن الساعدي

 سعدي يوسف يتهجم على الشيعة والكرد وهو في وحل الطائفية  : وليد سليم

 المرجع المدرسي للوفود الزائرة: حب الرسول واهل بيته (ع) يظهر على الانسان من خلال حبه لشيعتهم  : حسين الخشيمي

 عمليات دجلة تحبط اكبر مخطط ارهابي لداعش بمحافظة ديالى

  الحسين الذي كفر بالطاغوت ...!  : عبد الهادي البابي

 من يقدس الموت يا سيد نتنياهو؟  : نبيل عوده

 ثور لرئاسة أمريكا  : هادي جلو مرعي

 معاقون ..سياسيا  : عدوية الهلالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net