صفحة الكاتب : معمر حبار

ثانوية بوقرة من خلال المدير عبد العزيز
معمر حبار

 مقدمة التلميذ المعجب بالمدير عبد العزيز: مازال الطفل يقول ويردد، أن ماتعلّمه في ثانوية بوقرة، لايقل عن ماتعلّمه في الجامعة، وأن سلوكه اليومي، هو إمتداد لسلوكه، حين كان طالبا في صفوف الثانوية. ومازال يفتخر بين الأقران، أن فضل أساتذة ثانوية بوقرة ، كبير لايمحوه الزمن، بل تقرّه الأيام والعقود. وكانت سنوات الثانوية، أعزّ الأيام التي قضاها الطالب، وأحسنها .

ساحة عبد العزيز: الآن أدركت أنها ساحة الثانوية هي ساحة المدير عبد العزيز، لأنك لاترى غيره، ولا تسمع سواه، رغم المئات من التلاميذ، والعشرات من الأساتذة ..

الساعة الثامنة صباحا، يصطف الجميع من طلبة وأساتذة، يتقدمهم المدير عبد العزيز، الذي رزق طول القامة، وبسطة في الجسم، وهيبة تظل ترافق الطفل طيلة دراسته بالثانوية. وعلم وثقافة، يشهد لها السامع، ومن كان في مستواه.

يقف كالطود العظيم في مدخل الثانوية، والويل لمن جاء متأخرا، فقد ترديه كلمة أرضا، أو تسقطه صفعة.

بعد أن يرن جرس الثامنة، تصطف جميع الأقسام في المكان المخصص لها، ويستوي كل طالب وراء زميله في صفين متوازيين. وكل أستاذ يقف مقابل تلامذته. ويسكت الجميع، ويسود صمت رهيب، ويتوقف الجميع عن الحركة، وكأن على رؤوسهم الطير.

وفي خضم هذا الانضباط الفريد، يقف المدير عبد العزيز، وهو يرتدي البرنوس، الذي زاده هيبة وجمالا.

وبعد أن يصطف الجميع، وكل يأخذ مكانه، يأمر المدير - نعم يأمر المدير-  كل أستاذ أن يرافق تلامذته إلى القسم، فيمتثل الأستاذ لأوامر مديره، ويرافق تلامذته، بصمت عجيب، ونظام فريد، وانضباط لامثيل له. فلا تسمع صوتا، ولا ترى حركة غريبة، ولا سلوكا يدل على طيش مراهق، رغم السن وكثرة العدد.

تعامله الرقيق مع التلاميذ: كان في كل اختبار، يتفقد الأقسام، ويسأل التلاميذ عن محتوى السؤال، والصعوبات التي تلاقيهم. وكان يناقش الأستاذ في موضوع أسئلته، وبما أنه كان بارعا في العلوم الإنسانية والأدبية والتاريخية والدينية، ويتقن الفرنسية جيدا، فقد كان يناقش أساتذتها باستمرار ويدلي بالنصيحة، حين يستوجب المقام، ويؤنب البعض، حين يلمس منهم الضعف والكسل.

لم يكن أحد يتدخل في وظيفته، ولم يكن عرضة لضغط أحد، فلا يجرؤ أيّ كان أن يملي عليه، مما هو من صلب وظيفته وآداءه.

كان من حين لآخر، حين يعلم أن قسما معينا دون أستاذ، بسبب طارئ كغياب أستاذ المادة، يتجه إليهم، ويجلس معه، فيقدم لهم النصائح الغالية، والإرشادات العالية، ويحل لهم بعض مشاكلهم مع المادة، أوالأستاذ، ويستمع لذوي الحاجة، فيلبي بعض حاجاتهم. وفي دقائق معدودات، تتحول الخشية والرهبة من المدير، إلى حنين وحب، يتمنى كل طالب، لو دامت الجلسة أمدا بعيدا.

وكان يخص الأقسام النهائية، المقبلة على شهادة البكالوريا، وقتا معينا، للجلوس معهم، والاستماع لمخاوفهم، ويقدم لهم أغلى النصائح للنجاح في البكالوريا. وكانت تلك الجلسات، دافعا نحو التألق والنجاح، مازال الطفل يلمس آثارها، ويشكر صاحبها المدير، ويرجو له السداد والتوفيق.

لغة البرنوس الجزائري من خلال برنوس عبد العزيز : البرنوس في الموروث الثقافي الجزائري، يعبّر عن الحشمة والوقار، فقد قرأت منذ عام في كتب الفقه المالكي، أنه يستحب في حق الإمام ، أن يرتدي البرنوس فوق العباءة، ضمانا للسترة.

ويعبّر كذلك عن الرجولة والمروءة. فلا تكاد صور القادة والعظماء، إلا وهم يرتدون بالبرنوس.

والبرنوس ، يعتبر أعظم هدية تقدم، وتعرف منزلة الضيف ومكانة الحبيب، من خلال البرنوس الذي يناله، والنوعية الجيدة العالية، التي تقدم له. ويكفي البرنوس فخرا، أنه هدية الملوك والرؤساء.

مازال الطفل يعشق البرنوس، لأن صورة المدير عبد العزيز، وهو يرتديه ويتبختر بين الصفوف، بقامته الفارهة، وكتفيه العريضتين، ماثلة أمامه، بعد مرور 32 سنة، على تلك الأيام الخالدة.

لحظة استلام شهادة البكالوريا : من اللحظات التي مازال يتذكرها التلميذ بشوق وحنان، تلك الدقائق الخالدة، التي اتّجهنا فيها لثانوية بوقرة ، نحن معشر الناجحين في شهادة البكالوريا، لاستلام شهادة البكالوريا سنة 1986.

ومازال التلميذ يفتخر بتلك الجلسة، لأنه استلم شهادة البكالوريا، من يد مديره عبد العزيز. وهذا فخر لايقل فخرا وأهمية عن النجاح بحد ذاته. بل إن استقبال المدير شخصيا لتلامذته، حافز على المضي نحو السؤدد والعلا.

ماتعلمه التلميذ من مديره عبد العزيز: تعلم التلميذ، وهو في عز المراهقة، حيث الطيش والجنون، وخلال السنوات التي قضاها، مع المدير عبد العزيز، لثانوية بوقرة .. إحترام الوقت، رغم انعدام الوسيلة. والانضباط في القول والملبس والأفعال، والسماع للأستاذ والإنصات له، والاحتفاظ بالفضائل التي نقلها عن أساتذته ومديره.

 

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/08



كتابة تعليق لموضوع : ثانوية بوقرة من خلال المدير عبد العزيز
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د. يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د. يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قدسية كربلاء بين ديمقراطية (الحرة)..و(الشيخ السلفي)...هناء ادور !  : هشام حيدر

 وزارة النفط تعلن عن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام والايرادات المتحققة لشهر تموز  الماضي  : وزارة النفط

 هل نجحت وصفة السيسي في العراق ؟  : علي الكاتب

 تمركز فوج من الجيش بقضاء الكحلاء لبسط الامن والاستقرار

 الإنتخابات ملف أخطر من سابقاتهِ  : امل الياسري

 هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 3 – 3  : وداد فاخر

 الإحتياج الجنسى والإتزان العصبى  : ايمي الاشقر

 الغــــــربة  : عاطف علي عبد الحافظ

 صدى الروضتين العدد ( 326 )  : صدى الروضتين

  التردي الامني من المستفيد منه  : محمد الركابي

  خطأ مفترض  : منشد الاسدي

  الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف شهيدها حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره

 كي لا ننسى جرائم البعث  : د . عبد الخالق حسين

  كلمة السر قالتها المرجعية  : عدنان السريح

 شاكر الدراجي:المطالبة بتحديد ولاية رئيس الحكومة امر مخالف للدستور  : حيدر الحسيناوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net