صفحة الكاتب : موقع العتبة الحسينية المطهرة

انطلاق الجلسات البحثية المنضوية ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر
موقع العتبة الحسينية المطهرة

 انطلقت عصر يوم امس الثلاثاء (4شعبان 1435هـ) الموافق لـ(3حزيران 2014م) أولى الجلسات البحثية الخاصة بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، والذي يُعقد تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) نورُ الأخيار وهدايةُ الأبرار).
وعقدت هذه الجلسة في قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العباسية المقدسة وبحضور مكثّف من قبل الوفود المشاركة بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الدينية والأكاديمية والثقافية.

واستُهِلّت هذه الجلسة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ السيد حيدر جلوخان، ليقدّم مدير الجلسة البحثية الشيخ ضياء الدين الزبيدي أوّل الباحثين وهو سماحة آية الله المحقّق الشيخ محمد السند، والذي قدّم بحثاً بعنوان: (النهضة والسلم والصلح الدوليين)، حيث بيّن فيه وجود جدلٍ دوليّ وعصريّ في تحديد آفاق الصلح والسلم في العالم، وما هو النظام الذي ترسو عليه سفينة البشر لصلحٍ وسلمٍ دائمين.

وأضاف: "مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) تقدّم مشاريع عديدة تحتاجها البشرية في الوصول للصلح والسلم والنهضة على الظلم دون خرق قواعد السلم والصلح، وخير مشروع قُدّم للبشرية نهضة الإمام الحسين(عليه السلام)، إذ أنّه خلق نوعاً من التوازن بين الصلح والسلم والدفاع عن النفس والنهضة على الظلم، حيث لم تسجّل أيّ نقطة واحدة على أنّ نهضة الإمام الحسين(عليه السلام) خرقت قانون الصلح والسلم.

والشيخ محمد السند ولد في (مدينة المنامة-دولة البحرين سنة 1382هـ) الموافق 1961م، ودخل المدارس الأكاديمية فيها في سنٍّ مبكّرة جداً، فأنهى المرحلة الثانوية قبل سنّ السادسة عشرة من عمره، ثمّ واصل الدراسة الجامعية في لندن لمدّة سنتين، ثمّ هاجر بعد ذلك الى مدينة قم المقدسة في سنة 1400هـ، لدراسة العلوم الدينية في حوزتها الشريفة، وله الكثير من المؤلّفات المطبوعة وغيرها ما زالت مخطوطة.

ثم جاء الدور للدكتور السيد محمد عامر من جمهورية مصر، حيث قدّم بحثاً بعنوان: (قراءة لما حدث في الطف) حيث تطرّق فيه إلى معنى الإمامة، وهل هي اتّباع سياسي فقط أو هي خلافة سياسية؟ مُبيّناً: لو حصر هذا الأمر ونظر إلى سيرة النبيّ(صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته(عليهم السلام) من جانب سياسي فقط، سنجد أنّها لا تتناسب وعالمية الرسالة الإسلامية.

والدكتور السيد محمد عامر من جمهورية مصر ومقيم في ألمانيا وله العديد من البحوث والدراسات وأشرف على العديد من البحوث.

ثمّ كان الدور للأستاذ الشيخ عصام العماد حيث قدّم بحثاً بعنوان: (المقارنة بين المُعجزة وورود كلام الأئمة عن إحياء ذكرى الإمام الحسين(عليه السلام) حيث بيّن أنّ هناك بحوثاً ومؤلّفات كثيرة في أسباب نزول القرآن، وبعدها جاءت الكتب والبحوث لتبيّن أسباب ورود الحديث ولماذا جاء الحديث، لذا لابُدّ من وجود أسباب لورد كلام الأئمة(عليهم السلام) لأنّهم الامتداد للنبيّ(صلّى الله عليه وآله).

ثم بيّن في بحثه أنّ أهمية الثورة الحسينية والحرص على البحث فيها من قبل أتباع أهل البيت(عليهم السلام)، منطلقين من تأكيد أهل البيت(عليهم السلام) في إحياء القضية الحسينية، بل لابُدّ من تكثيف الجهود في هذا المجال، ولعلّ من أهمّ الأسباب هو تحريف الحقائق في التاريخ الإسلامي، حيث يؤكّد أعداء النهج النبويّ الحقّ على أنّ ذكر قضية الإمام الحسين(عليه السلام) تُعدّ من الكبائر.

والدكتور عصام علي يحيى العماد ولد عام 1968م في اليمن بمدينة "اب" قرية "الصبار"، واصل دراسته الأكاديمية حتّى حصل على شهادة البكالوريوس في قسم الدراسات الإسلامية ثم حصل على درجة الماجستير، وبعدها على شهادة الدكتوراه في علوم القرآن، له الكثير من الدراسات والبحوث والمناظرات في حقّ أهل البيت(عليهم السلام).

ليكون مسك الختام ببحثٍ للسيد سامي البدري والذي كان بعنوان: (إشارات الأنبياء للنبيّ محمّد(صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته(عليهم السلام))، حيث تطرّق فيه إلى بعض الإشارات التي وردت في التاريخ القديم والتي تدلّ على النبيّ الأكرم وأهل بيته(عليهم السلام)، كما بيّن أنّ كربلاء المقدسة ذُكِرت قديماً بأنّها أرض القربان، حيث طَرَحَ سؤالاً استفهاميّاً، من هو هذا القربان؟.

واستَشْهَدَ ببعض الأسفار من الكتب السماوية التي دلّت على النبيّ وأهل بيته(عليهم السلام) وواقعة الطف.

والسيد سامي البدري ولد في بغداد سنة ١٩٤٥م من أسرة شيعية، تنتمي إلى قبيلة علوية، وهي قبيلة (البوبدري) التي ينتهي نسبها الى جعفر التوّاب بن الإمام علي الهادي(عليه السلام)، درس الطبّ في جامعة بغداد في ستينات القرن المنصرم واضطرّ لترك الدراسة في الصف السادس لأسباب سياسية، له إطلاع على اللغات الشرقية القديمة الأكدية العبرية والآرامية والسريانية، وقد ألقى في المحافل والملتقيات الإسلامية في العراق وإيران وسوريا وبريطانيا وإسبانيا وغيرها مئات المحاضرات في الفكر الإسلامي وتاريخ الحضارات.

  

موقع العتبة الحسينية المطهرة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مشروعان سكنيان للعتبة الحسينية في مدينة كربلاء احدهما لاسكان الفقراء والاخر لعوائل الشهداء  (أخبار وتقارير)

    • اغتنم الفرصة وسارع بتسجيل اسمك لزيارة الامام الحسين نيابة عنك في ليلة القدر  (أخبار وتقارير)

    • العتبة الحسينية تبرم اتفاقية مع نداء جنيف السويسرية لحماية نازحي العراق واعادتهم طوعا  (أخبار وتقارير)

    • ممثل المرجعية الشيخ الكربلائي تابع وضع واسط وميسان ويوجه بتوفير المبالغ اللازمة لانقاذ العوائل المحاصرة جراء السيول  (أخبار وتقارير)

    • بالاسماء: شعراء من دول عربية واجنبية يتنافسون في مسابقة شعرية دولية تيمنا بذكرى ولادة الامام الحسين ( ع )  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : انطلاق الجلسات البحثية المنضوية ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة الشبيب
صفحة الكاتب :
  اسامة الشبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحسن وجه الحسين الحقيقي..  : باسم العجري

 الدخيلي يؤكد أستلام ٧٠ ٪ من مستحقات مزارعين ذي قار لمحصولي الحنطة والشعير  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 يحيى رسول :القاء القبض على مطلوبين وتفكيك 12 هيكل صاروخ واربعة مقذوفات

 جامعة الانبار في بيان لها : رفع صور المقبور صدام يمثل ترويجا لااخلاقيا لفكرٍ اجرامي كان سببا في خراب البلد

 السيد السيستاني يعرب عن تقديره لتضحيات أهالي الضلوعية، وشرطتها تطالب بإعادة النازحين

  عين على بطولة الكويت واخرى على اولمبياد الشباب الاسيوي منتخبات الرماية في استنفار كامل والارضي يؤكد قرب حلول الانجازات  : عدي المختار

 تقرير كامل عن عمليات " لبيك يا رسول الله " تابعونا لحظة بلحظة 3/7 / 2015

 بريطانيا تسمح برفع الآذان عبر مكبرات الصوت خلال رمضان

 بركات الحزب الفلاني في قيادة المؤسسة العسكرية  : محمد الشذر

 حديث الغدير/ وكفر من لا يأخذ بكلام رسول الله بحكم ابن باز؟؟.  : الشيخ جمال الطائي

 الجامعة العربية تدين تفجير مسجد ببغداد وتدعو التنسيق اقليمي-دولي لاجتثاث الإرهاب

  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تواصل دعمها للواء علي الاكبر (ع).

 العبادي لكاميرون: داعش تنحسر والرمادي أفضل الان حتى قبل احتلالها

 ما حوته الحاويات كاشفة عن كوامن الهويات  : د . نضير الخزرجي

  رئيس وزراء النرويج يصبح سائق تكسي ليتابع أحوال الناس في بلاده - بالفيديو

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net