صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

ولماذا يكرر البعض بعض الأخطاء؟
برهان إبراهيم كريم
 ما أهتمت واشنطن ودول أوروبا في يوم من الأيام بأحداث الأمتين العربية والإسلامية. وما أعاروا يوماً أي اهتمام للصوت العربي أو الاسلامي .ولم يؤرقهم في يوم من الأيام غياب قيم الحرية والديمقراطية, أو مجريات ونتائج الانتخابات في أي دولة من الدول العربية والإسلامية. فكل ما يهمهم أن تكون مثل هذه مواد دسمة لإعلاميهم والإعلاميين المحسوبين عليهم من العرب, يتداولونها إعلامياً وسياسياً, لتسيسها, وإلباسها لبوس ديني وطائفي و مذهبي قومي أو علماني. لتسهيل توظيفها أسباباً ومسببات لتدخلهم بشؤونهم الداخلية, وفرض الهيمنة عليهم, أو استعمار أوطانهم.  لخدمة مصالحهم ومصالح إسرائيل وبقائها وتعزيز أمنها فقط. والكاتب سيد أمين نشر مقال عن الشكل الذي يستعمر الغرب عالمنا العربي والإسلامي, جاء فيه: ولما تنازلت بريطانيا عن مستعمراتها القديمة لأمريكا عام 1951م ارتأت الأخيرة أن نظام الاستعمار العسكري القديم لم يعد مناسبا لروح العصر فضلا عن أنه باهظ التكلفة المادية والأخلاقية فراحت تتبنى هذا النوع من الاستعمار الحديث فيما يعرف بـ"النفعية والواقعية السياسية" بحسب مؤسسه "نيقولا ميكافيلي". وكان ميكافيلي قد سرد لأميره ثلاثة وسائل لغزو إحدى الإمارات المجاورة , وسرد مع كل وسيلة عيوبها. نصحه بتجريد قوة كبري لغزو تلك الإمارة , لكنه حذره من حدوث انقلاب عليه في الداخل فيكون قد كسب أرضا جديدة وخسر أرضه القديمة. وعرض عليه أن يجرد حملة كبري بقيادة قائد الجيش ليغزو تلك البلاد , لكنه حذره من ان ينشق هذا القائد فيكون قد انفق أمواله وجيشه  على جيش العدو الجديد. وفي ثالثة الاقتراحات ,عرض عليه إن يذهب بجزء من قواته ليغزو تلك الإمارة فيستذل أكارمها وأغلبيتها, ويدلل حقراءها وأقليتها وينصَّب منهم حاكماً على البلاد بعد أن يجهز لهم حامية عسكرية تتبعه للتدخل وقت الحاجة , وقال له أن هؤلاء سيناصبون شعبهم العداء , وسيقمعونه بأبشع ما يمكن أن تقمعهم أنت به , وسينهبون ثرواته ويعطونها لك تقربا إليك لأنهم سيحتاجونك دوماً لقمع شعبهم, فضلا عن أنهم لو انتكسوا بفعل ثورة عارمة فلن يطالك من الانتكاسة شيء ويتحمل هؤلاء الخسارة كلها. فالإسلاميون لا يسمح لهم بالوصول للسلطة  وإن وصلوا سيقصون بانقلاب. والقوميون لن يحكموا وإذا حكموا سيقتلون وينتكسون كما حدث مع جمال عبد الناصر وغيره, والأغلبية مغيبة ولا يسمح بدور لها. والدساتير الملغمة بالمحاصصة الطائفية والعرقية والمذهبية والأثنية, وحكم الأسر للدول والامارات وراثياً بدساتير وأعراف,  أسلوب واشنطن في استعمار واستعباد وإذلال الشعوب. 
لم ينسى أحداً  كم سمع من زعماء  وساسة واشنطن  واوروبا ديباجات المدح والإطراء على بعض الزعماء والساسة المسلمين والعرب. ولكنهم حين سقطوا  لم يتأسفوا عليهم, ولا ذرفت مقلهم بدمعة. وإنما انهالوا عليهم بمناقيرهم الحادة أو أنيابهم القاطعة و مخالبهم يمزقونهم أرب أرب. ويحملونهم مسؤولية ما حدث, لأنهم هم السبب. ومن هذه الأحداث: 
•       وطد نظام الرئيس صدام حسين  علاقاته بتركيا وقدم لها خدمة جليلة حرم منها سوريا, أو لبنان وسوريا. حيث مد خط نقل النفط العراقي عبر الأراضي التركية إلى مينائها جيهان على البحر الأبيض المتوسط. فكافأته تركيا بتشديد الحصار عليه, وشاركت في حرب الخليج الثانية ضد نظام الرئيس صدام حسين. وفتحت مجالها الجوي لقوات الغزو الامريكي على العراق في حرب الخليج الثالثة، وفتحت المجال الجوي التركي للمقاتلات الامريكية المنطلقة من قواعدها العسكرية في تركيا لتأمين عمليات غزو واحتلال العراق  من قبل القوات الامريكية في حرب الخليج الثالثة. فعشق وهيام الأنظمة التركية المتعاقبة منذ تسعة عقود بواشنطن. ليس له حدود. و بعد عقد على الاحتلال الأميركي للعراق استفاقت تركيا لتجد أن  محصول هذا الغزو والاحتلال من سنابله وثماره من حصة إيران, و حصة تركيا القش والأوراق الصفراء.  
•       وطدت سوريا والعراق علاقاتهما مع الجارة المسلمة تركيا في ظل حكم حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان. وتكثفت الزيارات بين انقرة وبغداد ودمشق واستانبول. فكافأتهما تركيا بإتمام مشاريع سدود الفرات ودجلة, والتي تشمل أكثر من 20 سداً مدعومين من 67شركة اسرائيلية. وهدف إسرائيل التضييق على العراق وسوريا ومصر عبر مساهمتها بمشروع سد النهضة الاثيوبي. فتضرر العراق وسوريا والسودان ومصر. فحققت إسرائيل هدفها وكان العداء من حصة تركيا.
•       ساهمت تركيا بالدفاع عن أمن واشنطن وأوروبا وحلف الناتو. و اندفعت مع بعض الأنظمة العربية والاسلامية لتبرير غزو واحتلال كل من أفغانستان والعراق. وشاركت  تركيا عسكرياً مع واشنطن  في  هذا الغزو والاحتلال. ووعدت حكومة  أردوغان بأنها ستضغط بقوة على أوروبا لقبول عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي. فانسحبت من واشنطن من العراق مهزومة, وتعد العدة للهرب من أفغانستان هذا العام مهزومة مدحورة. وتتفاوض مع إيران وتوكل أمر تفاوضها مع حركة طالبان إلى  قطر لتسهيل عملية  هروب قواتها وقوات حلفائها. فجنت إيران كافة محصول ثمار الغزو الأميركي لأفغانستان. وكان من حصة تركيا توتر علاقاتها مع طالبان, وعداء نظام قرضاي لها في أفغانستان. والاتحاد الأوروبي رفض عضويتها في الاتحاد الأوروبي. وواشنطن انبتها لأنها طلبت اعتذار إسرائيل على عدوانها على سفينة مرمرة وبقية السفن وقتلها اتراك, شاركوا مع عرب ومسلمين وأجانب لكسر الحصار المفروض على  قطاع غزة.
•       عقد حلف الناتو اجتماعاً في استانبول عام 2004م, وأعلن قادة الحلف عن مبادرة أطلقوا عليها تركيا والشرق الأوسط الجديد. وتم تحديد دور تركيا في الخريطة الجديدة للمنطقة, ورُسم النفوذ العثماني لها، وكيفية تصدير صورة إعلامية عالمية جيدة عن حكم حزب العدالة والتنمية التركي بميوله واتجاهاته الإسلامية في تركيا. وكلفت قطر ووسائط إعلامها و فضائيتها ومنها فضائية الجزيرة على تلميع صور الحكومة  التركية وحزب العدالة والتنمية, والاشادة بشخصية رجب طيب أردوغان ومزاياه ووجدت تركيا و أردوغان وحزبه منتهى غايتهم في نتاج ثورات الربيع العربي.  ولكن فرحتهم لم تطل بسبب إسقاط نظام جماعة حكم الإخوان المسلمين في مصر. ومحاربة واشنطن  وحلفائها والرياض والقاهرة لجماعة الإخوان المسلمين وصدور أوامر بحظرها وتصنيفها كجماعة إرهابية, ومحاصرة قطر خليجياً بسبب دعمها لجماعة الإخوان المسلمين. فخرجت تركيا من طواحين الربيع العربي  بلا طحين و رأسها  متصدع من جعجعة أحجارها. وتوترت علاقاتها مع  جيرانها العراق وسوريا وإيران وأرمينيا وروسيا, ومصر وواشنطن وإسرائيل والصين. وحليفتها قطر منبوذة ومحاصرة.  وحتى واشنطن ودول الاتحاد الأوروبي راحوا ينظمون لها ملف اتهام بدعمها الارهابين وتسهيل سفرهم إلى تركيا  للمشاركة بالجهاد والقتال في العراق وسوريا وليبيا وتونس والجزائر و الصين وروسيا. وأن هؤلاء الإرهابيون سيشكلون خطر  على أمن أوربا وأمن واشنطن.
•       والغزو الأميركي للعراق دمر البنى التحتية عن قصد. و عمد إلى خطف وقتل علماء العراق. وسيق عشرات الألوف من العراقيين إلى سجون واشنطن السرية في دول العالم بهدف استجوابهم  للحصول عن المعلومات عن المنشآت العلمية العراقية والمقاومة العراقية.  وتنصيب حكام أميركيين للعراق شرعوا  دستور محاصصة طائفية وأثينية للعراق. وإيقاد نار الفتنة بين الطوائف والمذاهب وبقية شرائح المجتمع العراقي.
•       وواشنطن وحلفائها  تسرهم  الحرب الاعلامية  الدائرة بين فضائيتي العربية والجزيرة. فالفضائيتين رغم ترويجهما للسياسات الأميركية متهمتين من واشنطن وحلفائها بدعم الارهاب إبان الغزو الأميركي لأفغانستان والعراق. واعتقلت بعض مراسليهم وأودعتهم سجن غوانتانامو دون أن تعلمهما بما حصل. ومراسلوها مطاردون في كثير من الدول, ومكاتبهما محظورة في بعض الدول. وموقع آفاق مصرية, نشر خبراً, جاء فيه: فضائيتي الجزيرة  وال TRT قامت بإعداد  بعض الكوادر الإعلامية في الشرق و الغرب المحسوبة على التنظيم الدولي لجماعة الاخوان, و تزويدهم ببرامج تدريبة وأفلام وثائقية جديدة, تبرز للعالم ان ما حدث في مصر هو انقلاب, وأن ما يحدث من في شرق السعودية ثورة شعب. وأن ائتلاف 14 شباط وسرايا الأشتر حركات سياسية سلمية. وأن معتقلي جماعة الإخوان بالكويت والامارات قمع حريات ومناقض الديمقراطية.  وهي الأمور التي تم اعتمادها في مؤتمر - العالم في ظل الانقلاب على إرادة الشعوب - الذي عقد مؤخراً باستانبول بدعم من الأمير تميم حاكم قطر. والذي اشرف على تنظيمه المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين بالمشاركة, مع منتدى المفكرين المسلمين ( كلاهما محسوب على جماعة الإخوان ). وبحضور قيادات حزب العدالة والتنمية, ومندوبين من 200 منظمة من مختلف الدول العربية والإسلامية تابعة للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان .  وربما  هذا التصرف من  قطر وتركيا دفع بدول مجلس التعاون الخليجي لسحب سفرائهم من قطر, وتوظيف وسائط إعلامهم وفضائية العربية للنيل من تركيا وقطر, وحتى تكذيب معظم ما تنشره فضائية الجزيرة. وترويج  جهات اعلامية مجهولة لمقاطع يوتيوب على الانترنيت تثبت علاقة بعض مراسلو الجزيرة بعناصر إرهابية. وترد الجزيرة  على هذه التهم بأنها مقاطع مزيفة جرى التلاعب بأصوات بعض إعلامي الجزيرة فيها بالصوت والصورة. وفضائية العربية متهمة من قبل البعض بالتآمر على المسلمون السنة والشيعة.
•       والدكتور يحيى أبو زكريا في حواره مع موقع دام برس, قال:  الذي دشّن قناة الجزيرة هو من كبار أساطير الحركة الصهيونية في بعديها الفكري والسياسي والعرب لم يتساءلوا أبدا عن حقيقة هذا الأمر. بل كان ريفلي الذي يسكن في نفس المكان الذي يقيم فيه فيصل القاسم حيث يتناقشان في بعض عناوين الاتجاه لمعاكس. و ريفلي في كتابه عن العلاقات الاسرائيلية والقطرية, قال: كنا نتدخل في وضع أجندات قناة الجزيرة الوسيلة الإعلامية كانت جاهزة.  وقناة الجزيرة أعطيت أمراً بأن تتبنى القضايا و الملفات العربية. والعرب ملفاتهم تكاد تكون محصورة في القضية الفلسطينية و المقاومة. فتبنت هذين الأمرين لكسب الصدقية. ولقد دعيت ذات يوم إلى الدوحة لتوقيع عقد معها, فدعوت الله أن يرني إن كان فيها صلاح لنهجي و فكري فإذا بي أرى في عالم الرؤية أنني داخل القناة و زملائي من المارينز الأمريكي و هذا ما دفعني لجمع المعلومات و تبين لي أنها عبارة عن دولتين دولة العمال الصحفيين ودولة شخصيات عالمة بمجريات الأمور ومرتبطة مباشرة بحمد آل ثاني و بالتالي مرتبطة بالاستخبارات الأمريكية. وهنا أقول للتاريخ أن عزمي بشارة كان واحدا من كبار الجواسيس وكنت أطالبه دوما بتمزيق جواز سفره الاسرائيلي و كان دوما يرفض ........ فعدت إلى تاريخ عزمي بشارة  ووجدت أنه هو من قال: إذا أراد الموساد أن يخترق دوائر المقاومة عليه بعرب ثمانية و أربعين وحملة الفكر القومي لأنه لا يمكن  أن تخترق دائرة معينة دون أن تكون منها. والغريب أن من تناولهم يحي أبو زكريا بالاتهام  ألتزموا الصمت ولم يردوا عليه دفاعاً عن انفسهم تجاه هذه التهم.
•       والدكتور وليد البني نشر مقال في موقع كلنا شركاء, كشف فيه عن ما يحصل في سوريا, حيث قال:  داعش والقاعدة والتنظيمات المشابهة لن تستطيع أن تجد أرضية شعبية تمكنها من السيطرة على سوريا كما حصل في أفغانستان أو الصومال، لذلك فالصوملة أو الأفغنة مستبعدة، رغم إمكانية استمرارها في القتل والتدمير. فوجودها يبدو أنه يخدم طرفي الصراع الخارجيين المهيمنين على القرار السوري بشقيه. فهي من ناحية تشكل استدراجاً لمزيد من توريط حزب الله، ولمزيد من استثارة العصبيات الطائفية. ومن ناحية تجمع كل متطرفي القاعدة في مكان واحد ويتم التخلص منهم بالدم اللبناني السوري والمال الإيراني، ويخف وجودهم في الشيشان وهذا يريح روسيا أيضاً. وأخيرا وجودهم يُظهر الثورة السورية وكأنها حركة دينية متطرفة تريد السيطرة على سوريا لإعادتها الى العصور الوسطى... .. ويجب العمل على تقصير مدة هذه الحرب ما أمكن وبكل الوسائل الممكنة، لأن أي خسائر بشرية تقع هي خسارة لكل سوريا وأي تهديم للبنية التحتية سيدفع ثمنه جميع السوريين. .... ومؤسسات المعارضة القائمة ونتيجة فقدانها لقرارها المستقل وسيطرة الأشخاص الأكثر قابلية للاستتباع، وما يشاع عن فساد وإفساد فيها، لن تكون عامل مساعد على إنهاء المأساة السورية....... وصاحب المصلحة الأوحد في إيقاف النزيف السوري هم السوريون بمختلف انتماءاتهم الدينية والمذهبية والسياسية وبغض النظر عن كونهم معارضين, أو موالين يريدون بقاء النظام خوفا من ظلام القاعدة وداعش وإجرامهما، أو مترددين واناس عاديين محايدين كل ما يريدونه هو العيش بأمان وتربية أطفالهم بعيدا عن الموت والتشرد. وهذا معناه أن الأزمة السورية طويلة, وأن سوريا  والعراق ساحتين  للحرب على الإرهاب. وأن تصريحات مسؤولي الكثير من الدول  والدول الكبرى بشأن إيجاد حل للأزمة السورية ودعم  فصائل المعارضة إنما هو ذر للرماد في العيون. 
ورغم مواقف واشنطن وحلفائها الغير عادلة من  قضايا المسلمين والعرب. ومتاجرتها الرخيصة بقضاياهم المصيرية.  و دعمها المطلق لكل عدون إسرائيلي على الفلسطينيين والمسلمين والعرب, واعتراضها على كل مصالحة وطنية.  مازال البعض يتسول دعمها ومساعدتها, أو يستجدي توطيد العلاقات معها. أو يقصدها كي ترسم له خارطة طريق لحل  مشكل  داخلي أو خارجي أو إشكال لقضية غربية أو إسلامية. أو  يفاخر  بزياراته إليها ولقائه بأي مسؤول أمريكي, وسعيه الدؤوب لعقد صفقات تجارية وعسكرية  معها بمليارات الدولارات. 
        الأثنين: 16/6/2014م      

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/16



كتابة تعليق لموضوع : ولماذا يكرر البعض بعض الأخطاء؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيمان الكرسافي
صفحة الكاتب :
  هيمان الكرسافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التحالف الوطني والعودة الى تصحيح المسار  : نور الدين الخليوي

 استجواب وزير المالية في البرلمان الاسبوع القادم  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 صفقة القرن: دفن القضية الفلسطينية بكفن إسرائيلي  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 فتوى الدفاع المقدس والحراك النسوي  : علي حسين الخباز

 الخارجية العراقية والازمات الداخلية  : سعود الساعدي

 محنة الديمقراطية في حزب البارزاني ...! الجزء الرابع  : مير ئاكره يي

 صدى الروضتين العدد ( 229 )  : صدى الروضتين

 شر مؤجل  : ضياء العبودي

 موازنة البرلمان تفوق موازنة الأرامل والأيتام  : صادق السعداوي

 اهم الاجراءات المعتمدة من قبل الحكومة لاحتواء ازمة السكن  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

  فلم قتلتموهم؟  : ريم أبو الفضل

 داعش يفرض إجراءات أمنية على أهالي الموصل ويعتقل العشرات منهم

  رموز بعثيه...وحقد عفلقي  : د . يوسف السعيدي

 لماذا أحضر الامام الحسين السيدة زينب الى كربلاء رغم علمه بما يجري بعده؟

 في دولة القانون والمؤسسات .. هل يطبق القانون من حيث يخرق ؟؟؟  : د . فاتح شاكر الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net