صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري (( الحلقة الرابعة ))
ماجد الكعبي

الحديث عن أي شخصية شعرية مهما كانت عالية وسامقة .. والكلام عن أي موضوع مهما اتسم بالسمو والتألق .. ومهما استطال وتكاثر فانه لا بد أن يبعث على الملل والإشباع .. ولكن الحديث عن قمة الشعر العربي والغوص في شتى  تفاصيله عن شاعرنا الفرد المتفرد المرحوم الجواهري , كلما نتواصل بلا انقطاع عن جواهره المبدعة فإننا لا نشبع ولا نقنع من عبقها وأريجها ,  ولا ولن نرتوي من فيض عطائها الثر .. فالجواهري معشوق لكل عاشق , ومحبوب لكل محب ,  فهو حيٌ وميت ٌ ملء العيون والقلوب ,  وانه أعطر من العطر وارق من النسيم بإجماع الجميع ,  فقد التقت عليه الأفئدة ,  وتشدو بشعره كل الألسن الذواقة للروعة والإبداع وللعشق والهيام والجمال .
إن شعر الجواهري ليس أقوال تقال  , وليس كلمات تسبك,  بل انه سلسلة لؤلوية , وسبيكة ذهبية تشع انبهارا وإعجابا وانجذابا ,  فما أروعها من قريحة تضخ أمواج الإبداع والتألق والإشراق .. وأي انسان مثقف وعاشق للشعر يستغني عما طرحته هذه القريحة من درر ولآلي تظل ابد الآبدين في رحاب التاريخ والذكرى . وأعود من جديد إلى صديقي الأديب حمزة علي البدري وفي جعبتي أسئلة جديدة ومتنوعة منتظرا منه أن يزف لنا عرائس خلابة من هذا النبع الصافي والينبوع المتدفق .. وأنا على قناعة يقينية راسخة بان صديقي البدري يمتلك الخزين الهائل من الأجوبة الممغنطة عن كل سؤال اطرحه عليه ,  ويعطيني الأجوبة الشافية من رياض شاعرنا الكبير أبي فرات والذي هو فرات العراق الذي سيظل جريانه متدفقا بفيوضات الجمال والكمال والأنس والمؤانسة ,  ويغرقنا في خضم الأفكار المدهشة ,  والآراء المتألقة ,  والأشعار التي تحمل بين دفتيها أروع وأسمى الحكم والمواعظ والتجارب والعطاء .
 ويحلو لي أن افتح باب الأسئلة لصديقي كي أريح نفسي وأعصابي من منغصات الحياة ,  ومن نكد الأيام بارتشافي رشفات العذوبة والعفوية الجواهرية على لسان العاشق الولهان حمزة البدري ,  الذي بدأت أحس واشعر بان حياة هذا الرجل ( البدري ) مهندسة للاغتراف من الجدول الشعري للجواهري المخلد , وها أنا اطرح هذه الباقة  من الأسئلة  وكلي قناعة بان كل من يقرا أي حلقة من هذه الحلقات يشعر بانشداد وثيق للشعر الجواهري الأخاذ :


 هل انك جلد أمام المصائب  ..؟
 خلعتُ ثوبَ اصطبار ٍ كانَ يسترني
               وبانَ كذبُ ادعائي أنني جلدُ  ما ذا تقول عن الوطن  ..؟  ماذا يريدُ اللائمونَ فانهُ
                   وطنٌ يُحبُ وحبه ُ إيمانُ
  سنذودُ عنه ُ بعزم ِ حر ٍ صادقٍ
              منه ُ الضمير يستوي ولسانُ
لي فيكَ امالٌ وصدق ُ عزائم ٍ
                   لابدَ تنصرُ طيها الازمانُ هل صحيح أن الطيور على أشكالها تقع  ..؟إيهٍ عميدَ الدار كلُ لئيمة ٍ
                  لابدَ واجدة ٌ لئيما صاحبا  ولكلِ فاحشة ِ المتاع ِذميمةٍ
                سوقٌ تتيحُ لها ذميماً راغبا  ماذا تقول عن الصامدين بوجه الباطل  ..؟ الصامدونَ على وعورةِ دربهم
               ما مسهم ضجرٌ ولا إعياءُ
 ماذا تقول عن المستعمر وعملائه  ..؟ وقد رأى المستعمرون َ فرائساً
                 منا والقوا كلبَ صيدٍ سائبا  فتعهدوهُ فراح طوعَ بنانهم
                    يَبرَونَ أنيابا له ومخالبا متنمرينَ ينصبونَ صدورهم
            مثل السباع ضراوة وتكالبا
 ماذا تقول للمتمشدقين الأدعياء  ..؟  لا تزعجونا بالتشدق أننا
            بسوى التخلص منكم لا نقنع
 ماذا تقول عن الشريف النظيف الذي يرحل عنا  ..؟  إنا فقدناه فقدَ العين مقلتها
            أو فقد ُ ساعٍ إلى الهيجاء يمناه ُ  ودعته ُ ودموع ُ العين فائضةٌ
           والنفس ُ جياشة ٌ والقلب ُ أواه ماذا تقول إذا فلتت منك إساءة للمحبين  ..? وقد يهونُ عندَ المرءِ زلتهُ
          إحساسهُ انهُ ما بينَ إخوانِ
 بماذا ترثي الحبيب ..؟
 رثاؤكَ ما أشقَ على لساني
           ورزؤكَ ما أشد َ على جناني
 ما هو تقيمك للرجل الصريح  ..؟
 وكنتَ صريحاً في حياتك َ كُلِها
             وكانَ وما زال َ المصارح ُ نادرا
  وتجيُ بالرأي الصريحِ وانهُ
             للانَ أصعبُ ما يكونُ وأندرا ■ ما ذا قال الجواهري في رثاء أخيه الشهيد جعفر رحمه الله  ..؟
 أخي جعفراً بعهودِ الإخاءِ    
              خالِصَةً بينا أُقْسِمُ
وبالدمعِ بعدكَ لاينثني   
            وبالحُزْنِ بَعْدَكَ لايُهْزَمُ
وبالبيتِ تَغْمُرُهُ وحشـةٌ    
              كقبرِكَ يسألُ هل تقدُمُ
وبالصَّحْبِ والأهلِ يستغربونَ   
             لأنَّكَ منحرفٌ عَنْهُمُ
إذا عادني شَبَحٌ مُفْـرِحٌ  
       تَصَدّى له شَبَحٌ  مُؤْلِمُ
وأنِّيَ عودٌ بكَفِّ  الريـاحِ   
      يَسْألُ منها متى يُقْصَمُ   
 ياحمزةَ البدري أزح عنا السأم والملل بأبيات غزلية للجواهري  ..؟
 جرّبيني منْ قبلِ انْ تزدَريني   
            وإذا ما ذممتِني فاهجرِيِني
ويَقيناً ستندمينَ على أنَّكِ
                من قبلُ كنتِ لمْ تعرفيني لا تقيسي على ملامحِ وجهي
                  وتقاطيعِه جميعَ شؤوني أنا لي في الحياةِ طبعٌ رقيقٌ
              يتنافى ولونَ وجهي الحزين
أسمحي لي بقُبلةٍ تملِكيني
                 ودعي لي الخَيارَ في التعيين
 زدنا بضمامة من شعر الغزل لأبي فرات رحمه الله   ..؟
 علامَ  تجتهدينَ مُرغمة
               ان تستري ما ليس ينستر ُ
كذبَ المنافقُ لا اصطبارَ
              على قدٍ كقدك ِ حينَ يهتصرُ ومغفلٌ من راحَ يقنعهُ
             منك الحديث الحلو والسمرُ
أنا لا اخصصُ منك جارحةً
           كل ُ جوارحي لي منك ِ وطرُ
عيناي فدى قدميك سيدتي
           عيناكما أضناهما السهر ُ
إني لأسفُ أن يجورَ
            على خديك ِ خدكٌ ملئهُ الشعر
 ما هو الشي الذي يثير ألمك وسخطك   ..؟
 أحاولُ خرقاً في الحياةِ وما اجرأ
                وأسف أن امضي ولم ابقي لي ذكرى
  ويلومني فرط افتكاري بأنني
                 سأذهب لا نفعا جذبت ولا ضرا ومازلتُ ذاك المرء يوسع ُ دهره ُ
                وأصحابه ُ والناس كلهم كفرا تأمل إلى عين تجد خزرا بها
                ووجهي تشاهده عن الناس مزورا الم ترني من فرط شك وريبة
                 أري الناس حتى صاحبي نظرا شزرا 

 ماذا قال الجواهري عن اختلاس المطارحات   ..؟
 إن نيلَ الحرام أشهى من الحِل
                   وأحلى نيلاً وأعذبُ كأسا
 ماذا تقول عن فراق الاحباب   ..؟
 العيشُ مرٌ طعمهُ بعدكمُ
                 وكيفَ لا والبعدُ مرُ المذاقِ
 إذا التبست عليك الأمور ايها البدري , فماذا تقول    ..؟
 اللهُ اكبرُ رددها فان بها
              خواطراً ورموزاً ذاتَ أسرارِ          
 ما هي البلايا والرزايا التي نعاني منها إضافة للإرهاب الأسود   ..؟
 يا خليليَ والبلاءُ كثيرٌ
               في بلادي ولا كهذي البلية كلنا في النفاقِ والختلِ نبدي
               كلَ يومٍ مهارة فنية
قد لففنا كل المساويءَ فينا
             برداءٍ من نهضةٍ وطنية
ما شقينا إلا لانا حسبنا
              إن في الكذبِ جرأةً أدبية
 ما هو رأيك بالمظاهرات السلمية   ..؟
 دعوا الشعبَ للإصلاح يأخذ طريقهُ
               ولا تقفوا للمصلحين بمرصدِ  فأما حياة ٌ حرة ٌ مستقيمة ٌ
               تليقُ بشعبٍ ذي كيانٍ وسؤددِ وإما مماتٌ ينتهي الجهد عندهُ
               فتعذرُ فاختر أي ثوبيكَ ترتدي
 ماذا تقول عن الإنسان الشريف النموذج المميز    ..؟
 وتمتحنُ الرجولةُ في محكٍ
              يمازُ بها المزيف ُ والأصيلُ  خصالٌ كلها شرفٌ رفيعٌ
               ونفسٌ كلها خلقٌ نبيلُ
وطبعٌ صيغَ من أدبٍ ولطفٍ
             كعطرِ الزهرِ فواح ٌخجلُ

في هذه الطقوس المنعشة التي دغدغت مشاعرنا ,  وحركت المياه الراكدة في نفوسنا المتعبة التي أضناها السهر والقهر والانتظار وأنهكها القلق والأرق عما يتمسرح على واقعنا من أزمات وصدمات ومنغصات ومفاجئات وسلبيات تركت وما تزال تترك سحبا من الضجر والتذمر والاستياء ... ولكننا عندما نختلس سويعات نعيش بها مع تراث الجواهري الشعري تتبدد أمامنا الكثير من الهموم والغيوم  , لان شعر الجواهري يجدد أفكارنا ,  ويبعث في قلوبنا أمواج الغبطة والمرح والسرور والتأمل .
 فشعر الجواهري تضميد للجراح , وبلسم للآلام , وقناديل تشع أملا واطمئنانا وإشراقا تضيء دروب المتعبين والمقهورين والذين يرتقبون التغيير الايجابي الذي يحقق الأماني لهذا الشعب الذي عانى وما يزال يعاني الكوارث والمحن والنكبات , ولكن الأمل يكبر ويكبر بالمستقبل المشرق المتألق .. وان شاء الله إلى اللقاء في حلقة خامسة إذا بقينا أحياء .

  majidalkabi@yahoo.co.uk

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/09



كتابة تعليق لموضوع : لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري (( الحلقة الرابعة ))
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان اللامي
صفحة الكاتب :
  عدنان اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القائمة العراقية تعترض على زيكو  : سامي جواد كاظم

 تحذير من الجماعات الإرهابية التي دخلت الأراضي المصرية عن طريق الحدود المحايدة لفلسطين.  : صوت السلام

 رسالة تيار العمل الإسلامي إلى المشاركين في "مؤتمر حوار المنامة"  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 بين بغداد ودمشق .. هدم الاسوار ...  : محمد حسن الساعدي

 وزير الداخلية يشارك اهالي منطقة الرضوانية غربي العاصمة في احتفالية النصر  : وزارة الداخلية العراقية

 ال سعود والسقوط إلى الهاوية.  : باسم العجري

 الوائلي , يرحب بالتقارب العراقي – التركي ويدعوا الى اعادة صياغة العلاقات على اساس الاحترام والمصالح المتبادلة

 وزارة النقل : تسجيل وقوع هزة أرضية في المثلث التركي السوري العراقي  : وزارة النقل

 قصائد جواهرية تؤرخ لجمهورية 14 تموز... وعنها  : رواء الجصاني

 جدي حنش .. والفبركة الاعلامية   : حسين باجي الغزي

 القوات الأمنية في بابل تعثر على كدس كبير للاعتدة والأسلحة في منطقة منشات حطين بقضاء الإسكندرية  : وزارة الداخلية العراقية

 القرار الأممي 2199....هل سيتجاوز نطاق الحبر الذي صيغ فيه ؟؟"  : هشام الهبيشان

 النائب المولى يعلن عن مباشرة منظمة سترلنك لازالة الألغام بعملها في تلعفر

 الغيبة وما ادراك ما الغيبة .... (( الحلقة الثالثة ))...  : السيد ابوذر الأمين

  مرجع مزيف!  : ابن الحسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net