صفحة الكاتب : شاكر فريد حسن

فشل المؤامرة على سورية ..!
شاكر فريد حسن
وأخيراً انهارت الرواية الغربية ، وانكشف الإرهاب التكفيري عارياً ، وظهرت عمالة الواجهات السياسية العربية ، وبانت الحقيقة الساطعة أن سورية تتعرض منذ أربع سنوات لحرب كونية إرهابية قذرة تستهدف قلب وتغيير النظام السياسي الحاكم المناهض ، واستبداله بنظام رجعي عميل للامبريالية العالمية ، وكذلك تدمير الوطن السوري وتفكيك الشعب السوري وتجزئته لمجموعات طائفية ، سنية وشيعية وعلوية ، علاوة على ضرب ومحاصرة فكر وثقافة المقاومة . وأن أمريكا والسعودية ومشيخة قطر وتركيا الاردوغانية هي التي تدعم عصابات الإرهاب التكفيرية ، التي تعيث قتلاً وتدميراً وخراباً في الأرض السورية ، وتقترف المجازر الدموية والمذابح الوحشية بحق أبناء الشعب السوري . وثمة قوى وأوساط وقطاعات شعبية سورية متعددة توصلت إلى قناعة بأنه لا مناص من العودة إلى أحضان النظام السياسي القائم ، بعد أن أدركت حقيقة ما يجري في الواقع السوري .
لقد صمدت سورية ، شعباً وأرضاً ووطناً وقيادة وجيشاً ونظاماً ، بوجه الحرب الإرهابية العالمية ، وسطرت ملاحم بطولية أسطورية في تصديها لعصابات وجماعات الإرهاب التكفيري ، وحقق الجيش السوري انتصارات باهرة في الميدان وساحات الوغى والتحرير ، واستعاد الكثير من المواقع التي كانت قد استولت عليها هذه الجماعات الجهادية المتطرفة .
ويوماً بعد يوم يتضح الدور الوظيفي الذي تؤديه هذه المجموعات الإرهابية في خدمة المشاريع الامبريالية والمخططات الاستعمارية في المنطقة لزعزعة استقرار دولها وتفكيك شعوبها ، وتحقيق الأهداف والمآرب الامبريالية والصهيونية . ولا ريب أن فشل المؤامرة على سورية بات أمراً محققاً ومؤكداً ، وسيكون لهذا الانتصار التاريخي أثره الاستراتيجي لانحسار نفوذ وتغلغل أمريكا في المنطقة والعالم .
لقد أن الأوان لصحوة جماهيرية عربية لإدراك مدى الخطر الاستعماري والغزو الامبريالي والامتداد الواسع للإرهاب الداعشي الداهم  الذي تتعرض له منطقتنا العربية ، وضرورة فهم خيوط المخطط التآمري الذي يستهدف شعوبنا وامتنا وأقطارنا العربية لاستنزاف القدرات والطاقات العسكرية والمادية العربية ، والسيطرة على الخيرات والثروات الطبيعية والنفطية العربية ، وإغراق الوطن العربي ، من محيطه حتى خليجه ، بآتون الصراعات والفتن الطائفية والمذهبية ، كما هو حاصل الآن في ساحات عربية كسورية والعراق ومصر واليمن وليبيا وغيرها .
عاشت سورية حرة أبية ، وعاش شعبها البطل المقدام الملتف حول النظام السياسي الحاكم ، والمنتصر على الإرهاب والتطرف . 


شاكر فريد حسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/19



كتابة تعليق لموضوع : فشل المؤامرة على سورية ..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار احمد عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  ستار احمد عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 السید الشهرستانی یدعو للتصدي للـ"اسلاموفبيا" وتقدیم صورة حقیقة للشیعة

 للغبار الآتي ...  : د . عبد الجبار هاني

 بكاؤك اضجر الفرات  : امال ابراهيم

 المباشرة بتوزيع وجبتي التعويضات الـ24 و25 على المتضررين من ضحايا الارهاب في محافظة كركوك  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

  مؤسسة الشهداء في ذي قار توقف العمل بمستندات قطع الأرض الممنوحة لشهداء وجرحى الحشد الشعبي في قضاء سوق الشيوخ..

  الأدب النسوي .. والأدباء  : يعقوب يوسف عبد الله

 صابر حجازى يحاورالشاعرالتونسي الكبير نجم الدين حمدوني  : صابر حجازى

 علماء يكتشفون وسيلة فعالة للإقلاع عن التدخين

 مهام العراق بعد الفلوجة..  : محمد الحسن

 الإصلاح اللغوي مُضاد حيوي لفيروس التطرف  : محمد الحمّار

 اختتام فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الاول في ميسان  : كتابات في الميزان

 في البحرين..تجلي النفاق الدولي  : نزار حيدر

 الياسري يزور مركز النجف الاشرف للتوثيق والتأليف والنشر

 كِتابَة امْرأة  : محمد الزهراوي

 هل أصاب كاظم حبيب الحقيقة بهجومه على المالكي ؟ الجزء الثاني  : اياد السماوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107923777

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:02

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net